Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية
فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية
قديم منذ /02-12-2009, 08:50 AM   #1 (permalink)

عضو نشط

قرطبة نت غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 240617
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 المشاركات : 123
 النقاط : قرطبة نت is on a distinguished road

افتراضي فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية

[SIZE=3.5]
[/SIZE]
فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية


السائل : ما حكم التدين و الأخذ من البنك الأهلي سيارة بالتقسيط ، مع العلم أنه لا يملكها ، و يدفع قيمتها و يشتريها من الشركة ويقوم بتقسيط عليهم بأقساط ميسرة ، مع العلم أنّي بأمس الحاجة للتقسيط ، فهل تنطبق عليّ أحكام الربا ؟


جواب الشيخ العثيمين رحمه الله :
« نعم هذا حرام ، هذا التقسيط حرام .

يعني مثلاً : يأتي الإنسان إلى التاجر - البنك أو غير البنك - يقول أنا أحتاج سيارة صفتها كذا وكذا ، فيقول اذهب إلى المعرض و اختر السيارة التي تريد ، ثم يأتي فيقول أريد السيارة الفلانية ، فيذهب التاجر أو البنك إلى المعرض فيقول بع لي هذه السيارة ، فيشتريها منه نقدا بخمسين ألف ثم يبيعها على الأول الذي طلبها -يبيعها - مقسطة بستين ألف :

هذا حرام ولا يحل وهو حيلة واضحة على الربا ، لأن هذا البنك الذي اشترى له ثم باع عليه كأنما أقرضه قيمتها بزيادة وهذا حرام ، العقد هنا صوري ، ولولا أن هذا طلب السيارة ما اشتراها البنك ، فلذلك يجب الحذر من هذا وإن كان بعض الناس يفتي بذلك ولكنه لم يتأمل المسألة ، لو تأملها لوجدها خديعة واضحة .

وهي أخبث من خديعة اليهود الذين لمّا حرّم الله عليهم الشحم أذابوه فصار ودكاً ثم باعوه و أكلوا ثمنه ، فدعا عليهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يقاتهلم الله عز وجل ، وهذه الحيلة التي ذكرت أقرب إلى الحرام من الحيلة التي فعلها اليهود .

فعلى المؤمن أن يتق الله عز وجل و إذا قال أنا ما وجدت أحد [يقرضني ] يقول : الحمد لله ، عليك ثيابك و لك مسكنك - سواء بأجرة أو مِلك - وهذا كاف ، وليس لك من الدنيا إلا ما أكلت فأفنيت ، أو لبست فأبليت ، أو تصدقت فأبقيت .

لو تبقى لا تأكل إلا مرة في اليوم ولا تشتري السيارة على هذا الوجه » ا.هـ





· و هذه فتوى أخرى للعلامة العثيمين في هذه المسألة من كتاب لقاءات الباب المفتوح للشيخ رحمه الله :


السائل: أنا أريد أن أشتري هذا البيت بمائة ألف ولا أملك هذا المبلغ فأذهب إلى البنك فأقول: اشتروا لي هذا البيت الذي هو بمائة ألف، يقولون: نحن نشتريه لك من صاحبه ثم نبيعه عليك بمائة وعشرين أو بمائة وثلاثين؟

الشيخ: « الآن البنك لولا أن هذا جاء وقال: اشترِ البيت يشتريه أم لا يشتريه؟ لا يشتريه، إذاً.. هذا الشراء من البنك حيلة على الربا، فبدلاً من أن يقول البنك: خذ هذه مائة ألف بمائة وعشرين ألفاً واشترِ البيت أنت يقول: أنا أشتريه وأبيعه عليك، فليس للبنك غرض من شراء هذا البيت إلا الزيادة الربوية، معلوم أن البنك ما له غرض بالبيت، لولا أنك جئت أنت وطلبته ما اشتراه، إذاً ليس تاجراً، لكنه متحيل على من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، متحيل بدلاً من أن يقول البنك: خذ المائة الألف اذهب اشترِ البيت وأعطِ بدلها على رأس السنة مائة وعشرين ألفاً قال: أنا اشتري البيت وأبيعها عليك. الله المستعان!!

أيهما أقرب حيلة للربا: هذا، أو ما فعلت اليهود لما حرمت عليهم الشحوم قالوا: لا نأكل ما لا يحل، ذوبها حتى تكون ودكاً، ثم بع الودك وكل ثمنها؟ هذا أبعد، يعني: حيلة اليهود أبعد من الحرام من الحيلة التي ذكرت لك.

لهذا أنا لا أشك أنها حرام، وأنصح إخواني أن يحذروا منها،

وأقول: ربما كانت قسوة القلوب، والبعد عن علام الغيوب بسبب هذه المآكل المحرمة التي لا يكاد أحدٌ يقلع منها؛ لأنه يرى أنها حلال، وربما أفتاه بعض الناس بذلك، ونحن أمةٌ صرحاء، أمةٌ إسلامية، نأتي البيوت من أبوابها، ونأتي مثل الشمس...

والله يا أخي انظر أنا أقول يا إخواني: نحن أمة إسلامية ونبينا عليه الصلاة والسلام قال: (لا ترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل) والله! ثم والله! ثم والله! لو كان فيها شيءٌ من الحل لكنت أفتي بحلها، لكن كيف أقابل رب العالمين الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، ...

هذه فهي لعبة يا إخوان! فكروا فيها، لكم من الآن إلى أن تبلغ الروح الحلقوم، وما هي النتيجة؟! » انتهى بتصرف يسير


يوجد ملف صوتي لفتوى الشيخ في المرفقات







التوقيع

رب ارحمهما كما ربياني صغيرا


التعديل الأخير تم بواسطة قرطبة نت ; 02-12-2009 الساعة 08:56 AM
 

فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية
قديم منذ /02-12-2009, 09:12 AM   #2 (permalink)

عضو ماسي

سيد جروحي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 41015
 تاريخ التسجيل : Mar 2004
 المشاركات : 2,105
 النقاط : سيد جروحي is on a distinguished road

افتراضي

أثابك الله








التوقيع
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالميــــــــــــن
 
فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية
قديم منذ /02-12-2009, 09:25 AM   #3 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








 
فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية
قديم منذ /02-12-2009, 02:22 PM   #4 (permalink)

عضو نشط جداً

ياسر دبا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 229904
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 المشاركات : 166
 النقاط : ياسر دبا is on a distinguished road

افتراضي

أغلب المجتمع السعودي متورط في هذا الربا

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالميــــــــــــن








 
فتوى الإمام العثيمين في عقد المرابحة كما تجريه البنوك المسماه زوراً بالإسلامية
قديم منذ /02-12-2009, 10:33 PM   #5 (permalink)

عضو نشط

قرطبة نت غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 240617
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 المشاركات : 123
 النقاط : قرطبة نت is on a distinguished road

افتراضي

سبحان الله الأحداث الدنيوية يهتم لها الناس كثيرا و أما أحداث الآخرة و أحداث اليوم الآخر وما أعده الله لأهل الربا من العذاب الأليم والوعيد الشديد أجارنا الله وإياكم من النار لا يلتفت لها والله المستعان

والشكوى لله بعض المواضيع التي ليس منها فايدة تجد الردود والاهتمام وكثرة المشاركات

وهذا موضوع خطير لأصحاب القروض ليعيدوا حساباتهم ويصححوا تفكيرهم حول القروض التي تقدمها البنوك اليوم لربما هذه القروض تهلك عليك دنياك و أخراك
فلنتأمل فتوى الشيخ العالم الزاهد رحمه الله
أعيد و أكرر لنتأمل المسألة
والله الموفق







التوقيع

رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:26 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1