Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
صدر حديثا بالوثائق المصورة: كشف أكاذيب القسيس(زكريا بطرس) حول القرآن والرسول ورضاع الكبير
صدر حديثا بالوثائق المصورة: كشف أكاذيب القسيس(زكريا بطرس) حول القرآن والرسول ورضاع الكبير
قديم منذ /08-02-2010, 09:24 AM   #1 (permalink)

عضو فعال

جمال الشرباتي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 237419
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 المشاركات : 31
 النقاط : جمال الشرباتي is on a distinguished road

افتراضي صدر حديثا بالوثائق المصورة: كشف أكاذيب القسيس(زكريا بطرس) حول القرآن والرسول ورضاع الكبير


بسم الله الرحمن الرحيم
صدر حديثًا بالوثائق الْـمُصَوَّرة: سلسلة كشف أكاذيب أعداء الإسلام (1)، (2)، (3)
الكتاب الأول: كشف أكاذيب القسِّيس ( زكريا بطرس وأمثاله ) حول القرآن الكريم

الكتاب الثاني: كشف أكاذيب القسِّيس ( زكريا بطرس وأمثاله ) حول رسول الله صلى الله عليه وسلم

الكتاب الثالث: كشف أكاذيب القسِّيس ( زكريا بطرس وأمثاله ) حول رضاع الكبير

روايات تاريخية وحديثية تُـحَقَّق لأول مرة
اسم المؤلف: عبد الله رمضان موسى - كلية الشريعة.
الطبعة: الأولى - صفر 1431هـ - يناير 2010م.
مكان توفر الكتاب في معرض القاهرة للكتاب 2010:: سراي 4 (مكتبة ابن تيمية مكتبة التوعية - وغيرهما)، ومكتبات الجناح السعودي (مكتبة العلوم والحكم دار الراية - وغيرهما).
تليفون الْـمُوَزِّع بمصر : 0118737605- 0105255140
لمراسلة المؤلف : moosa888@hotmail.com
غلاف الكتاب الأول:
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الباب السادس فيه بحثٌ مهم ، فليُنْظَر
غلاف الكتاب الثاني:
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

غلاف الكتاب الثالث:
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فهرس موضوعات الكتاب الأول:
كشف أكاذيب القسِّيس ( زكريا بطرس وأمثاله ) حول القرآن الكريم
بالوثائق الْـمُصَوَّرَة: وثيقة تُثْبِت: زكريا بطرس شاذ جنسيًّا؛ يغتصب الأطفال 5
الباب الأول
مُقَدِّمات من عِلْم مُصْطَلَح الحديث
الْـمُقَدِّمة الأولى: أهمية الإسناد في شريعة رب العالمين والتَّثَبُّت في قبول الأخبار 12
المطلب الأول: أهمية الإسناد في شريعة رب العالمين 13
المطلب الثاني:لماذا اشتملت بعض كُتُب الحديث - وغيرها - على روايات ضعيفة، ولَـمْ تقتصر على الصحيحة؟! 18
ما الذي يَفْعله أعداء الإسلام؟ 22
المطلب الثالث: لماذا لَـمْ يتجنَّب العالِم كِتابَة الأحاديث التي لا يثق في رُواتها؟ 23
المطلب الرابع:عِلْم الحديث من عجائب الدنيا التي اخْتَصَّ الله بها المسلمين 25
الْـمُقَدِّمة الثانية: حُكْم رواية الْـمُدَلِّس 26
المطلب الأول: ذِكْر مثال افتراضي؛ لتقريب معنى «التدليس» 26
المطلب الثاني:حُكْم رواية الْـمُدَلِّس 28
الْـمُقَدِّمة الثالثة: الْـمُرْسَل 32
المطلب الأول: تعريف « الْـمُرْسَل » 32
المطلب الثاني:حُكْم الْـمُرْسَل 34
الْـمُقَدِّمة الرابعة: الْـمُدْرَج 36
المطلب الأول: تعريف «الْـمُدْرَج» مع ذِكْر مثال للتوضيح 36
المطلب الثاني:طُرُق معرفة الْـمُدْرَج 40
المطلب الثالث: مثالان مُهِمان لتوضيح الْـمُدْرَج في روايات ابن شهاب الزهري 43
المطلب الرابع:تصريح كبار أئمة الحديث بأن الزهري كانت عادته أنْ يُدْرِج في أحاديثه كلمات يُرْسلها دُون إسناد أو يقولها مِن عند نفْسه 49
الْـمُقَدِّمة الخامسة: هل يُشْترَط - عند الْـحُكْم بصحة حديث أو ضَعْفه - أن يكون قد تكلم عليه علماء الحديث السابقين؟ 54
الباب الثاني
نزول القرآن على سبعة أَحْرُف- معناه والْـحِكْمة منه
المبحث الأول: نزول القرآن على سبعة أحرف 60
المبحث الثاني: معنى الأحرف السبعة 62
المبحث الثالث: هل كل كلمة أو كل آية في القرآن لها سبعة قراءات؟ ......... 71
المبحث الرابع: الحكمة من نزول القرآن على سبعة أحرف ..................... 72
المبحث الخامس: هل ما زلنا نحتاج إلى تنوع القراءات؟ 79
المبحث السادس: معاناتي الشخصية حِين كنْتُ جاهلًا بالقراءات 81
المبحث السابع: هل قد يَـخْفَى وَجْه التيسير في إحدى قراءات آية معينة؟ 84
المبحث الثامن: الأحرف السبعة دليل على أن القرآن من عند الله تعالى 87
المبحث التاسع: الأحرف السبعة دليل على فضل أُمة الإسلام 90
المبحث العاشر: كيف أُنزل القرآن على سبعة أَحْرُف فقط مع أن قبائل العرب أكثر من ذلك؟ 92
الباب الثالث
مراحل كتابة المصحف من عهد النبي إلى عهد عثمان
المبحث الأول: المدة التي استمر فيها نزول القرآن الكريم على رسول.الله . 103
المبحث الثاني: الحكمة من نزول القرآن مُفَرَّقًا على ثلاث وعشرين سنة 107
المبحث الثالث: نزول القرآن مُفَرَّقًا دليل على أنه من عند الله تعالى 111
المبحث الرابع: ترتيب نزول الآيات ونَسْخ التلاوة 115
المبحث الخامس: هل كان العرب يعتمدون على الحفظ؟ أَمْ على الكتابة 118
المبحث السادس: هل كان النبي يحتاج إلى تكليف الصحابة بجمع القرآن في حياته؟ 121
المبحث السابع: القرآن محفوظ في صدور المسلمين من عهد النبي إلى اليوم 126
المبحث الثامن: استحالة تحريف حَرْف واحد من القرآن أو حَرَكة الحَرْف مِن فَتْحَة وغَيْرها 130
المبحث التاسع: كل آيات القرآن الكريم كُتِبَت في حياته 133
المبحث العاشر: هل وَصَل كُل الوحي القرآني إلى كل الصحابة في حياة النبي ؟ 135
المبحث الحادي عشر: جَمْع القرآن مكتوبًا في عَهْد أبي بكر الصديق عام 12هـ 137
المبحث الثاني عشر: المصادر التي اعتمدت عليها لَـجْنة الْـجَمْع بقيادة زيد.بن ثابت 141
المبحث الثالث عشر: مهام لَـجْنة جَمْع القرآن في عَهْد أبي بكر الصديق 144
المبحث الرابع عشر: نَسْخ الْـمَصاحف في عَهْد عثمان عام 25هـ 148
المبحث الخامس عشر: سبب اختلاف قراءات القرآن بين أَهْل الشام وأَهْل العراق في عَهْد عثمان عام 25هـ 149
المبحث السادس عشر: بيان أن عثمان إنما نَسَخ القرآن من الصُّحُف التي جمعها أصحاب رسول.الله في عَهْد أبي بكر 154
المبحث السابع عشر: مهام لَـجْنة نسخ المصاحف في عَهْد عثمان ................... 157
ماذا تَصْنَع اللجنة إذا لم تستطع تحديد رسم يحتمل جميع القراءات الثابتة؟............. 160
ماذا تَصْنع اللجنة إذا لم يتفق أعضاؤها على تحديد رسم للكلمة؟...................... 164
المبحث الثامن عشر: بيان أن عثمان نَقَل كل الأحرف السبعة التي نزل عليها القرآن إلا ما نُسخت تلاوته 168
المبحث التاسع عشر: بيان إجماع الصحابة على المصحف الذي نسخه عثمان ...... 168
المبحث العشرون: زَيْد وَجَدَ آيتي التوبة وآية الأحزاب مكتوبة في جَمْع أبي بكر عام 12هـ 169
الباب الرابع
إبطال شبهات حول موقف ابن مسعود من المصحف في عهد عثمان
المبحث الأول: شُبهة امتناع ابن مسعود عن تسليم مصحفه لعثمان ومعارضته له 179
المبحث الثاني: كذبة أن ابن مسعود يُنْكِر كَوْن الْـمُعَوذَتَيْن من القرآن 185
المطلب الأول: خلاصة ما ثَبَتَ وصَح في هذا الموضوع 185
المطلب الثاني: بيان أن الحديث الذي جاء فيه أن ابن مسعود لم يكتب الْـمُعَوذتين في مصحفه قد جاء فيه في الوقت نفسه تصريح النبي بأن جبريل أمره بقراءتهما 187
المطلب الثالث: الدليل على أن ابن مسعود صَرح بأن الْـمُعَوذتين وَحْي مُنَزل من عند الله تعالى 189
المطلب الرابع: بيان ثبوت كَوْن الْـمُعَوذتين من القرآن ثُبُوتا مُتَواترًا 192
المطلب الخامس: بيان أن ابن مسعود عَلِم كَوْن الْـمُعَوذتين من القرآن، وقرأ القرآن كاملًا على أصحابه بما في ذلك الْـمُعَوذتين 195
المبحث الثالث: هل قَرَّر ابن عباس أن قراءة ابن مسعود توافق العَرْضَة الأخيرة دُون قراءة زَيْد ؟ 205
المطلب الأول: ذِكْر ثلاثة أسانيد لهذه الرواية الضعيفة المُنْكَرة 205
المطلب الثاني: بيان ضعف أسانيد هذه الرواية وتهالكها، وفساد الاستدلال بها 207
المطلب الثالث: بيان أن هذه رواية منكرة؛ تخالف الروايات الصحيحة الثابتة 212
الباب الخامس
النسخ في القرآن وبيان فساد شبهات النصارى حوله
المبحث الأول: بيان أصْل معنى النسخ في لغة العرب 216
المبحث الثاني: بيان معنى النسخ عند علماء المسلمين 217
المبحث الثالث: بيان أنواع النسخ 218
المبحث الرابع: بيان الحِكْمة من نَسْخ بعض الأحكام الشرعية عموما 223
المبحث الخامس: بيان الحِكْمة من نَسْخ الْـحُكْم مع بقاء تلاوة الآية 226
المبحث السادس: بيان الحِكْمة من نَسْخ تلاوة بعض الآيات 227
المبحث السابع: كلمات مهمة جدًّا للإمام الشاطبي في موضوع النَّسْخ 230
المبحث الثامن: بيان وقوع النَّسْخ في شريعة مَن أَنْكَر النَّسْخ 233
المبحث التاسع: بيان أنه عند نَسْخ آية لا يُشْتَرَط أن يأتي الله بآية ناسخة 236
الباب السادس
الأدلة القطعية على تواتر القرآن بجميع قراءاته الصحيحة
هذا الباب لبيان فساد قول فئتين من الناس 240
المبحث الأول: معنى التواتر 242
المبحث الثاني: بيان إجماع أئمة المسلمين على اشتراط التواتر في نَقْل القرآن والقراءات 245
المبحث الثالث: تصريحات أهل العلم بأن تواتر القرآن والقراءات قد تحقق في الواقع 248
المبحث الرابع: بيان تَفْرقة بعض المتأخرين بين تواتر القرآن وتواتر القراءات، ومخالفتهم للإجماع 254
المبحث الخامس: تصريحات العلماء بأنه قد يتواتر عند قوم ما لَـمْ يتواتر عند غيرهم 261
المبحث السادس: سبب شذوذ بعض المتأخرين في تَفْرِقَتهم بين تواتر القرآن وتواتر القراءات 265
المبحث السابع: رُدود أهل العِلْم على مَن شَذَّ فَفَرَّق بين تَوَاتُر القرآن وتواتر القراءات 267
المبحث الثامن: الأدلة القاطعة على تواتر القرآن بجميع قراءاته الصحيحة المشهورة 275
المرحلة الأولى: نَقْل القرآن من رسول.الله إلى أصحابه 275
المرحلة الثانية: نَقْل القرآن من أصحاب رسول.الله إلى التابعين في القرن الأول الهجري 277
المرحلة الثالثة: نَقْل القرآن من التابعين إلى أتباع التابعين 282
المرحلة الرابعة: اقتصار المؤلِّفِين على ذِكْر بعض مشاهير القراء كَـمُمَثلين لقراءات أهْل بلادهم 291
تنبيه مهم: اختيارات القراء المشهورين إنما كانت تُخْتار من القراءات المتواترة 294
المرحلة الخامسة: نَقْل القرآن بعد القرن الثاني الهجري 295
المبحث التاسع: نَقْل القرآن بقراءاته بطريق التواتر في كل عَصْر - جَعَل من المستحيل أن يستطيع إنسان تغيير حَرْف واحد منه 299
الواقعة الأولى: ماذا فعل الْـمُصَلُّون مع الإمام الذي قرأ «جَنَّاتٍ» هكذا: «جَنَّاتٌ»؟ 299
الواقعة الثانية: ماذا فعل أئمة الإسلام في ابْن مِقْسَمٍ حين قرأ (خَلَصوا نجيا) هكذا: (خَلَصوا نُجُبًا) 300
المبحث العاشر: تفسير ما رُوِيَ عن الإمام أحمد أنه كَرِه أشياء من قراءة حمزة 307
الباب السابع
بالوثائق الْـمُصَوَّرَة: كَشْف أكاذيب الْقِسِّيس الْـخَسيس الْـمُزَوِّر حَوْل القرآن الكريم
الكذبة الأولى (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): مثال صارخ على التزوير 312
الكذبة الثانية: كِذْبة أن الحجاج الثقفي غَيَّر آيات في المصحف 316
المطلب الأول: بيان أن هذه الحكاية مَكْذُوبة 317
المطلب الثاني (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة):فَضْح كَذِب القسيس، وأنه يَتَعَمَّد تضليل الناس 320
المطلب الثالث: بيان أنه مستحيل أن يستطيع أحد أن يُغَير حَرْفًا من المصحف 329
الكذبة الثالثة: كذبة أن ابن العربي وصف عثمان بالظلم 332
الكذبة الرابعة: كذبة حساب الْجُمل 334
الكذبة الخامسة: كذبة اعتراض العرب على وجود كلام أعجمي في القرآن 337
المطلب الأول: بيان جرائم الكذب والتزوير التي ارتكبها القسيس الخبيث 338
المطلب الثاني: الأدلة القاطعة على عدم وجود كلام أعجمي في القرآن 339
الكذبة السادسة: كذبة اعتراض المصريين على حَرْق عثمان للمصاحف 346
المطلب الأول: بيان جريمة التزوير التي ارتكبها الخبيث 348
المطلب الثاني: بيان أن هذه القصة الباطلة لا يُصدقها عاقل 350
المطلب الثالث: بيان إجماع الصحابة والتابعين على ما فعله عثمان ورِضَاهم به 351
الكذبة السابعة: كذبة أن عثمان يطعن في مصحف أبي بكر 357
الكذبة الثامنة: كذبة هروب المفسرين من تفسير (وعلم أن فيكم ضعفًا)
المطلب الأول: بيان أن المفسرين فسروا هذه الآية تفسيرًا واضحًا لا إشكال فيه 362
المطلب الثاني: نَقْل تصريحات أخرى عن جَمْع من المفسرين وكبار أئمة الإسلام 364
المطلب الثالث: سؤالان مُوَجَّهان للقسيس الكذاب، ننتظر جوابه 368
الكذبة التاسعة (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كذبة أن العلماء لم يستطيعوا تفسير معنى الحروف المقطعة 369
المطلب الأول (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): نَقْل كلام الإمام ابن كثير الذي أَخْفاه القسيس الكذاب عن المشاهدين 370
المطلب الثاني: نَقْل تصريحات جَمْع كبير من المفسرين بمعنى الحروف المقطعة الذي قرره الإمام ابن كثير 375
الكذبة العاشرة (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كذبة وجُود قصة واقعية تفسر الحروف المقطعة 381
جريمة التزوير الأولى 382
جريمة التزوير الثانية (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة) 383
الجريمة الثالثة: كذب وتزوير 386
جريمة التزوير الرابعة (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة) 387
الكذبة الحادية عشرة: كذبة أن زيد بن ثابت وَجَد - عند واحد - آيات مفقودة 391
الكذبة الثانية عشرة: كذبة رَفْض عمر لآية جاءت بها حفصة 399
الكذبة الثالثة عشرة: كذبة رَفْض الصحابة لآية جاء بها ابن مسعود 403
الكذبة الرابعة عشرة: كذبة رَفْض زيد لآية جاء بها عمر 408
المطلب الأول: تصريح السيوطي بأنه يَذكر في كتابه هذا روايات ضعيفة ومنقطعة مَجْهولة الْـمَصْدَر 410
المطلب الثاني: فَضْح جريمة الكذب والتزوير التي ارتكبها القسيس الخبيث 411
المطلب الثالث: بيان أن رواية عمر المذكورة ليست صحيحة، وأنها ضعيفة مَجْهولة الْـمَصْدَر 412
المطلب الرابع: بيان أن الرواية الصحيحة عن عمر تخالف ما زعمه القسيس الكذاب 413
المطلب الخامس: بيان أن رواية أُبي - التي ذكرها الخبيث صريحة في أن آية الرجْم منسوخة التلاوة 416
الكذبة الخامسة عشرة: كذبة تزييف الصحابة للتاريخ 417
المطلب الأول: كشف تزوير وتحريف القسيس لكلام الحافظ ابن حجر العسقلاني 418
المطلب الثاني: كشف تزوير وتحريف القسيس لكلام ابن سعد 420
المطلب الثالث: بيان أن رواية ابن عباس باطلة مُتهالكة مُنْكَرة، وفساد الاستدلال بها 426
الكذبة السادسة عشرة: كذبة اختيار أبي بكر وعمر لزيد لسهولة السيطرة عليه 427
الكذبة السابعة عشرة: كذبة أن ابن مسعود كَرِه لِزَيْد نَسْخ المصاحف 432
الكذبة الثامنة عشرة (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كذبة أن كتاب المجلس الأعلى للشئون الإسلامية تم تأليفه للرد على حلقات القسيس الخسيس 436
الكذبة التاسعة عشرة: كذبة حَرْق مروان مصحف حفصة خوفًا من كشْف تلاعب عثمان بالمصاحف 439
المطلب الأول: بيان أن الرواية التي ذكرها الخبيث مُنْكَرَة وباطلة 440
المطلب الثاني: بيان أن الرواية الصحيحة تُصرح بمطابقة مصحف عثمان لمصحف حفصة ك 442
المطلب الثالث: مقارنة بين إسناد الرواية المُنْكَرَة الباطلة وإسناد الرواية الصحيحة - تُؤكد حِفْظ الله تعالى للإسلام 444
المطلب الرابع: ذِكْر الأسباب التي جعلت مروان يطلب مصحف حفصة ك 448
الكذبة العشرون: كذبة حرق عثمان لستة أحرف من الأحرف السبعة التي نزل عليها القرآن الكريم 454
الكذبة الحادية والعشرون: كذبة أن فَقْد الآيات كان بعد الجمع الثاني وتكوين سورة من ثلاث آيات 463
المطلب الأول: بيان أن الرواية في المراجع الثلاثة من طريق عمارة.بن غزية 466
المطلب الثاني: بيان أن القسيس الخبيث يتعمد الافتراء والكذب 467
المطلب الثالث: بيان الخطأ الأول في الرواية التي ذكرها الخبيث الكذاب 468
المطلب الرابع: بيان الخطأ الثاني في الرواية التي ذكرها الخبيث الكذاب 469
المطلب الخامس: تصريحات أئمة الحديث بخطأ هذه الرواية 471
سؤال: كيف استطاع أئمة الحديث الوصول إلى هذه الحقائق بهذه الدقة العالية؟! 474
المطلب السادس: زيد وَجَدَ آيتي التوبة وآية الأحزاب مكتوبة في جَمْع أبي بكر ط 477
الكذبة الثانية والعشرون: كذبة سكوت زَيْد حين أخطأ عمر في الآية؛ خوفًا منه 478
الجواب الأول: بيان أن هذه الرواية من طريق مجهول 479
الجواب الثاني: بيان أن هذه رواية مُنْكَرة باطلة؛ تخالف الروايات الصحيحة الثابتة، ويرفضها العقل السليم 481
الكذبة الثالثة والعشرون: كذبة أن ابن مسعود كان أكفأ من زَيْد لنسخ المصحف 484
أجاب أئمة الإسلام عن هذا الحديث منذ أكثر من ألْف وثلاثمائة سَنَة 485
الكذبة الرابعة والعشرون: كذبة تكوين عمر لِسُورة من ثلاث آيات 486
المطلب الأول: بيان بطلان هذه الرواية وعدم صحتها 487
المطلب الثاني: بيان إجماع المسلمين على أن ترتيب الآيات في السور بوحي من الله تعالى 490
الكذبة الخامسة والعشرون: كذبة أن عثمان حَذَف آيات من سورة الأحزاب 493
الكذبة السادسة والعشرون: كذبة ضياع آيات من سورة الأحزاب 497
الكذبة السابعة والعشرون (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كذبة أن ابن عمر اعترف بضياع قرآن كثير 501
الكذبة الثامنة والعشرون: كذبة أن عَلِي بن أبي طالب قال: «رأيت كتاب الله يُزاد فيه» 507
الكذبة التاسعة والعشرون: كذبة عَدَم الحكمة من نزول القرآن على سَبْعَة أَحْرُف 509
الكذبة الثلاثون (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كذبة الاكتفاء بشاهِدَيْن لإثبات آية في القرآن 510
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
فهرس موضوعات الكتاب الثاني:
كشف أكاذيب القسِّيس ( زكريا بطرس وأمثاله ) حول رسول الله صلى الله عليه وسلم
لماذا تَصَدَّى هذا القِسِّيس الخَسِيس لقيادة حَمْلة الافتراءات الكاذبة؟ 4
الباب الأول
مُقَدِّمات من عِلْم مُصْطَلَح الحديث
الْـمُقَدِّمة الأولى: أهمية الإسناد في شريعة رب العالمين والتَّثَبُّت في قبول الأخبار 10
المطلب الأول: أهمية الإسناد في شريعة رب العالمين 10
المطلب الثاني: لماذا اشتملت بعض كُتُب الحديث - وغيرها - على روايات ضعيفة، ولَـمْ تقتصر على الصحيحة؟!14
ما الذي يَفْعله أعداء الإسلام؟ 18
المطلب الثالث: لماذا لَـمْ يتجنَّب العالِم كِتابَة الأحاديث التي لا يثق في رُواتها؟ 19
المطلب الرابع:عِلْم الحديث من عجائب الدنيا التي اخْتَصَّ الله بها المسلمين 19
الْـمُقَدِّمة الثانية: حُكْم رواية الْـمُدَلِّس 20
المطلب الأول: ذِكْر مثال افتراضي؛ لتقريب معنى «التدليس»20
المطلب الثاني: حُكْم رواية الْـمُدَلِّس 22
الْـمُقَدِّمة الثالثة: الْـمُرْسَل 26
المطلب الأول: تعريف « الْـمُرْسَل »26
المطلب الثاني: حُكْم الْـمُرْسَل 28
الْـمُقَدِّمة الرابعة: هل يُشْترَط - عند الْـحُكْم بصحة حديث أو ضَعْفه - أن يكون قد تكلم عليه علماء الحديث السابقين؟30
الباب الثاني
كشف افتراءات زكريا بطرس الجنسية الكاذبة على رسول الله
الكذبة الأولى: يُقَبِّل كَشْحه 36
بالوثائق الْـمُصَوَّرة:الكذبة الأولى في هذه القصة 37
الكذبة الثانية في هذه القصة 42
الكذبة الثانية: الفتاة الفَزَارية 44
بالوثائق الْـمُصَوَّرة: جريمة الكذب والتزوير الأولى التي ارتكبها القسيس الخسيس 45
جريمة الكذب الثانية التي ارتكبها القسيس الخسيس 50
الكذبة الثالثة: استمتعنا مع رسول الله r52
الجريمة الأولى التي ارتكبها القسيس الخسيس: التزوير والتحريف 52
(بالوثائق المصورة)54
بالوثائق الْـمُصَوَّرة: جريمة التزوير والتحريف الثانية التي ارتكبها القسيس الخسيس 56
فضحه الله سبحانه وتعالى وكشف جهله القبيح 60
الكذبة الرابعة: ما أرى أنه يشبهك 62
الجريمة الأولى التي ارتكبها القسيس الخسيس 63
(بالوثائق المصورة)65
الجريمة الثانية التي ارتكبها القسيس الخسيس 67
جريمة التزوير الثالثة التي ارتكبها الخبيث الكذاب 67
(بالوثائق المصورة)73
الكذبة الخامسة: تحريف كلام القرطبي في أن المرأة كالبقرة75
(بالوثائق المصورة)77
الكذبة السادسة: يدخل بين النبي r وقميصه 80
الجريمة الأولى التي ارتكبها القسيس الخسيس 83
حذف الكذاب من الحديث ما يوضح المعنى النبيل الذي أراده الرسول r83
(بالوثائق المصورة)85
الجريمة الثانية التي ارتكبها القسيس الخسيس 89
أخْفَى الكذاب الْـمدَلِّس عن المشاهدين الروايات التي تُبَيِّن هذه الرواية بيانًا شافيًا 89
(بالوثائق المصورة)90
جريمة التزوير الثالثة التي ارتكبها الخبيث الكذاب 92
أخفى الخسيس أن مَصْدَر هذه الرواية مجهول، فهي لَـمْ تصح ولَـمْ تَثْبُت 92
الكذبة السابعة:: الوحي كان يأتي النبي r وهو في ثياب امرأة 95
(بالوثائق المصورة)97
ما السر في أن العرب يُعَبِّرون عن البيت بالثوب؟102
بيان عدم صحة ما رُوِي عن رسول الله r: «رأى امرأة، فأعجبته» 108
فما بالهم يُشَنِّعون على مَن حفظ نفسه من الزنا، وقضى شهوته مع زوجته، وعَلَّم أصحابه ذلك؟! 108
الرواية الأولى وبيان عِلَّتها112
بيان أن هذه رواية مُنْكَرة؛ لا تصح، ونذكر ثلاث عِلَل، كل واحدة منها تكفي لرفض هذه الرواية، وإفساد الاستدلال بها 112
الرواية الثانية وبيان عِلَّتها114
بيان أن هذه رواية مُنْكَرة؛ لا تصح، امتلأت بالعِلل في الإسناد والمتن، ونكتفي بذكر أربع عِلَل منها فقط، كل واحدة منها تكفي لرفض هذه الرواية وإفساد الاستدلال بها 114
الرواية الثالثة وبيان عِلَّتها118
بيان أن لفظ «فأعجبته» ما هو إلا زيادة شاذة «أو: مُنْكرة» مرفوضة، ولا توجد في رواية «صحيح مسلم» التي رواها الأئمة الثقات الأثْبات 119
الرواية الرابعة: لها طريقان122
الطريق ألأول: فيه عِدَّة عِلَل، نكتفي بذكر عِلَّتَيْن منها 122
الطريق الثاني: فيه عِلَّتان توضحان عدم صحة هذه الحكاية وفساد الاستدلال بها 123
الباب الثالث
كشف أكاذيب القسيس حول نَسَب الرسول r
تمهيد 130
الكذبة الأولى: مدة الحمل برسول الله r أربع سنوات 131
الكذبة الثانية: كانت أمه تقول: إني حملت به فلم أجد حملا قط كان أخف 133
جريمة الكذب والتزوير الأولى التي ارتكبها الخبيث 133
(بالوثائق المصورة)135
جريمة الكذب والتزوير الثانية التي ارتكبها الخبيث 136
الجريمة الثالثة التي ارتكبها الخبيث (جريمة تدليس) 137
الكذبة الثالثة: الكذاب النجس يطعن في عِرْض أُمه r140
(بالوثائق المصورة)142
الكذبة الرابعة: كتب التراث تُشَكِّك في نَسَب النبي r145
جريمة التزوير القبيحة146
(بالوثائق المصورة)147
جريمة التزوير الثانية التي ارتكبها القسيس الخسيس150
الكذب المفضوح والغباء الصريح 151
الكذبة الخامسة: وجود فَارق أربع سنوات بين محمد r وعمه حمزة رضي الله عنه 153
لقد كذب هذا الخبيث في موضعين 154
الموضع الأول 154
الموضع الثاني 156
الكذبة السادسة: إن قريشًا جلسوا فتذاكروا أحسابهم وأنسابهم، فجعلوا مثلكمثل نخلة في ربوة من الأرض 159
الجريمة الأولى 159
الجريمة الثانية 160
عِلل هذه الرواية 160
ما الذي دفع أبا سفيان إلى قوله: «مَثَلُ مُحَمَّدٍ فِي بَنِي هَاشِم مَثَلُ الرَّيْحَانَةِ فِي وَسَطِ النَّتْنِ». 173
الكذبة السابعة: زعم وجود شك في نَسَب الرسول r178
القسم الأول: اتفاق علماء الأنساب 179
القسم الثاني: الروايات الصحيحة التي نقلها الثقات 180
القسم الثالث: الروايات التي نقلها مجهولون أو غَيْر ثقات 183
الكذبة الثامنة: دائرة المعارف الإسلامية كتبها المسلمون!! 185
الباحثون الإسلاميون يكشفون الوجه القبيح لهذه الموسوعة 185
الباب الرابع
فضائح القِسِّيس الخَسِيس الجنسية
صحيفة [الفجر] 189
صورة من الوثيقة التي انتشرت واشتهرت عن شذوذه الجنسي 191
صحيفة [الأسبوع] 193
صحيفة [الطريق] 195
صحيفة [المصريون] 198
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
فهرس موضوعات الكتاب الثالث:
كشف أكاذيب القسِّيس ( زكريا بطرس وأمثاله ) حول رضاع الكبير

لماذا تَصَدَّى هذا القِسِّيس الخَسِيس لقيادة حَمْلة الافتراءات الكاذبة؟ 4
بالوثائق الْـمُصَوَّرَة: وثيقة تُثْبِت: زكريا بطرس شاذ جنسيًّا؛ يغتصب الأطفال 6
الباب الأول
مُقَدِّمات من عِلْم أصول الحديث وعِلْم أصول الفقه
الْـمُقَدِّمة الأولى: أهمية الإسناد في شريعة رب العالمين والتَّثَبُّت في قبول الأخبار 12
المطلب الأول: أهمية الإسناد في شريعة رب العالمين 13
المطلب الثاني:لماذا اشتملت بعض كُتُب الحديث - وغيرها - على روايات ضعيفة، ولَـمْ تقتصر على الصحيحة؟!16
ما الذي يَفْعله أعداء الإسلام؟ 20
المطلب الثالث: لماذا لَـمْ يتجنَّب العالِم كِتابَة الأحاديث التي لا يثق في رُواتها؟ 21
المطلب الرابع:عِلْم الحديث من عجائب الدنيا التي اخْتَصَّ الله بها المسلمين 21
الْـمُقَدِّمة الثانية: الْـمُرْسَل 22
المطلب الأول: تعريف « الْـمُرْسَل »22
المطلب الثاني: حُكْم الْـمُرْسَل 24
الْـمُقَدِّمة الثالثة: الْـمُدْرَج 26
المطلب الأول: تعريف «الْـمُدْرَج» مع ذِكْر مثال للتوضيح 26
المطلب الثاني:طُرُق معرفة الْـمُدْرَج 30
المطلب الثالث: مثالان مُهِمان لتوضيح الْـمُدْرَج في روايات ابن شهاب الزهري 33
المطلب الرابع: تصريح كبار أئمة الحديث بأن الزهري كانت عادته أنْ يُدْرِج في أحاديثه كلمات يُرْسلها دُون إسناد أو يقولها مِن عند نفْسه39
الْـمُقَدِّمة الرابعة: هل يُشْترَط - عند الْـحُكْم بصحة حديث أو ضَعْفه - أن يكون قد تكلم عليه علماء الحديث السابقين؟ 44
الْـمُقَدِّمة الخامسة: اتفاق العلماء على أنه لا يجوز الاحتجاج بـ «واقعة عَيْن» أو «حكاية حال» 48
الباب الثاني
لا رضاع للكبير في الإسلام
المبحث الأول: المقصود بـ «رضاع الكبير» في كلام رسول.الله r. 59
المبحث الثاني: الأدلة الصحيحة على أن «رضاع الكبير» كان رُخْصَة خاصَّة بسالم مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ 63
المبحث الثالث: المقصود بـ «رضاع الكبير» في كلام علماء المسلمين71
المبحث الرابع: المقصود بـ «رضاع الكبير» في كلام أعداء الإسلام76
سؤال مُوَجَّه للقسيس الخسيس الذي يُصِرُّ على أن الرضاع لا يكون إلا بالتقام الثدي 76
المبحث الخامس: المقصود بكلمة «رَضَع» في لُغَة العَرَب 78
المبحث السادس: بيان أن الذي ثَبَتَ وصحَّ عن عائشة ك هو قولها بعدم مشروعية رضاع الكبير 85
المبحث السابع: بيان أن الفتوى برضاع الكبير لَـمْ تَثْبُتْ عن عائشة ك 88
المبحث الثامن: بيان عدم صحة رواية عطاء التي فيها تصريح بأن عائشة ك أَمَرَتْ برضاع الكبير 90
المبحث التاسع: بيان عدم صحة رواية الزهري التي فيها تصريح بأن عائشة ك أَمَرَتْ برضاع الكبير 93
المطلب الأول: طريق مَعْمَر.بن راشد عن ابن شهاب الزهري 94
المطلب الثاني: طريق الإمام مالك عن ابن شهاب الزهري 98
المطلب الثالث: طريق الإمام ابن جُرَيْج عن ابن شهاب الزهري، وهو يؤكد أن كتاب الزهري فيه قصة سالم فقط، وليس فيه كلام الزهري عن عائشة 102
المطلب الرابع: ماذا صنع الإمام أحمد.بن حنبل مع رواية الزهري؟ 104
المطلب الخامس: ماذا صنع الإمام إِسْحَاقُ.بن رَاهَوَيْه مع رواية الزهري؟ 107
قد يعترض الجاهل الْـمُعاند بثلاثة اعتراضات على تضعيف رواية الزهري 110
المبحث العاشر: بيان سبب تَوَهُّم بعض الفقهاء ومنهم الزهري أن عائشة ك أَمَرَتْ برضاع الكبير 113
لماذا أرادت عائشة أنْ يرضع سالم من أختها أُم كلثوم وهو طفل رضيع 115
الإمام ابن عبد البر يقع في الخطأ نَفْسه الذي وَقَع فيه الزهري 116
فُقَهاء أدْركوا حقيقة مذهب عائشة ك 117
المبحث الحادي عَشْر: بيان أن الروايات في «صحيح مسلم» ليس فيها لَفْظ صريح في أن عائشة ك كانت تَأْمُر برضاع الكبير 119
لماذا خاف ابْن أَبِي مُلَيْكَةَ من إخبار الناس بهذه القصة؟ 125
المبحث الثاني عَشْر: بيان كَذِب مَن ادَّعَى إجماع العلماء على أن عائشة ك أَمَرَتْ برضاع الكبير 127
الباب الثالث
كَشْف أكاذيب القِسِّيس الخَسِيس حول رضاع الكبير
الكذبةالأولى: كِذْبة أن الرضاع لا يكون إلا بالتقام الثدي 132
بيان بطلان احتجاج القسيس احتجاج هذا الجاهل بكلام الإمام ابن حزم 132
الكذبة الثانية: كِذْبة أن الأُمَّة بأَسْرِها تؤمن برضاع الكبير وتعمل به 140
الكذبة الثالثة (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كِذْبة أن عائشة مستمرة في العمل برضاع الكبير 142
الكذبة الرابعة (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كذبة خَجَل سهلة من رضاع الكبير 146
جريمة الكذب التي ارتكبها القسيس الخسيس 146
جريمة التزوير التي ارتكبها القسيس الخسيس 146
جريمة التدليس البشعة التي ارتكبها القسيس الخسيس 147
الكذبة الخامسة: كِذْبة أن استغراب سهلة كان لِفهمها أنها سترضع الرجل بثديها 150
الكذبة السادسة: كِذْبة أن أُم سلمة أنكرت على عائشة كَشْف صَدْرها أمام الرجال 152
الكذبة السابعة (بالوثائق الْـمُصَوَّرَة): كِذْبة أن عبارة: «الرجُل رضيع عائشة» معناها: الرجُل رضع من عائشة 156
سؤال سأله القسيس الكذاب ونحن نُجيب عنه وننتظر جواب سؤالنا له 164
هل البنوة والأُخوة بالرضاع تحدث إذا تناول شخصان لبن بقرة واحدة؟ 165









التوقيع
ملتقى التأويل
https://www.attaweel.com/vb/
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:30 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1