Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
رمانة وتفاحة وحليب
قديم منذ /25-12-2009, 01:03 PM   #1 (permalink)

عضو نشط

مديرة التعليم مستقبلاً غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 451230
 تاريخ التسجيل : Dec 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 105
 النقاط : مديرة التعليم مستقبلاً is on a distinguished road

افتراضي رمانة وتفاحة وحليب


رمانة وتفاحة وحليب


رمانة

في أحد الايام كان هناك حارس بستان. دخل عليه صاحب البستان. وطلب منه أن يحضر له رمانة حلوة الطعم. فذهب الحارس وأحضر حبة رمان وقدمها لسيد البستان وحين تذوقها الرجل وجدها حامضة. فقال صاحب البستان: قلت لك أريد رمانة حلوة الطعم. أحضر لي رمانة أخرى فذهب الحارس مرتين متتاليتين وفي كل مرة يكون طعم الرمانة التي يحضرها حامضا.

فقال صاحب البستان للحارس مستعجبا: إن لك سنة كاملة تحرس هذا البستان ولا تعلم مكان الرمان الحلو ....؟؟؟ فقال حارس البستان: إنك يا سيدي طلبت مني أن أحرس البستان لا أن أتذوق الرمان. كيف لي أن أعرف مكان الرمان الحلو.



فتعجب صاحب البستان من أمانة هذا الرجل وأخلاقه، فعرض عليه أن يزوجه إبنته وتزوج هذا الرجل من تلك الزوجة الصالحة، وكان ثمرة هذا الزواج هو: عبد الله ابن المبارك


تفاحة

بينما كان الرجل يسير بجانب البستان وجد تفاحة ملقاة على الأرض فتناول التفاحة وأكلها ثم حدثته نفسه بأنه أتى على شيء ليس من حقه، فأخذ يلوم نفسه وقرر أن يرى صاحب هذا البستان. فإما أن يسامحه في هذه التفاحة أو أن يدفع له ثمنها.

وذهب الرجل لصاحب البسان وحدثه بالأمر، فاندهش صاحب البستان لأمانة الرجل وقال له: ما إسمك؟ قال له: ثابت. قال له: لن أسامحك في هذه التفاحة إلا بشرط أن تتزوج إبنتي، واعلم إنها خرساء، عمياء، صماء، مشلولة. فإما أن تتزوجها وإما لن أسامحك في هذه التفاحة. فوجد ثابت نفسه مضطرا، يوازي بين عذاب الدنيا وعذاب الاخرة، فوجد نفسه يوافق على هذه الصفقة.

وحين حانت اللحظة التقى ثابت بتلك العروس، وإذ بها آيــــة في الجمال والعلم والتقى. فأستغرب كثيرا. لماذا وصفها أبوها بأنها صماء، مشلولة، خرساء، عمياء. فلما سألها قالت: أنا عمياء عن رؤية الحرام، خرساء، صماء عن قول وسماع ما يغضب الله، و مشلولة عن السير في طريق الحرام.

وتزوج هذا ثابت بتلك المرأة، وكان ثمرة هذا الزواج: الإمام ابى حنيفة النعمان ابن ثابت


حليب

في وسط الليل الحالك قائلة: أخلطي الماء في الحليب.

ثم تخرج القصة المعروفة:
يا أماه إذا كان عمر لا يرانا، فإن رب عمر يرانا. فسمع أمير المؤمنين عمر كلام هذه الإبنة التقية وهو يتجول ليلا بين بيوت المسلمين، فزوجها إبنه عاصم. فأنجبا أم عاصم. إنها ام: عمر إبن عبد العزيز







 

رمانة وتفاحة وحليب
قديم منذ /25-12-2009, 04:32 PM   #2 (permalink)

عضو نشط

ابن الديار غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 247302
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 المشاركات : 100
 النقاط : ابن الديار is on a distinguished road

افتراضي

شكرا على القصص الجميلة








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 03:14 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1