Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
أبر الناس وأعق الناس
أبر الناس وأعق الناس
قديم منذ /16-06-2003, 12:59 AM   #1 (permalink)

عضو نشط

النادر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3540
 تاريخ التسجيل : Jun 2002
 المشاركات : 96
 النقاط : النادر is on a distinguished road

افتراضي أبر الناس وأعق الناس

أبر الناس وأعق الناس
قال الأصمعي : حدثني رجل من الأعراب قال : خرجت من الحي أطلب أعق الناس وأبر الناس . فكنت أطوف بالأحياء حتى انتهيت إلى شيخ في عنقه حبل يستقي بدلو لا تطيقه الإبل ، في الهاجرة والحر الشديد وخلفه شاب في يده رشاء من قد ملوي يضربه به قد شق ظهره بذلك الحبل فقلت : أما تتقي الله في هذا الشيخ الضعيف ؟ أما يكفيه ما هو فيه من مد هذا الحبل حتى تضربه ؟ قال : إنه مع هذا أبي . قلت : فلا جزاك الله خيراً . قال : اسكت فهكذا كان هو يصنع بأبيه ، وكذا كان يصنع أبوه بجده ، فقلت : هذا أعق الناس .
ثم جلت أيضاً حتى إنتهيت إلى شاب في عنقه زبيل فيه شيخ كأنه فرخ ، فكان يضعه بين يديه في كل ساعة ، فيزقه كما يزق الفرخ . فقلت : ماهذا ؟ قال : أبي وقد خرف ، وأنا أكفله قلت : فهذا أبر العرب .
ونجد الثاني قد بلغ في البر مدى بعيداً فقد جعل نفسه مطية لأبيه بأن وضعه في قفة وربطها بعنقه وتعهد إطعامه بين ساعة وساعة كما يطعم الطير فرخه .
هذان مثالان للشر والخير ، والضلال والهدى ، والعقوق والبر فهل يستويان ؟
وإليك أيها القارىء الكريم حادثة أخرى فيها عظة وعبرة :
ذكر الأصمعي قال : أخبرني بعض العرب أن رجلاً كان في زمن عبدالمللك بن مروان يقال له (منازل ) وكان له أب كبير يقال له (فرعان ) وكان الشاب عاقاً لأبيه فقال الشيخ :
جزت رحم بيني وبين منازل جزاء كما يستنجز الدين طالبه
تربت حتى صار جعداً شمردلاً إذا قام ساوى غارب الفحل غاربه
تظلمني مالي كذا ولوى يدي لوى يده الله الذي لا يغالبه
وإني لداع دعوة لو دعوتها على جبل الريان لا نقض جانبه

ثم ابتلي ( منازل) بابن يقال له ( خليج ) عقه في آخر عمره فقال :
تظلمني مالي خليج وعقني على حين كانت كالحنّي عظامي
تخيرته وازددته ليزيدني وما بعض ما يزداد غير عرام
لعمري لقد ربيته فرحاً به فلا يفرحن بعدي امرؤ بغلال

فأراد الوالي ضربه فقال الابن للوالي : لا تعجل علي هذا منازل بن فرعان الذي يقول فيه أبوه :
جزت رحم بيني وبين منازل جزاء كما يستنجز الدين طالبه .
فقال الوالي : يا هذا عَققت وعُققت .
فانظر رحمك الله إلى هذه الحادثة أيضاً تبين لك أن الحياة دين ووفاء ، وأنك كما تدين تدان ، فعامل أبويك بما تحب أن يعاملك به بنوك .
هذا والله الموفق ،،،،







التوقيع
كم يرفع العلم أشخاصاً إلى رتب
ويخفض الجهل أشرافاً بلا أدب
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الناس أم أم أم منتدى مواد اللغة العربية 0 22-02-2008 09:37 AM
هل يصل حال الناس إلى هذه الدرجة أم لا ؟! الباحث عن الفائدة المنتدى العام 4 13-09-2007 05:08 AM
// اشيـــــــاء يحبها الناس واشيـــــاء يكرها الناس // الجرادان المنتدى العام 1 24-02-2006 03:46 AM
مع .. بعض الناس أوضـح المسالك المنتدى العام 1 11-12-2005 08:15 PM
رضا الناس المدير الصغير المنتدى العام 1 29-06-2002 08:03 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 03:14 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1