Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /27-06-2003, 04:15 PM   #1 (permalink)

عضو ماسي

إبن الوطن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2091
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : السعودية
 المشاركات : 2,408
 النقاط : إبن الوطن is on a distinguished road

افتراضي اللحية زينة الرجال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اللحية زينة الرجال

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فإن اللحية هي نعمة جليلة عظيمة تفضل الله بها على الرجال وميزهم عن النساء، وجعلها زينة لهم لما تضفي عليهم من سيما الرجولة والهيبة والوقار.

وهي ليست مجرد شعيرات تنبت في الوجه فقط، بل إنها من شعائر الإسلام الظاهرة التي نتقرب إلى الله بإعفائها وتعظيمها، قال تعالى: ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ [الحج:32]، فهي من سنن المصطفى وقد أمر بإعفائها وإرجائها.


ولكن على الرغم من كل ما جاء في تعظيمها والأمر بإعفائها إلا أن كثيراً من المسلمين - هدانا الله وإياهم - في هذا الزمن قد احتقروا هذه الشعيرة العظيمة وامتهنوها وحلقوها من وجوههم، والذي لم يحلقها كلها أخذ يتلاعب بها، فمنهم من يجعلها صغيرة على الذقن، ومنهم من يجعلها خفيفة كأنها خط أسود خفيف، ومنهم من يربط شاربه مع لحيته ويجعلها على شكل دائرة!!

إلى غير ذلك من الأشكال المحزنة والمضحكة في نفس الوقت والتي لا تليق بأي عاقل أن يفعلها بوجهه، فضلاً عن أن يكون مسلماً قد أمر بتكريمها وإعفائها، وإنه ليندر أن يرى وجه الإنسان المتأدب بآداب الشريعة الذي يبقي لحيته كما خلقها الله، فلا حول ولا قوة إلا بالله.
قيمة اللحية ومكانتها عند السلف

إن إعفاء اللحية من هدي الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام وكذلك الصحابة الكرام والسلف الصالح رضي الله عنهم أجمعين، فلم يذكر عن أحد منهم أنه كان يحلق لحيته، بل على العكس من ذلك كانوا يعظمونها ويعلون شأنها، كان قيس بن سعد رجلاً أمرد لا لحية له، فقال قومه الأنصار: نعم السيد قيس لبطولته وشهامته ولكن لا لحية له، فوالله لو كانت اللحى تشترى بالدراهم لاشترينا له لحية!!

وهذا الأحنف بن قيس كان رجلاً عاقلاً حليماً وكان أمرد لا لحية له وكان سيد قومه فقال بعضهم: وددنا أنا اشترينا للأحنف لحية بعشرين ألف..! فلم يذكروا حنفه ولا عوره وإنما ذكروا كراهية وعدم وجود اللحية عليه، وما ذلك إلا لأن اللحية عند هؤلاء الأخيار تعتبر من الجمال والرجولة والكمال لشخصية المسلم. وكان الواحد منهم أهون عليه أن تزول رقبته ولا تزول لحيته.

أما اليوم فكثير من أبناء المسلمين لا يتمنى أن يشترى له لحية بل إنه يدفع الأموال لإزالتها من وجهه، بل قد يود بعضهم لو عدمها نهائياً وساق على ذلك آلاف الداراهم!! نعوذ بالله من ذلك.


أدلة تحريم حلق اللحية

قال تعالى: وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ [النساء:119]، وحلق اللحية أو الأخذ شيء منها هو تغيير لخلق الله وتمثيل بالشعر أيضاً وروي عنه أنه قال: { من مثّل بالشعر فليس له عن الله خلاق } قال أهل اللغة: مثل بالشعر صيّره مُثْلة بأن حلقه من الخدود أو نتفه أو غيره بالسواد.

وقال في تحريمها: { خالفوا المشركين، وفروا اللحى، وأحفوا الشوارب } [متفق عليه]، وقال عليه الصلاة والسلام: { جزوا الشوارب وأرخوا اللحى } [رواه مسلم]، وقال : { من لم يأخذ من شاربه فليس منا } [رواه مسلم]. وأمر النبي يقتضي الوجوب.

قال ابن تيمية: يحرم حلق اللحية، وقال القرطبي: لا يجوز حلقها ولا نتفها ولا قصها، وقال عبدالعزيز بن باز: إن تربية اللحية وتوفيرها وإرخائها فرض لا يجوز تركه.

وحلق اللحية ليس من الأمور الصغيرة كما يتوهمه البعض، بل ربما يكون حلقها أعظم إثماً من بعض المعاصي الأخرى، لأن حلقها يعتبر من المجاهرة بالمعصية، وقد لا يتعافى حالقها ولا يغفر له بسبب هذه المجاهرة لقوله : { كل أمتى معافى إلا المجاهرين }.


إضافة أيضاً إلى أن كراهية اللحية أو الإستهزاء بها وبأهلها يخشى على فاعله من الردة والكفر والعياذ بالله، لأن من نواقض الإسلام الاستهزاء والسخرية بهدي النبي أو كراهية ما جاء به، وحلق اللحية قد ينم على كراهيتها والتخلص منها، وكراهيتها قد يكون أيضاً سبباً لحبوط الأعمال كما في قوله تعالى: ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ [محمد:28]، فليحذر المسلم من أن يحبط عمله، أو أن يخرج من الإسلام وهو لا يشعر.


فيا أخي الحبيب:

يا من اعتدت على حلق لحيتك، تب إلى الله من هذا العمل واترك لحيتك كما خلقها الله لك واتبع سنة نبيك الذي أمرك بها، ولا تعرض نفسك لسخط الله وعقابه بسببها، فكما أنك يا أخى قد أطعت الله في الصلاة والصيام وبعض الواجبات الأخرى فما الذي يمنعك من أن تطيعه كذلك في أمر اللحية؟ أليس الذي أمرك بكلا الحالتين هو الله جل وعلا؟ لماذا تفرق بين أوامره فتطيعه في أمر وتعصيه في آخر؟ أين تعظيم الله؟ أين صدق الإيمان؟ أين الاستجابة للرحمن؟ لماذا هذا التلاعب بأوامر الشرع والاستخفاف بها؟!


إن الله قد ذم من يفعل مثل ذلك من أهل الكتاب فقال تعالى: أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ [البقرة:85].

فلا تعرض نفسك أخي الكريم لمثل هذا الذم، وتتشبه بهم، والتزم بجميع أوامر الله صغيرها وكبيرها تسعد في الدنيا والآخرة.

وفقني الله وإياك لما يحبه ويرضى وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
رسالة إلى صاحب صالون الحلاقة




أخي صاحب صالون الحلاقة:

إذا تبين أن حلق اللحية حرام كما هو واضح من الأدلة السابقة، فإن الأجرة على حلقها أيضاً حرام، لأن الله إذا حرم شيئاً حرم ثمنه، لذا فاحرص بارك الله فيك أن لا يكون صالونك هذا محلاً لحلق لحى المسلمين ومكاناً تباد فيه سنة من سنن المصطفى الذي تبرأ ممن رغب عنها بقوله: { من رغب عن سنتي فليس مني }، وأن لا يكون صالونك هذا مكاناً تنقض فيه عروة من عرى الإسلام وواجب من واجبات هذا الدين، لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان الذي نهى الله عنه بقوله: وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2]، ولأن المال المكتسب من هذا العمل حرام سحت لا خير فيه، قال : { كل جسد نبت من السحت فالنار أولى به }.


فكن أخي الحبيب قوي الإيمان بالله قوي التوكل عليه ولا تسمح بحلق اللحى في محلك، وتأكد أن ربحك لن يتأثر من جراء ذلك بإذن الله؛ لأن الله تعالى يقول: وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً، وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ [الطلاق:2-3]، ولقول النبي : { من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه } وثق أن الله تعالى لا يمكن أن يخلف وعده أبداً لمن صدق معه، لكن لابد للإنسان من الصبر وعدم الاستعجال.


واعلم أن المال الحلال وإن كان قليلاً فهو خير من المال الحرام الكثير وبركته أعظم وأنفع لقوله تعالى: قُل لاَّ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ [المائدة:100].


وحتى لو فرض أن الربح انخفض قليلاً فليس هذا مبرراً لأن يلجأ المسلم إلى ارتكاب الحرام طمعاً في زيادة ربحه، بل عليه أن يصبر على ذلك وأن يقنع بما أعطاه الله ويرضى به لأن هذا قد يكون ابتلاءً من الله له ليختبره وليرى مدى قوة إيمانه وتوكله عليه، وقد يوقفه الله ويبارك له بالقليل أو يفتح له أبواب رزق أخرى لم تخطر له على بال ويغنيه بها نتيجة توكله عليه وعدم ارتكابه للحرام.


فتنبه أخي لذلك جيداً واحرص على أن تكون ممن يصبر ويقنع بالحلال ويرضى به ولو كان قليلاً، وإياك إياك أن تجعل حب المال ينسيك ربك وينسيك دينك وينسيك مصيرك ومآلك فإن هذا المال الحرام سيذهب سريعاً وسيبقى عذابه طويلاً.


يقول ابن القيم: ثم تأمل لما صارت المرأة والرجل إذا أدركا وبلغا اشتركا في نبات العانة، ثم ينفرد الرجل عن المرأة باللحية، فإن الله عز وجل لما جعل الرجل قيِّماً على المرأة وجعلها كالخول والعاني ( الأسير ) في يديه ميزه عليها بما فيه المهابة له والعزة والوقار والجلالة، لكماله وحاجته إلى ذلك، ومُنعَتْها المرأة لكمال الاستمتاع بها والتلذذ لتبقى نضارة وجهها وحسنه.



الجمال ليس في حلق اللحى

كيف يخلق الله رجلاً ويمييزه عن المرأة برجولته ولحيته التي فيها وقاره وجماله ثم لا يرضى بذلك ويذهب يغير خلق الله ويتشبه بالنساء وبأعداء الإسلام ويتوهم أن في ذلك زيادة جمال له أناقة؟!! أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً [فاطر:8].


وكأن جمال الإنسان واناقته لا تتم إلا بحلق اللحية أو بتقصيرها وتخفيفها واللعب بها!! والله إن جمال الرجل وبهاءه وهيبته في إبقاء لحيته كما خلقها الله تعالى لأن الله أعلم بما يناسب الرجل لذا خلق له هذه اللحية.


فكيف يليق بمسلم عاقل أن يرفض ما اختاره الله له؟ أهو اعلم بما يناسبه من الله أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ [البقرة:140]، ولو أراد الله للرجل أن يكون ناعماً بدون لحية لم يعجزه ذلك، ولكنه ميز الرجل عن المرأة وكرمه وشرفه بهذه اللحية، ولكن بعض الرجال - هدانا الله وإياهم - لا يريدون هذا التكريم وهذا التمييز، بل يحاربونه، نسأل الله السلامة والعافية من ذلك.


فيا أخي المسلم:

يا من تحلق لحيتك، كيف يهون عليك أن تفرط في لحيتك التي فيها وقارك ورجولتك وجمالك؟ والله لا يليق ذلك بك وأنت الرجل المسلم العاقل، ثم قل لي بربك: ماذا ينفعك حلقها؟ هل لك في ذلك أجر وثواب؟ هل لك في ذلك مصلحة دنيوية؟ لماذا تُعرض نفسك للعذاب وأنت في غنى عنه؟ ولماذا تُتعب نفسك، لأن حلاقتها كلها تعب وخسارة وإضاعة وقت ومال!

لماذا كل ذلك يا أخي؟ اترك لحيتك في وجهك كما خلقها الله لك ولا داعي لإتعاب نفسك، هي كم وزنها حتى تزيلها من وجهك؟! هل ثقلت عليك أو شوهت وجهك؟ لا أظن أن شيئاً من ذلك يحصل بسبب اللحية.


العناد والمخالفة الصريحة

رسول الله يقول: { خالفوا المشركين وفرو اللحى وأحفوا الشوارب } ولكن بعض الناس يعارض قوله معارضة صريحة وقوية ويقول: لا يا رسول الله، لا سمعاً ولا طاعة في هذا الأمر!! فيعكس الأمر فيحلق لحيته ويترك شاربه!!.


فلماذا يا أخي هذا العناد؟ لماذا تخالف هدي نبيك ؟ هل أنت في غنى عن هديه عليه الصلاة والسلام، وهل لك هدي خاص وسنة خاصة؟ والله يا أخي إنه شرف لك أن تكون من أتباع النبي المطبقين لسنته.
ثم اعلم أخي الكريم أن القضية ليست قضية شعر فقط، إنما القضية قضية استسلام وخضوع لأوامر واتباع لهدي الرسول واعتزاز به وانقياد لأوامره.

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى، والله أعلم.


وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

منقول...







التوقيع
(اللهمّ إني أسألك العفو والعافية والمعافاة الدّائمة في الدّين والدّنيا والآخرة والفوز بالجنّة والنّجاة من النّار)
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

اللحية زينة الرجال
قديم منذ /27-06-2003, 05:24 PM   #2 (permalink)

عضو نشط

ahmadk غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11350
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 المشاركات : 102
 النقاط : ahmadk is on a distinguished road

افتراضي نحن بحاجة الى شعور وليس الى شعر

أخي الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم لنبدا حديثنا باحترام متبادل و قبول للرأي الآخر

أولا ، لا يوجد نص في القرآن ينص على اعفاء اللحية .
أنت تتفق معي في ذلك بالتأكيد .
لكن في القرآن هناك نهي مثلا عن الغيبة " ولا يغتب بعضكم بعضا " وهناك ايضا نهي عن السخرية بالآخرين " ولا يسخر قوم ..... " وهناك أيضا عن التنابز بالآلقاب " ولا تتنابزوا بالألقاب بئس الاسم ....." وأمور أخرى أيضا ذكرها القرآن ونهى عنها .
اذن ، تتفق معي أن الغيبة والسخرية من الآخرين والتنابز بالألقاب أشد خطرا من حلق اللحية بدليل أنها جاءت في القرآن الكريم ، مصدر التشريع الأول الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه . لكن القرآن لم يأمر باعفاء اللحية صراحة أو النهي عن حلقها مثل ما فعل مع الأشياء الذي ذكرت والتي يتساهل بها المجتمع أحيانا .
اذن دعنا نتفق أن القرآن لم يطلب من المسلمين اعفاء اللحية .

أعرف أنك ستقول لي أن القرآن لم يذكر تفصيلات لكيفية آداءالصلاة مثلا فهل هذا يعني أن الصلاة غير مهمة . أقول لك لا ، فالأمر هنا يختلف فقد ذكر القرآن الصلاة غير مرة وآداؤها متواتر عن الرسول وأصحابه فهي عمود الدين وليست مثل اللحية والتي تعتبر من المظاهر الخارجية فقط والتي يشترك بها المسلم مع الحاخام اليهودي والسيخي والهندوسي والشيعي والقسيس المسيحي وغيرهم كثير .

أستطيع أن اقول لك مثلا على سبيل الجدال أن السنة الشريفة أمرتنا بمخالفة اليهود واليهود المتشددون المتطرفون يتركون لحاهم كما تراهم دائما في التلفزيون !

تقول أيضا عن اللحية هي علامة فارقة بين النساء والرجال لكن ايضا الشارب ايضا الذي يتركه الكثير ممن يحلقون لحاهم يمكن أن يفرق بينهم وبين النساء لأن النساء ليس لها " شنبات " ، كما أن الفارق الرئيسي بين الرجال والنساء واضح لا يحتاج الى رسومات .

من المستحيل أن تجد رجلا يتمنى أن يكون امرأة في مجتمع اسلامي والشاذ لا حكم له ، لذا ليس من التهذيب أن تعمم في هذا الجانب .

أما السنة فهي المصدر التشريعي الثاني بعد القرآن وقد ذكرت الأحاديث التي تستخدمها في اللحية ، لكن ايضا تتفق معي أن السنة تأتي في مرحلة بعد القرآن اي أنها أضعف نصا من القرآن ، لأنك أيضا تتفق معي أن هناك أحاديث ضعيفة وأحيانا ملفقة عن الرسول صلى الله عليه وسلم .
هذا لا يعني أننى أقول بضعف الأحاديث التي ذكرت لكني وددت أن أبين أن حلق اللحية ليس أمرا عظيما وجللا في الاسلام يوازي الأشياء التي ذكرت في مقدمة حديثي . في بداية الاسلام لم تتوفر أدوات حلاقة حديثة مثل التي نراها الآن ، رغم أن البعض مازال ينتف ابطه معتقدا أن ذلك من السنة ، وهو أمر صعب الآن بل بالامكان ازالة شعر الابط من دون أن تنتفه نتفا .
يقول الشيخ عبدالرحمن الدوسري رحمه الله ( أعتقد أنك تعرفه جيدا ) عندما سأله أحدهم عن السيد قطب وقال بأنه حليق ، فقال الشيخ لا فض فوه : يا هذا نحن بحاجة الى شعور وليس الى شعر .

لا تجعل اللحية عقبة بيني وبينك فكلانا مسلم نحب بعضنا البعض ، ولا تكن من أولئك الذين يقاطعون كل من كان حليقا . يا أخي الاسلام هو دين المعاملة الراقية ودين السلام والمودة . أنظر الى تحية الاسلام الخالدة :السلام عليكم ! ألا تتفهمها جيدا ؟!

اعفاء اللحية سنة بالتأكيد لكنها لا تصل الى خطورة الغيبة والسخرية من الآخرين والتنابز بالألقاب كما بينت لك . الشيخ القرضاوي أيضا له فتوى جميلة في هذا الموضوع ، وكذلك عمرو خالد وخالد الجندي وغيرهم .
أعرف أنك ستقول لي : عليك بمشائخنا فقط ولا تذهب الى القرضاوي ، وسأقول لك ايضا أن الشيخ محمد العثيمين رحمه الله تراجع عن فتواه بزواج المسار ، لكن هل الجميع التزم بفتواه ، بل الكل يبحث عن زواج المسيار .
لماذا تلتزم بفتواه في جانب وتتغافل عنها في جانب !
الاسلام لا يؤخذ هكذا .

يجب أن تدرك يا أخي أن هناك أمورا الاختلاف فيها نعمة ، واللحية ليست من الأشياء الكبيرة التي تجعلني أتخاصم معك .

اشكرك على حرصك الأكيد في أن نكون مسلمين متحابين في الله .








 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /27-06-2003, 05:32 PM   #3 (permalink)

عضو نشط

ahmadk غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11350
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 المشاركات : 102
 النقاط : ahmadk is on a distinguished road

افتراضي نسيت أن أقول لك ايضا

ذكرت أيضا أن حلق الشعر يعتبر تغييرا لخلق الله

ماذا تقول في حلق العانة ايضا ؟ هل هو تغيير لخلق الله ؟!

وهل نتف الابط تغيير لخلق الله !

قد تقول لي ايضا أن حلق العانة أيضا من النظافة وأنا أتفق معك في ذلك ، لكن ألا ترى أحيانا بعض من يعفي لحيته أن رائحتها سيئة ولا تستطيع أن تقترب منه بسبب هذه الرائحة التي تفوح منها ؟ أليس حلقها أكثرنظافة من تركها .

لكن للأشخاص الذين يعتنون بها وينظفونها فهذا هو الأفضل .

إذن ارجو أن تكون مقتنعا أن حلق اللحية لا يعتبر تغييرا لخلق الله بدليل حلق العانة .

شكرا








 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /27-06-2003, 11:03 PM   #4 (permalink)

مراقب عام سابق

كريدوم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11103
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 المشاركات : 3,249
 النقاط : كريدوم is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك ...

وجزاك كل خير ...








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /28-06-2003, 12:13 AM   #5 (permalink)

عضو ماسي

إبن الوطن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2091
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : السعودية
 المشاركات : 2,408
 النقاط : إبن الوطن is on a distinguished road

افتراضي

ماأدري ويش رأي الأخوان
في موضوع إعفاء اللحى
وردأخيناالكريم(ahmadk)
أنا نقلت الموضوع كما هوومكتوب في آخره منقول..
ولقد قرأته وأعجبني كثيرًا
وأحببت أن أنقله لقراء المنتدىوأحببت أن يستفيد منه الاخوان
والدين النصيحة لله ولرسوله ولعامة المسلمين
هدانا الله للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
والرأي والمشاركة من الأعضاء وكل يدلي بدلوه ولاننسى أن الموضوع جيد وفيه حث على الاتباع والتمسك بعرى الاسلام والدين الحنيف والبعد عن الهوى ....








التوقيع
(اللهمّ إني أسألك العفو والعافية والمعافاة الدّائمة في الدّين والدّنيا والآخرة والفوز بالجنّة والنّجاة من النّار)
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /28-06-2003, 01:27 AM   #6 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

حمل هذا الملف








 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /28-06-2003, 01:36 AM   #7 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

تنبيه

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم رئيس تحرير جريدة عرب نيوز.. وفقه الله. سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:

فقد اطلعت على ترجمة ما جاء في جريدتكم عدد يوم الجمعة الموافق 24 / 2 / 1984م صفحة7 في الصفحة المخصصة للديانة جواب السؤال التالي الذي وردكم من س. ر خان ص. ب: 7125 جدة وهذا نص السؤال (ما حكم الإسلام عن اللحية والشارب؟ هل يوجد عقاب معين بعد الوفاة للذي يحلق اللحية؟ هل حالق اللحية يفقد ثواب عبادته والأعمال الصالحة التي يأتي بها في حياته؟.)

فرأيت الجواب الذي نشرته الجريدة قاصرا وليس وافيا بالمطلوب والجواب الصحيح أن يقال: إن إعفاء اللحية وقص الشارب أمر مفترض من الشارع صلى الله عليه وسلم حيث قال فيما صح عنه قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين متفق على صحته.

وروى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس وهذان الحديثان الصحيحان وما جاء في معناهما كلها تدل على وجوب إعفاء اللحية وإرخائها وعدم التعرض لها بقص أو حلق، وعلى وجوب قص الشارب ولم يرد في ذلك عقوبة معينة، ولكن الواجب على المسلم أن يمتثل أمر الله سبحانه وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم وأن ينتهي عما نهى الله عنه ورسوله ولو لم يرد في ذلك عقاب معين.

ويجوز لولي الأمر أن يعاقب من خالف الأوامر والنواهي بما يراه من العقوبات الرادعة فيما دون عقوبات الحدود ردعا للناس عن ارتكاب محارم الله والتعدي على حدوده.

وقد ثبت عن الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه قال: إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن. ومن مات على ذلك فهو تحت مشيئة الله كسائر المعاصي إن شاء غفر له وإن شاء سبحانه عاقبه بما يستحق على ما فعله من المعاصي ومن جملة ذلك حلق اللحى وإطالة الشوارب.

قال الله تعالى إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وقد دلت هذه الآية الكريمة على أن جميع الذنوب التي دون الشرك تحت مشيئة الله سبحانه.

وهذا هو قول أهل السنة والجماعة خلافا للخوارج والمعتزلة ومن سلك مسلكهما من أهل البدع.

وبذلك يعلم أن حلق اللحى وإطالة الشوارب وغيرهما من المعاصي التي دون الشرك لا تحبط الأعمال الصالحة ولا تبطل ثوابها وإنما تحبط الأعمال بالشرك وأنواع الكفر الأكبر لا بالمعاصي كما قال الله سبحانه وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ وقال عز وجل وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ والآيات في هذا المعنى كثيرة.

ونسأل الله للجميع الهداية والتوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

الرئيس العام

لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد








 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /28-06-2003, 01:40 AM   #8 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

نصيحة لمن يدعو لحلق الذقن

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم رئيس تحرير جريدة عكاظ حفظه الله سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعده فقد نشر في العدد الصادر بتاريخ 18 شعبان سنة 1393هـ من جريدتكم في صفحة: (مجتمعنا) كلمة قصيرة بعنوان: (الإهمال تدمير للحياة الزوجية) وقد جاء فيها: (وبالمثل قد يصيب الإهمال الرجل الزوج فلا يحلق ذقنه يوم العطلة فيبدو رثا مهلهلا مكتئبا) وبما أن هذا قول منكر، ودعوة إلى مخالفة السنة النبوية تنشر علنا في صحيفتكم رأيت أن من الواجب الكتابة لكم نصحا لكم وللمسلمين، وحذرا من العقوبة.

ومعلوم لكل عاقل ذي بصيرة أن خير القرون قرن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولم يكن في ذلك القرن من يحلق ذقنه من الصحابة الكرام رضي الله عنهم؛ اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وامتثالا لأمره حيث قال: جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس خرجه مسلم في صحيحه، وقوله عليه الصلاة والسلام: قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين متفق على صحته، وحذرا من الوقوع في مخالفته صلى الله عليه وسلم ولن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها، ولكنه التقليد الأعمى لأعداء الله, والزهد في تعاليم الشريعة السمحة جعل الكثير من الناس يقع في استبدال الذي هو شر بالذي هو خير، ولم يقتصر ذلك على وقوعه في المحذور بمفرده بل تعدى ذلك إلى نشر الدعوة إليه كما جاء في جريدتكم، وقد قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا, ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا

فالواجب عليكم الحذر من نشر كل ما لا تقره الشريعة، والحرص على نشر هديها وتعاليمها، وأن تكون جريدتكم مفتاح هدى ودليل رشد، ولم أعلم بما ذكر إلا في 5 / 1 / 1394هـ ولهذا تأخر التنبيه.

وفقنا الله وإياكم لما يرضيه وهدانا جميعا صراطه المستقيم وأعاذنا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

رئيس الجامعة الإسلامية بالمدينة








 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /28-06-2003, 01:42 AM   #9 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

وجوب إعفاء اللحية وتحريم حلقها أو قصها
بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه . أما بعد :

فقد نشرت صحيفة المدينة في عددها الصادر في 24 / 1 / 1415هـ مقالا للشيخ محمد بن علي الصابوني عفا الله عنا وعنه ، يتضمن ما نصه :

ومما يتعلق بالصورة والمظهر أن يهذب المسلم شعره ، ويقص أظافره ، ويتعاهد لحيته ، فلا يتركها شعثة مبعثرة ، دون تشذيب أو تهذيب ، ولا يتركها تطول بحيث تخيف الأطفال ، وتفزع الرجال ، فكل شيء زاد عن حده انقلب إلى ضده ، فمن الشباب من يظن أن أخذ أي شيء من اللحية حرام ، فنراه يطلق لها العنان حتى تكاد تصل إلى سرته ، ويصبح في مظهره كأصحاب الكهف : لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا إلخ ما ذكره عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن ابن عمر رضي الله عنهما .

ولما كان في هذا الكلام مخالفة للسنة الصحيحة ، وإباحة لتشذيب اللحية وتقصيرها ، رأيت أن من الواجب التنبيه على ما تضمنه كلامه- وفقه الله- من الخطأ العظيم والمخالفة الصريحة لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ، في الصحيحين وغيرهما أنه قال : قصوا الشوارب وأعفوا اللحى وفي لفظ : قصوا الشوارب ووفروا اللحى خالفوا المشركين وفي رواية مسلم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس

ففي هذه الأحاديث الصحيحة الأمر الصريح بإعفاء اللحى وتوفيرها وإرخائها وقص الشوارب ؛ مخالفة للمشركين والمجوس والأصل في الأمر الوجوب فلا تجوز مخالفته إلا بدليل يدل على عدم الوجوب وليس هناك دليل على جواز قصها وتشذيبها وعدم إطالتها وقد قال الله عز وجل وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وقال سبحانه قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ وقال عز وجل وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ

والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة وقال النبي صلى الله عليه وسلم كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل يا رسول الله ومن يأبى؟ قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى رواه البخاري في صحيحه ،

وقال صلى الله عليه وسلم : ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم متفق عليه . والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .

وقد احتج الشيخ محمد المذكور على ما ذكره بما رواه الترمذي ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يأخذ

من لحيته من طولهل وعرضها . وهذا الحديث ضعيف الإسناد لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولو صح لكان حجة كافية في الموضوع ، ولكنه غير صحيح ؛ لأن في إسناده عمر بن هارون البلخي ، وهو متروك الحديث .

واحتج - أيضا - الشيخ على ما ذكره بفعل ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يأخذ من لحيته في الحج ما زاد على القبضة . وهذا لا حجة فيه ، لأنه اجتهاد من ابن عمر رضي الله عنهما ، والحجة في روايته لا في اجتهاده . وقد صرح العلماء رحمهم الله : أن رواية الراوي من الصحابة ومن بعدهم الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم هي الحجة ، وهي مقدمة على رأيه إذا خالف السنة .

فأرجو من صاحب المقال - الشيخ محمد - أن يتقي الله سبحانه ، وأن يتوب إليه مما كتب ، وأن يصدح بذلك في الصحيفة التي نشر فيها الخطأ . ومعلوم عند أهل العلم : أن الرجوع إلى الحق شرف لصاحبه ، وواجب عليه ، وخير له من التمادي في الخطأ .

وأسأل الله أن يوفقنا وإياه وجميع المسلمين للفقه في الدين ، وأن يعيذنا جميعا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، وأن يصلح قلوبنا وأعمالنا ، إنه جواد كريم . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .

عبدالعزيز بن عبدالله بن باز








 
اللحية زينة الرجال
قديم منذ /28-06-2003, 01:42 AM   #10 (permalink)

عضو فعال

&&فهد&& غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16649
 تاريخ التسجيل : Jun 2003
 المكان : 1111111111
 المشاركات : 24
 النقاط : &&فهد&& is on a distinguished road

افتراضي

والله صح لسانك جزاك الله خير


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








التوقيع
&&فهد&&


اسأل الله التوفيق والسداد لنا ولكم
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاهالي المدية المنورة الـدعم الفنـي المنتدى العام 0 26-08-2005 01:33 AM
صرخة المعلمين والمعلمات في السعودية من المجيب ؟!!! المالكي 2005 المنتدى العام 1 02-04-2005 12:42 AM
برنامج الاذان ( المحدث ) ريان مستور المنتدى العام 6 13-03-2005 05:52 PM
اللحية زينة الرجال النادر المنتدى العام 2 09-03-2005 03:19 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:26 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1