Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
طلال أباذراع ينصح مفسري الأحلام
طلال أباذراع ينصح مفسري الأحلام
قديم منذ /21-02-2010, 12:23 AM   #1 (permalink)

عضو فعال

يراع القلم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 109790
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 29
 النقاط : يراع القلم is on a distinguished road

افتراضي طلال أباذراع ينصح مفسري الأحلام

تنبيه المفسّر العابر من محاذير التأويل المباشر
بقلمأ. طلال بن عادل بن دهام أبا ذراع
الحمد لله الحي القيوم الذي لا تأخذه سنة ولا نوم، جعل الليل لباسا، والنهار معاشا،
وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
. ثم أما بعد ،،،
فقد لوحظ مؤخراً فشو ظاهرة
(تفسير الأحلام والتأويل المباشرللمنامات)
التي انتشرت في القنوات، المتلفزة والمرئية والصحف والمجلات، على أيدي معبرين
غير متخصصين؛ يفتون فيما لا يعلمون، ويتجرؤون على ما لايحسنون، يتسرعون في تفسير
الأحلام بلا تمحيص ولا تخصص حتى انتشر على أيديهم الوهم والدجل وألبسوا كثيراً من الناس لباس المرض والعين والسحر وقطيعة الرحم فــأفسدوا من حيث يعلمون أو لا يعلمون .
لا يلتفتون في برامجهم إلى حال الرائي أو أحواله أو ظروف الرؤيا وما يحيط بها من ملابسات ،فلما كان الأمر كما رأيت والحال كما وصفت، وجب التحذير من سلوكهم مسلكاً يجر إلى مفاسد لا تحصى ، ويفتح أبوابا للشر وذرائع لخراب البيوت .
( عواقب التفسير المباشر من غير المتخصص )
لقد حذر العارفون من مسلك غير المتخصصين وتجرّأ جهلة الرقاة والمتسرعين في إقدامهم على هذا العلم الشريف وبينوا أنه مزلق خطير يؤدي إلى خراب بيوت مطمئنة بتعبير خاطئ لحلم وحديث نفس
( مثله لا يعبر)؛ ناهيك عن الضالين من المشعوذين والمنجمين الذين اقتاتوا على مصائب الناس و تكسبوا من وراء استغلال عقولهم بتفسيرات خاطئة وتعبيرات مغلوطة ؛ في القنوات أو الإذاعات.
حيث يقيس غالب الناس وعامة المشاهدين ذلك التفسير الخاطئ برؤاهم ويحكمون به على أوضاعهم .
فضلاً عن فئام المتوهمين الذين اعتقدوا المس والعين والسحر والأمراض في أنفسهم وأحبابهم بلا برهان.
بل لمجرد خاطئ حيران، فسر أضغاث الشيطان، لرائي أو رائية في (برنامج مباشر) فعمل به الكثيرون
والكثيرات، ممن لايفرق بين الحلم والرؤيا، وحديث النفس والمبشرات؛ فوقعوا في أنواع من الشك والوسوسات.
أصرّ صـــــــــياحُ القوم عـــزمَ قلوبهم * * * فهن ّ هواءٌ والحــــــــــــــلومُُ عوازب ُ

( اختلاف التأويل وتعبير الرؤيا بين راء ٍ ورائي ولو تشابهت الرؤيا)
لا يغيب عن أهل النظر والعلم: أن الرؤى لو تشابهت في منازعها ورموزها فلا يعني أن معانيها واحدة.
بل تختلف باختلاف رائيها وأحواله فهذا إمام المعبرين في وقته محمد بن سيرين –رحمه الله تعالى- يعبر لرجلين كلاهما رأى أنه (يؤذن في منامه ) بأن أحدها (سارق) والآخر ( يحج بيت الله) !وذلك لاختلاف أحوالهما.كما سيأتي. وانظر {شرح السنة للبغوي 12/224}
بل وتجاوز الحد بعضهم بحمل بعض الرؤى ( الظنية) على حوادث الأمة الجسام من حروب وأوبئة
وفتن وقلاقل وخروج على الولاة أو ظهور الغلاة وفئات تخالف النهج النبوي والطريق السلفي المعتدل
بل( زاد الطين بلة) القسم والحلف واليمين!من قبل بعض المتهورين من المعبرين :
على صحة تلك التفسيرات الظنية التي لا يصح وجه تعبيرها فضلاً عن القسم عليها.
إذ أنّ النهج المحمدي السني في التعبير: يعنى بإحسان الظن بالله تعالى والفأل الحسن والتبشير
ما وجد المعبر لذلك سبيلا مبتعدا عن التهويل والإغراب أو الحمل على المستبعد كما يفعله
البعض تكلفاً ومماحكة .
( أهمية معرفة حال الرائي وأحواله للإصابة في تعبير رؤياه )
قال ابن شاهين -رحمه الله تعالى- في الإشارات{ص379} : " ولا يعجل المعبر بتفسير الرؤيا حتى يعرف وجهها ومخرجها ومقدارها ويسأل صاحبها عن نفسه وحاله وقومه وصنعته ومعيشته ولا يدع شيئا مما يستدل به على علم مسألته إلا فعله ."
وانظر( المقدمات الممهدات) للشيخ مشهور حسن سلمان والشيخ عمر إبراهيم{83-96}.
وقال ابن جزي –رحمه الله تعالى- في القوانين الفقهية{ص182}: ".. وقد تعبر الرؤيا الواحدة لإنسان بوجه ولآخر بوجه حسبما يقتضيه حالهما".


وقال القرطبي – رحمه الله تعالى- في المفهم{6/22} : " فالمعتبر في أعظم أصول العبارة النظر إلى أحوال الرائي واختلافها، فقد يرى الرائيان شيئا واحدا ويدل في حق أحدهما على خلاف ما يدل في حق الآخر" .
وقال الشيخ النابلسي في تعطير الأنام {379}: " وقد تتغير الرؤيا باختلاف هيئات الناس، وصنائعهم وأقدارهم وأديانهم فتكون لواحد رحمة، وعلى آخر عذاب .."
ولذلك حذر علماؤنا المعاصرون وعلى رأسهم سماحة شيخنا ابن باز رحمه الله تعالى في مجموع مقالاته وبعده مفتي عام المملكة الحالي شيخنا عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ حفظه الله تعالى في بيان له حذر
معبري الرؤى من الفوضى في تفسير الأحلام من غير علم، كما حث المسلمين على التعاون في منع هذا الأمر، وأنه على ولاة الأمر السعي في غلق باب الرؤى لمن هم ليسو من أهلها.
وأبان سماحته: أن تعبير الرؤى فتوى لقوله تعالى: (.. أيها الملأ أفتوني في رأياي إن كنتم للرؤيا تعبرون).. وأضاف أن الفتوى بابها العلم لا الظن والتخرص.
وحث سماحته في بيان له من يرى رؤيا بأن يقصها على عالم بالتعبير وناصح أمين...)
{لعدد 10711 جريدة اليوم السعودية السبت 1423-08-06هـ الموافق 2002-10-12م}
تنبيه:
قال المناوي –رحمه الله تعالى- في فيض القدير{4/65} : " لكل علم أصول لا تتغير وأقيسة مطردة
لا تضطرب إلا تعبير الرؤيا فإنها تختلف باختلاف أحوال الناس وهيئاتهم وصناعتهم ومراتبهم ومقاصدهم ومللهم ونحلهم وعاداتهم، وينبغي كون المعبر مطلعا على جميع العلوم، عارفا بالأديان، والملل والنحل،
والمراسم والعادات بين الأمم، عارفا بالأمثال والنوادر ومآخذ اشتقاق الألفاظ، فطناً ذكياً حسن الاستنباط
خبيرا بعلم الفراسة وكيفية الاستدلال من الهيئات الخلْقية على الصفات ، حافظا للأمور التي تختلف باختلاف
الرؤيا وتعبيرها.." { وانظر كتاب الرؤيا للشيخ حمود التويجري رحمه الله ص 168 }

وقال الإمام ابن قتيبة الدينوري - رحمه الله تعالى - في التعبير {ص 72-73} :
" وليس فيما يتعاطى الناس من فنون العلم، ويتمارسون من صنوف الحِكََم، شيءٌ هو أغمض وألطف، وأجل
وأشرف، وأصعب مراساً، وأشد إشكالا من الرؤيا؛ لأنها جنس من الوحي، وضرب من النبوة..."


خاتمة
عن أنس بن مالك رضي الله عنه مرفوعاً إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:
" إنّ الرؤيا تقع على ما تعبّر، ومثل ذلك مثل رجل رفع رجله فهو ينتظر متى يضعها، فإذا رأى أحدكم رؤيا
؛ فلا يحدّث بها إلا ناصحاً، أو عالماً " أخرجه الحاكم وهو في السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني{1/238}
نقل الإمام ابن حجر العسقلاني رحمه الله في فتح الباري (14/394) من قول الإمام ابن العربي المالكي- رحمه الله- : أما العالم فإنه يؤولها له على الخير ما أمكن، وأما الناصح فإنه يرشده إلى ما ينفعه، ويعينه عليه ."
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله صحبه ومن سار على نهجه وسلم.

طلال أبا ذراع







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:03 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1