Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
قديم منذ /13-09-2009, 08:59 AM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية السمــو

السمــو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225417
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : (¯`·._.·( ثــرى طيبــة )·._.·°¯)
 المشاركات : 5,626
 النقاط : السمــو is on a distinguished road

افتراضي (((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...




صور من مشاعر الحب للنبي صلى الله عليه وسلم

عطش أبو بكر الصديق
يقول سيدنا أبو بكر: كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا ، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له :اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلم

حتى ارتويت !!


لا تكذّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكر الصديق

هل ذقت جمال هذا الحب؟

انه حب من نوع خاص ..!!أين نحن من هذا الحب!؟


واليك هذه ولا تتعجب، انه الحب.. حب النبي أكثر من النفس ..

يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر ]، وكان إسلامه متأخرا جدا وكان قد عمي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه ويبايع النبي صلى الله عليه وسلم

فقال النبي صلى الله عليه وسلم ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن إليه ' فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله .. وأسلم أبو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له : هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يبكيك؟تخيّل .. ماذا قال أبو بكر..؟قال: لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي

ولكن أبو طالب، لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر

سبحان الله ، فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه أين نحن من هذا؟

ثوبان رضي الله عنه

غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمه وحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ' اهذا يبكيك ؟ '

قال ثوبان:

لا يا رسول الله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة

فنزل قول الله تعالى

{وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} [69] سورة النساء

سواد رضي الله عنه

سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش :' استووا.. استقيموا '. فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ' استو يا سواد' فقال سواد: نعم يا رسول الله ووقف ولكنه لم ينضبط، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سوادا في بطنه قال: ' استو يا سواد '، فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني !فكشف النبي عن بطنه الشريفة وقال:' اقتص يا سواد'. فانكب سواد على بطن النبي يقبلها .يقول: هذا ما أردت وقال: يا رسول الله أظن أن هذا اليوم يوم شهادة

فأحببت أن يكون آخر العهد بك أن تمس جلدي جلدك

...ما رأيك في هذا الحب؟

روى البخاري من طريق عبد الله بن هشام قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب ، فقال له عمر : يا رسول الله لأنت أحبّ إلي من كل شيء إلا من نفسي !

فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك

. فقال له عمر : فإنه الآن والله لأنت أحب إليّ من نفسي . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : الآن يا عمر .

وأخيرا لا تكن أقل من الجذع....

كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده قبل أن يقام المنبر بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة.. فيقف النبي صلى الله عليه وسلم يمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلى المنبر 'فسمعنا للجذع أنينا لفراق النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذع ويمسح عليه ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم

:' ألا ترضى أن تدفن هاهنا وتكون معي في الجنة؟ '.

فسكن الجذع

حب رسول الله صلي الله عليه وسلم لعائشه رضى الله عنها

روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص في صحيح الترمذي :

يا رسول الله ! من أحب الناس إليك ؟ قال

: عائشة ، قال : من الرجال ؟ قال : أبوها


قالت عائشة توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي وبين سحري ونحري وكان جبريل يدعو له بدعاء إذا مرض فذهبت أدعو له فرفع بصره إلى السماء وقال في الرفيق الأعلى قالت فدخل عبد الرحمن بن أبي بكر وبيده جريدة رطبة فنظر إليها فظننت أن له بها حاجة قالت فمضغت رأسها ونفضتها وطيبتها فدفعتها إليه فاستن بها كأحسن ما رأيته مستنا ثم ذهب يتناولها فسقطت من يده أو سقطت يده

فجمع الله ريقي وريقه في آخر ساعة من الدنيا وأول يوم من الآخرة

روي عن عروة بن الزبير في الجامع الصحيح :

كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، قالت عائشة : فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة ، فقلن : يا أم سلمة ، والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة ، فمري رسول الله أن يأمر الناس : أن يهدوا إليه حيثما كان ، أو حيثما دار ، قالت : فذكرت ذلك أم سلمة للنبي ، قالت : فأعرض عني ، فلما عاد إلي ذكرت له ذلك فأعرض عني ، فلما كان في الثالثة ذكرت له

فقال :

( يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة ، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها )



بلال أول من رفع الأذان بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد الذي شيد في المدينة المنورة واستمر في رفع الأذان لمدة تقارب العشر سنوات
هذه المعلومات كثيرا منا يعرفها ودرسها او قرئها لكن مالا يعرفه الكثيرون هو اين بلال بعد وفاة حبيبه وحبيبنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
ذهب بلال الى ابي بكر رضي الله عنه يقول له:
يا خليفة رسول الله، اني سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول:
أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله...

قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال؟) قال:

أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت...

قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا؟؟)... قال بلال وعيناه تفيضان من الدمع:

اني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله...

قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال)... قال بلال:
ان كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد، وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له... قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال)...

فسافر الى الشام حيث بقي مرابطا ومجاهدا
يقول عن نفسه:
لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى: "أشهد أن محمدًا رسول الله" تخنقه عَبْرته، فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين

وبعد سنين رأى بلال النبي -صلى الله عليه وسلم- في منامه وهو يقول: (ما هذه الجفوة يا بلال؟ ما آن لك أن تزورنا؟)... فانتبه حزيناً، فركب الى المدينة، فأتى قبر النبي -صلى الله عليه وسلم- وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه، فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له: )نشتهي أن تؤذن في السحر!)... فعلا سطح المسجد

فلمّا قال: (الله أكبر الله أكبر)... ارتجّت المدينة


فلمّا قال: (أشهد أن لا آله إلا الله)... زادت رجّتها فلمّا قال

(أشهد أن محمداً رسول الله)...

خرج النساء من خدورهنّ، فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم

وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمر-رضي الله عنه- توسل المسلمون اليه أن يحمل بلالا على أن يؤذن لهم صلاة واحدة، ودعا أمير المؤمنين بلالا، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن

... فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وبلال يؤذن، بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا،

وكان عمر أشدهم بكاء...

وعند وفاته تبكي زوجته بجواره، فيقول:


"لا تبكي.. غدًا نلقى الأحبة.. محمدا وصحبه






هل تحب رسول الله صلي الله عليه وسلم كما كان يحبه الصحابه؟

كيف ترجمت هذا الحب ؟

وماذا قدمت تجاه هذا الحب ؟

هل قرأت سيرتة صلي الله عليه وسلم ؟

هل دمعت عينك ؟

هل اتبعت سنته ؟

كم مرة تصلي عليه فى اليوم الليله ؟

الا تعلم انه الشفيع المشفع صلي الله عليه وسلم ؟؟

راجع حساباتك حتي تعلم كم انت بخيل


مما اعجبني فأحببت أن تشاركوني متعة قراءته والعمل بما فيه










التوقيع
.





استوحش مما لا يدوم معك, واستأنس بمن لا يفارقك.



" ابــن القيـــم "




.
 

(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
قديم منذ /13-09-2009, 09:17 AM   #2 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية مبخوت

مبخوت غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 41368
 تاريخ التسجيل : Mar 2004
 المكان : أرض الحرمين
 المشاركات : 3,707
 النقاط : مبخوت is on a distinguished road

افتراضي


والله إنها لكلمات تستحق ان تكتب بماء الذهب ,,,,,,,,



سلمت يمينك مشرفنا وغفر الله لك ولوالديك وادخلكم الجنه اجمعين مع الانبياء والصديقيين والشهداء







التوقيع
[SIGPIC]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/SIGPIC]
تخيل نفسك تـموت وأنت ناشر لهذا المـوقع

 
(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
قديم منذ /13-09-2009, 09:49 AM   #3 (permalink)

عضو نشط جداً

A6353 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 277470
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 المشاركات : 183
 النقاط : A6353 is on a distinguished road

افتراضي

اللهم صلي على محمد وعلى اله وصحبة اجمعين

جزاك الله خير








التوقيع
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
 
(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
قديم منذ /13-09-2009, 12:13 PM   #4 (permalink)

شعلة المنتدى

خواطر فتاة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 307262
 تاريخ التسجيل : Jun 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : \.خلف أسوار قلوبهم.\.}
 المشاركات : 13,267
 النقاط : خواطر فتاة is on a distinguished road

افتراضي

يالله ما أعظم هذا الحب
يااارب ارزقني حب نبيك يااارب
جزااك البارئ الجنة ووحفظك من شرور الانس والجااان
رآآآآآآق لي موضوعك كثيراًً
بوركت أينماًًكنت








 
(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
قديم منذ /13-09-2009, 03:47 PM   #5 (permalink)

السهم اللامع

00الخ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 388892
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 1,770
 النقاط : 00الخ is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك أخي السمو على الموضوع القيم وعلى عظمة هذا النوع من الحب








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
قديم منذ /13-09-2009, 04:01 PM   #6 (permalink)

عضو ذهبي

الدركتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 108022
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : في بيتنا
 المشاركات : 1,487
 النقاط : الدركتل is on a distinguished road

افتراضي

هذا الحب وإلاّ فلا ، نسأل الله أن يرزقنا حبه وحب نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وحب من يحب ومشكور أخي بارك الله فيك








التوقيع
اللهم لا سهل الاّ ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/CENTER]
center]



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
(((((....بصراحه .....بصراحه ....هل ذقتم طعم الحب يوما ..))))...
قديم منذ /13-09-2009, 04:17 PM   #7 (permalink)

(سهام الخير) غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244192
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : jeddah
 المشاركات : 12,915
 النقاط : (سهام الخير) is on a distinguished road

افتراضي

الله يجزاااااااااك خير
موضوع قيم...ورائع جدا
لاحرمت الجنه يارب








التوقيع
جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

,
,

مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
,
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:18 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1