Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /04-02-2010, 12:54 AM   #1 (permalink)

عضو ماسي

مازن حرب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 317424
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 2,292
 النقاط : مازن حرب is on a distinguished road

افتراضي الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك

السلام عليكم
من رسائل الجاحظ اخترت لكم

فصل من صدر رسالته في تفضيل النطق على الصمت
أمتع الله بك وأبقى نعمه عندك وجعلك ممن إذا عرف الحق انقاد له وإذا رأى الباطل أنكره وتزحزح عنه‏.‏
قد قرأت كتابك فيما وصفت من فضيلة الصمت وشرحت من مناقب السكوت ولخصت من وضوح أسبابهما وأحمدت من منفعة عاقبتهما وجريت في مجرى فنون الأقاويل فيهما وذكرت أنك وجدت الصمت أفضل من الكلام في مواطن كثيرة وإن كان صوابا وألفيت السكون وزعمت أن اللسان من مسالك الخنا الجالب على صاحبه البلا وقلت‏:‏ إن حفظ اللسان أمثل من التورط في الكلام‏.‏
وسميت الغبي عاقلاً والصامت حليماً والساكت لبيباً والمطرق مفكراً‏.‏
وسميت البليغ مكثاراً والخطيب مهذاراً والفصيح مفرطاً والمنطيق مطنباً‏.‏
وقلت‏:‏ إنك لم تندم على الصمت قط وإن كان منك عياً وأنك ندمت على الكلام مراراً وإن كان منك صواباً‏.‏
واحتجاجك في ذلك بقول كسرى أنو شروان واعتصامك فيها بما سار من أقاويل الشعراء والمتسق من كلام الأدباء وإفراطهم في مذمة الكلام وإطنابهم في محمدة السكوت‏.‏
وأتيت - حفظك الله - على جميع ما ذكرت من ذلك ووصفت ولخصت وشرحت وأطنبت فيها وفرطت بالفهم وتصفحتها بالعلم وبحثت بالحزم ووعيت بالعزم فوجدتها كلام امرىء قد أعجب برأيه وارتطم في هواه وظن أنه قد نسج فيها كلاماً وألف ألفاظاً ونسق له معاني على نحو مأخذه‏.‏
ومقصده أن لا يلفي له ناقضاً في دهره بعد أن أبرمها ولا يجد فيها مناوياً في عصره بعد أن أحكمها‏.‏
وأن حجته قد لزمت جميع الأنام ودحضت حجة قاطبة أهل الأديان لما شرح فيها من البرهان وأوضح بالبيان‏.‏
وحتى كان القول من القائل نقضاً ورفع الوصف من الواصف تغلباً وكان في موضع لا ينازعه فيه أحد وقلما يجد من يخاصمه ولا يلفي أبداً من يناضله وصار فلجاً بحجته أوحدياً في لهجته إذ كان محله محل الوحدة والأنس بالخلوة وكان مثله في ذلك مثل من تخلص إلى الحاكم وحده فلج بحجته‏.‏
وإني سأوضح ذلك ببرهان قاطع وبيان ساطع وأشرح فيه من الحجج ما يظهر ومن الحق ما يقهر بقدر ما أتت عليه معرفتي وبلغته قوتي وملكته طاقتي بما لا يستطيع أحد رده ولا يمكنه إنكاره وجحده‏.‏
ولا قوة إلا بالله وبه أستعين وعليه أتوكل وإليه أنيب‏.‏
إني وجدت فضيلة الكلام باهرة ومنقبة المنطق ظاهرة في خلال كثيرة وخصال معروفة‏.‏
منها‏:‏ أنك لا تؤدي شكر الله ولا تقدر على إظهاره إلا بالكلام‏.‏
ومنها‏:‏ أنك لا تستطيع العبارة عن حاجاتك والإبانة عن ماربك إلا باللسان‏.‏
وهذان في العاجل والآجل مع أشياء كثيرة لو ينحوها الإنسان لوجدها في المعقول موجودة وفي المحصول معلومة وعند الحقائق مشتهرة وفي التدبير ظاهرة‏.‏
ولم أجد للصمت فضلاً على الكلام مما يحتمله القياس لأنك تصف الصمت بالكلام ولا تصف الكلام به‏.‏
ولو كان الصمت أفضل والسكوت أمثل لما عرف للآدميين فضل على غيرهم ولا فرق بينهم وبين شيء من أنواع الحيوان وأخياف الخلق في أصناف جواهرها واختلاف طبائعها وافتراق حالاتها وأجناس أبدانها في أعيانها وألوانها‏.‏
بل لم يمكن أن يميز بينهم وبين الأصنام المنصوبة والأوثان المنحوتة وكان كل قائم وقاعد ومتحرك وساكن ومنصوب وثابت في شرع سواء ومنزلة واحدة وقسمة مشاكلة إذ كانوا في معنى الصمت بالجثة واحداً وفي معنى الكلام بالمنطق متبايناً‏.‏
ولذلك صارت الأشياء مختلفة في المعاني مؤتلفة الأشكال إذ كانت في أشكال خلقتها متفقة بتركيب جواهرها وتأليف أجزائها وكمال أبدانها وفي معنى الكمال متباينة عند مفهوم نغماتها ومنظوم ألفاظها وبيان معالمها وعدل شواهدها‏.‏
مع أني لم أنكر فضيلة الصمت ولم أهجن ذكره إلا أن فضله خاص دون عام وفضل الكلام خاص وعام وأن الاثنين إذا اشتمل عليهما فضل كان حظهما أكثر ونصيبهما أوفر من الواحد‏.‏
ولعله أن يكون بكلمة واحدة نجاة خلق وخلاص أمة‏.‏
ومن أكثر ما يذكر للساكت من الفضل ويوصف له من المنقبة أن يقال يسكت ليتوقى به عن الإثم وذلك فضل خاص دون عام‏.‏
ومن أقل ما يحتكم عليه أن يقال غبي أو جاهل فيكون في ذلك لازم ذنب على التوهم به فيجتمع مع وقوع اسم الجاهل عليه ما ورط فيه صاحبه من الوزر‏.‏
والذي ذكر من تفضيل الكلام ما ينطق به القرآن وجاءت فيه الروايات عن الثقات في الأحاديث المنقولات والأقاصيص المرويات والسمر والحكايات وما تكلمت به الخطباء ونطقت فيه البلغاء أكثر من أن يبلغ آخرها ويدرك أولها ولكن قد ذكرت من ذلك على قدر الكفاية ومن الله التوفيق والهداية‏.‏
ولم نر الصمت - أسعدك الله - أحمد في موضع إلا وكان الكلام فيه أحمد لتسارع الناس إلى تفضيل الكلام لظهور علته ووضوح جليته ومغبة نفعه‏.‏
وقد ذكر الله جل وعز في قصة إبراهيم عليه السلام حين كسر الأصنام وجعلها جذاذاً فقال حكاية عنهم‏:‏ ‏"‏ قالوا أأنت فعلت هذا بآلهتنا يا إبراهيم‏.‏
قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون ‏"‏‏.‏
فكان كلامه سبباً لنجاته وعلة لخلاصه وكان كلامه عند ذلك أحمد من صمت غيره في مثل ذلك الموضع لأنه عليه السلام لو سكت عند سؤالهم إياه لم يكن سكوته إلا على بصر وعلم وإنما تكلم لأنه رأى الكلام أفضل وأن من تكلم فأحسن قدر أن يسكت فيحسن وليس من سكت فأحسن قدر أن يتكلم فيحسن‏.‏
واعلم - حفظك الله - أن الكلام سبب لإيجاب الفضل وهداية إلى معرفة أهل الطول‏.‏
ولولا الكلام لم يكن يعرف الفاضل من المفضول في معان كثيرة لقول الله عز وجل في بيان يوسف عليه السلام وكلامه عند عزيز مصر لما كلمه فقال‏:‏ ‏"‏ إنك اليوم لدينا مكين أمين ‏"‏‏.‏
فلو لم يكن يوسف عليه السلام أظهر فضله بالكلام والإفصاح بالبيان مع محاسنه المونقة وأخلاقه الطاهرة وطبائعه الشريفة لما عرف العزيز فضله ولا بلغ تلك المنزلة لديه ولا حل ذلك المحل منه ولا صار عنده بموضع الأمانة ولكان في عداد غيره ومنزلة سواه عند العزيز‏.‏
ولكن الله جعل كلامه سبباً لرفع منزلته وعلو مرتبته وعلة لمعرفة فضيلته ووسيلة لتفضيل العزيز إياه‏.‏
ولم أر للصمت فضيلة في معنى ولا للسكوت منقبة في شيء إلا وفضيلة الكلام فيها أكثر ونصيب المنطق عندها أوفر واللفظ بها أشهر‏.‏
وكفى بالكلام فضلاً وبالمنطق منقبة أن جعل الله الكلام سبيل تهليله وتحميده والدال على معالم دينه وشرائع إيمانه والدليل إلى رضوانه‏.‏
ولم يرض من أحد من خلقه إيماناً إلا بالإقرار وجعل مسلكه اللسان ومجراه فيه البيان وصيره المعبر عما يضمره والمبين عما يخبره والمنبىء عن ما لا يستطيع بيانه إلا به‏.‏
وهو ترجمان القلب‏.‏
والقلب وعاء واع‏.‏
ولم يحمد الصمت من أحد إلا توقياً لعجزه عن إدراك الحق والصواب في إصابة المعنى‏.‏
وإنما قاتل النبي صلى الله عليه وسلم المشركين عند جهلهم الله تعالى وإنكارهم إياه ليقروا به فإذا فعلوه حقنت دماؤهم وحرمت أموالهم ورعيت ذمتهم‏.‏
ولو أنهم سكتوا ضناً بدينهم لم يكن فاعلم أن الكلام من أسباب الخير لا من أسباب الشر‏.‏
والكلام - أبقاك الله - سبيل التمييز بين الناس والبهائم وسبب المعرفة لفضل الآدميين على سائر الحيوان قال الله عز وجل‏:‏ ‏"‏ ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ‏"‏‏.‏
كرمهم باللسان وجملهم بالتدبر‏.‏
ولو لم يكن الكلام لما استوجب أحد النعمة ولا أقام على أداء ما وجب عليه من الشكر سبباً للزيادة وعلة لامتحان قلوب العباد‏.‏
والشكر بالإظهار في القول والإبانة باللسان‏.‏
ولا يعرف الشكر إلا بهما‏.‏
والله تعالى يقول‏:‏ ‏"‏ لئن شكرتم لأزيدنكم ‏"‏ فجعل الشكر علة لوجوب الزيادة عند إظهاره بالقول والحمد مفتاحاً للنعمة‏.‏
وقد جاء في بعض الآثار‏:‏ لو أن رجلاً ذكر الله تعالى وآخر يسمع له كان المعدود للمستمع من الأجر والمذكور له من الثواب واحداً وللمتكلم به عشرة أو أكثر‏.‏
فهل ترى - أبقاك الله - أنه وجب لصاحب العشر ذلك وفضل به على صاحبه إلا عند استعماله بالنطق به لسانه‏.‏
ولم يلزم الصمت أحد إلا على حسب وقوع الجهل عليه‏.‏
فأما إذا كان الرجل نبيها مميزاً عالماً مفوها فالصمت مهجن لعلمه وساتر لفضله‏.‏
كالقداحة لم يستبن نفعها دون تزنيدها‏.‏
ولذلك قيل‏:‏ ‏"‏ من جهل علماً عاداه ‏"‏‏.‏
ولم أجد الصامت مستعاناً به في شيء من المعاني ولا مذكوراً في المحافل‏.‏
ولم يذكر الخطباء ولا قدمتهم الوفود عند الخلفاء إلا لما عرفوه من فضل لسانهم وفضيلة بيانهم‏.‏
وإن أصح ما يوجد في المعقول وأوضح ما يعد في المحصول للعرب من الفضل فصاحتها وحسن منطقها بعد فضائلها المذكورة وأيامها المشهورة‏.‏
ولفضل الفصاحة وحسن البيان بعث الله تعالى أفضل أنبيائه وأكرم رسله من العرب وجعل لسانه عربياً وأنزل عليه قرآنه عربياً كما قال الله تعالى‏:‏ ‏"‏ بلسان عربي مبين ‏"‏‏.‏
فلم يخص اللسان بالبيان ولم يحمد بالبرهان إلا عند وجود الفضل في الكلام وحسن العبارة عند المنطق وحلاوة اللفظ عند السمع‏.‏
واعلم أن الله تعالى لم يرسل رسولاً ولا بعث نبياً إلا من كان فضله في كلامه وبيانه كفضله على المبعوث إليه فكان النبي صلى الله عليه وسلم أفصح العرب لساناً وأحسنهم بياناً وأسهلهم مخارج للكلام وأكثرهم فوائد من المعاني لأنه كان من جماهير العرب مولده في بني هاشم وأخواله من بني زهرة ورضاعه في بني سعد بن بكر ومنشؤه في قريش ومتزوجه في بني أسد بن عبد العزى ومهاجره إلى بني عمرو وهم الأوس والخزرج من الأنصار‏.‏
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ أنا أفصح العرب بيد أني من قريش ونشأت في بني سعد بن بكر ‏"‏‏.‏
ولو لم يكن مما عددنا من هؤلاء الأحياء إلا قريش وحدها لكان فيها مستغنىً عن غيرها وكفاية عن من سواها لأن قريشاً أفصح العرب لساناً وأفضلها بياناً وأحضرها جواباً وأحسنها بديهة وأجمعها عند الكلام قلبا‏.‏
ثم للعرب أيضاً خصال كثيرة ومشاهد كثيرة مما يشاكل هذا الباب ويضارع هذا المثال حذفت ذكرها خوف التطويل فيها‏.‏



مع تحيات مازن حرب







التوقيع
قال الله تعالي
(( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ))
https://www.islamway.com/?iw_s=Flash&...d=208&ref=rss2
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /04-02-2010, 02:07 AM   #2 (permalink)

"رسيس" غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 368722
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 8,266
 النقاط : "رسيس" is on a distinguished road

افتراضي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أو ليصمت , ......الحديث"


يعطيك العافية








التوقيع
"معكم ولو غبت"

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /04-02-2010, 02:31 AM   #3 (permalink)

عضو فضي

Q.7.f غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371497
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 875
 النقاط : Q.7.f is on a distinguished road

افتراضي

كلام جيد... ولكن للصمت في مواقف فضل وللكلام في مواقف فضل
ولا يحدد فضل كل منهما الا الموقف ولو لم يكن للصمت فضل لما قال الرسول صلى الله عليه وسلم " فليقل خيرا او ليصمت"
ولا اذكر من ذلك الا قول ابو العتاهيه: صمت فقالو كليل اللسان نطقت فقالوا كثير الكلام
يعطيك العافية.....








 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /04-02-2010, 02:49 AM   #4 (permalink)

عضو فعال

مو ابو الكلام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 187860
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 72
 النقاط : مو ابو الكلام is on a distinguished road

افتراضي


علشان كذا سميت نفسي







 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /04-02-2010, 02:59 PM   #5 (permalink)

عضو ماسي

مازن حرب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 317424
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 2,292
 النقاط : مازن حرب is on a distinguished road

افتراضي

شاكر مروركم جميعا
وجعل الله لسانكم ينطق بالخير دائما








التوقيع
قال الله تعالي
(( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ))
https://www.islamway.com/?iw_s=Flash&...d=208&ref=rss2
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /04-02-2010, 11:27 PM   #6 (permalink)

(سهام الخير) غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244192
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : jeddah
 المشاركات : 12,915
 النقاط : (سهام الخير) is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا
اخي مازن حرب وبارك فيك








التوقيع
جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

,
,

مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
,
 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /05-02-2010, 12:23 AM   #7 (permalink)

عضو ماسي

مازن حرب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 317424
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 2,292
 النقاط : مازن حرب is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سهام الخير) مشاهدة المشاركة

جزاك الله خيرا
اخي مازن حرب وبارك فيك

شاكر مرورك الكريم
وجزاك الله خيرا مثله







التوقيع
قال الله تعالي
(( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ))
https://www.islamway.com/?iw_s=Flash&...d=208&ref=rss2
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /05-02-2010, 12:47 AM   #8 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك








التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /05-02-2010, 02:41 AM   #9 (permalink)

الله يرحمك يا ابا حسن
 
الصورة الرمزية سميربالبيد

سميربالبيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 246775
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : k.s.a جدة
 المشاركات : 8,002
 النقاط : سميربالبيد is on a distinguished road

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع
قد تخلو الزجاجة من العطر .. ولكن تبقى الرائحة العطرة عالقة بالزجاجة ..كما تبقى الذكرى الطيبة عالقة بالقلب ..
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
الكلام افضل من الصمت بكثيرتفضل لتعرف بنفسك
قديم منذ /05-02-2010, 02:58 AM   #10 (permalink)

عضو ذهبي

أبو العريف سابقًا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 123155
 تاريخ التسجيل : Jan 2006
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : أرضي السعودية مهبط الهادي وديرة أجدادي
 المشاركات : 1,452
 النقاط : أبو العريف سابقًا is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك








التوقيع
[IMG]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/IMG]
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:42 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1