Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
إعادة الرحمة للمسؤولين قبل إعادة السنة للمتجاوزات
إعادة الرحمة للمسؤولين قبل إعادة السنة للمتجاوزات
قديم منذ /14-06-2003, 07:21 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي إعادة الرحمة للمسؤولين قبل إعادة السنة للمتجاوزات

وافق مجلس الوزراء على نظام حماية حقوق إبداع المؤلف، أخيراً، في وقت يتزامن مع صدور قرار المسح الأخير لوزارة التربية والتعليم، وأعتقد أن صاحب قرار المسح، جدير بأن يسجَّل لمصلحته، بحيث يكون أول المستفيدين من قرار نظام الحماية، لحقوق تأليف القرار، ولكن ليس لحماية الفكرة، ولكن لحمايته من دموع ونقمة الفتيات الصغيرات المتضررات من هذا المسح، الذي مسح الإبداع، ومسح معه الرحمة والحنان، من قلوب المسؤولين عن التربية والتعليم.
تصفية الحسابات بين تعليم الأولاد، وتعليم البنات، قد بدا واضحاً في قرار المسح الأخير، الذي لا يمكن أن يحمل غير هذا المعني، الذي شدد على إخراج الطالبات اللاتي لا تنطبق عليهن شروط القبول، من الصف، وإعادتهن للصف الذي قبله، بحيث تعاد الطالبة المخالفة في السنة الأولى الابتدائي للتمهيدي، وتعاد الطالبة الناجحة في السنة الثانية ابتدائي للسنة الأولى.
وإذا كان المشرع يتوخى الحيطة، والعدل، كما صرح للاقتصادية، في عدد الخميس 5 ربيع الآخر، الدكتور محمد العمران، وكيل وزارة التربية والتعليم، لشؤون الطالبات والاختبارات، فيجب الكشف عن كل المتخرجات من الثانوية العامة، خلال سنوات عمل تعليم البنات، إلى 30 سنة للوراء، بحيث تعاد الطالبة المخالفة، لدخولها المدرسة دون السن القانونية للسنة التي قبلها، تحقيقاً للعدالة التي يتوخاها سعادة وكيل الوزارة.
وإذا كان هذا الأمر غير ممكناً، فلماذا التشديد على بنات الصف الأول والثاني فقط، وهن الأصغر سناً، والأكثر حاجة للرعاية النفسية، والتربوية، يقول صاحب القرار، الدكتور العمران، في عدد الاقتصادية، إن الوزارة تمنع تجاوز السن القانونية لأسباب تربوية ونفسية، يعانيها من تجاوز في شروط القبول على مدى سنوات دراسته، من بينها الدراسة مع من هو أكبر منه مما يكون له آثار عكسية، هذه الرقة في المشاعر التربوية، لم تظهر، بل اختفت وانعدمت، في التعامل الشرس والعنيف، بقرار المسح، مع هؤلاء الأطفال، ونحن نمسح أعمارهن، ونمنعهن، من استلام شهادات التخرج، إذا كان قبولهن قبل الثامن من شوال، حتى بأيام، بل بساعات، ألم نفكر في المأساة التربوية، والنفسية، ونحن نمنع الطفلة من قطف ثمار عام من العمل والحركة والاجتهاد، كل صباح، لتفاجأ بالترسيب المتعمد، والإعادة لعام كامل لمجرد فرق أيام في العمر.
الطفلة يجب ألا تكون ضحية تصفية الحسابات مع التربويات السابقات، أو مسؤولي الرئاسة السابقة لتعليم البنات، فالتشدد الغريب، والمآسي من هذا القرار المجحف الذي تضرر منه مئات، بل ربما ألوف الفتيات الصغيرات، قد سبقني في شرحه والحديث عنه، وأغنى من الاستفاضة في شرح آثاره السلبية على الفتيات، الضحايا، والأسر، المتضررة، كل من الكاتب الأستاذ فايز جمال في صحيفة المدينة، في عدد الاثنين 9 ربيع الآخر، والكاتب الأستاذ محمد الحساني في عكاظ، في عدد الأربعاء 11 ربيع الآخر.
ولكن وزارة التربية والتعليم، تبدو فيما يظهر، أنها تريد أن تثبت خطأ من سبقها، في القبول غير النظامي، لذلك وضعت العقوبة القاسية على الفتيات، في إعادة السنة للمخالفات، بعد قرار المسح، للسنة التي قبلها، واعتبار السنة التي درسنها، كأنها لم تكن، لتضرب عرض الحائط، بكل الأنظمة والقوانين التي تنادي بحفظ حقوق العاملين، وإعطاء كل مجتهد نصيبه، وإغفال إمكانية النبوغ المبكر، مهملة النظريات التربوية في رعاية الموهوبين، لأن من الواضح أن الآثار النفسية والتربوية التي تتحدث عنها الوزارة، لفرق أيام، أو أشهر، مع زميلات الصف، سوف تحصل مقابله، مضاعفات أكبر، من قرار الترسيب، والإعادة، والطرد، أمام الزميلات، وأمام الأهل، لذنب ليس للفتاة الصغيرة ذنب فيه، بل كان من نتائج جدها واجتهادها، أن تقابل بالترسيب، والاتهام بالمخالفة، فحجة تطبيق قرار المسح على من سبق تعد ساقطة، ولا مكان لتطبيقها، هنا، لأن الضرر وقع على الضحية الخطأ، ولأن نتائج التطبيق أكثر فداحة من الإعفاء.
ربما للقرار وجاهته، وجدواه، ومبرراته، ولكن يجب أن يكون فقط، على من سيأتي، وليس على من سبق، بمعنى ألا يكون له أثر رجعي يتضرر منه، من لا ذنب له فيه، بل من اجتهد وكافح ليحصد النجاح، وهو في سن تبدو أصغر ولو قليلاً ممن حوله، وإن كان الهدف من القرار إثبات خطأ المسؤولين السابقين، فإن العملية قد انتهت، والقرار قد حسم لمصلحة وزارة التربية والتعليم، في الدمج بين تعليم الأولاد، وتعليم البنات، وما من داع لنبش الماضي، والأخطاء موجودة في كل من عمل، ولكل مجتهد نصيب، وليس المهم ما كان، لكن المهم ما سيأتي، ولنرى ماذا يمكن أن تصنعه وزارة التربية والتعليم، لتطوير التعليم النسائي في السعودية، فالأيام القبلة، طويلة، والأهداف المرجوة كبيرة، ونحن أبناء اليوم، والمسؤولون جديرون بالنظر للمستقبل، وإغلاق صفحة الماضي، بكل ما فيه، من سلبيات وإيجابيات.

مازن عبد الرزاق بليلة*
* أكاديمي سعودي







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تتم إعادة ترتيب الأعوام بعد الترحيل * نواف * منتدى برنامج معارف 2 08-09-2006 12:02 PM
خبر عاجل : (التربية): استبدال مادة الرسوب دون إعادة السنة ابولمى المنتدى العام 1 04-06-2006 12:35 AM
إعادة طالبة سبق طي قيدها mrahb منتدى برنامج معارف 5 10-01-2004 06:05 PM
إعادة الطالب في الصف الموسى1423 منتدى الادارة المدرسية 0 28-08-2002 03:49 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:44 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1