Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


زاجل الشـــــريف كل مايخص التربية والتعليم من أخبارجديدة في الصحف اليومية

موضوع مغلق
نعم عام جديد 1430...ولكن !!
نعم عام جديد 1430...ولكن !!
قديم منذ /27-09-2009, 03:58 AM   #1 (permalink)

عضو ماسي

لبى قلبها غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 407569
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 2,694
 النقاط : لبى قلبها is on a distinguished road

افتراضي نعم عام جديد 1430...ولكن !!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة على رسول الله ...وبعد :
(عام جديد) عنوان درس من دروس القراءة في الصفوف الأولية ...ماذا يعني؟ وأين تباشير الجديد فيه؟ هل غيرنا من أساليب تعليمنا وجددنا مفاهيمنا نحو مهنة التعليم ومعارفنا بما يتناسب مع طبيعة العصر ومطالب النمو الخاصة بطالب اليوم ؟هل أقبلنا على طلابنا بقلوب ملؤها الحب والرحمة ؟هل استشعرنا فضيلة طلب العلم وأخذنا بطلابنا نحو بلوغ درجتها ؟هل وضعنا لأنفسنا استراتيجية عمل محكمة يتحقق معها أحقية كل طالب في أخذ حصته كاملة وفق استعداداته الخاصة ؟ هل خاطبنا جميع طلابنا بلغة مفهومة واضحة متجنبين عبارات اليأس والاحباط والإيحاء بأننا أمام عام دراسي قد يطول ويطول ويطول ؟هل نحن راضون ومحبون لمهنة التعليم ؟أم أنها مصدر دخل مادي وكفى ؟ وهل تبين لنا واطمأنت قلوبنا وارتاحت ضمائرنا مع تعاقب سنوات العمل أن تقدير الأداء هو بيد رب الأرض والسماء ومسكين من يتحمل تقدير أداء العاملين المخلصين ثم يبخسهم تشفيا ويكيل لغيرهم اعجابا وتزلفا ؟
وأخيرا ...هل تصفحنا صفحات عقول وقلوب طلابنا المبدعين الخيرين الطيبين وتنبأنا لهم بغد مشرق وضاء وزرعنا في نفوسهم الأمل متوقعين لهم الخير مجنبينهم مرارة الواقع المعاش وانتظمنا جميعا تحت مظلة (إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم )؟
أم أنه عام جديد على التقويم الهجري والميلادي ؟ أسئلة دفعتني للكتابة وابداء الرأي والمقترحات
يامعلمين ويا معلمات ... الأمر في غاية الأهمية, والسعادة والهناء في الأخذ بما تركنا عليه معلمنا الأول معلم الناس الخير ومشعل سراج الإنسانية بالعلم والمعرفة والقرآن ...
صلى عليك الله ياعلم الهدى ..ما هبت النسائم
وما ناحت على الأيك الحمائم.
وأعدكم بأن أختصر مقالتي هذه في عدة سطور تبين للجميع حاجات طلابنا النفسية والاجتماعية مع بدء هذا العام . وغيره من الأعوام . وجميع ما أقوله هو محصلة عمل طويلة وهي في مجملها ما تزال قابلة للأخذ والرد.
أولا- أغلى ما يتمناه الطالب من معلمه أن يبادله الحب في الله .قولا وعملا .فالكلمات تتطاير في الهواء أما العمل فيثبت في حنايا القلب وينمو ويترعرع حتى يصبح شجرة ذات ظلال وارفه .يستظل بها المتعبون المنهكون من حرارة الواقع المرير المؤلم ..
والحب في الله هو الحب منذ بزوغ فجر هذا الدين العظيم ..ووالله وتالله وبالله ما ربى محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم صحابتة إلا حين علمهم الحب وتعامل معهم بالحب ففاز بهم وفازوا به وفزنا بهم جميعا وتنامى ذلك المنهج النبوي العظيم ..فكيف بحالنا اليوم ونحن نتعامل مع طلابنا بالإستعلاء أحيانا وبتهويل الأحوال أحيانا وكثيرا ما نخاطب طلابنا بعبارات التحدي ونستثيرهم ونثير الشحناء فيما بينهم وكأننا لا نعلم أن لهم أحاسيس ومشاعر . أحد طلابي في إحدى سنوات العمل الماضية يذكر لي أن معلمه وصفه بوصف ذميم ليضحك الجميع وتتغير أجواء الحصة بشيئ من المرح والتسلية وأصبح هذا الواصف ملازما للطالب رغم كل الجهود المبذولة في تحسين الصورة . ورغم كل محاولات معالجة الموقف وعقد الجلسات مع الطالب والمعلم بقي الحال كما هو .وكان الحل الوحيد إنتقال الطالب من المدرسة الى منطقة أخرى .ضمانا لحالته النفسية والاجتماعية ! أي تعليم هذا ؟وكيف تكون ردة فعل هذا الطالب حين يلتقي معلمه أو حتى أحد زملائه بعد عدة أعوام ؟وكان الأجدر بمعلمه الساخر أن يحتفظ ببعض القصص الأدبية الباعثه على المرح أو بعض الطرائف الخفيفة حال رغبته ترفيههم . فيتحقق له ما يريد ,وتبقى كرامة الطالب دون اهداريضحك منه الآخرون.(ولقد كرمنا بني آدم ..)
ثانيا – طالب اليوم له مطالب نمو ملحة أبرزها وأقواها حاجته للطاعة والعبادة وأن يعلم أن الخوف والرجاء كلاهما لله - الخوف من الله والرجاء في كرم الله ولطفه – وأن يعلم الطالب يقينا أن الحساب يوم الحساب والجزاء متروك إلى يوم الدين وبهذا يستريح ضمير الطالب ولا يجد في نفسه أي أثر للصراع بين أهوائه ورغباته لعلمه بالثواب والعقاب دون نقص أو زيادة ويبقى الدور الأسمى للمعلم مبينا أحاديث الحبيب المصطفى ومنها (الحلال بين والحرام بين وبينهما مشتبهات)(إنما الأعمال بالنيات)(ياغلام اني أعلمك كلمات ...) والحياء شعبة من الإيمان وأحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك وطلب العلم فضيلة ومن غشنا فليس منا وإن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه وغير ذلك الكثير الكثير .
فإذا تحقق لنا هذا أمكننا الاستغناء عن التهديد بالأنظمة واللوائح وقذف الطلاب بالكلمات الجارحة أو طردهم خارج فصولهم واضعين بيننا وبينهم حواجز متينة من الكره والبغض .
الثالث – أكثر ما يجذب الطالب ويستثير تفكيره وإقباله على المعرفة هو ما يجده داخل حجرة درسه (توطئة للموضوعات وطرح التساؤلات الموجهة للجميع وتنويع أساليب التلقي بأسلوب لطيف وهادف وترك مساحة كبيرة جدا للتعليق والإضافة مع التركيز على (أمير الركب) الطالب المتأخر دراسيا , وحين تتأزم أحوال المعرفة وتخيم حالات التردد والعجز تظهر قدرة ومكانة المعلم في سرد أحدث ما يمكن سرده مع ضرب الأمثلة وربط الطالب بما يحيط به من مواقف وأحداث .
ثالثا- إن أكثر ما يثير حالات التنافس والتعلم بطريقة بدائية هو جعل درجات الطالب ,هي القيمة الحقيقية لتحصيله فيصبح الهم الأول للطالب هي الدرجة وتتزايد محاولات الحصول عليها بأي أسلوب كان حتى لو كلف ذلك دفع مئات الريالات في سبيل إضافة نشاط جدير بشراء درجة أو أكثر ومنح إحدى الجنسيات المقيمة مشاركته في قيمته التربوية والتحصيلية .وخطورة هذا الفعل لا تتوقف عند هذا الحد فالهدر التربوي حاصل لا محالة لأننا أمام أجيال الكثير من طلابها درجاتهم عاليه ولكن بدون بناء معرفي تحصيلي قوي وهذا ما جعل البعض من طلاب الثانوية يتوقفون أ مام محطة اختبار القدرات , بل أن هناك من لايحسن الوضوء أو يخشع في الصلاة بل قد يعجز طالب ما أتم ما يقارب عشر سنوات من التعليم أمام كتابة قطعة أدبية أو تلخيصها أو حتى اجراء عمليات حسابية بسيط لمشترياته أيام العيد .رغم أنه يعد الطالب المتفوق في عرف أرباب الدرجات بلا معرفة. ولن يخالفني أحد في أن طلب العلم للعلم وللمعرفة وللنمو. نمو الفرد بحصيلة قوية شاملة فكم وكم تحفل به مناهج التعليم من المعارف والمعلومات والمهارات .التى لا تتجاوز ذاكرة الطالب قصيرة المدى ثم تغيب عنه مع نهاية الاختبارات .فينبغي أن يدرك الطالب أن العبرة بالاحتفاظ بالمعلومة والمهارة واستدعاءها وقت الحاجة سواء كان ذلك يوم الاختبار أو بعده أو قبله وليست العبرة بالدرجة المدونة على ورق والتي قد توهم الطالب أن من علماء زمانه فالنسبة عالية والدرجات شبه كاملة والشهادة مزركشة وبراقة .والمعرفة غائبة بعيدة المنال .
رابعا- طلاب المدارس مختلفون (طبائع وسمات وأشكال تربية مختلفة و في مستويات تفكيرهم وتركيزهم وتطلعاتهم وبينهم فروق فردية فهم من بيئات أسرية متنوعة والتعامل معهم وفق هذا الاختلاف يعد أحد ركائز العمل التربوي السليم ), والغريب العجيب أنهم متفقون رغم هذا الاختلاف في جوانب معينه بل أنهم قد يجمعون رأيهم على أمر واحد حين يخططون لذلك فهم من يقيمون شخصية معلميهم منذ اللحظة الأولى وقد يجمعون على انطباع واحد يتناقلونه فيما بينهم عن معلمهم ثم يكون التعامل وفق هذا الانطباع ويضيع الكثيروتتزايد المشكلات في غمرة الكثرة والعشوائية والأخذ بمقولة(معاملة القطيع ) والمصيبة العظمى حين يبدأ المعلم بإصدار التعليمات الصارمة والتحذيرات والقرارات ثم يبدأ في التنازل عن الكثير منها مع مضي أسابيع الدراسة .وطلابه يلحظون ذلك ويجيرونه لذواتهم وهذا خلل كبير. ومواجهة ما ذكر هو أن يخصص المعلم سجلا خاصا بتكوين فكرة عن عموم طلابه تكتمل صفحاته طرديا مع كل حصة فيشتمل على الجوانب الخاصةبالطالب (اقتصادية-تحصيلية- اجتماعية- نفسية –إبداعية.مهارية ..)وعند ذلك يعلم الطالب أن معلمه يعرف عنه الكثير ولديه انطباع طيب تجاهه وبينهما اتفاق كبير و الصورة واضحة للجميع فيكون التعامل وفق معلومات صحيحة تتحدد معها ومع نهاية العام الدراسي جوانب الشخصية للطالب (فيعرف منجزاته ويستغل امكاناته ويتجه الى غاياته) باتفاق سري أبوي مع معلمه الذي أعانه على المضي نحو الغايات بما توفر من امكانيات لتتحقق له الغايات بأسلوب تربوي حديث .
إنها قراءة لواقع العمل التربوي وما يزال لدي الكثير فالتعليم رسالة نبيلة وله مبادئ سامية قابلة لمواصلة السير بثقة واطمئنان لثبوت الثوابت التي ينبغي أن يرتكز عليها العمل التربوي , لتمضي رسالة التعليم وفق حضارة التوازن والشمول والعطاء وصدق الله تعالى حينما بين الغاية من إرسال نبينا –عليه الصلاة والسلام –فقال تعالى (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)سورة الأنبياء آية 107







 

نعم عام جديد 1430...ولكن !!
قديم منذ /27-09-2009, 07:42 AM   #2 (permalink)

عضو جديد

عرعري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 241588
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 المشاركات : 10
 النقاط : عرعري is on a distinguished road

افتراضي

الاخ لبية قلبها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

جميل ما كتبته ولكن هل تتوقع ان تتغير المناهج بين يوم وليلة
اذا هذا بيد المسؤلين في وزارة التربية
اما من ناحية الشهادة المزركشة فهذة حقيقة لبدا منها والدليل اذا تخرجا الطالب وين يذهب الاجابة الى سوق العمل براتب ((1500 )) ريال وين راحت الشهادة ...............








 
نعم عام جديد 1430...ولكن !!
قديم منذ /28-09-2009, 01:39 AM   #3 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

موفق بإذن الله تعالى








التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:09 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1