Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
الكون يستقبل رمضان فاستقبلوه
الكون يستقبل رمضان فاستقبلوه
قديم منذ /06-09-2009, 04:24 PM   #1 (permalink)

عضو نشط

كمال ابو حمزة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 415081
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 103
 النقاط : كمال ابو حمزة is on a distinguished road

Thumbs up الكون يستقبل رمضان فاستقبلوه

بسم الله الرحمن الرحيم



 الكون يستقبل رمضان فاستقبلوه 
عن أبي هُرَيْرَةَ ـ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ـ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ إِذَا دَخَلَ شَهْرُ رَمَضَانَ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ .

إن المخلوقات عند قدوم هذا الشهر تتغير أحوالها، وتتبدل طبيعتها، فذاك الشيطان يعجز عن كثير من طرق الإغواء، وسبل الإضلال، وهذه الجنة تتجمل بحللها، وتلك النار تغلق أبوابها، تغير الجميع إلى ما غلب من صفات الله تعالى، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : لما قضى الله الخلق كتب في كتاب فهو عنده فوق العرش : إن رحمتي غلبت غضبي .

أفلا تتغير أيها المسكين لتكون أهلاً لرحمة رب العالمين، إذا كان حالك بعد استسلام الشيطان، وفتح الجنان وغلق النيران لا يتغير، فهيهات هيهات أن يكون لك من الخير بعد ذلك نصيب .
والمعنى أن الشياطين لا يخلصون فيه في إفساد الناس إلى ما يخلصون إليه في غيره، لاشتغال أكثر المسلمين بالصيام الذي فيه قمع الشهوات، وبقراءة القرآن وسائر العبادات، والله أعلم ..
قوله ( تفتح فيه أبواب الجنة ) أي أبواب أسبابها مجاز عن كثرة الطاعة ووجوه البر وهو كناية عن نزول الرحمة وعموم المغفرة فإن الباب إذا فتح يخرج ما فيه متوالياً، وإن من مات من المؤمنين برمضان يكون من أهلها ويأتيه من روحها، فرق من يموت في غيره ، وكذا القول في غلق أبواب النيران .
فكيف لا يبشر المؤمن بفتح أبواب الجنان كيف لا يبشر المذنب بغلق أبواب النيران، كيف لا يبشر العاقل بوقت يغل فيه الشياطين، من أين يشبه هذا الزمان زمان . و في حديث آخر : ( أتاكم رمضان سيد الشهور فمرحباً به و أهلاً (جاء شهر الصيام بالبركات فأكرم به من زائر هو آت

قال معلى بن الفضل : "كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم"

بلوغ شهر رمضان و صيامه نعمة عظيمة على من أقدره الله عليه، و يدل عليه حديث الثلاثة الذين استشهد اثنان منهم ثم مات الثالث على فراشه بعدهما فرؤي في المنام سابقاً لهما فقال النبي صلى الله عليه و سلم : أليس صلى بعدهما كذا و كذا صلاة ، و أدرك رمضان فصامه ؟ ! ، فو الذي نفسي بيده إن بينهما لأبعد مما بين السماء و الأرض . أخرجه الإمام أحمد و غيره .

من رحم في رمضان فهو المرحوم، و من حرم خيره فهو المحروم، و من لم يتزود لمعاده فيه فهو ملوم .
أتى رمضان مزرعة العباد لتطهير القلــوب من الفســاد
فأد حقوقه قـولاً و فعـلاً و زادك فاتخــذه للمــعــاد
فمــن زرع الحـبوب و ما سقاها تأوه نادماً يوم الحصاد

يا من طالت غَيبَته عنَّا قد قربت أيام المصالحة، يا من دامت خسارته قد أقبلت أيام التجارة الرابحة، من لم يربح في هذا الشهر ففي أي وقت يربح، من لم يقرب فيه من مولاه فهو على بعده لا يربح.
هذا عباد الله شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، وفي بقيته للعابدين مستمتع، وهذا كتاب الله يتلى فيه بين أظهركم و يسمع، و هو القرآن الذي لو أنزل على جبل لرأيته خاشعاً يتصدع، و مع هذا فلا قلب يخشع ولا عين تدمع، ولا صيام يصان عن الحرام فينفع، ولا قيام استقام فيرجى في صاحبه أن يشفع .
قلوب خلت من التقوى فهي خراب بلقع، و تراكمت عليها ظلمة الذنوب فهي لا تبصر ولا تسمع، كم تتلى علينا آيات القرآن و قلوبنا كالحجارة أو أشد قسوة .

و كم يتوالى علينا شهر رمضان وحالنا فيه كحال أهل الشقوة، لا الشاب منا ينتهي عن الصبوة، و لا الشيخ ينزجر عن القبيح فيلتحق بالصفوة، أين نحن من قوم إذا سمعوا داعي الله أجابوا الدعوة و إذا تليت عليهم آيات الله جلت قلوبهم جلوة، وإذا صاموا صامت منهم الألسنة والأسماع و الأبصار، أفما لنا فيهم أسوة ؟ !!!

أخي الحبيب :
احرص على أن تكون ممن يدخل باب الريان، وممن يُغْفَر له ما تقدم من ذنبه، وممن يُصلي الله والملائكة عليه، وممن يُضاعَف صيامه وأجره، ويَجعل له وقاية من النار، وممن يتخلق بأخلاق النبي وصحبه، ولا تكن ممن يٌحْرَم العتق من النار ويُحْرَم الدعوة المستجابة، ولا تكن ممن يترك مكفرات الذنوب، ولا تكن ممن يُبْعِده الله عن الجنة فيدخل النار، ولا تكن ممن يُحْرَم البَركة والخير الكثير في هذا الشهر الكريم.
في الختام نحمدك يا ربنا حمداً يوافى نعمك ويكافئ مزيدك..ونستغفرك ربنا من جميع الذنوب والخطايا، ونتوب إليك .. إنك أنت التواب الغفور الرحيم، والحمد لله رب العالمين
وأخيراً لا تنسونا من صالح دعائكم 







التوقيع
[نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

الكون يستقبل رمضان فاستقبلوه
قديم منذ /06-09-2009, 04:37 PM   #2 (permalink)

عضو نشط

topmaster غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 318803
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 المشاركات : 107
 النقاط : topmaster is on a distinguished road

Thumbs up


راااااااااااااائع بارك الله فيك وجعله الله فى ميزان حسناتك







 
الكون يستقبل رمضان فاستقبلوه
قديم منذ /07-09-2009, 10:35 AM   #3 (permalink)

عضو فضي

العمري 2 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 411608
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : دار حقيقتها الفناء
 المشاركات : 553
 النقاط : العمري 2 is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا ،وبارك فيك








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:17 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1