Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الإنترنت
قديم منذ /12-07-2009, 03:39 PM   #1 (permalink)

عضو فعال

الصامته2007 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 407395
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 المشاركات : 27
 النقاط : الصامته2007 is on a distinguished road

افتراضي الإنترنت

الحمد
لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد ...

فإن الإنترنت ثورة كبرى في عالم المعلومات ، وميدان فسيح لامتحان الإيمان

والأخلاق بل والعقول.

فالخير مفتوح الأبواب ، والشر معروض بشتى الأساليب ، وبإمكان الذي يتعامل

مع الإنترنت أن يطلق لسانه بما شاء ، وأن يُسَرِّحَ بصرَه كما يريد، وأن يخط

بيده ما يرغب؛ فلا حسيب عليه، ولا رادع له، ولا مُوْقِف له عند حد .

فإن تسامى واستعلى، ونظر في العاقبة، واستحضر رقابة ربه، وشهوده عليه -

أفلح وأنجح ، واقتحم تلك العقبة .

وإنْ هو أطلق لنفسه العنان، ومال حيث يميل الهوى، وغاب عنه رادع الإيمان

ووازع التقوى - أوشك أن يرتكس في حمأة الرذيلة، ويسقط على أم رأسه في

الحضيض، فلا يكون من رواء ذلك إلا إذلال النفس، وموت الشرف، والضعة والتسفُّل.

ولهذا كان حرياً بالعاقل أن يحسن التعامل مع الإنترنت، وأن لا يْفْرِطَ في

الثقة في نفسه، فيوقعها في الفتنة، ثم يصعب عليه الخلاص منها.

وجديراً به إذا أراد أن يقدم أية مشاركة، أو مداخلة، أو ما جرى مجرى ذلك

أن ينظر في جدوى ما يقدم، وأن يحذر من أذية المؤمنين، وإشاعة الفاحشة

فيهم، وأن ينأى بنفسه عن القيل والقال، واستفزاز المشاعر، وكيل التهم،

وتسليط الناس بعضهم على بعض .

وإذا أراد أن يعقب أو يرد فليكن ذلك بعلم، وعدل، ورحمة، وأدب، وسمو

عبارة .

وإذا أراد أن يشارك فليشارك باسمه الصريح، وإن خشي على نفسه إن صرح

باسمه، أو رغب في إخلاص عمله، فليحذر من كتابة ما لا يجوز ولا يليق،

وليستحضر وقوفه بين يدي الله يوم تبلى السرائر.

وعلى العاقل كذلك أن يحذر خطوات الشيطان؛ فهو متربص ببني آدم، وقاعد

لهم بكل سبيل؛ فهو عدوهم الذي يسعى سعيه في سبيل إغوائهم.

قال ربنا - تبارك وتعالى - في غير موطن في القرآن الكريم: (( وَلا تَتَّبِعُوا

خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ )).

فالعاقل اللبيب لا يثق بعدوه أبداً، ولا يلقي نفسه في براثن الفتن، ولا

يفرط في الثقة مهما بلغ من العقل، والدين، والعلم .

ومن هنا تجده ينأى عن الفتن، ولا يستشرف لها؛ فإذا تعرضت له أُعِين عليها،

وصاحبه اللطف الإلهي .

وإنْ هو وثق بنفسه، وسعى إلى حتفه بظلفه وُكِلَ إلى نفسه، وزال عنه اللطف.

فهذا يوسف - عليه السلام - لم يتعرض للفتنة، بل هي التي تعرضت له.

ومع ذلك لم يثق بإيمانه، وعلمه، وشرفه المُعْرِق، بل فر من الفتنة،

واستعاذ بالله من شرها، واعترف بأنه إن لم يصرف الله عنه كيد النسوة صبا

إليهن وكان من الجاهلين.

ولما كانت هذه هي حالَه صاحَبَهُ اللطف، وأُعِين على الخلاص من ذلك البلاء

العظيم.

ومما يعين على تعدي هذه البلايا أن يخصص الإنسان وقتاً محدداً، وعملاً معيناً،

وأن يكون له هدف واضح، ويتعامل من خلال ذلك مع الإنترنت.

أما إذا استرسل مع تصفُّح الأوراق، والانتقال من موقع إلى موقع دون هدف أو

غاية - ضاع وقته، وقلَّت فائدته، وإفادته.

ومما يعين على ذلك - أيضاً - أن ينظر العاقل في العواقب، وأن يقهر نفسه،

ويلجمها بلجام التقوى.

قال ابن الجوزي - رحمه الله -: " بالله عليك يا مرفوع القدر بالتقوى لا تبع

عزها بذل المعاصي، وصابر عطش الهوى في هجير المشتهى وإن أمضَّ وأرمض ".

يعني وإن آلم وأحرق.

وقال - رحمه الله : " وفي قوة قهر الهوى لذة تزيد على كل لذة؛ ألا ترى إلى

كل مغلوب بالهوى كيف يكون ذليلاً؛ لأنه قُهِر، بخلاف غالب الهوى؛ فإنه يكون

قوياً لأنه قَهَر ".

ومما يعين على ذلك أن يتجنب المتعامل مع الإنترنت المثيراتِ؛ فيبتعد عن

المواقع المنحطة، وعن المنتديات التي يثار فيها الكلام الفاحش، وعن

المقالات التي تثير الغرائز، وتحرك الكوامن.

وينأى بنفسه عن الصور الفاضحة، واللقطات المثيرة؛ فإن مَثَلَ النفوسِ - بما

جُبِلَتْ عليه من ميل للشهوات، وما أودع فيها من غرائز تميل مع الهوى حيث

مال - كمثل البارود، والوقود، وسائر المواد القابلة للاشتعال؛ فإن هذه

المواد، وما جرى مجراها متى كانت بعيدة عما يشعل فتيلها، ويذكي أوارها -

بقيت ساكنة وادعة، لا يخشى خطرها، والعكس .

وكذلك النفوس؛ فإنها تظل وادعة ساكنة هادئة؛ فإذا اقتربت مما يثيرها،

ويحرك نوازعها إلى الشرور من مسموع، أو مقروء، أو منظور، أو مشموم -

ثارت كوامنها، وهاجت شرورها، وتحرك داؤها، وطغت أهواؤها.

قال ابن حزم - رحمه الله ...







لا تـلُم مَنْ عَرَّضْ النفسَ لما ليس يُرضي غيرَه عند المحنْ

لا تُـقَرِّبْ عـرفجاً من لهبٍ ومـتى قَـرَّبْتَهُ ثـارتْ دُخنْ



وقال ...



لا تُتْبِعِ النفسَ الهوى ودَعِ التعرضَ للفتن

إبـليسُ حيٌّ لم يمت والـعينُ بابٌ للفتن



من قارفَ الفتنةَ ثم ادعى ال عـصمة قـد نافقَ في أمره

ولا يـجيز الشرعُ أسباب ما يـورط الـمسلمَ في حظره

فانجُ ودعْ عنك صُداعَ الهوى عـساك أن تـسلمَ من شَرِّه



ومما يعين على النجاة من فتنة الإنترنت غض البصر، لأن الصورة القبيحة

تعرض للإنسان ولو بدون قصد؛ فإذا غض بصره أرضى ربه، وأراح قلبه؛ فالعين

مرآة القلب، وإطلاق البصر يورث المعاطب، وغض البصر يورث الراحة؛ فإذا غض

العبد بصره غض القلب شهوته وإرادته، وإذا أطلق بصره أطلق القلب شهوته .

قال ربنا - عز وجل )) : قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ

ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ )) .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في هذه الآية: " فجعل - سبحانه -

غض البصر، وحفظ الفرج هو أقوى تزكيةٍ للنفوس .وزكاة النفوس تتضمن زوال

جميع الشر ور من الفواحش، والظلم، والشرك، والكذب، وغير ذلك ".

ومما يجب على الإنسان حال تعامله مع الإنترنت أن يتثبت مما يقوله،

ويسمعه، ويقرؤه، ويرويه .

وبذلك يُعْلَمُ عقلُ الإنسان، ورزانته، وإيمانه .

كيف والإنترنت يُكْتَبُ فيه الغث في السمين، ويَكْتُبُ كل من هب ودب، وبأسماء

مجهولة مستعارة ؟

فعلى العاقل أن ينظر في هذا الأمر؛ فإذا اطلع على خبر أو أمر من الأمور

تَثَبَّتَ في شأنه، وإذا ثبت له نظر في جدوى نشره، فإن كان في ذلك حفز

للخير، واجتماع عليه نشره، وأظهره، وإن كان خلاف ذلك طواه وأعرض عنه.

وكم حصل من جراء التفريط في هذا الأمر من الشر والخلل.

وكم من الناس من يلغي عقله، ويتعامل مع ما ينشر في الإنترنت وكأنه وحي لا

يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .

وإلا فإن العاقل اللبيب يتثبت، ويتأنى حتى ولو اطلع على كلام لشخص معروف

موثوق، فضلاً عن مجهول، أو غير موثوق .

ولقد جاء النهي الصريح عن أن يحدث المرء بكل ما سمع.

قال صلى الله عليه وسلم: " كفى بالمرء كذباً أن يحدِّث بكل ما سمع ". رواه

مسلم







 

الإنترنت
قديم منذ /12-07-2009, 04:46 PM   #2 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك








التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:03 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1