Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
موضوع عنوانه أبكاني !
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 01:21 AM   #1 (permalink)

عضو ماسي

رجل من كوكب آخر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 413853
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 المشاركات : 5,419
 النقاط : رجل من كوكب آخر is on a distinguished road

افتراضي موضوع عنوانه أبكاني !

الوحدة من أمامهن والأولاد خلفهن (الارامل)

--------------------------------------------------------------------------------




الأرامل.. حكم اجتماعي بالإعدام!كتب عليهم القدر مواجهة الحياة ومعاناتها.. أن يعيشوا محنة حقيقية تختبر إرادتهم وتكتشف معدنهم.. يعيشون في دوامة نفسية بعد أن غاب رفيق العمر وخطفه طائر الموت ورحل إلى الرفيق الأعلى.. يستعيدون في لحظات الصفا ذكريات الماضي الجميل ويحنون في ساعات الجفا إلى أيام العشرة الخالدة التي لا تمحوها السنين.. قد تنساب الدموع منهم بغزارة ويبكون في وجدانهم لوعة ومرارة.. المجتمع من حولهم لا يرحمهم، ونظرات الشفقة تقتلهم.. يبحثون عن يد حانية تنتشلهم من الضياع، ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه!.
فريسة سهلة
حكايتهم تبوح بمعاناتهم.. تكشف آلامهم.. تظهر حسرتهم على مجتمع وضعهم في دائرة النسيان وينظر إليهم كأنهم عالة عليه.. لم يرحم ظروفهم ولم يقترب منهم؛ بل تجاهلهم عن عمد وقصد.
(أرملة) تقول: "لم أفكر في الزواج؛ لأنه في مثل حالتي كان لا بد لي أن أختار بيني وبين أطفالي وقد اخترت أطفالي.. الفراغ القاتل يجعل من العمل الشيء المهم جدًّا للأرملة بغض النظر عن نوعية المجتمع، فبعد وفاة زوجي نجحت في عملي أكثر، وأثبت كفاءتي فيه ولكن نسيت نفسي، والترمل جعلني أتعلم كيف أكون صلبة في مجتمع كالغابة، وقد تعلمت من دوري الإنساني كيف أملك زمام قلبي، ولم يصادفني رجل ينجح في إفلات هذا الزمام".
ارملة اخرى واجهت العالم بمفردها، تتحدث بصراحة: "الجميع يشفق عليّ، والبعض يطمع فيّ ويراها فريسة سهلة من السهل اقتناصها قائلين انها امرأة مجربة، والحقيقة أن المأساة التي تحياها الأرملة بعد تلك التجربة القاسية مغلفة بالخوف من كل شيء..تجعلها في ريبة دائمة.. في مجتمع ينظر إلى المرأة من منظور واحد ".
الذي لا يطبق سوى قانون المظاهر الكاذبة " لا يخفى على أحد أن الأرملة قد تعاني مشكلات اقتصادية عدة، ولا سيما في حالة عدم وجود مصدر دخل أو معاش عقب وفاة الزوج؛ وهو ما يدفعها إلى الخروج إلى سوق العمل واشتغالها بأعمال قد لا تتناسب ومستواها التعليمي أو الاجتماعي من أجل توفير لقمة العيش لها ولأولادها، وهناك نوع من النساء يمتلك إرادة حديدية نجح في أن يسطر قصة نجاح رغم قسوة الحياة.
الحالة النفسية للارملة
الأرملة بعد فقدان زوجها، مؤكدًا أنها ترزح تحت ضغط نفسي هائل مبعثه شعورها بالوحدة بحيث تختلف درجته من امرأة إلى أخرى، هذا إضافة إلى شعورها بالتوتر والعصبية؛ وهو ما قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى عزلتها وتجنبها الاختلاط مع الناس، وهذا الابتعاد القسري أو الاختياري يجعلها فريسة معاناة جديدة يولدها الكبت الجنسي المرافق لاكتئاب وقلق يأتيان في أعراض جسدية.
ومن هذا المنطلق في حالة فقدان شريك العمر يتأجج في أعماق نصفه الثاني شعور بالافتقاد الشديد يجعل للفراق أنيابًا تنهش صاحبها، ولا يمكن لهذا الشعور أن يزول إلا بوجود بديل يعوض الشريك الراحل غير أن هناك شروطًا معينة لدخول هذا البديل، فسن الأرملة عند وفاة زوجها تلعب دورًا مهمًّا في مدى قدرتها على العيش مع شريك أو بدون شريك، فإذا كانت شابة تزداد حينئذ حاجتها النفسية والعاطفية التي يلبيها الزوج.. فمسألة السن غاية في الأهمية؛ لأن العلاقة بين الزوجين تسير بعد عمر معين في اتجاه بعيد عن الحاجات الجسدية على اعتبار أن القيمة المعنوية للزواج أعمق من القيمة الجسدية.
كذلك من الشروط الهامة شكل علاقة الأرملة بأولادها، فكثير من النساء يستبدلن عاطفة الأمومة بكل المشاعر المفقودة بعد وفاة أزواجهن، وعلى الرغم من أن هذا الشكل السامي للعلاقة قد لا يعوضها تمامًا، فإنه كافٍ أحيانًا لمساعدتهن على تجاوز الأزمة.
ولكن هناك ضرورة ملحة وهي زواج الأرملة؛ لأن المرأة تظل ولآخر يوم في عمرها في حاجة لوجود رجل في حياتها بعيدًا عن أي احتياجات مادية بيولوجية، كذلك حاجة الأرمل النفسية للزواج التي تكون مضاعفة لحاجة الأرملة، ففي سن معينة تبلغ هذه الحاجة لدى الرجل أعلى درجاتها، فإذا استطاع ارتباط الأم الوثيق بأولادها أن يعوضها عن فقدان الزوج فإن ارتباط الأب بأولاده لا يعوضه عن فقدان زوجته.
نظرة المجتمع الأرامل يعانين من مشاكل اجتماعية عدة أبرزها النظرة التي ينظر المجتمع الشرقي إليهن بها، وحكمه بالإعدام الاجتماعي عليهن؛ حيث يسلبها حقوقها التي ضمنتها لها الشريعة الإسلامية، خاصة مسألة الزواج بعد وفاة الزوج، فلا يقتصر تجاهل المجتمع لدعم الأرملة دعمًا وجدانيًّا واجتماعيًّا لانتشاله من أحزانه، ولكنه يصدر حكمًا بالإعدام الاجتماعي فلا يراعي ما للأرملة من حاجات نفسية وجسدية، خاصة إذا كانت في مقتبل العمر؛ حيث تنهشها الوحدة والفراغ القاتل، فإذا ما فكرت في الزواج بعد وفاة زوجها فلا يتردد المجتمع في اتهامها بنكران الجميل للزوج الأول وعدم مراعاتها مشاعر أهله وأبنائه والسعي وراء مصالحها الشخصية على حساب مستقبل أبنائها.
ايضا المشاكل الاجتماعية تختلف بين الأرملة والمطلقة؛ ذلك أن الأرملة غالبًا ما تتمتع بنوع من التعاطف معها، وهو ما يجعل الآخرين يدخلون في حوار معها تقديرًا لوضعيتها الاجتماعية حتى وإن كانت دون أولاد؛ إذ يعتبرها الجميع "مكسورة الجناح" إلا أنها مع هذا تقدر على تغيير وضعيتها.
وفي حالة وجود الأبناء يكون الوضع أيضا أفضل بكثير؛ لأنهم يحمونها اجتماعيًّا من نظرة الإشفاق والدونية؛ لأن غيابهم يعني غياب الخصوبة، وهو ما قد يجعلها أحيانًا بمثابة "أرض بور"، وقد تمنعها هذه النظرة من إعادة حياتها بسبب الاتهام بالعقم.
القدوة المحمديةالشريعة الإسلامية أوصت بحسن معاملة الأرامل والعناية بهم وخاصة النساء؛ بل حث الإسلام على الزواج بالثيبات وعدم تركهن عرضة للاتهام والكلام، فأكثر اللاتي تزوجهن الرسول صلى الله عليه وسلم كنّ ثيبات.
و الإسلام ترك للأرملة حرية اختيار الزوج دون ولي، وهذا ما أقره الإمام أبو حنيفة.
ويعارض المجتمع أولئك الذين يرفضون زواج الأرملة بحجة الخوف على بناتها من دخول رجل غريب بيتها، فقد ورد في الآية 23 من سورة النساء قول الله تعالى: وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ، فبنات الأرملة بمثابة أولاد الزوج، حيث يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سعى على ثلاث بنات فهو في الجنة له أجر المجاهد صائمًا قائمًا".
لكم مني اجمل تحية واسف على الاطالة

منقول







 

موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 01:44 AM   #2 (permalink)

عضو ماسي

مازن حرب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 317424
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 2,292
 النقاط : مازن حرب is on a distinguished road

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .








التوقيع
قال الله تعالي
(( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ))
https://www.islamway.com/?iw_s=Flash&...d=208&ref=rss2
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 02:48 AM   #3 (permalink)

(سهام الخير) غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244192
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : jeddah
 المشاركات : 12,915
 النقاط : (سهام الخير) is on a distinguished road

افتراضي

ونعم المرأه التي تربي ابنائها بدلا من الزواج...
بدلا من ان تضيع ابنائها بسبب زواج!!!
شكرا لك اخوي رجل من كوكب آخر...
موضوع رائع....








التوقيع
جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

,
,

مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
,
 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 03:22 AM   #4 (permalink)

عضو ماسي

مرمر كمونة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 412280
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 2,586
 النقاط : مرمر كمونة is on a distinguished road

افتراضي

كم من رجل ربته امرأه..فأصبح نعم الرجل ....والامثله كثيره.....
اسمعوا قصة الشيخ الدكتور ..خالد .....وهو يتحدث عن امه ويفتخر بصنعها.....

اذا دلت ...فتدل على قوة الام ..فالحياه لاتنتهي بوفاة الاب








 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 03:34 AM   #5 (permalink)

عضو ذهبي

ام حسام@ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 108572
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 1,223
 النقاط : ام حسام@ is on a distinguished road

افتراضي

ونعم المرأة التى تربي اطفالها
الحمد لله اربي اطفالي وكل ما ارجوه ان نكون مع الرسول في الجنة يارب








التوقيع
[web][/web]

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 04:03 AM   #6 (permalink)

عضو ماسي

رجل من كوكب آخر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 413853
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 المشاركات : 5,419
 النقاط : رجل من كوكب آخر is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن حرب مشاهدة المشاركة

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .



هلا فيك




تمنيت أن تعلق على محتوى الموضوع المثير !







 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 04:07 AM   #7 (permalink)

عضو ماسي

رجل من كوكب آخر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 413853
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 المشاركات : 5,419
 النقاط : رجل من كوكب آخر is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سهام الخير) مشاهدة المشاركة

ونعم المرأه التي تربي ابنائها بدلا من الزواج...
بدلا من ان تضيع ابنائها بسبب زواج!!!
شكرا لك اخوي رجل من كوكب آخر...
موضوع رائع....

بالفعل موضوع رائع جدا




وتستحق المرأة التي تربي أولادها وتضحي من أجلهم الكثير من الشكر




وتستحق أن نعينها لتتزوج مرة أخرى



وتجد زوج يكن عوناً لها في الحياة







 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 04:42 AM   #8 (permalink)

(سهام الخير) غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244192
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : jeddah
 المشاركات : 12,915
 النقاط : (سهام الخير) is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل من كوكب آخر مشاهدة المشاركة

بالفعل موضوع رائع جدا





وتستحق المرأة التي تربي أولادها وتضحي من أجلهم الكثير من الشكر




وتستحق أن نعينها لتتزوج مرة أخرى




وتجد زوج يكن عوناً لها في الحياة

المرأه التي تربي ابنائها دون ان تتزوج فهي الكاسبة في الاخير
واما من يعينها فالله موجود كريم رحيم
(اسال مجرب ولاتسال طبيب)
كثير من النساء الاتي تزوجن عندما اصبحت ارمله
وانظر ماذا خلفت بعد هذا الزواج؟؟؟
ضياع لابنائها والقله هناك من ينسجمون مع الوضع
الابن والابنه لايرضون باب آخر وحينما ينظرون والدتهم مع رجل غريب ستتحول نفسياتهم الى شي عظيم
وانا لا اعمم الجميع...
مررت بتجارب عده ووجدت من صانت ابنائها ومن تزوجت وضاعت امانتها..
اتاسف على التعليق مرة اخرى..اخوي رجل...
وفقك الرحمن







التوقيع
جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

,
,

مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
,
 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 05:36 AM   #9 (permalink)

أبن طابة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 171426
 تاريخ التسجيل : Oct 2006
 المشاركات : 4,536
 النقاط : أبن طابة is on a distinguished road

افتراضي


موضوع جميـــــــــــــــل وما زاده جمال نقاشكم








التوقيع
.

ما اعظم أن تكون غائب حاضراً
عن أن تكون حاضراً غائباً
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
.


.
يسعدنا تواصلكم

Twitter
abomshari0@
 
موضوع عنوانه أبكاني !
قديم منذ /11-09-2009, 09:17 AM   #10 (permalink)

شعلة المنتدى

خواطر فتاة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 307262
 تاريخ التسجيل : Jun 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : \.خلف أسوار قلوبهم.\.}
 المشاركات : 13,267
 النقاط : خواطر فتاة is on a distinguished road

افتراضي

المرأة التي تربي أبنائهابعد فاة زوجها
مرأة عظيمة تستحق منا كل الاحتراام والتقدير
فهي وهبت حياتهالابنائها وتربيتهم برغم من مغريااات كثيرة (صغر سنها ،جمااالهااوووو)ومع هذا رفضت الزوااج من اخر لتربي ابنائهاتربية صالحة وللحفاظ على نفسيتهم
موضوع راائع اخي رجل من كوكب أخر
كل الشكر والتقدير لك
جزاااك البارئ الجنة








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:00 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1