Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
۞۞ توصيه استثمارية لشهر رمضان ليست كباقي التوصيات ۞۞ ‏
۞۞ توصيه استثمارية لشهر رمضان ليست كباقي التوصيات ۞۞ ‏
قديم منذ /16-08-2009, 01:31 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

ام عزام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 72451
 تاريخ التسجيل : Apr 2005
 المشاركات : 188
 النقاط : ام عزام is on a distinguished road

افتراضي ۞۞ توصيه استثمارية لشهر رمضان ليست كباقي التوصيات ۞۞ ‏



بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على الرسول الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين

في غفلة من أمري ،، جاءتني قائمة مشتريات رمضان ( وبالجمله طبعا ) ،، كذا وكذا وكذا ،، فسألت أهل البيت ،، هل سمعتم دون أن أسمع ،، بأن هناك مجاعة قادمه ؟؟ أو أننا سنصاب بشح في المواد الغذائيه ؟؟

فطلبت الاجتماع مع جميع الأسرة وعلى رأسهم طبعا تاج رأسنا أميمتي الحبيبه ،، وسألتها ،، هل أطلعتي على القائمه ،، فردت نعم ،، وأنا ( من زود الكيله هالسنه ) ( أسلوب ضغط وتفرد في تحمل المسؤوليه ،، لأن الجميع قد يعاقب إلا أميمتي ) قلت : يمه ،، طاعتك واجبه ولكن طاعة ربي أوجب ،، فقالت ،، يا وليدي ،، الله موسع عليك فاحمد الله على النعمه ،، وهات اللي يبونه وخلهم يأكلون ما يشتهونه .

قلت : ولله الحمد والمنه من قبل ومن بعد ،، نعم الله موسع علينا ،، وواجب علينا أننا نحمده ونشكره على نعمه ،، لا أن نرفس النعمه ونلقيها بالقمائم ( يكرم القراء ) ،، يا أميمتي حاضر بكل اللي تبينه ،، واللي تبيه أم العيال ،، بس بما أمر الله ،، لا بما أمرتم أنتم ويخالف أمر الله ،، أعيدوا حساباتكم ،، وهذبوا هذه القائمه ( المسرفه ) واعلموا بأن لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق .

ياأميمتي ،، ويا كل من بالبيت ،، احمدوا الله على النعمه ،، واحفظوها علشان الله يحفظ لكم هالنعم من الزوال ،، وتذكروا بأن هذا الشهر ،، شهر عباده ،، وشهر توبه من كل ما غفلنا عنه ،، ويله ،، سلام وبأنتظار القائمه اللي تخلينا نعرف قدر النعمه .

رحت لمكتبي وقعدت أتفكر ،، بمن هو رمضان الذي لا أعرفه ؟؟

رمضان الذي أعرفه ويعرفه غالبية الناس ،، أم رمضان أخر ،، يجب علينا البحث فيه والتعرف عليه من جديد ،، لكي نعطيه حقه .

تمر علينا السنون ونحن نعرف رمضان الذي عرفناه ،، ولكننا نفرح بقدومه ونحزن لمفارقته دون أن نعرفه حق المعرفه أو أن نتفكر به ،، ولم هو متفرد؟!! .

تعالوا نتعرف على رمضان بشموليه لأنني لو كتبت عنه سأحتاج إلى صفحات وصفحات ومع ذلك لن أوفيه حقه ،، تعالوا نتجول بكلمة رمضان ،، ولا أستغني عن رآيكم برمضان ،، ونصائحكم ،، أو تذكير بأي أمر ،، قد ترون بأنه مفيد لإخوتكم .

تعالوا نتعرف برمضان الذي يعرفه الناس ،، بل لا يتذكره كثير من الناس إلا عندما يروا السمبوسه وقمر الدين والفيمتو والقطائف والكنافه ،، ويتذكروا ليالي السهر وفوازير رمضان والكاميرا الخفيه وطاش ما طاش .

هل هذا هو رمضان الذي يجب أن ننتظره بشغف وحب وفرح لقدومه علينا والتمتع به ؟؟

هل هذا هو رمضان الذي هو فرصه لكي يقلع به المسلمون عن الشهوات ،، ويكبحوا جماح غرائزهم ،، ويبتعدوا عن الإسراف ويحرصوا كل الحرص على الصدقه والزكاة ؟؟

هل هذا هو رمضان الذي يكثر به الكسل ويتناسى البعض اغتنام الشهر الفضيل بتنمية أواصر صلة الأرحام ،، والعفو والصفح ،، ونبذ الخلافات ،، وطلب الأجر ،، وإسراع الخطا لزيارة المرضى والأيتام وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصه ،، ورسم البسمة على شفاههم ،، وجعلهم يناموا ليلا وهم على يقين بأنهم ليسوا لوحدهم ؟؟

هل هذا هو رمضان الذي يكثر فيه التشاحن والعصبيه والبغضاء ،، وقد نسى المتخاصمون أن يسعوا للمصالحة وتجنب التباغض والغش والنميمه والكذب في هذا الشهر الفضيل ؟؟

هل هذا هو رمضان الذي تزداد وتتسارع به وتيرة سماع الأغاني ومشاهدات الأفلام الهابطه ،، والمسلسلات الماجنه ،، والتدليس على المسلمين بإحلال برامج ذات صبغه ( كما يسمونها دينيه وإسلاميه ) ؟؟

ليس ذاك رمضان الذي تفتح به أبواب لجنات النعيم ،، ليس ذاك رمضان الذي وصف بأنه باب للتوبه مفتوح ،، وموسم من أرقى المواسم للعودة إلى الله وهجر دروب الشيطان .

رمضان غير يا أمة لا إله إلا الله محمد رسوله الله

رمضان ،، يختلف كليا عما يعلمه ويعمله البعض منا

رمضان ،، شهر وأي شهر ياأخوتي وياأخواتي

رمضان يا أمة لا أله إلا الله ،، لم يكن يوما للأسراف والتبذير ،، بل هو عكس ذلك

أتودون معرفة رمضان ؟؟

قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ ۚ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ ۚ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ ۖ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184) البقره


قال تعالى : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) (185) البقرة

دعونا نتوقف عند تساؤل ،، هل الله جل جلاله يحب المسرفين ؟؟

قال تعالى ( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) الأعراف

دعونا نؤكد ما سبق بهذا التساؤل ،، هل الله جل جلاله يحب المبذرين ؟؟

قال تعالى ( وَآتِ ذَا الْقُرْبَىٰ حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا (26) إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ۖ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27) الإسراء

بل انظروا إلى قول قائدنا وقدوتنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم

عن أحمد والترمذي عن المقدام بن معدي كرب رضي الله عنه قال ( قال رسول الله صلى اللهعليه وسلم - ما ملأ آدمي وعاءً شراً من بطنه بحسب ابن ادم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ) صحيح

ولذا أرى بأننا نلاحظ من خلال معايشتنا لبعض الطقوس الممارسه في أيامنا هذه ،، غرابة سلوكيات بعض البشر ،، كل شيء يشير إلى أن شهر رمضان ،، شهر مختلف عن كل الشهور ،، ولكننا لا نقف لحظات لكي نتفكر ونرى ماذا وراء تلك الكلمه ،، لم وكيف ولماذا شهر رمضان ؟؟

نعم غريبه هي سلوكياتنا ،، فقد حولنا شهر رمضان ،، شهر التقرب إلى الله عز وجل ،، شهر العبادة والغفران إلى شهر طاش ما طاش ومسلسلات وموائد وإسراف وتخمه وفوازير .

إذن ماذا نحتاج لكي نبدأ ؟؟

نحتاج لبداية صحيحه

والبدايات الصحيحه لن تكون إلا بالتوبه

قال تعالى ( وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) النور31

وقال عز وجل ( يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحاً ) التحريم 8

لحظة من فضلكم : لاحظوا معي هنا أن توجيه الأمر بالتوبه جاء بشكل عام ،، أي لعموم المؤمنين ،، ولم يختص به المذنبين فقط .

التوبه أصفها ،، ببوابة لرحلة العودة إلى الله عز وجل ،، على أن يكون قلب صاحبها منكسر ،، موقن بذنبه ،، غير مكابر ،، خائف ووجل من عقاب رب تعالى على العرش أستوى ،، تائب بدمعة حارت في العيون عندما صدق مع النفس ولم يزين لها عملها ،، وعلم ذنبها فندم على ما فات ،، التوبه هي حياة الجمال الحقيقي والراحة والاستقرار والاطمئنان فهل تود العيش بتلك الحياة ؟؟

بل هل أنت تملك الإرادة للتوبه ؟؟

التوبه أمر سهل متى ماعزمت ذلك ،، وصعبه على الضعفاء والكسالى والمسوفين نسأل الله ألا تكون منهم

عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّوَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا ) أخرجه أحمد ،ومسلم


وللترمذي عن صفوان بن عسال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن بالمغرب بابا مفتوحا للتوبة مسيرة سبعين سنة لا يغلق حتى تطلع الشمس من قبله) وقال حسن صحيح

ولمسلم عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه ).

وعن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إن الله عز وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر ) رواه الترمذي وقال حديث حسن



أتريد أن تتعرف على التوبه بحقيقتها وعظم أمرها عند الله ،، انظر لهذا الحديث

ثبت في الصحيحين من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ إِلَيْهِ مِنْ أَحَدِكُمْ كَانَ عَلَى رَاحِلَتِهِ بِأَرْضِ فَلَاةٍ ، فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ ، فَأَيِسَ مِنْهَا فَأَتَى شَجَرَةً فَاضْطَجَعَ فِي ظِلِّهَا قَدْ أَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ ،فَبَيْنَا هُوَ كَذَلِكَ ؛إِذَا هُوَ بِهَا قَائِمَةً عِنْدَهُ فَأَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ : اللَّهُمَّ أَنْتَ عَبْدِي وَأَنَا رَبُّكَ أَخْطَأَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ ) هذا لفظ مسلم خ (6309)، م (2747) .

الله أكبر ،، الله أكبر ،، الله أكبر

أخوتي ،، أخواتي امسحوا دموعكم إن دمعت بعد هذا الحديث ،، أو ليتدارك أمره من لم تدمع عيناه ويعيد حساباته فقد قسا قلبه ،، فالحديث هنا عن فرحة الله جل جلاله ،، الحديث هنا يا مسلم ويامسلمه عن كرم الله ،، الحديث هنا يا يا مسلم ويا مسلمه عن رحمة الله وطلبه منا الرجوع إليه .

إذن هل يمكننا التوبه في أي وقت نريد بإذن الله تعالى ؟؟

نعم يمكننا بشرط

قال تعالى ( وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّىٰ إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلَا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ ۚ أُولَٰئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ) (18) النساء

نسأل الله التوبه في كل حين وحسن الخاتمه

قف ،، قفي ،، وانظرا معي لتتيقنا من قولي ،، ولكي يلين قلبكما الذي نسي أو تناسى أو أشغلته الدنيا على أن تجعله لينا بذكر الله

شهر رمضان الذي على الأبواب ،، هو شهر الخير والبركة ، هو شهر الإحسان ،، هو شهر الخصال الحميده التي يجب أن يستغل رمضان لتصبح راسخة لدينا ،، بل من صفاتنا ،، لا أن ترحل عنا برحيل رمضان وتغيب كل تلك الخصال الحميده

من رحمة الله علينا أن هناك حدث عظيم يحدث في رمضان ،، فماذا يحدث في رمضان ،، ذلك الشهر المليء بالحياة والفضائل ،، وتكفير الذنوب ،، ومحو السيئات ،، ورفع الدرجات

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وأغلقت أبواب النار ، وصفدت الشياطين )رواه مسلم
فطوبى لمن أستثمر في الاستثمار الحقيقي ،، وطوبى لمن أستغل رمضان لكي تكون كل أيامه كأيام رمضان ،، وطوبى لمن تدارك أمره وتاب ولم يسوف وكان من الفائزين ،، وطوبى لمن هجر المعاصي والآثام وأفاق من سباته العميق .


فسارع أخي الحبيب وسارعي أخيتي الكريمه ،، للتوبه وبدء حياة جديده

وكما تعلمون فأن دنيانا هذه لا تساوي عند الله جناح بعوضه ،، فلم تساوي لدينا الكثير ؟؟

قال تعالى ( وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور) آل عمران 185

فيامن فرطت في جنب الله ،، ويا من غرتك نفسك ومالك أو كثرة عيالك ،، تذلل لله ،، ففي تذللك رفعه ،، وتجنب المعاصي ففي تجنبها السلامه ،، وتقرب إلى الله ،، ففي التقرب لله تفتح لك أبواب الجنان .

وقفه للأستراحه


يوم من الأيام ،، كنت مسافرا لأحد الدول الغربيه ،، فقدم إلى تلك الدوله ابن صديق لي ،، أرسله والده الذي لم يكن يستطيع الحضور فأوصاني به ،، وقال خذه معك لزيارة الشركات لعله يتعلم منك شيئا ،، ( الولد توهق بصحبتي ) فوقت الصلاة اتصل به في غرفته ويله تعال لنذهب للصلاة ،، فيقول لي ،، صليت عمي ،، سبقتك ،، وهنا بدآت أشم رائحه غير طيبه ،، وبالليل إذا اتصلت به لا أجده في غرفته أو في بهو الفندق ،، فأسأل عنه ويقولوا لي خرج ،، في اليوم الثالث ،، وعند الغداء أمسكته ،، وفتحت معه مواضيع التوبه ،، والطريق المعوج ،، وذكرته ببعض الأحاديث والآيات والقصص ،، وهو صامت ،، وليته بقي صامت .

فجأه هذا الشاب المدلل انفجر في البكاء وحاولت بشتى الطرق إسكاته ولكن دون جدوى والناس تنظر لنا ،، فأخذته إلى خارج الفندق ( فضايح ) ،، وطالبته بإلحاح أن يفسر لي سبب بكائه الشديد ،، فتردد ولكنه قال لي السبب بعد إلحاحي عليه ،، قال : وأنت تتكلم يا عمي وعندما قلت (( كما تدين تدان )) ،، تذكرت أختي وخفت عليها أشد الخوف ،، وودي الآن أروح وأقعد جنبها بس أحميها من الذيابه ،، لأني تذكرت مواقفي السلبيه ،، فلم أستطع الصمت ،، عمي أنا أبي أتوب ،، ومن زمان ،، وأبوي تدري رجل فاضل وطريقه للمسجد ،، ولكن يا عمي أنت ما تدري أنا وش سويت ،، ما تدري ،، ما تدري ،، أنا مسوي اللي يدخلني جهنم على راسي ،، هنا قلت له : أسكت وتعوذ من الشيطان وأتقي الله فيما تقول ،، ياوليدي ،، اسمعني يبه ،، علشان تبتسم بدل بكائك ،، قال : أبتسم وأنا عارف أن الله بيحاسبني وبيدخلني جهنم ،، فقرأت له كي لا يستمر في هذا الحديث

قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر

فأبتسم قليلا على استحياء ،، وكأنه بين مصدق ومكذب


فيا وليدي ،، لا تقنط من رحمة الله ،، واعلم أن الله لا يتعاظمه ذنب أن يغفره ،، ولا يرد مذنب لجأ إليه ،، فهو واسع الرحمة والمغفره ،، وهو غافر الذنب وقابل التوب ،، وسعت رحمته كل شيء .

فيا أخوان ويا أخوات ،، ما شفت وأنا أتكلم إلا وهذا الشاب يأتي فجأة إلى ويمسك برأسي حتى أنني اعتقدت أنه زعل من كلامي ( ويبي يتهاوش ) أو أصابه مس ،، وحاول إمساك رأسي لكي يقبله فعلمت مقصده فتركته يفعل ما يشاء ليهدأ روعه ،، ولكني حينها غرقت كما غرقت عيناي بالدموع لأني رأيت فرحته وبصيص الأمل في عينه وتذكرت فرحة الله بتوبة عبده فبكيت ،، نعم يا أخوان ويا أخوات بكيت ،، بكيت لأن لي رب كريم رحيم غفور متعالى فوق كل شيء ،، خالق الخلق ومع أنني أمامه ضئيل جدا ،، بل عبد من عباده ،، وخلق من خلق ،، أعصيه وأذنب بكبر وجهل رغم وجود الأوامر والنواهي ،، وعندما أتوب يقبل توبتي بل يفرح بعودتي ،، لا إله إلا الله

دعوني أتوقف عن ذكرى تلك السالفه كي أستطيع قول ما وددت قوله في سالفتي اليوم وإلا سيقف قلبي الضعيف أمام جلال الله وسأبكي ثانية وثالثة حتى تجف دموعي ولكن رحمة الله لن تجف ،، وفرحته بتوبة عباده لن تتوقف ،، وذنوبنا لن تقف عند حد فنحن الجهلاء في أمرنا والله أعلم بنا وبضعفنا ،، ونحن المقصرون الضعفاء والله القوي الرحيم ،، فألجأوا أيها الضعفاء إلى القوي بتوبه تغير تاريخكم .

فلا تتركوا الصلوات في وقتها وموقعها الذي أمرنا الله به ،، وتجنبوا سماع مزامير الشيطان من الأغاني والمعازف ،، ومشاهدة المسلسلات الناخره في قلب المؤمن ،، وإياكم العقوق ،، وتخلصوا من التدخين ،، واحذروا ثم احذروا المسكر والمخدرات والزنى ،، وخافوا الله في محارم الله ،، وووووووووووو واتقوا الله فيما تعلمون من عوائق وحواجز بينكم وبين التوبه وتقوى الله .

قال الله تعالى ( وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَىٰ مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) الزمر

وتذكروا

وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ۖ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ (68) وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (69) وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ (70) وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ ۖ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (74) الزمر

أخوتي الأحبه ،، أخواتي الكريمات

( وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) النور 31

لنا عوده لاحقا إن شاء الله ،، فلن أستطيع إكمال أمر جلل كهذا الآن ،، ولو الأمر بيدي لما توقفت ،، لأني أسأل الله أن تلامس أحدى هذه الحروف قلب مؤمن فتفتحه للتوبه ويستقبل رمضان وهو تائب منيب قبل

حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّا ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا ۖ وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108) المؤمنون

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحيه وسلم تسليماً كثيراً.


منقوووووووووووووووووووووو ووووووووووووووول
جزى الله كاتب الموضوع الجنة







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة ام عزام ; 16-08-2009 الساعة 01:35 AM
 

۞۞ توصيه استثمارية لشهر رمضان ليست كباقي التوصيات ۞۞ ‏
قديم منذ /16-08-2009, 01:36 AM   #2 (permalink)

(سهام الخير) غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244192
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : jeddah
 المشاركات : 12,915
 النقاط : (سهام الخير) is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير ام عزام سا حتفظ بالموضوع لقرآءته كاملا...
اسعدك الرحمن








التوقيع
جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

,
,

مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
,
 
۞۞ توصيه استثمارية لشهر رمضان ليست كباقي التوصيات ۞۞ ‏
قديم منذ /16-08-2009, 01:41 AM   #3 (permalink)

عضو فضي

كيان الطيب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 372471
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : جـدة
 المشاركات : 880
 النقاط : كيان الطيب is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير ..أم عزام..







التوقيع
.
.

كُلُ شيء دون "تعمق" أجمل نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ~
 
۞۞ توصيه استثمارية لشهر رمضان ليست كباقي التوصيات ۞۞ ‏
قديم منذ /16-08-2009, 01:44 AM   #4 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .








التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
۞۞ توصيه استثمارية لشهر رمضان ليست كباقي التوصيات ۞۞ ‏
قديم منذ /16-08-2009, 02:08 AM   #5 (permalink)

أديب المنتدى

جواد الخير* غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 328175
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 5,691
 النقاط : جواد الخير* is on a distinguished road

افتراضي


رمضان ما أعظمه وأجله وهذه التوصية رائعة بما حوته من قصص وعظات
جزاك الله خيرا اختنا الكريمة ( أم عزام )







التوقيع
**************************
ديوانية جواد الخير*
اللوحة الرابعة و الخمسون
أغنية ...
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:56 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1