Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
فاطمة وجارتها
قديم منذ /14-10-2009, 01:51 PM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

الدركتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 108022
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : في بيتنا
 المشاركات : 1,487
 النقاط : الدركتل is on a distinguished road

افتراضي فاطمة وجارتها

كانت فاطمة جالسة حين استقبلت والدتها جارتها التي قدمت لزيارتها
كادت الأم تصعق ، وهي ترى ابنتها لا تتحرك من مقعدها

فلا تقوم للترحيب معها بالجارة الطيبة الفاضلة التي بادرت – برغم – ذلك إلىبسط يدهالمصافحة فاطمة



لكن فاطمة تجاهلتهاولم تبسط يدهاللجارة الزائرة


وتركتها لحظات واقفةباسطة يدهاأمام ذهول أمها التي لم تملك إلا أن تصرخ فيها : قومي وسلمي على خالتك
ردت فاطمة بنظرات لا مبالية دون أن تتحرك من مقعدها كأنها لم تسمع كلمات أمها !.



أحست الجارة بحرج شديد تجاه ما فعلته فاطمة ورأت فيها مسا مباشرا بكرامتها ، وإهانة لها ،فطوت يدها الممدودة، والتفتت تريد العودة إلى بيتها وهي تقول : يبدو أنني زرتكم في وقت غير مناسب!



هنا قفزت فاطمة من مقعدها ،وأمسكت بيد الجارةوقبلت رأسها وهي تقول : سامحيني يا خالة .. فو الله لم أكن أقصد الإساءة إليك ، وأخذتيدهابلطف ورفق ومودة واحترام




ودعتها لتقعد وهي تقول لها : تعلمين يا خالتي كم أحبك وأحترمك ؟!


نجحت فاطمة في تطيب خاطر الجارة ومسح الألم الذي سببته لها بموقفها الغريب ، غير المفهوم ، بينما أمها تمنع مشاعرها بالغضب من أن تنفجر في وجه ابنتها
.
قامت الجارة مودعة ، فقامت فاطمة على الفور ، وهيتمد يدها إليها ، وتمسك بيدها الأخرى يد جارتها اليمنى ، لتمنعها من أن تمتد إليها وهي تقول : ينبغي أن تبقى يدي ممدودة دون أن تمدي يدك إلي لأدرك قبح ما فعلته تجاهك.



لكن الجارة ضمت فاطمة إلى صدرها ، وقبلت رأسها وهي تقول لها :




ما عليك يابنتي .. لقد أقسمت إنك ما قصدت الإساءة .



ما إن غادرت الجارة المنزل حتى قالت الأم لفاطمة في غضب مكتوم : مالذي دفعك إلى هذا التصرف ؟


قالت : أعلم أنني سببت لك الحرج يا أمي فسامحيني .

ردت أمها : تمد إليك يدهاوتبقين في مقعدكفلا تقفين لتمدي يدكوتصافحيها ؟!





قالت فاطمة : أنت يا أمي تفعلين هذا أيضا!



صاحت أمها : أنا أفعل هذا يافاطمة ؟!



قالت : نعم تفعلينه في الليل والنهار .



ردت أمها في حدة : وماذا أفعل في الليل والنهار ؟



قالت فاطمة : يمد إليك يده فلا تمدين يدك إليه!



صرخت أمها في غضب : من هذا الذي يمد يده إليّ ولا أمد يدي إليه ؟



قالت فاطمة : الله يا أمي .. الله سبحانه يبسط يده إليك في النهار لتتوبي .. ويبسط يده إليك في الليل لتتوبي..



وأنت لاتتوبين .. لاتمدين يدك إليه ، تعاهدينه على التوبه . صمتت الأم ، وقد أذهلها كلام ابنتها .



واصلت فاطمة حديثها : أما حزنت يا أمي حينما لم أمد يدي لمصافحة جارتنا ، وخشيت من أن تهتز الصورة الحسنة التي تحملها عني ؟



أنا يا أمي أحزن كل يوم وأنا أجدك لاتمدين يدك بالتوبة إلى الله سبحانه الذي يبسط يده إليك بالليل والنهار .



يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : ((إن الله تعالى يبسط يده بالليل للنهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربهايتوب مسيء ا)). رواه مسلم .



فهل رأيت يا أمي : ربنا يبسط إليك يده في كل يوم مرتين ، وأنت تقبضين يدك عنه ، ولا تبسطينها إليه بالتوبة!


اغرورقت عينا الأم بالدموع .



واصلت فاطمة حديثها وقد زادت عذوبته : أخاف عليك يا أمي وأنت لاتصلين ، وأول ما تحاسبين عليه يوم القيامة الصلاة ، وأحزن وأنا أراك تخرجين من البيت دون الخمار الذي أمرك به الله سبحانه ، ألم تحرجي من تصرفي تجاه جارتنا .. أنا يا أمي أحرج أما صديقاتي حين يسألنني عن سفورك ، وتبرجك ، بينما أنا محجبة !.



سالت دموع التوبة مدرارا على خدي الأم ، وشاركتها ابنتها فاندفعت الدموع غزيرة من عينيها


ثم قامت إلى أمها التي احتضنتها في حنو بالغ



وهي تردد : (( تبت إليك يا رب .. تبت إليك يارب.

قال تعالى ( ومن يغفر الذنوب إلا اللـــــه ))





لقد رآك الله وأنت تقرأ هذه الكلمات ويرى ما يدور في قلبك الآن وينتظر توبتك فلا يراك حبيبك الله إلا تائبا, خاصة ونحن في شهر فضيل, وموسم كريم, قد غلقت فيه أبواب العذاب وفتحت فيه أبواب الرحمة, وهو فرصة عظيمة للعودة إلى الله, وقد لا تتكرر هذه الفرصة مرة أخرى, فيأتي رمضان وأنت في عداد من قد مات


والله المستعان


فعسى أن يكون في هذه القصة عبرة لك تكون باب خير للدعوة إلى التوبة إلى الله

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم







التوقيع
اللهم لا سهل الاّ ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/CENTER]
center]



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة الدركتل ; 14-10-2009 الساعة 01:53 PM
 

فاطمة وجارتها
قديم منذ /14-10-2009, 01:55 PM   #2 (permalink)

عضو مميز جداً

مدرس الرياضة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 19388
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 411
 النقاط : مدرس الرياضة is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير








التوقيع
تم الغاء التوقيع من ادارة المنتدى لكونه طويل جدا جدا جدا
 
فاطمة وجارتها
قديم منذ /14-10-2009, 09:17 PM   #3 (permalink)

 
الصورة الرمزية سااااااااس

سااااااااس غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 232382
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 المشاركات : 11,576
 النقاط : سااااااااس is on a distinguished road

افتراضي


أسلوب رائع في الوصول للهدف والتأثير على الناس ..

دون مجادلة عقيمة قد يكون مصيرها الفشل ...

بارك الله فيك الدركتل ....فأنت بالفعل نجما .. ظهر بريقة .. ولمعانه







 
فاطمة وجارتها
قديم منذ /14-10-2009, 10:56 PM   #4 (permalink)

عضو ماسي

صك الباب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 193404
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 3,676
 النقاط : صك الباب is on a distinguished road

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .








 
فاطمة وجارتها
قديم منذ /15-10-2009, 01:21 AM   #5 (permalink)

"رسيس" غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 368722
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 8,266
 النقاط : "رسيس" is on a distinguished road

افتراضي

ماشاء الله اسلوب اكثر من رائع
بس الحديث فيه شوي لخبطة ياليت تضبطه
مشكور اخوي الدركتل الله يوفقك ويرضيك








التوقيع
"معكم ولو غبت"

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
فاطمة وجارتها
قديم منذ /15-10-2009, 01:42 AM   #6 (permalink)

عضو ذهبي

الدركتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 108022
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : في بيتنا
 المشاركات : 1,487
 النقاط : الدركتل is on a distinguished road

افتراضي

أشكر الجميع مرورهم العاطر على الموضوع .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة "رسيس" مشاهدة المشاركة

ماشاء الله اسلوب اكثر من رائع
بس الحديث فيه شوي لخبطة ياليت تضبطه
مشكور اخوي الدركتل الله يوفقك ويرضيك

الأخت رسيس شرفني مرورك الكريم وشكراً على الملاحظة القيمة والحديث الصحيح هو :
يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : ((إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها)). رواه مسلم .







التوقيع
اللهم لا سهل الاّ ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/CENTER]
center]



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:54 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1