الجرسي المدرسي
سي دي 2014 لتحاضير رياض الأطفال
حقيبة لغتي
تحاضير فواز الحربي
تحاضير تعليم الكبيرات
رام 3 كفايات المعلمين ( الاستعداد لاختبارات الكفايات للمعلمين والمعلمات )
رام ( 2 ) الاستعداد للاختبار التحصيلي
رام 1 في إختبار القدرات الجزء الكمي ( بنين - بنات )
رام (1) الاستعداد لاختبار القدرات العامة

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > الثقافة والأدب > الروايات و القصص القصيرة

الروايات و القصص القصيرة الروايات و القصص القصيرة

اضغط هنا للاعلان في منتديات الشريف التعليمية
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2010, 10:11 PM   #1 (permalink)
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 22
هشاموه is on a distinguished road
افتراضي فلم كرتون سالي كان لطمس المبادئ وإظهار الأباطيل

فلم كرتون سالي كان لطمس المباديء واظهار الاباطيل

الباحث في قصص الضلال لإيجاد الحقيقة وتوضيح الهدف المراد من التشويش على الحق بزخرفة الاباطيل لتغيير المفاهيم السامية لدى الاطفال وتحويلها إلى مفاهيم ترمز للظلم والعدوان هكذا اظهروا لنا سالي للاطفال وأنا اليوم سأقضي على هذا الزيغ والضلال بوضع النقاط على الحروف لتعرف جانب الصواب الذي ارادوه أن يصبح عادات تقهر الانسان تحرمه من السعادة والتلذذ بما اشهته نفس الانسان
وفي الحقيقة هي قيم تميز الإنسان أن يكون من سائر الانعام واليكم القصة التي لم يحرفها المخرج في الإنتاج

كانت سالي فتاة تعيش في الهند وكان والدها تاجر كبيرا ولان سالي كانت تشبه امها كثيرا التي فارقت الحياة فجعلت قلب ابو سالي يعتصر ألما وعذاب لفقدها
وخاف أن يتزوج بإمراة آخرى فتسيء المعاملة لإبنته التي حاول أن يعوضها عن حنان امها المفقود
وكان صديقه المخلص ينصحه بعدم الافراط معها في الدلال
ولكن ابو سالي لم يصغي لهذا الكلام
وبالفعل نشأت سالي فتاة مدللة وعابثة بالقيم ومبذرة
و بدأ ابو سالي يشعر أنه فقد السيطرة على ابنته وما زاد الامر صعوبة هو أن ابنته بدأت تنشيء علاقة مع ابن الجيران الذي كان من فرنسا واصبحت سالي معجبة بهذا الفتى الفرنسي وبدأت تقضي معه اوقات كثيرة إلى درجة أنها اصبحت تجيد الفرنسية
لما وصل الامر إلى الشرف لم يعد الأب يحتمل فذهب إلى صديقه المخلص ليخبره بأمرين الامر الاول بعلاقة ابنته بهذا الفتى الفرنسي والامر الثاني بأصابته بالسرطان وأن الاطباء توقعوا أن لا تطول حياته لاكثر من ستة اشهر وقال اخشى أن اموت ويتمكن هذا الفرنسي من خداع سالي والسطيرة على ثروتي ثم يقوم بتجريد ابنتي من كل ممتلكاتي ويطلقها في الشارع لتعيش حياة التشرد والإهانة فماذا افعل

بدأ صديق ابوسالي يذكره بما قال له ويأنبه ولكن ابوسالي قاطعه وقال لم اتي لك لتأنبني وأنما لأستشيرك ما افعل

سكت صديقه قليلا ثم قال هل ستفعل ما اقول لك ولو كان فيه بعض القسوة
فقال ابوسالي إذا كان سيعيد لي تربية ابنتي سأفعله

قال أنا اعرف مديرة في لندن تدير مدرسة داخلية تخرج فتيات متربيات ومتزنات ولبيبات
فسافر بأبنتك إلى لندن وسجلها بتلك المدرسة اقتنع ابوسالي بذلك وقال لابنته المدللة سوف نسافر الى لندن للسياحة
وبالفعل سافر هو وابنته بأسرع وقت حتى لا يعلم الفتى الفرنسي إلى اين سافرت حتى لا يتبعها
وصل ابا سالي إلى لندن وقد جهز صديقه كل شيء ولكن لأن الاب سافر بعجلة لم يحمل اغراض سالي فبدأ يشتري هو وابنته الملابس ولم يلفت ذلك انتباه سالي لانها تعودت على حياة التبذير
وفي احد مراكز الملابس شاهدت لعبة تستخدم لعرض ملابس الاطفال فطلبت من اباه أن يشتريها ولكن اباها اخبرها أن هذا الدمية ليست للبيع
فبدأت سالي تهن هن يعني تبكي وتضرب اباها وتصرخ في وجهه إلا أن يشتري لها تلك الدمية طبعا شاهدا ذلك صاحب المركز الذي كان لا يحب دلع الفتيات وزاد غضبه تصرفاتها الغير مهذبة مع اباها
فذهب ابوسالي ناكسا رأسه خجلا من نفسه فالكل شاهد ما فعلته ابنته فطلب من صاحب المركز أن يبيع له تلك اللعبة
فرفض اشد الرفض فتوجهت سالي إليه وامسكت بيده تقبلها فلما شاهد عيناها تلعثم واصيب بقشعريرة ولم يستطع لسانه أن يقول لا
فأراد أن يطلب مبلغ تعجيزي فطلب مليون جنيه
سمع احد العاملين بالمركز القيمة التي طلبها صاحب المركز فتوجه إلى ابا سالي وقال له يوجد بالمحل المجاور نفس هذه الدمية وبعشرة جنيه
فقال الاب لسالي إذا نذهب لذلك المحل ونشتري نفس هذه الدمية
لكن سالي رفضت وقالت بدلع اريد هذه الدمية لأن احاسيسي مالت لها واصرت على والدها فما كان من الاب المسكين إلا أن رضخ لاوامر ابنته
امر صاحب المركز العامل بإحضار الدمية وبالفعل احضرها إلى والد سالي وقال له ابنتك تحتاج أن تربى عند الانسة منشن ضحك ابا سالي واستغرب العامل ما الذي يضحكه
ولكن ابا سالي ضحك لانه زاد سرور بما سمعه عن الانسه منشن بأنه تستطيع تربية ابنته

وفي اليوم التالي ذهب للمدرسة وتقابل مع الانسه منشن وعرفها بإبنته طبعا اخبر سالي أنها ستبقى بهذه المدرسة لشهر واحد تتعلم فيه بعض اللغات بينما هو يقضي اعماله التي بالهند ثم ينتقل للعيش بلندن وافقت سالي بشروط أن يكون لها ملحق خاص وسواق وأن لا يتحكم احد بتصرفاتها وافقت الانسة منشن لانها قد اتفقت مع ابا سالي أن توافق على شروط سالي لشهر واحد حتى يمكن لابا سالي الذهاب لانه لا يستطيع أن يرفض لابنته اي طلبات
وقبل ان يغادر ابوسالي المدرسة اخبر الانسة منشن بأدق التفاصيل عن حياة سالي وطلب منها أن تجعل من ابنته دهما اي نشمية وتعرف السنع يعني تلتزم بالمباديء المتعارف عليه وأن تعلمها الحشمة وهو ما يعرف عندنا بالتدين
وايضا اخبرها بإصابته بالسرطان وقال لها سالي امانة عندك
هزت الانسة منشن رأسها وقالت سأعاملها وكأنها ابنتي

سافر ابا سالي وعاد إلى الهند واشتد به المرض وكان صديقه دوما معه فقام ابا سالي بكتابة تفويض بإدارة جميع املاكه واوصاه بأن يراقب ابنته سالي من بعد ثم توفى ابا سالي

طبعا لم تعرف سالي بعد بوفاة اباها وكان باقي على الشهر ايام معدودة واصبحت الانسة منشن متوترة من تصرفات سالي فهي استغلت حريتها بتصرفات تسيء إلى المدرسة
فأصبحت تخرج بكثره مع سواقها بيتر الذي كان يشبه إلى حد كبير الفتى الفرنسي الذي تعرفت عليه بالهند واضف على ذلك الفكر التي بدأت تنشره بين الفتيات وخاصة فتاتان هما لوتي والمنقارت اللتان اثرت فيهما بقصصها الغرامية مع ذلك الشاب الفرنسي وكذلك قصصها اليومية مع بيتر
طبعا ولأن الخير سيبقى موجودا في عالمنا فهو سيتمثل في وجود لافينيا التي دهشت من قصص سالي التي تدعوا فيها الفتيات إلى فقدان الحياء والتعرف إلى الشبان والخروج معهم
فتضطر لافينيا إلى مواجهة سالي بقوة فتحاول سالي اظهار تمسكنها وضعفها امام الفتيات حتى تعكس لهم صورة سلبية عن لافينيا بأنها فتاة متزمتة ومتكبرة وشريرة وأن كلامها عن المثل والقيم يعتبر فروقات اجتماعية مقيتة وتقاليد قديمة لا يمكن تواجدها في هذا العصر فمن حق الفتاة التعرف على الفتيان والخروج معهم وأن تختار حبيبها

طبعا لم تسكت لافينيا وبدأت تحذر الفتيات من افكار سالي التي ستسوقهم إلى وحل الذل والقذارة بل ما لاحظته لافينيا من تعامل غريب من مدرس اللغة الفرنسية مع سالي حيث استطاعت سالي من التودد لهذا المعلم المسن ومع شيء من تلميس ايدي هذا المعلم مع نظرات من عيونها سحرت بها هذا المعلم المسن
مما جعله دوما يختارها عريفة الفصل بل كان دوما يمسح بيده على شعرها ويتكلم عن روعة شعرها وجمالها باللغة الفرنسية التي كانت تجيدها سالي ولكن هذا المعلم لم يكن يعرف أن لافينيا تفهم اللغة الفرنسية
حينها لم تعد تستطيع لافينيا السكوت فذهبت وأخبرت الانسة منشن بما رأته وسمعته

ولكن بقي ايام امام منشن يجب أن تنقضي قبل أن تقوم بإعادة تربية سالي
وكانت اخت منشن الانسة إيميليا موجودة فقالت لأختها أن الشجرة التي نمت عوجاء لا يمكن اقامة انعواجها فعليك الاتصال بأبوسالي والطلب منه اخذ ابنته حتى نحافظ على سمعة المدرسة
لكن الانسة منشن هدأت من خوف اختها وطمأنتها أنه بإمكانها تربية سالي فهي وعدت اباها بذلك
وجلست منشن تفكر بطريقة تربي فيها سالي
بينما هي تفكر وصل محامي ابوسالي وأخبرها بموت ابوسالي واخبرها أن صديقه هو الآن الوكيل لسالي وهو يطلب منك التعجيل في تربية سالي وأنه يسمح لك بإستخدام اي وسيلة من اجل تربية سالي
فقالت الانسة منشن خطرت ببالي فكرة وهو أن اجعل سالي تشعر بأنها فقيرة فتتعلم من ذلك عدم التبذير كذلك تتعلم أن تعتمد على نفسها وتعرف أن تدير منزلها في المستقبل
وطلبت من المحامي بتطبيق خطتها وبالفعل احضروا سالي واخبروها بوفاة والدها
ولكن ما ادهشهم هو أن سالي لم تبكي بل تلقت الامر بدون أي صدمة فغضبت انسة منشن وقال للمحامي طبق الخطة الآن فقال المحامي لسالي أن سبب موت ابيك هو أنه تعرض لأزمة قلبية بسبب خسارته لكل ثروته فجعت سالي وصرخت وقالت هل يعني أني صرت فقيرة فقال المحامي نعم
فبدأت سالي تصرخ وتبكي تحاول أن تستدر عطفهم ولكن كانوا يعرفوا حركاتها فبدأ المحامي يأخذ اغراضها التي لها قيمة غالية ومن ضمن ذلك ببغاء كان قد اشتراه ابوها بملايين الجنيهات وخشي أن تلجأ سالي لبيعه فأخذها بينما لم يلفت نظره تلك الدمية التي لا تساوي عشرة جنيه وما عرف انه وبسبب دلعها اشتراها اباها بمليون جنيه
طبعا وقبل أن ينصرف قال للانسة منشن الآن بدأ دورك

وبدأت أنسة منشن رحلة التربية وامرتها أن تخلع ملابس الدلع والرفاهية وتلبس لباس العمل والاجتهاد
وايضا امرت بأن يرحل سواقها بيتر الذي حاول اقناع منشن بإبقائه واسناد له اي عمل ولكن منشن كانت تعرف بما يفكر بيتر وطردته
ثم استدعت استاذ اللغة الفرنسية وطلبت منه عدم الاحتكاك او الكلام مع سالي
ولكن مع مرور الوقت اتضح وبان أن هناك اشتباه في علاقة سالي بمدرسها وخشيت انسة منشن على سمعة المدرسة حيث وجدت منشن سالي واستاذ اللغة الفرنسية في الفصل لوحدهما يتبادلان الحديث والضحكات
فما كان من الانسة منشن إلا أن نادت الاستاذ إلى مكتبها وقالت له بالحرف الواحد هل اوقعتك سالي في حبها فهزأ رأسه بنعم سكتت الانسة منشن مندهشة
فتكلم الاستاذ وقال انه حب نقا
ويقصد بذلك بأنه حب لا ينتهي برذيلة
فصرخت أنسة منشن بغضب وهل تريدني أن اصدق كلاما كهذا لا يؤمن به سوى السذج إلا تخاف الله إلا تستحي أن تبدي اعجابك بفتاة بعمر بناتك الا تخشى انتقام الله
وطلبت الانسة منشن من الاستاذ الرحيل وبالفعل اخذ كتبه وذهب لغرفته لكي يأخد ملابسه ويرحل كان استاذ اللغة الفرنسية نادم اشد الندم على هفوته ولكنه تفاجأ أن هناك من يطرق الباب فلما فتح الباب وجد سالي
فلما رأت حقائبه عرفت أنه سيسافر فبدأت تتباكى لعله يعطف عليها ويأخذها معه
ولكنه تكلم بصوت فيه شيء من الحزم وقال لسالي نحن اخطأنا وعلينا إلا نستمر بالخطأ عودي إلى مدرستك واستمعي إلى نصائح الانسة منشن فهي تخاف عليك وتعاملك وكأنك ابنتها فهي تعرف مصلحتك اكثر مني صدقيني ياسالي أن اصغيتي إلى الانسة منشن فستصبحي إمراة ذات قيمة في المجتمع وإذا بقيت هكذا فستكون نهايتك اما راقصة او ساقطة ثم رحل الاستاذ

كتمت سالي غضبها واخفت نواياها في الانتقام من الانسة منشن حيث كانت تريد أن يتعلق بها هذا الاستاذ وبعد فترة وجيزة يموت و تصبح المالكة الوحيدة لممتلكاته وايضا تبحث عن ذاك الشاب الفرنسي وتعيش باقي ايامها في حب وغرام

فرجعت وهي تخطط كيف تدمر الانسة منشن التي تعتقد انها جعلت حياتها مقيدة فلا تستطيع الخروج في اي وقت ولا حتى سمحت لها التحدث مع الفتيان
طبعا كانت الانسة منشن مشغولة في احضار مدرس لغة فرنسية ولكن هذه المرة اختارت معلمة حتى تسد على سالي الطريق

طبعا فكرت سالي وفي الحال خطرت ببالها فكرة خطيرة ولكن كان عليها أن تقنع بفكرتها كل من المنقارت ولوتي وبالفعل وبالخفية استدعت هاتان الفتاتان ولما تسللا إلى غرفتها وكانت لا زالت في المطبخ التي كعادتها تحاول أن تكسر بعض الصحون وكذلك تتأخر في غسلها حتى تمل آني كبيرة الخدم فتقوم هي بغسل الصحون وفكرت في اضلال جون مساعد آني ولكن لان شكله كان بالنسبة لسالي مقزز وبشع بالإضافة ان بطنه كان منتفخ كالكرة فلهذا كانت تنظر له بإحتقار وصرفت النظر عن اضلاله
دخلت آني المطبخ ووجدت سالي ما زالت لم تغسل معظم الصحون فلم تحتمل آني ذلك فهي تريد أن تنام بعد أن تتأكد من غسل الصحون فأمرت سالي بالإنصراف واكملت هي غسل الصحون
ولما اقتربت سالي من غرفتها سمعت صراخ في غرفتها فلما فتحت الباب وجدت المنقارت ولوتي فوق سريرها يرتجفان من خروج الفئران عليهما فلما رأتهم سالي وبدهاء بدأت تضحك وتقولا لهما انزلا لا تخافا ان هذه الفئران اصدقائي وهي حيوانات لطيفة ورائعة وكانت سالي تعرف أن الفئران هي من اسباب انتشار الاوبة وتفشي الامراض وكانت تحاول اقناع المنقارت ولوتي بتربية الفئران في غرفهما حتى يتفشى الامراض في المدرسة وتتشوه سمعة المدرسة
وبالفعل بدأت لوتي والمنقارت بتقديم الطعام بأيديهم للفئران واقتنعا بأن الفئران حيوانات نظيفة ولطيفة

ولما جاء اليوم التالي بدأت المنقارت تنشر افكاره سالي في الفصل عن أن الفئران حيوانات نظيفة ولطيفة وبدأ الفتيات يقتنعون ولكن لافينيا صرخت بصوت مندهش وهي تصرخ وتقول من قال لكي هذا الكلام
أن الفئران من اكبر الاسباب في انتشار الامراض بل ايضا هي من الحيوانات التي تنقل مرض الطاعون ارتجف الفتيات حين سمعوا كلام لافينيا
حين عرفت المنقارت أنها فشلت في اقناع الفتيات بسبب كلام لافينيا صرخت في وجه لافينيا وتحدثت بكلام قبيح احست لافينيا أن اخلاق المنقارت تغيرت
فهي تعرفها فتاة طيبة ومحتشمة ومهذبة واحست أن هناك سر خلف سلوك المنقارت السيء فبدأت تراقبها
وبالفعل وبعد أن نام الفتيات قامت المنقارت وايقظت لوتي وذهبت لغرفة سالي وكانت لافينيا تراقبهما اقتربت لافينيا من غرفة سالي وسمعت سالي وهي تحدث الفتاتان عن الفئران وأنها مخلوقات لطيفة فذهبت لافينيا إلى الانسة منشن واخبرتها بما شاهدته فصعدت انسه منشن وفتحت الباب فوجدت سالي تقص للفتاتان قصة الاميرة التي احبت فارسا فتركت قصرها وذهبت مع فارسها دون علم اهلها

فوبخت انسة منشن المنقارت ولوتي لعدم وجودهم بغرفهم وتأخرهم في النوم
واستغربت من نشاط سالي فكيف لها أن تبقى بهذه الحيوية وهي كانت طول الليل تغسل الصحون
فأستدعت آني واستجوبتها من يغسل الصحون فأخبرتها آني بالحقيقة أن سالي لا تنفذ ما تأمره به بسرعة وتأتي هي وتكمل غسل الصحون
غضبت الانسة منشن وقالت لآني أنا كنت اريد أن تصبح سالي ربة منزل تعرف أن تصرف شؤون بيتها

فكرت انسة منشن وخطر ببالها فكرة فأستدعت أختها إيميليا وطلبتها أن تبحث عن فتاة ريفية فسألتها إيميليا عن قصدها في ذلك فقالت انتي تعرفين أن الصاحب ساحب وإذا احضرنا فتاة نشيطة فستتأثر سالي بها
ضحكت إيميليا وقالت أن الشجرة العوجاء لا يمكن لاحد اصلاح اعوجاجها وانصرفت

وبالفعل حضرت فتاة من الريف اسمها فيكي وكانت كبقية فتيات الريف صادقات مهذبات وبسيطات تعرفت سالي عليها وبدأت تستغل طيبة فيكي
فكانتا حين يغسلا الصحون تبدأ سالي بالتمثيل انها مصابة بالتعب والإعياء
فتطلب فيكي من سالي الذهاب لترتاح وهي التي ستكمل غسل الصحون
وهكذا دوما تفعل سالي
وفي احد الايام وبعد أن ادعت التعب وارادت الطلوع لغرفتها كانت المنقارت ولوتي قد سبقاها إلى غرفتها وكانا معهم فطيرة فقدمت لوتي الفطيرة إلى الفئران فبدأت الفئران تشتمها وتلمسها وتلعقها بلسانها ولكنه لم تأكلها فأخذت لوتي الفطيرة ووضعتها على سرير سالي واحست لوتي بالنعاس فأخذتها المنقارت إلى غرفتها ثم عادت المنقارت إلى غرفة سالي فوجدت سالي ولكنها لم ترى الفطيرة فسألت سالي هل اكلت الفئران الفطيرة
ولان طباخ السم يذوقه قالت سالي أنا من اكلها فأستغربت المنقارت وقالت أن الفئران لم تعجبها طعم الفطيرة التي اكلتيها فصرخت سالي وقالت هل لمستها فقالت نعم عرفت سالي انها وقعت في حفرتها وبالفعل مرضت سالي مرض شديد وكانت عمة المنقارت طبيبة شعبية فذهبت المنقارت واخبرتها بمرض سالي
فسألتها عمتها ماذا اكلت فقالت فطيرة قد لعقتها الفئران فقالت هذا هو السبب فقالت المنقارت لا أن الفئران نظيفة ولطيفة فقالت عمتها من قال ذلك فقالت سالي قالت ذلك
فقالت عمتها هو كذلك نالت جزائها فهي تستحق ما حدث لها فأعطت المنقارت خلطة من الاعشاب واحضرتها لسالي فتشافت بفضل الله
وحضرت عمة المنقارت للمدرسة واخبرت الانسة منشن عن قصة الفئران وبالفعل امرت انسة منشن أن ترش غرفة سالي بالمبيدات
وايضا استدعت كل من ولي امر المنقارت ولوتي واخبرتهم أن ابنتيهم تعلقوا بفتاة افكارها سيئة وقالت الانسة منشن إن من المفترض أن لا اقول لكم ذلك حتى لا تسحبا بنتيكما من المدرسة ولكن خفت الله ان يحاسبني فأنا حاولت أن امنعهم من مصاحبة سالي ولكن فشلت في منعهم وايضا سالي سيطرت على عقولهم وعلى احاسيسهم بقصص الحب والغرام التي تقصها لهما
واصبحوا يتخذونها قدوة يتبعونها ويقلدونها واخشى أن تفسدهم
ولكم الخيار وبالفعل عزما على نقلهما من المدرسة
وفي نقل المنقارت ولوتي انقطع الحبل الذي كان يوصل سالي بالفتيات فأصبحت عاجزة عن نشر افكرها

طبعا احست آني أن سالي لا تعمل في المطبخ وأن الاعمال تقع على عاتق فيكي فقررت دون أن ترجع للأنسة منشن بأن تجعل سالي هي من تقضي الاغراض
وذهبت سالي للسوق وبدهائها المعهود سألت عن بيتر فأخبرها احد الماريين أنه في الغالب سيمر من هذا الطريق وبالفعل بدأت تذهب وتعود في نفس الطريق لعلها تلتقي ببيتر وبالفعل ما لبثت دقائق فاذا ببيتر يلتقيها فتفاجأ ماذا اتى بك هنا فقالت ارسلوني لاشتري الاغراض وانا لا اعرف شيء وهي في الحقيقة تريد أن تجلس وترتاح بينما بيتر هو من يقوم بعناء الشراء وبالفعل نجحت خطتها واصبحت تواعد بيتر في وقت محدد فيشتري الاغراض وهي جالسة تنتظر وهكذا استغلت بيتر افضل استغلال
بينما كانت لافينيا تنظر من النافذة شاهدت سالي ومعها بيتر وكانت تمسك بيده وتضحك بينما كان بيتر يحمل بيده الاخرى الاغراض وإذا اقترب من المدرسة يعطيها الاغراض ويرحل
فأتجهت لافينيا إلى الانسة منشن واخبرتها بالتصرف المعيب الذي صدر من سالي

طبعا لم تستعجل الانسة منشن في اتخاذ القرار بل استدعت آني وسالتها من يحضر الخضار والاغراض فأرتجفت آني وقالت بصوت منخفض سالي فقالت الانسة منشن ومن قال لك ذلك هل تعلمين من تخرج معه فقالت آني لا
فقالت غدا تتابعيها وتأكدي من نفسك
وبالفعل تابعتها ووجدتها مع بيتر حيث يكون جهز الاغراض ويأخذ المال من سالي ليعطيه اصحاب المحلات التي اخذ الاغراض منها
بينما يقضوا باقي الوقت في الرقص والتنزه في الحدائق وإذا حان وقت العودة يحمل بيتر الاغراض ويوصلها المدرسة

فأخبرت آني الانسة منشن بما شاهدته فغضبت منشن اشد الغضب فأصدرت قرار بعدم خروجها من المدرسة مطلقا

ولكن هيهات حيث اراد صديق ابا سالي أن يكون قريب من سالي ليعرف مدى الاستفادة التي وجدتها من الانسة منشن وبالفعل استأجر المبنى المجاور دون علم الانسة منشن
ولكن ما لبث ايام قليلة حتى صدم حيث اخبره احد خدمه أن فتاة في المبنى المجاور فتحت نافذتها وبدأت تستدرج القرد الخاص بصديق اباها وبعد أن وصل لها بدأت تنادي أن يأتي احد الخدم وبالفعل قفز احد الخدم ولما اراد أن يأخذ القرد ابتسمت له سالي وغمزة له بعينها وقالت أنها ترحب به في اي وقت
سأل صديق ابا سالي عن وصف الفتاة فعرف أنها سالي من الوصف
طبعا قال صديق ابا سالي قل له أن يطلب من سالي أن تترك النافذة مفتوحة وبالفعل تركت سالي النافذة مفتوحة
فسألها الخادم سيكون هنا نفران
فأعتقدت سالي أنه يقصد شابان
فتذكرت سالي الخادمة الطيبة فيكي وبدأت تحدثها قصص غرامية وحب بدأ غريب واصبح من اعجب قصص الحب فلما احست أن قلب فيكي مال لتكوين علاقة حب قالت لها لدي لكي مفاجأة واخذتها وصعدا للغرفة فلما فتح باب غرفة سالي اندهشت فيكي من روعة المائدة بينما سالي صعدت تنظر من النافذة تبحث عن الشابان ولكن بعد أن شاهدت قالب الحلوى المكتوب عليه اسمها واسم فيكي عرفت أنه يقصد بالنفران هي وفيكي
واستمر الحال لاكثر من يومان وكانت سالي تضع رسائل غرامية على الطاولة فيأخذها الخادم لصديق ابا سالي ويقرأ له الرسالة فيبكي ويقول هذا اخر الدلال والدلع يا ابوسالي لم يفد معها أي تربية

خرج جون إلى فناء المدرسة فشاهد رجل يدخل غرفة سالي فأسرع لمكتب الانسة منشن وبالفعل صعدت بكل سرعتها ودخلت الغرفة فوجدت طاولة الطعام وكرسيان
وجلست بالغرفة تنتظر
كانت سالي تحاول أن تدخل الغرفة وتقابل الخادم الذي يحضر الطاولة وتشكره بطريقتها
طبعا فطلبت من فيكي أن تكمل غسل الصحون وبالفعل بدأت تركض فسمعت اصوات مشي في غرفتها ففتحت الباب بسرعة وهي تقول امسكتك
فتفاجأت بالانسة منشن
عرفت الانسة منشن أن سالي فتاة لا يمكن تربيتها وفي لحظة غضب طردتها من المدرسة
فسالي كادت أن تلطخ سمعة المدرسة التي افنت عمرها في بناء سمعتها

وفي صباح اليوم التالي خرجت سالي واتجهت لبيتر فلما وجدته استغرب من حضورها في مثل هذا الوقت ولكن بدهاء سالي ادعت أنها فقدت وعيها فحملها بيتر لبيته ولما وصل البيت تفاجأت سالي ببيت بيتر المتواضع فأخبرت بيتر أن الانسة منشن طردتها لكي توفر راتبها فرح بيتر وبدأ مسرورا فقال لها اسكني معي
فلم يكن لسالي خيار سوى الموافقة فأرادت أن تبدي أنها دهما يعني نشمية فطلبت من بيتر أن يبحث لها عن عمل فرفض في البداية فحاولت أن تظهر له أنها مصرة فوافق فتورطت وبالفعل وجد لها بيتر عمل وهو بيع الكباريت
كانت سالي تعمل بجوار فتاة عصامية يعتمد اهلها عليها في توفير لقمة العيش
فلاحظت أن سالي تغمز بعينيها لكل من يريد شراء كبريت حتى أتي شاب مراهق فغمزة له فما كان منه إلا أن اشترى منها كل الكباريت لكي ينشيء صداقة معها
طبعا عاشت سالي فترة في بيت بيتر واحست بالضجر وبعد لحظات طرق باب بيتر فإذا إيميليا هي من كانت تطرق الباب فصرخ بيتر في وجهه ماذا تريدين فقالت اريد أن اعيد سالي للمدرسة
فقال بيتر لن تعود معكم
فقالت سالي في نفسها(الله يأخذك يا خبل تبغاني اقعد معكم في ذي الخرابة)
فقالت سالي سأعود يابيتر فقد كلفت عليكم وضايقتكم

طبعا ما جعل الانسة منشن تعيد سالي أن صديق ابا سالي لما فقدها ولم يعد يشعر بوجوها في المدرسة ارسل رسالة للانسة منشن بأنه قادم لأخذ سالي
فلما حضرت سالي اخبرتها الانسة منشن أن احد اقاربها ارسل لها ثياب واغراض ويمكنها أن تواصل دراستها بالمدرسة بشرط أن لا تحتك بالطالبات
ولكن كان عد الطالبات يتناقص وذلك بسبب الشائعات التي تتحدث عن رجال يدخلون من نافذة الدور العلوي ويجلسون مع فتياتهم
طبعا ارسلت الانسة منشن إلى صديق ابا سالي أن سلوك سالي تحسن بعض الشيء وانها تحتاج لبعض الدعم المادي لسداد الرسوم الذي على المدرسة وكذلك اجراء بعض الترميم

علمت إيميليا بذلك وحذرتها من الكذب فسلوك سالي لم يتغير وصديق ابا سالي سيحضر اليوم
ولكن الانسة منشن طمئنت اختها أن الامور ستكون على ما يرام
خرجت سالي للفناء وكانت تخطط للإمساك بالقرد فأمسكته وذهبت به لبيت الجيران وكانت تحاول أن تقابل الرجل المسن الذي يمتلك تلك الثروة فطرقت الباب ففتح الخادم فلما رأى القرد اراد اخذه لكنها رفضت أن تعطيه فهي لن تسلمه إلا لصاحب المنزل
طبعا كانت سالي ترتدي ملابس خليعة تريد أن تفتن بها هذا المسن

ذهب الخادم لسيده واخبره أن الفتاة التي يراقبها عند الباب
فأستغرب وقال كنت اريد الذهاب لها وهي وفرت علي عناء الذهاب
طلب منهم أن يحضروا له كرسي متحرك لكي لا تتعرف عليه وايضا مرور تلك الايام جعلت صديق ابا سالي يتغير واضف لذلك أن سالي كانت قديما لا تحب صديق اباها لانها سمعته وهو ينصح اباها بعدم تدليلها
فلما دخلت عليه انكبت على يده تقبلها وكانت تحاول أن تنحني لتبدي له صدرها لينفتن بها
فضحك الرجل وقال ماذا تريدين ياسالي صدمت سالي كيف عرف اسمها
في اثناء ذلك شاهدت لافينيا سالي وهي تذهب لبيت الجيران بثياب شبه عارية فأسرعت للانسة منشن واخبرتها فجعت الانسة منشن فصديق ابا سالي قادم فكيف إذا شاهدها في بيت الجيران بتلك الملابس

فأتجهت بسرعة إلى بيت الجيران وطرقت الباب فجاء الخادم لسيده واخبره أن الانسة منشن عند الباب ارتجفت سالي وبكت وقالت ستطردني أن رأتني بهذه الملابس فأمر الخادمات أن يعطوها ملابس وبالفعل اخذوها لغرفة الملابس دخلت الانسة منشن وهي غاضبة وقالت اين سالي إلا تخاف الله رجل مسن يتحرش بفتاة مراهقة ضحك صديق ابا سالي وسألها اي فتاة فقالت لا تراوغ هناك اشخاص شاهدوها تدخل هنا
نهض من كرسية فأستعجبت الانسة منشن فسألته ألست مشلول فقال لا كنت استعبط

وامر أن تنزل سالي وبالفعل نزلت سالي بملابس ساترة حتى القفزات تلبسها استغربت منشن اين الملابس العارية فجاءت الخادمة وقدمت لسيدها ملابس سالي الخليعة فأخذها واخرج من جيبه الرسالة التي كتبتها الانسة منشن وقالت فيها أن سلوك سالي تعدل فقال هل هذا السلوك الذي تقصدينه
فقالت انت صديق ابا سالي قال نعم
خرجت الانسة منشن محطمة فسمعت المدرسة اصبحت بالحضيض وايضا صديق ابا سالي عرف الحقيقة
والمدرسة لم يبقى فيها سوى لافينيا وايضا حان وقت تسديد الديون التي اقترضته من البنك من اجل تطوير المدرسة

دخلت مكتبها تبكي فدخلت ايميليا وسألتها مابك قالت اتعرفين من هو جارنا قالت من قالت صديق ابا سالي وبدأت الانسة منشن تصرخ وتقول
ضاع كل شيء فسوف تقفل المدرسة أن لم تسدد ديونها
صرخت إيميليا وقالت قد قلت لك من البداية لا تستقبليها فالشجرة العوجاء لا يمكن اصلاح اعوججها
فقالت الانسة منشن الله يقلع ذي العانس إللي اصمقتنا (اي ازعجتنا) بذي الشجرة العوجاء إللي ما نقدر نصلح انعواجها
يا لطخة لو ما تسكتين صكيتك (اي رميتك) بذي الدباسة
عود (اي عرفت) إيميليا حدودها ولبخت (اي سكتت)
وفي اليوم التالي زارت سالي الانسة منشن وعرضت عليها 20مليون بشرط أن تصفع لافينيا بكف وبالفعل ذهبت الانسة منشن وصفعت لافينيا وسالي تضحك وتقول خلي الاخلاق تنفعك طبعا اخذت لافينيا حقائبها ورحلت فنظرت سالي للانسة منشن وقالت بقي في المدرسة بنات قالت منشن لا فقالت سالي ها قطعي انتي واختك بطاطس و ها خلي القيم والمبادي تنفعك نادت فيكي وقالت احملي حقائبي فأنا عينتك كبيرة الخدم
فلما خرجت وجدت بيتر امامها فتأففت وقالت ايش يبغى وجه الفقر انصدم بيتر من كلام سالي وقال لماذا تقولين هذا الكلام اين حبنا
قالت سالي يا وجه التيس أي حب تتكلم عنه كنت مأخذتك طقطقة انقلع لا عاد اشوف وجهك الكريه
طبعا كانت سالي تخطط أن تتزوج من صديق اباها لكي تضم ثروته لثروتها وسافرت معه هي وخادمتها فيكي لشهر العسل

طبعا انتهت الرواية الحقيقية لسالي التي صورها فلم الكرتون بشكل مغايير لكي يجعل من هذه الفتاة الساقطة إلى فتاة رقيقة وطيبة وعصرية

انشرها لعل اولياء الامور يعرفون ماذا يشاهد ابنائهم في افلام الكرتون

مع تحيات خيال الخيال

هشاموه غير متواجد حالياً  
قديم 24-01-2010, 08:50 PM   #2 (permalink)
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: K S A
المشاركات: 520
فـاقـد أمـل is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء

كما نعلم أن أفلام الكرتون تعتبر غزو فكري للأطفال إلا ما ندر

ولكن لي تحفظ على بعض ما كتبت فهو لا يمت للحقيقة بصلة


آمل المصداقية في الكلام أو في نقل الموضوع

تقبل مروري

ودمت بحفظ من الرحمن

التوقيع


التعديل الأخير تم بواسطة فـاقـد أمـل ; 24-01-2010 الساعة 08:52 PM
فـاقـد أمـل غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

SEO by vBSEO 3.6.1
جامعة نجران (انتهاء 5_12_1435)

الساعة الآن 01:12 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Ad Management plugin by RedTyger