Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /05-09-2009, 07:12 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم

اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة (1-5 )
أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طلاب داخل فناء المدرسة
تسيطر على الأوساط التعليمية هذه الأيام حالة من الجدل بشأن اتخاذ قرار بتأجيل الدراسة أو انتظامها في موعدها المحدد سلفا خشية انتشار مرض أنفلونزا الخنازير في الوسط التعليمي لاسيما وأن هذه القضية أخذت مساحة كبيرة في أوساط الناس وانتشرت تماما كما انتشرت أنفلونزا الخنازير في أغلب دول العالم، وقد تركت قرارات وزارات التربية والتعليم في الدول المجاورة أثراً في نفوس الكثير من منسوبي التربية والتعليم في مجتمعنا سواء أكانوا طلاباً أو معلمين الأمر الذي جعل متخذي القرار في وزارة التربية والتعليم يتوقفون كثيراً عند قضية تأجيل الدراسة تلافياً لانتشار مرض انفلونزا الخنازير في داخل أروقة المدارس. «اليوم» أرادت أن تفتح هذا الملف كنوع من مشاركة المجتمع بكافة فئاته في هذه القضية.







 

جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /05-09-2009, 07:14 AM   #2 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

بيئة المدرسة تكثر فيها احتكاكات الطلاب واستخدامهم أدوات بعضهم

ويقول علي الغامدي معلم بأن هناك الكثير من المدارس لا توجد فيها اشتراطات صحية وتفتقر للكثير من الأشياء الصحية بل إن في بعض المدارس ربما تتكون بيئة مناسبة لنقل الكثير من الامراض وعلى سبيل المثال فإن بعض المدارس لا تهتم بتطهير دورات المياه وتعقيمها من الجراثيم حتى إنني شاهدت الديدان تسير في أرضيات دورات المياه إضافة إلى برادات الشرب فهناك بعض المدارس وخصوصاً في المناطق النائية تصبح هذه البرادات بيئة مناسبة لنمو الطحالب والجراثيم وهذا يكون بيئة مناسبة لنقل الأمراض فما بالك بأمراض أخرى تنتقل عن طريق الهواء مثل انفلونزا الخنازير. إنني آمل من المسؤولين في وزارة الصحة أن يؤمنوا لأبنائنا الطلاب اللقاح المناسب والذي يكون بعد الله عز وجل سبباً في زيادة مناعة الطالب وعدم تقبله لفيروسات هذا المرض وخصوصاً إذا ما علمنا أن بيئة المدرسة تكثر فيها احتكاكات الطلاب واستخدامهم أدوات بعضهم البعض مما يزيد من احتمالية انتقال المرض بدرجة كبيرة.








 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /05-09-2009, 07:15 AM   #3 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

أتمنى التحصين باللقاح المناسب للمرض

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ويذكر خالد عبد الرحمن طالب ابتدائي أن مرض انفلونزا الخنازير فيما نشاهده في وسائل الاعلام قد انتشر بشكل عالمي وفي وقت قصير، وأرى أن بيئة المدرسة تعد مكاناً خصباً لانتشار المرض، أتمنى أن نأخذ اللقاح المناسب للمرض. ولقد سمعت أن الكثير من دول الخليج قد أجلت الدراسة خشية انتشار المرض فلم لا تؤخر وزارة التربية والتعليم الدراسة تحسباً لإصابة الطلاب بالمرض.








 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /05-09-2009, 07:17 AM   #4 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

احتياطات أكثر والتدابير الوقائية أشد

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وقال جهاد أحمد طالب ثانوي: نحن كطلاب نخشى من انتشار هذا المرض وتفشيه في أوساط الطلاب وإذا أصيب أحد الطلاب فإن المدرسة كاملة عرضة للإصابة بالمرض ونحن نرى في المدرسة أن أي طالب كان يصاب بالعنقز (الحصبة) فإن المدرسة تستبعده من أوساط الطلاب وتعطيه إجازة مرضية إلى أن يتماثل للشفاء فكيف بمرض يعتبر الأول عالمياً من حيث الانتشار فمن باب أولى أن تكون الاحتياطات أكثر والتدابير الوقائية أشد لمواجهة مرض أنفلونزا الخنازير. وإنني لا أرى تأجيل الدراسة لأني كطالب ثانوي يعد تأخير الدراسة وإكمالي المرحلة الثانوية مزعجاً بالنسبة لي وإنني أطالب بتأمين اللقاح اللازم لهذا المرض حتى لا تصبح مدارسنا مسرحاً لانتقال المرض وانتشاره من طالب لآخر.
ويضيف جهاد قائلاً: أتمنى ألا تبدأ الدراسة إلا بعد أن يأخذ كافة الطلاب على اختلاف مراحلهم الدراسية هذا اللقاح وألا يدخل الطالب المدرسة إلا بعد أن يحضر ورقة تثبت أخذ جرعة لقاح ضد انفلونزا الخنازير.








 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /05-09-2009, 07:18 AM   #5 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

أبناؤنا أمانة في أيدي وزارة التربية والتعليم

ويقول فهد القحطاني ولي أمر اننى أرى من وجهة نظري تأخير الدراسة إلى أن يتم تحصين كافة الطلاب ضد هذا المرض لأنه سريع الانتشار ولم نسمع بمرض في سرعة انتشاره ولا شك أن وزارة التربية والتعليم تتفهم هذا الأمر وتولي له اهتماماً كبيراً لاسيما وأنه متعلق بصحة أبنائنا إضافة إلى أن هذا المرض تربع على خارطة العالم في زمن قياسي وهذا يدل على ضراوته وسرعة انتشاره في الناس سواء أكانوا صغاراً أو كباراً فما بالك بأطفال في المرحلة الابتدائية أو من هم في الروضة أو التمهيدي. وإنني كلي أمل في أن تنظر وزارة التربية والتعليم بعين المصلحة كما هي عادتها وأن تتخذ الإجراء المناسب سواء في تأجيل الدراسة أو في تأمين لقاح يحصن هؤلاء الأطفال من هذا المرض الذي أصبح شبح العصر. وإننا في واقع الأمر عندما نترك أبناءنا أمانة في أيدي وزارة التربية والتعليم ونأمل أن تعي الوزارة أن أي إصابة بالمرض في أوساط الطلاب فإن ذلك يقتضي أن المدرسة كاملة مهددة بالمرض سواء أكانوا طلابا أو معلمين أو غيرهم.








 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /05-09-2009, 07:45 AM   #6 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة مع وضع مسافة كافية بين الطاولات من أسباب الوقاية

المدارس بيئة خصبة لنقل عدوى أنفلونزا الخنازير

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مراقبة الحرارة


تساهم أماكن التجمعات في تكوين بيئة مناسبة لنشر بعض الأمراض وخاصة الأمراض التنفسية والتي تنتقل عن طريق الرذاذ من خلال العطاس او السعال او حتى اثناء الكلام حيث يمكن ان ينتقل الرذاذ من المصاب للشخص المقابل ما بين بعد متر الى مترين. ومن أمثلة ذلك المدارس، الجماهير الرياضية، المقاهي، أماكن الانتظار في العيادات وغرف الاسعاف، الملاهي وأماكن الترفيه خاصة مع تناوب الاطفال لركوب بعض الالعاب وتناوبهم للمس العاب اخرى بأيديهم ومن ثم وضع ايديهم في افواههم او لمس انوفهم ايضا عند تواجد الركاب بجوار بعضهم البعض على الرحلات الجوية او البرية وغيرها الكثير ومن شبه المستحيل ان تمنع كل تلك النشاطات او السيطرة عليها صحيا بشكل كامل . وبما اننا نقترب من عودة ابنائنا الطلاب الى مقاعدهم الدراسية لبدء عام دراسي جديد فقد يكون من المفيد ان نتحدث عن هذا الموضوع حيث يردني بعض الاستفسارات عن مدى خطورة انتقال عدوى فيروس الخنازير عن طريق الطلبة في المدارس بين بعضهم البعض ، وهل يمكن ان تكون المدرسة وسيلة اخرى لانتقال المرض ؟ من خلال حديثنا اليوم سوف نتطرق الى هذا الموضوع بشكل مفصل نوعا ما كما سوف نعرج على التوصيات التي اتخذها مركز الوقاية والسيطرة على الامراض مع افتتاح المدارس في الظروف الحالية والتي تشهد تزايدا في عدد الاصابات بانفلونزا الخنازير.
خلال الاسابيع الماضية.. في المنتديات وعلى مطالع بعض الصحف الالكترونية تم تداول خبر مفاده احتمالية تأجيل الدراسة الى ما بعد الحج وهو ما تم نفيه من وزارة التربية والتعليم لاحقا في حين تم توقيع مذكرة تفاهم حول الصحة المدرسية والاجراءات الوقائية ضد مرض انفلونزا الخنازير والتي سوف تطبق مع بدء العام الدراسي في مساع تقوم بها وزارة الصحة مع الجهات ذات العلاقة للحيلولة من انتشار الانفلونزا وتسخير كل الامكانات لاحتواء المرض والقضاء عليه. ويقف بعض اولياء الامور بين من لا يجد في بدء الدراسة في موعدها اشكالا ومن يفضل تأجيلها على الاقل لحين توفر اللقاح ضد الفيروس حيث تشير المجموعة الاخيرة الى ان صحة اطفالهم في الظروف الطبيعية هي افضل في حال الاجازات منها خلال ايام الدراسة خاصة الاطفال الذين يعانون من بعض الامراض شبه المزمنة مثل نقص المناعة كامراض الانيميا المنجلية والسكري وغيرها. مع قرب بدء العام الدراسي الجديد أصدر مركز الوقاية والسيطرة CDC مجموعة من التوصيات التي سوف تساهم في حال التقيد بها الى منع انتشار المرض بين طلبة المدارس باذن الله في حال وجود أي اصابة بينهم ومن تلك التوصيات مايلي:
البقاء في المنزل وعدم الذهاب للمدرسة لاي طالب او طالبة يعاني من الرشح او اعراض الانفلونزا على الاقل لمدة يوم واحد بعد انخفاض درجة الحرارة وبعد التوقف عن استعمال العلاج الخافض للحرارة حتى لو كان المريض يستعمل ادوية مضادة للفيروسات.
في حال ظهور أي حالة رشح، زكام، او سعال او ارتفاع في درجة الحرارة تعزل الحالة في غرفة بعيدا عن بقية الطلبة لحين ايصالها الى المركز الصحي والتأكد من سلامتها ويفضل خلال ذلك الوقت ان يلبس الطالب او الطالبة المصابة الكمامة كما يفضل ان يرتدي المدرس او المدرسة المشرفة على الحالة الكمامة الواقية.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الملاهي قد تنقل المرض



النظافة العامة وخاصة غسل اليدين والتقيد بالاداب والسلوك العام عند العطس او السعال وذلك بوضع المنديل على الفم والانف منعا لانتقال الرذاذ كما يفضل غسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر
المحافظة على نظافة الطاولات والاشياء التي تصل ايدي الطلاب اليها بشكل متكرر وروتيني.
المعالجة السريعة للاطفال المصابين عالي الخطورة من الطلاب والمدرسين وفي حال اصابة هذه المجموعة يجب المسارعة لتحويلهم لاقرب مركز صحي وبدء العلاج المضاد للانفلونزا باسرع ما يمكن وذلك لتفادي المضاعفات التي قد تنتج من ذلك الالتهاب اذ ان المعالجة خلال اليومين الاولين من ظهور الاعراض يعطي نتائج ايجابية وجيدة لاجهاض المرض والقضاء على الفيروس والمجموعات من الاشخاص عالي الخطورة حين اصابتهم بالفيروس هم المرضى الذين يعانون من الربو، السكري، الانيميا المنجلية، الاشخاص متدني المناعة او من يتعاطون ادوية تحد من مناعتهم، النساء الحوامل او الاشخاص الذين يعانون من امراض عضلية او عصبية مزمنة.
في حالة كانت مستويات الخطورة أعلى فان هناك اجراءات وقائية اضافية يمكن تطبيقها لحماية الطلاب والمعلمين من العدوى وتتجلى تلك الاجراءات الاحترازية فيما يلي:
المسح الفعال: حيث تقوم المدرسة بمسح شامل على الطلبة والمدرسين والتأكد من عدم تعرضهم لاي من اعراض الرشح او ارتفاع درجة الحرارة عند دخولهم المدرسة في الصباح الباكر كما يجب عزل أي حالة مرضية واحالتها الى اقرب مركز صحي. خلال اليوم الدراسي يجب ان يكون المشرفون حذرين للتعرف على أي حالة يبدو عليه التعب من اعضاء هيئة التدريس او الطلبة او العاملين بالمدرسة بشكل عام


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تفاهم من اجل الوقاية



الاطفال او الطلاب والطالبات متدني المناعة او ممن هم يحملون خطورة عالية عند اصابتهم بالفيروس والذين سبق ذكرهم يجب ان يناقشوا طبيبهم عن امكانية بقائهم في المنزل وعدم ذهابهم للمدرسة في حال انتشر المرض.
الاطفال الذين لديهم احد افراد عائلتهم مصاب يجب ان يبقوا بالمنزل وعدم الذهاب للمدرسة لمدة 5 ايام ابتداء من اول يوم بدأت اعراض المرض للشخص المصاب.
زيادة المسافة بين طاولات الطلبة تجنبا لانتقال أي عدوى قد تكون لاتزال في فترة الحضانة (الفترة بين تعرض المريض للفيروس وظهور الاعراض المرضية على الطفل) مع تقسيم الطلبة الى مجموعات صغيرة. وعدم تشجيع الطلبة للحضور للمدرسة عن طريق الباص.
اذا زادت حدة الانفلونزا يفضل ان يبقى الطفل المصاب برشح في منزله لمدة اطول لاتقل عن اسبوع حتى لو اصبح لايعاني من أي اعراض.
وبالطبع اعطاء اللقاح حال توفره وبعد استشارة الطبيب حيث سيكون على جرعتين بينهما على الاقل ثلاثة اسابيع في حين يحتاج الى اسبوعين اخرين ايضا لظهور الاجسام المناعية ضد الفيروس أي ان المناعة تظهر بعد 5 اسابيع من اعطاء الشخص الجرعة الاولى للقاح.
وفي كل الاحوال اتباع الارشادات والوعي واتخاذ سبل الوقاية مهم اما الفزع والهلع من ذلك الفيروس هو امر لا مبرر له فالوقاية والوصول الى التشخيص في وقت مبكر والبدء بالعلاج كفيل بأن يجهض المرض وقبل ذلك كله التوكل على الله سبحانه وتعالى مع الاخذ بالاسباب السابق ذكرها فالله الحافظ وهو سبحانه الشافي.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اخذ الاحتياطات في الازدحام




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تباعد الطاولات يحد من العدوى










 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /06-09-2009, 07:41 AM   #7 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

نقص التدابير الوقائية والكثافة البشرية في المدارس أهم تداعياته
إبراهيم اللويم ـ الدمام
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طلاب فى طابور الصباح
في ظل تزايد أعداد الإصابات بمرض انفلونزا الخنازير H1N1 جاءت التوجيهات السامية بتشكيل لجان مشتركة من الوزارات المعنية بالأمر للبحث والتشاور في كل ما يخص الحد من انتشار المرض أو أي خطط وقائية من هذا الوباء الذي هلع العالم بعدما طفح على محيطه كله من أقصاه حتى أدناه، ولعله كان من الأهم أن يطرح حيز التنفيذ العاجل أخذ الاحتراز الضروري وكافة التدابير اللازمة لعدم انتشار المرض في المدارس بشكل خاص، لاسيما وأن العام الدراسي سوف يبدأ بإذن الله منتصف شهر شوال المقبل بتوافد أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة، ويسبقهم نحو 423 ألف معلم ومعلمة قبل أسبوع من انطلاقة العام الدراسي وحتى الآن لم تصدر اللجان أي قرار أو توصية بهذا الشأن فيما يتحدث الغالبية العظمى من الطلاب وأولياء الأمور وآخرون عن بارقة أمل في أن يصدر قرار بتأجيل الدراسة في المدارس إلى ما بعد الانتهاء من موسم حج هذا العام، أو أن نكون جميعا بمأمن من العدوى بهذا المرض الخطير سريع الانتشار ومن منطلق هذه الفكرة ومن خلال جريدتكم ( اليوم ) فتحت ( الحياة ) هذا الملف في عدة حلقات لاستقبال آراء ما أمكننا من مستويات مختلفة لطلاب وطالبات فضلا عن رأي فئات متباينة من أولياء أمورهم واقتراحات ذوي الرأي والاختصاص.. فإلى ما جاء في كل الآراء:








 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /06-09-2009, 07:43 AM   #8 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

إعلان احصائيات حقيقية باعداد المصابين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ويؤيد الدكتور.عبد الله المانع مشرف قسم التربية والتعليم في جامعة الملك سعود، فكرة تأجيل العام الدراسي لعدة أسابيع قليلة بعد موسم الحج شريطة ألا يترتب على التأجيل أي تعقيد في أمور التربية والتعليم أو مشاكل، ولو نظرنا إلى بعض الدول الأخرى في موضوع التأجيل وتبعناهم لا ضير في ذلك، ولو حسبنا أسابيع الدراسة الفعلية التي يدرسها الطلاب في المدارس فإنها لا تتجاوز بضعة أسابيع، أضف إلى أن هذا المرض لم يأخذ في الانتشار أكثر لأننا نعيش في فصل الصيف، فبسبب الحرارة فإن احتمالية انتقال المرض ضعيفة عكس الأجواء الباردة التي تكون الإصابة بمرض أنفلونزا الخنازير واردة وبشكل سريع، وينبغي لوزارة الصحة أن تقدم تفاصيل واضحة عن خطورة مرض انفلونزا الخنازير، وعن مدى الإصابة فيه، كذلك يفترض منها إظهار إحصائيات حقيقية بأعداد المصابين، فالبعض لا يقترح تأجيل الدراسة لأنه لا يجد داعيا لذلك، باعتبار أن المرض لم يصل إلى المرحلة التي يصبح فيها وباء خطيراً، ويكتفي بأن يكون هناك احتراز وقائي الهدف منه هو عدم انتشار الفيروس.وللموضوعية فإن غالبية العاملين في المدارس لا يملكون دراية كافية من الوعي الصحي، كذلك ان هذه المدارس مكتظة فصولها بالطلاب والتي قد يصل عدد الفصل الواحد حتى 60 طالباً، لذا من المفترض على وزارة التربية والتعليم أن تعقد مؤتمرا عالميا تستقبل فيه أطباء ومتخصصين لعمل خطة عمل محكمة من أجل الحد من انتشار المرض داخل جنبات المدارس، كذلك يفترض من وزارة الصحة أن تقنع الناس بخطورة المرض وذلك من خلال توعيتهم فيه صحيا، أيضا يجب أن تتضافر الجهود من خلال مشاركة عدة جهات حكومية في الحد من انتشار المرض وليس وزارة الصحة فقط.








 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /06-09-2009, 07:44 AM   #9 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

التجمعات المدرسية تؤدي إلى الازدحام الشديد

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ويقول أحمد الدعجاني أكاديمي «ينبغي على وزارة التربية والتعليم أن تأخذ هذه الفكرة بعين الاعتبار لأن الأمر كله متعلق بصحة الطلاب ولا أستبعد حدوث كارثة ـ لا قدر لله ـ للطلاب داخل المدارس قد ندفع ثمنها باهظاً خاصة أن غالبية مدارسنا في المملكة جلها لا تتوافر فيه مقومات الوقاية لوقاية هؤلاء الطلاب من انتشار المرض في أوساطهم، حيث إن البعض فيها لا يوجد بها مظلات يحتمي بها الطلاب من حرارة الشمس الملتهبة، فيكيف تستطيع وزارة التربية عمل احترازات طبية تقي الطلاب من الإصابة بالمرض خاصة أنه كما نعلم أن المرض ينتقل عبر المصافحة . فالمدارس توجد فيها أعداد كبيرة من الطلاب تفوق طاقتها الاستيعابية حيث يصل عدد الطلاب في كل صف تقريباً إلى ستين طلاباً وهذه التجمعات المدرسية تؤدي إلى الازدحام الشديد الأمر الذي يزيد احتمالات انتقال العدوى خاصة أثناء تلقيهم الدروس داخل الفصل، وكذلك عند خروج ودخول الطلاب بشكل جماعي من وإلى الفصل، وبالتالي تعرض هؤلاء الأبناء للإصابة خاصة أن الطلاب وتحديداً في المرحلة الابتدائية لا يدركون ما يحدث حولهم باعتبار أنهم مازالوا أطفالا. فقد تراهم يتعانقون أو يقتربون فيما بينهم دونما أي إدراك لخطر قد يهدد أرواحهم.








 
جريدة اليوم تفتح ملف تأجيل بدء الدراسة : أنفلونزا الخنازير على طاولة وزارة التربية والتعليم
قديم منذ /06-09-2009, 07:45 AM   #10 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

التأجيل بناء على دراسات شاملة وتقارير قطعية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وبين الدكتور مسفر القحطاني أستاذ الدراسات الإسلامية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، أن قضية قرار تأجيل الدراسة أسوة ببعض دول الخليج هي من القضايا التي تحتاج إلى إحاطة ودقة متناهية ذلك لأن التأجيل له تداعياته المستقبلية التي قد تعيق خطة الدراسة خاصة أن كل دولة لها خصوصياتها في هذا الشأن وكذلك الخطط الوقائية التي وضعتها، وهذا لا يعنى أننا نعمل مثل هذه الدول، أما التوقف عن الدراسة من أجل هذا المرض فإنه يحتاج إلى استطلاعات طبية ودراسة كاملة من قبل وزارة التربية والتعليم، بالاستناد على تقارير تقدمها وزارة الصحة، كما أنه ولا بد أن تكون على درجة من القطعية التي توصي بالتأجيل، وهذا على اعتبار جود الطلاب مع بعضهم البعض خاصة داخل المدارس قد يسبب احتمالية الإصابة، وعليه فإن أبسط ما ينبغي لوزارة التربية أن تقوم به من احتراز هو التقليل قدر المستطاع من انتشار هذا الوباء داخل المدارس من خلال وقف التجمعات حتى يكون هناك علاج وقائي، كما يفترض على العاملين في وزارة التربية والتعليم خاصة في المدارس أن يضعوا أجهزة للقياس حتى تتم متابعة الحالة التي يشتبه بها متابعة دقيقة،وحتى نضمن سلامة الطلاب الآخرين، بيد أنه على وزارة الصحة أن تهيئ مرافقها الطبية بشكل أوسع وأن تكون على أهبة الاستعداد لإيجاد العلاج الشافي، وللموضوعية فإنني لا أؤيد تأجيل الدراسة إلا في حالة واحدة وهي عندما تكون وزارة الصحة متأكدة من أنه ليس هناك أي عدوى في حالة تجمع الطلاب في المدارس أثناء يومهم الدراسي المعتاد» .








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:19 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1