Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
سادية المعلمين!
قديم منذ /24-09-2009, 08:54 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

حورية المنتدى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 97192
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 191
 النقاط : حورية المنتدى is on a distinguished road

افتراضي سادية المعلمين!

تركي الدخيل سادية المعلمين! يبدو أننا في السعودية تحديداً نعاني من سوء علاقة بين الأستاذ والمتعلم!
صيغة التعامل بين المعلم والتلميذ قائمة على التحفز وربما على "العداء"، يقوم المعلم بفرض قوانين صارمة على الطلاب، ويقوم الطلاب بالانتقام من معلمهم الكريم إما عبر رشّ سيارته ببخاخ رخيص يذهب بطلاء السيارة الرئيسي، وإما بإيذائه جسدياً عبر الضرب واللكم، وقديماً كان المعلمون يستخدمون "الفلكة" وهي أداة تعذيب من أجل الحد من حركة الجسد أثناء الضرب، ولحسن حظنا إننا أثناء ازدهار استخدامنا للفلكات كان الإنترنت والفضاء مغلقاً وإلا لكنا على صدور الصحف والمواقع ومؤسسات الدفاع عن الإنسان.
لنقارن سوء العلاقة المستديم بين المعلم والتلميذ لدينا بحسن العلاقة بين المعلم والتلميذ في الغرب، هذا الغرب الذي طالما شعرنا بالفشيلة حينما نقارن استراتيجياتنا باستراتيجياتهم، فهذه معلمة في ولاية نيويورك الأمريكية قطعت وعداً بالتبرع بكليتها لتلميذ من تلاميذها ونفّذت ما وعدت به، حيث نقلت صحيفة "نيوزداي" أن المعلمة المنتسبة إلى مجالس الخدمات التعليمية التعاونية "جنيفر بيرتي" والتي تبلغ من العمر 32 سنة تبرعت بكلْيتها لكيفن أوبراين البالغ من العمر 19 سنة وحسب كلام الصحيفة فإن الهدف من تبرعها بكلْيتها جاء رغبة منها بأن تعلم التلاميذ فضيلة "الكرم".
الغريب أن المعلمة صرّحت فور انتهاء الجراحة ونقل الكلية لتلميذها قائلةً: "كان من الرائع أن أشعر بأنني ساعدت هذا الولد بأكثر من القراءة والكتابة"!
التلميذ الذكيّ رفع إصبعه إلى المعلمة وطلب منها أن تتبرع له بكلْيتها فوافقت على الفور. نحن نريد من المعلمين الأفاضل أن تبقى "كلاهم" في أحشائهم آمنةً مطمئنَة لا نريد أن تتحول وزارة التربية والتعليم إلى وزارة تبرّع بالكلى، لكن نريد أن تنتهي مأساة سوء العلاقة ودمارها بين المعلم والتلميذ، هل من الصدفة أن يكره الأبناء المدارس؟
قال أبو عبد الله غفر الله له: وبعض المعلمين يعاملون طلابهم كما يعاملون أبناءهم بلينٍ ورفق، لكن البعض الآخر يحاول أن يقسو على الطالب المخفق، يريد من كل الطلاب أن يكونوا متفوقين، مع أنه ربما كان متخرجاً بتقدير "مقبول"، سيأتي من يقول: الضرب منع وانتهى الأمر؟ قلت: بقي الضرب باللسان والإهانة الكلامية وهي أخطر وأحسبها متفشية، وربما أنهى المعلم بكلمة واحدة منه مستقبل إنسان وهذا هو الخطر!


https://www.alwatan.com.sa/news/write...14637&R****=96







 

سادية المعلمين!
قديم منذ /24-09-2009, 09:07 AM   #2 (permalink)

عضو ماسي

مرمر كمونة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 412280
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 2,586
 النقاط : مرمر كمونة is on a distinguished road

افتراضي

كلام حلوووووووو....هل كل المعلمين ساديين ؟؟؟؟لالالالالا...هناك الحنون العطوف السهل المرح المخلص ووووووووووهناك العصبي كثير الصراخ ووووووو

لكن ماذايريدون من المعلم؟؟؟؟؟معظم الاهالي يتمنون طول السنه مدرسه..لماذا؟؟؟؟؟؟؟ماهو دور الاهالي؟؟؟؟كم عددولاة الامر الذين يحضرون إجتماع مجالس الاباء

والامهات ؟؟؟من يحضر هذه الاجتماعات ؟؟؟

نحن نطلب الاجر من الله سبحانه وتعالى...........................اسئله كثيره راح أطفش وأنا اكتبها فليبحث عنها أعداءالمعلمين والمعلمات.....








 
سادية المعلمين!
قديم منذ /24-09-2009, 09:38 AM   #3 (permalink)

عضو ماسي

حربي1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 33133
 تاريخ التسجيل : Feb 2004
 المشاركات : 2,971
 النقاط : حربي1 is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حورية المنتدى مشاهدة المشاركة

تركي الدخيل سادية المعلمين! يبدو أننا في السعودية تحديداً نعاني من سوء علاقة بين الأستاذ والمتعلم!
صيغة التعامل بين المعلم والتلميذ قائمة على التحفز وربما على "العداء"، يقوم المعلم بفرض قوانين صارمة على الطلاب، ويقوم الطلاب بالانتقام من معلمهم الكريم إما عبر رشّ سيارته ببخاخ رخيص يذهب بطلاء السيارة الرئيسي، وإما بإيذائه جسدياً عبر الضرب واللكم، وقديماً كان المعلمون يستخدمون "الفلكة" وهي أداة تعذيب من أجل الحد من حركة الجسد أثناء الضرب، ولحسن حظنا إننا أثناء ازدهار استخدامنا للفلكات كان الإنترنت والفضاء مغلقاً وإلا لكنا على صدور الصحف والمواقع ومؤسسات الدفاع عن الإنسان.
لنقارن سوء العلاقة المستديم بين المعلم والتلميذ لدينا بحسن العلاقة بين المعلم والتلميذ في الغرب، هذا الغرب الذي طالما شعرنا بالفشيلة حينما نقارن استراتيجياتنا باستراتيجياتهم، فهذه معلمة في ولاية نيويورك الأمريكية قطعت وعداً بالتبرع بكليتها لتلميذ من تلاميذها ونفّذت ما وعدت به، حيث نقلت صحيفة "نيوزداي" أن المعلمة المنتسبة إلى مجالس الخدمات التعليمية التعاونية "جنيفر بيرتي" والتي تبلغ من العمر 32 سنة تبرعت بكلْيتها لكيفن أوبراين البالغ من العمر 19 سنة وحسب كلام الصحيفة فإن الهدف من تبرعها بكلْيتها جاء رغبة منها بأن تعلم التلاميذ فضيلة "الكرم".
الغريب أن المعلمة صرّحت فور انتهاء الجراحة ونقل الكلية لتلميذها قائلةً: "كان من الرائع أن أشعر بأنني ساعدت هذا الولد بأكثر من القراءة والكتابة"!
التلميذ الذكيّ رفع إصبعه إلى المعلمة وطلب منها أن تتبرع له بكلْيتها فوافقت على الفور. نحن نريد من المعلمين الأفاضل أن تبقى "كلاهم" في أحشائهم آمنةً مطمئنَة لا نريد أن تتحول وزارة التربية والتعليم إلى وزارة تبرّع بالكلى، لكن نريد أن تنتهي مأساة سوء العلاقة ودمارها بين المعلم والتلميذ، هل من الصدفة أن يكره الأبناء المدارس؟
قال أبو عبد الله غفر الله له: وبعض المعلمين يعاملون طلابهم كما يعاملون أبناءهم بلينٍ ورفق، لكن البعض الآخر يحاول أن يقسو على الطالب المخفق، يريد من كل الطلاب أن يكونوا متفوقين، مع أنه ربما كان متخرجاً بتقدير "مقبول"، سيأتي من يقول: الضرب منع وانتهى الأمر؟ قلت: بقي الضرب باللسان والإهانة الكلامية وهي أخطر وأحسبها متفشية، وربما أنهى المعلم بكلمة واحدة منه مستقبل إنسان وهذا هو الخطر!


https://www.alwatan.com.sa/news/write...14637&R****=96







يا من تبحث عن الحضارة والتقدم في الغرب أو في الشرق إليك الآتي






ويوجد مثيله الكثير

لكن المسألة ليست عداوة أو حرب الفجار


لابد أن نعيش واقعنا
ونُوقن أن تعليمنا فاااااااااااااااااااااااا اااااشل بما تعنيه الكلمة

وبالنسبة للضرب

فالضرب مثله مثل أي أسلوب تربوي
أنت لو أخطأ إبنك ألم تضربه ولو كان ضرباً بسيطاً (( للمعلومية الضرب البسيط لا يؤلمك لكن يؤدي الغرض مع الطفل ))
لأن الضرب رادع عن سلوك معين


لكن للأسف الكثيييييييير من الإعلاميين الفاشلين تربوياً أستغلوا بعض اللذي نُشر من بعض المدرسين


نتاااااااااااااااااااااائ ج وحقااااااااااااااااااااائ ق واقعية

هل مخرجات التعليم قبل عشرين سنة مثل مخرجات التعليم الان

الطالب في الماضي وإن فشل في التعليم تجده يتجه لسرك التجارة أو العسكرية أو غيره
ويسير في الحياة وينجح
الخلاصة أن التعليم سابقاً أنتج رجال يُعتمد عليهم (( بغض النظر عن طريقة التعليم السابقة )).
ولكن تعليم اليوم
ماذا أنتج إلا شباب طيحني وبابا سامحني و................الخ
والذي يغيظك قهراً
أن شباب الكدش والذين ذُكروا سابقاً الشباب المايع الهايف
تجدهم بعد التخرج هم الذين يتوظفون بل وظائف لها مكانتها ((( أكيد الواسطة لها دور )))


لكن الوزارة ينقصها رجال حكماء يُديرونها ويُخرسون سفهاء القوم


والله ثم والله وتالله

إن لم ينتهي مسلسل هدم التعليم
سوف يأتيكم جيل الله يكفينا شره







التوقيع
قال الشاعر /
ليس للعلم علةٌ تُذكر **** إلا متعلم بالخلقِ يجهل

 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:34 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1