Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
هل تعرف نقطة ضعف زوجتك ؟
هل تعرف نقطة ضعف زوجتك ؟
قديم منذ /13-02-2010, 03:54 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

ABOQAMAR غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 352384
 تاريخ التسجيل : Dec 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 198
 النقاط : ABOQAMAR is on a distinguished road

افتراضي هل تعرف نقطة ضعف زوجتك ؟

الأحذية.. نقطة ضعف النساء في العالم
10% من البريطانيات ينفقن 1700 دولار على الأحذية سنويا

لندن: جوسلين إيليا
إذا ادخرت بعض المال قد توظف المبلغ في مشروع تجاري مربح، وهذا أمر منطقي وبديهي، لكن عندما تسأل إمرأة عن الطريقة الافضل للاستثمار فسيكون ردها مخالفا لما قد ينتظره الرجل، فهناك علاقة حميمة جدا تجمع المرأة بأحذيتها العديدة، وأتكلم هنا عن النساء الشرقيات والغربيات، فالمعروف عن المرأة هو حبها ونقطة ضعفها تجاه شراء واقتناء الاحذية بمختلف الاشكال والالوان والكعوب بغض النظر عن المبلغ والإمكانية المادية.
فمن لا يذكر إيميلدا ماركوس، زوجة الرئيس الفلبيني الراحل فيرديناند ماركوس التي عرفت بلقب «الفراشة الفولاذية» بسبب حبها للسياسة مع الجمال والانوثة، والتي نالت شهرة عالمية، إذ أنها كانت صاحبة أكبر مجموعة أحذية في العالم بعد أن عرضت وسائل الاعلام بمختلف أشكالها خزانة ملابسها التي احتوت على 3 آلاف زوج من الاحذية.
ففي استطلاع لرأي النساء البريطانيات في هذا الموضوع، تبين أن امرأة بين عشر نساء تنفق مبلغا يتجاوز 1700 دولار لشراء الاحذية سنويا، وامرأة بين أربع نساء تتقاعس عن دفع الفواتير المتوجبة عليها لقاء شراء حذاء غالي الثمن يحمل اسم أحد المصممين العالميين.
في الماضي، كانت المرأة تكتفي باقتناء أربعة أزواج من الاحذية تكون الوانها كلاسيكية تتلاءم مع جميع ألبستها، غير ان مفهوم التبضع في أيامنا الحالية تغير بحيث أصبحت المرأة متطلبة أكثر وبالتالي يجب عليها تنسيق لون الثياب مع الحذاء مما يتوجب عليها شراء أعداد هائلة من الاحذية لتتناسب مع كل قطعة ثياب تملكها.
وعندما قامت مجلة «هاربرز بازار» البريطانية بسؤال 1000 امرأة عن عدد الاحذية لديهن تبين أنهن يملكن 30 زوجا من الاحذية في الاقل بغض النظر عن مستواهن المادي. وتبين أيضا أن هناك إمرأة بين كل 100 امرأة تملك في خزانتها 100 زوج من الاحذية في الاقل.
ويقول الاخصائيون في علم النفس إن شراء الاحذية وحب المرأة له، يتعلق مباشرة بالحالات النفسية. فمن المعروف أن التسوق بشكل عام يساعد المرأة على تخطي مشاكلها النفسية ويكون بمثابة علاج يداوي حالة معينة ويرفه عن النفس ولا سيما شراء الاحذية لانها لا تتأثر بتأرجح الوزن وزيادته في حال كانت المرأة تشكو من مشكلة في وزنها الزائد. وبينت الدراسات أن الاحذية جميلة التصميم تساعد المرأة على الشعور بمزاج طيب.
وبما أن الاحذية تختلف باختلاف كعوبها وألوانها فبينت بعض التقارير أن الكعب العالي يضفي الكثير من الانوثة على مظهر المرأة ورونقها، وبالتالي يساعد على تغيير مزاجها في ثوان. وفي دراسة أجريت على 1000 رجل تبين أن جميعهم يحبذون شكل المرأة وهي منتعلة حذاء بكعب رفيع وعال، وثلث الرجال الذين شاركوا في الاستطلاع يعانون من إدمان نصفهم الآخر على شراء الاحذية.
ومن المعروف أن المرأة تدفع ثمن إطلالتها الجميلة ماديا وجسديا وغالبا ما يكون ذلك على حساب راحتها وراحة قدميها، إذ اعترفت نسبة ثلاثة أرباع النساء اللواتي شاركن في الدراسة بأنهن يملكن بعض الاحذية التي تبدو جميلة ولكنها غير مريحة على الاطلاق.
في بريطانيا فقط، تم بيع 94 مليون زوج من الاحذية النسائية العام الماضي، كما أن الاستطلاع والدراسة التي تبعته بينت مدى هوس المرأة بشكلها الخارجي، إذ أجابت 80 امرأة من اللواتي شاركن في الاستطلاع بأنهن على استعداد لاجراء عملية تجميل لأصابع أرجلهن حتى تبدو الرجل أجملَ عند انتعال صندل مفتوح من الأمام.
وبزيادة عدد الاحذية، وكبر حجم خزانة الثياب، يقول أحد المسؤولين في شركة هارفيز لتصنيع الاثاث إن الخزائن أصبحت اليوم أكبر بواقع مرتين ونصف المرة عن الحجم السابق، وذلك يعود بسبب تغير فلسفة التبضع وولع المرأة بشراء الملابس بشكل عام والاحذية بشكل خاص مما يستدعي وجود اكثر من خزانة في الغرفة لاستعمال السيدة الواحدة.
وبسبب ولع النساء الزائد بشراء الاحذية، نجد اليوم عددا من الشركات التي تعنى بتوضيب الاحذية في علب بلاستيكية شفافة مما يمكن المرأة من رؤية الحذاء دون فتح العلبة، كما ان هناك طريقة أخرى تتبعها بعض النساء من خلال وضع الاحذية في علب من الكرتون وأخذ صورة فورية «بولارويد» لكل زوج من الاحذية توضع على واجهة العلبة، وهذه طريقة تسهل الاستعمال وتكون منظمة وعملية.
اللافت في الموضوع هو حب المرأة الزائد للكعب العالي على الرغم من حالات كسر الأرجل المتكررة التي تسجلها المستشفيات في العالم، غير ان ظهور المرأة بشكل جميل وجذاب ينسيها خطر الوقوع وكسر إحدى عظام جسدها او رجلها، لذا نجد المصممين العالميين يسعون الى تطويل الكعوب أكثر فأكثر بغض النظر عن تعريض سلامة المرأة للخطر. > 10% من النساء اشترين أحذية بقيمة 1700 دولار في عام واحد > 25% من النساء يفضلن شراء الأحذية على تسديد فواتيرهن > 50% من النساء لديهن أكثر من 30 زوجا من الأحذية > 8% من النساء لديهن أكثر من 100 زوج من الأحذية > 39% من الرجال يعانون من امتلاك زوجاتهم العديد من الأحذية > 82% من الرجال يحبون شكل المرأة وهي منتعلة حذاء كعبه عال ورفيع > 75% من النساء يملكن احذية جميلة ولكنها غير مريحة > 55% من الرجال يساعدون زوجاتهم على المشي للوصول الى البيت بسبب الأوجاع التي تسببها الأحذية التي يرتدينها


وصدق الله العظيم حيث قال:" الرجال قوامون على الناس بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهمفالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله "النساء " ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير"الملك







التوقيع
سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:08 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1