Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /18-04-2010, 08:10 PM   #1 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية

زاوية جديدة ومتجددة ننتقي بعض احداث الساحة العالمية والاعلامية لطرح قضايا اسبوعية وفمتواصلة وفق ميزان النظرة الاسلامية البعيدة عن الغلو او الافراط او التفريط

*************************************


التغريبيون: انحطاط الأخلاق سبيل التقدم
عبد الباقي خليفة | 4/5/1431 هـ


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لا شك أن مصطلح "الترويع والصدمة" الذي استخدمه الاحتلال الأمريكي للعراق سنة 2003م وكان من ضحاياه نحو مليون عراقي، وتهجير نحو 4 ملايين نسمة، وتدمير البنية التحتية، والأراضي الزراعية، والإرث الثقافي للعراق من حمورابي وحتى الصواف، قد فعل فعله من قبل في الأمة، وتولد عن ذلك ظهور التيار الحداثوي التغريبي، فقد بدأ عصر النهضة الأوربية، في وقت كانت الأوضاع في البلاد الإسلامية تسير نحو الانحدار، فلم يسهم المسلمون في أي من الاكتشافات الحديثة، من البخار والكهرباء واللاسلكي حتى السيارة والطائرة والكمبيوتر والإنترنت، فضلاً عن الصناعات العسكرية والذرة وعلوم البيولوجيا وكل المنجزات التكنولوجية الحديثة.

وقد تعرض المسلمون للغزو الغربي واحتلال أراضيهم وإذلال شعوبهم على يد الفرنسيين والبريطانيين والإيطاليين والهولنديين والإسبان والبرتغاليين والروس والصينيين، وأسهم ذلك في شعور كثير من المسلمين بالتخلف التقني، لكن النخبة المتغربة بدلاً من أن تسعى كما فعلت اليابان والصين بعد ذلك ثم الهند وكوريا الجنوبية وماليزيا الآن في كسب الخبرات التقنية، راحت تقلد الغرب في مظاهر حياته وبذخه ومباذله وحتى انحداره الأخلاقي، والذي فسر على أنه أحد مظاهر (الحداثة). بينما هو في الحقيقة أحد مظاهر الفراغ الناتج عن سقوط الكنيسة في الصراع الذي دار بين العقل الغربي والقيود الكنسية المخالفة للعقل والمنطق والبحث التجريبي. وظهرت إيديولوجية كاذبة ومتهافتة ومدمرة مفادها أن " الإنسان ينحدر أخلاقياً كلما تقدمت العلوم".
وفي البلاد الإسلامية قلب الحداثيون المعادلة ولسان حالهم يقول "لكي تتقدم العلوم يجب أن ننحدر أخلاقياً"

ومن المفارقات أن الحداثيين تدغدغهم أحلام مستحيلة، وتسكنهم أوهام اللحظة، وينتظرون أن ينتهي أمر الإسلام كما انتهى اليسار في صراعه مع الرأسمالية، أي انتهاء ثقافة عمرها 15قرناً، وأمة راسخة في قيمها، ومتشبثة بأرضها، وتتطلع لدورة حضارية جديدة تسود فيها من جديد.

لذلك رأينا من يدعو على فضائية تونس 7 إلى "فوضى أخلاقية"، ومن يدعو للقطع نهائياً مع التراث على فضائية "دبي" ومن دعت للحديث عن "زواج المرأة من 4 رجال" في فضائية إم بي سي. ولو عددنا الدعوات للانحدار تحت لافتة "الحداثة" لما كفانا هذا الحيز، وإنما هي نماذج للذكر لا الحصر. ولم نر في المقابل الحداثيين يتحدثون عن التقدم الصناعي والتقني عموماً، وتوطين التكنولوجيا. بل كل جهدهم مُنْصَبٌّ على محاربة قيم المجتمع، والعمل على تغريبها، وإغراق فكر المسلم في ثقافة الاستهلاك والتقليد الأعمى.

فالفوضى الأخلاقية هدفها تهيئة المجتمع لإعادة التشكيل كما لو كان صلصالاً، وليس لديه قيمٌ عليا لا يمكن للأغلبية أن تتعداها مهما بلغ الفرد من تهتك أخلاقي وخروج على الضمير الجمعي للأمة. فحتى الجماعات الصغيرة المنحدرة أخلاقياً والخارجة على ثوابت أمتها، تدرك أن هناك قيماً عليا، وأنها مخطئة في تجاوزها، وإذا ما شرعنت عملها باسم (الحرية) فترة فإنها ما تلبث أن تدرك أنها كانت على خطأ كبير. والدعوة للقطع مع التراث تتطلع للبدء من الصفر وهو نوع من الهذيان، فالذين حاولوا في التاريخ البدء من الصفر تربعوا داخله ولم يجنوا من تصرفهم سوى قبض الريح. والتي دعت للحديث عن زواج المرأة من 4 رجال، تحلم بمجتمع مشاعي كالذي عمل "مزدك" لإقامته في إيران قبل 400 سنة من ميلاد المسيح عليه السلام والذي دعا إليه الشيوعيون بطريقتهم الخاصة. فالمجتمع الذي يقبل بزواج المرأة من 4 رجال لا يوجد سوى في ذهن تلك المريضة. فلا يوجد رجل في العالم سواء أكان مسلماً أم غير مسلم يقبل أن يشاركه رجل آخر في زوجته فضلا عن 3 رجال. وإنما يفعل ذلك مدمنو المخدرات، والزناة والزانيات فقط، فأي مجتمع حداثوي يبشرون به، وأي تعاسة وخراب ودمار يبشرون به مجتمعاتهم . وفي المقابل هناك من ترضى بأن تشاركها زوجة أخرى وأكثر، والخبرات التاريخية للبشرية تثبت طبيعة هذه الحياة الاجتماعية قبل الإسلام وبعده. فتعدد الزوجات لم يبتدعه الإسلام، وإنما ضبطه الشرع الحكيم، ففي الديانات السابقة عدّد الأنبياء، مثل إبراهيم وداود وسليمان ويعقوب عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام. واليهود والنصارى والمسلمون وأصحاب الديانات الأخرى يعرفون ذلك ويدركونه. فعن أي حداثة يتحدثون؟!!!

واليوم بات الغرب مدركاً لخطأ تلك المقولة، وبدأ يقحم الدين في كل شيء، بما في ذلك السياسة. ولكن الكنيسة غير مؤهلة لملء الفراغ مجدداً بعد أن انحدرت هي الأخرى فيما كان سبباً من أسباب سقوطها الأول. ففضائح الاعتداءات الجنسية على الأطفال،(الكاثوليكية) واعترافها بالزواج المثلي، وظهور قساوسة من الشواذ جنسيا، (البروتستانتية) واحتدام الصراع على النفوذ داخلها (الأرثوذكسية) لم تَدَعْ مجالاً للكنيسة بطوائفها الثلاث الكبرى فرصة للعب دور مستقبلي في الغرب، والأمل أن يملأ الإسلام هذا الفراغ الكبير. منقول
يتبع







 

زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /20-04-2010, 08:35 AM   #2 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

الترانسفير الفلسطيني.. والبحث عن موقف!
| 5/5/1431 هـ


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بعد أن اتخذت "إسرائيل" قرارها العسكري التعسفي الأسبوع الماضي بترحيل نحو سبعين ألف فلسطيني من الضفة الغربية والقدس، واعتبارهم متسللين يقعون تحت طائلة "القانون" بسبب بقائهم في تلك الأماكن، والتمهيد لترحيل عدداً أكبر من ذلك يبلغ نحو مائتي ألف فلسطيني من أراضيهم فيما يعرف بسياسة الترانسفير الممتدة منذ نشأة الكيان الغاصب؛ فإن المتأملين بموقف إسلامي وعربي راقٍ لمستوى هذا الحدث الجلل قد أصيبوا بخيبة أمل شديدة.
لا أثر يذكر في مساعٍ للحؤول دون أن يدخل هذا القرار حيز التنفيذ، ونحن ندرك أنه لم يدخل بعد، وأن الإعلان عنه ليس إلا بالون اختبار، لكن هذا البالون لم يحدث ضجيجاً يذكر عند انفجاره، وجاءت النتائج إلى مراكز القرار في تل أبيب لتقول: "استمروا فالمسلمون والعرب ما زالوا في سباتهم مخدرين".


لقد مرت سياسة الترانسفير الصهيونية للفلسطينيين بالعديد من المراحل، ولم تكن في الحقيقة سوى سياسة ثابتة وواقعاً مضطرداً ينتظر لتنفيذه فقط اللحظة المناسبة، وحيث كان المد التصاعدي للتدين العفوي خلال العقود الماضيات واضحاً في منطقة الطوق وما حولها، كانت "إسرائيل" تضع لردات الفعل الإسلامية حسابات كثيرة، ربما لم تأبه لها في تنفيذ مخططات أخرى، لكن وتيرة التهجير القسري كانت دائماً موضع حذر من واضعي سياساتها، أما الآن؛ فهي لا تكاد تجابه أي اعتراض على أي قرار، بدءاً بتهويد القدس الذي هو مسألة لا تحتمل أي لبس وليست محل خلاف بين قطاعات الأمة الإسلامية والعربية، ولا تجرؤ حتى النخب المتغربة في عالمنا الإسلامي العريض أن تتجاهل مكانتها في قلوب المسلمين، ولا يمكنها مع ذلك مصادمتها في قبولها، وانتهاءً بخطط الترحيل القسري المكتومة في جوف السياسة الصهيونية الساخنة، مروراً بالاعتداءات المتكررة وخطط الاستيطان، وتشجيع العملاء على لجم المقاومة وكسر عظام المنتفضين نيابة عنها.
ماذا عساها أن تفعل "إسرائيل" إذا وجدت خنوعاً شعبياً ورسمياً من الدول العربية والإسلامية إزاء قضايا في أدق خصوصيات كرامتها وسيادتها وشرعيتها؟ إن بعض تلك الدول تستقي شرعيتها من "التصدي والمقاومة" الكاذبة، وبعضها يستمد ذلك من "السلام وعدله"؛ فأين تلك المشروعية إذن إذا غيبها التهجير القسري والعدوان الإنساني على حق المواطنة الفلسطيني؟


الأنكى: ماذا عساها "إسرائيل" أن تفعل وهي تبصر ـ ربما بتعجب شديد ـ ردات فعل قوانا الإسلامية والوطنية الشعبية وغير الرسمية على إجراءات كهذه في أعلى درجات الاستفزاز والعدوان؟!
إن كرامتنا ووجودنا رهين بالحفاظ على حراس الأقصى إن نحن عجزنا عن الوفاء لأقصانا بما يستحق من إجلال وتقدير، وإن صرختنا باتجاه إبقاء المرابطين في أماكنهم هو أضعف الإيمان وأقل جهد يمكننا أن نقدمه لهم وله، والعلماء والهيئات والقوى والهيئات الإسلامية، جميعها، مدعو إلى أن يقف متراص أمام هذه الهجمة الجديدة، وعلى الجميع أن يفهم أن تسارع الإجراءات باتجاه شطب الفلسطينيين من وطنهم والمسلمين عموماً من فاعليتهم أكثر دلالة على أنها رأت منا ما يطمعها، ولابد أن يوقفها موقف رسمي على قدر الحدث، وغضبة شعبية بمستواه
.منقول








 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /27-04-2010, 12:25 AM   #3 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في حين تنزف الخارطة الدينية لنيجيريا من عضو جديد كل شهور، وتتجدد أحداث العنف في أقاليمها الإسلامية و"المسيحية"، يعاد رسم خريطتها السياسية بدقة بالغة، وفي غياب إقليمي ودولي إسلامي..

يستقبل الرئيس الأمريكي حاكمها "المسيحي" المتوج، وتنظم له الدبلوماسية الأمريكية الخرز، مؤذناً بليل قد لا يكون أقل ظلمة من ذاك الذي فجر مجازر أودت بمليون شخص قبل أربعين عاماً، حين تتحرك رمانة الميزان باتجاه الأقلية، وتختل الاتفاقية التي قبلها المسلمون من قبل على إجحافها، ليرثها واقع أكثر منها شؤماً، وتنفتح الأحداث على كافة الاحتمالات، ومنها التقسيم أو مزيد من التدجين، أو كذلك، حرب ضروس لا يعرف مداها إلا الله.
تنطلق أصوات عاقلة من قلب نيجيريا محذرة، ويكتب خبراء لنا في هذا الملف الشامل، ونضعه بين أيديكم، نقرأ سوياً المشهد في صورته الواقعية على صعوبتها وألمها..
وتلك محاور ملفنا حول " نيجيريا.. إعادة رسم الخارطة بريشة دولية":



مقالات:
- جنوب نيجيريا جرح خفي
- الأكبر من "اقتراح" تقسيم نيجيريا
- ماذا يجري في نيجيريا .. سيناريو نهب ثروات المسلمين ؟!
- العنف الطائفي في نيجيريا: الخلفية والدلالات
- ضحايانا في نيجيريا.. من يدفع الثمن؟!
- أحداث نيجيريا مرة أخرى
- نيجيريا.. الأمر أكبر من تعليم غربي
- أمريكا ونيجيريا والنفط والفوضى الخلاقة..والطائرة!



حوارات:
- الداعية داود عمران:بوسنة جديدة بجنوب نيجيريا إلا إذا..زورونا كما يزورنا المنصرون!!..بيل جيتس يمول التنصير بـ200مليون دولار سنويا
- مدير المركز النيجيري للبحوث العربية: الاتصال المعنوي موجود بين طالبان نيجيريا ونظيراتها.. للحركة داعمون داخل السلطة..
موقع المسلم










 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /27-04-2010, 01:14 AM   #4 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

[motr]
بارك الله فـيك لك أجمل تحية معطرة مني حفظك الله ورعاك
[/motr]








التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /05-05-2010, 12:59 AM   #5 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

إيران تجري مناورات جديدة في الخليج وسط توتر الأجواء مع الإمارات
المسلم/وكالات | 20/5/1431 هـ


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تقوم البحرية الإيرانية غدا الأربعاء بمناورات عسكرية جديدة لثمانية أيام في مياه الخليج وبحر عمان, وذلك بعد أيام من انتهاء مناورات سابقة في نفس المنطقة, وفي وقت تزايد فيه التوتر بين طهران ودولة الإمارات بسبب الجزر الثلاث المحتلة.
ونقلت قناة العالم الفضائية التلفزيونية، التابعة للحكومة الإيرانية،عن حبيب الله سياري قائد البحرية الايرانية قوله: إن هدف المناورات إظهار القدرات الدفاعية للبحرية الايرانية.
وأضاف حبيب الله سياري: إن طائرة ايرانية حلقت فوق حاملة طائرات اميركية وصوّرتها قبل أسبوعين في الخليج .
وتابع سياري: إن "طائرة من طراز اف-27 تابعة للبحرية حلقت فوق حاملة طائرات وصورتها. ورغم احتجاجات (قائد) حاملة الطائرات، فاننا نصر على ان من حقنا ان نفعل ذلك".
وأشار إلى أن "البوارج الامريكية تجوب المياه الدولية ومن حق البحرية الايرانية، طبقا لمهمتها، أن تتعرف على السفن التي تجوب المنطقة",على حد قوله.
يأتي ذلك في وقت تزايد فيه التوتر بين دولة الإمارات وطهران بشأن الجزر الثلاث التي تحتلها إيران, وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية: إن إيران استدعت القائم بأعمال دولة الامارات العربية المتحدة في طهران.
وقال رامين مهمانبرست للصحفيين ردا على سؤال في لقاء أسبوعي دوري: "استدعي القائم بالاعمال الاماراتي لوزارة الخارجية وسلم تحذيرا شديد اللهجة."
وأضاف: "عقد اجتماع كذلك في الامارات وتم ابلاغهم باستياء مسؤولينا ازاء تصريحاتهم غير المتزنة", على حد تعبيره.
وكان وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان قد شبه الشهر الماضي سيطرة ايران على جزر ابو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغير بالاحتلال الصهيوني للأراضي العربية.
وتدعم الدول العربية مطالب الامارات بالجزر التي تقع بالقرب من ممر ملاحي مهم يستخدم في نقل صادرات النفط والغاز.








 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /19-05-2010, 09:24 PM   #6 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

الحكومة الفرنسية تقر مشروع قانون حظر النقاب
المسلم- وكالات | 5/6/1431 هـ


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أقرت الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، رغم تحفظات قانونيين وممثلي مسلمي فرنسا على هذا النص الذي سيعكف البرلمان على بحثه في يوليو المقبل.
وأعلن الرئيس نيكولا ساركوزي خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء لبحث هذا المشروع أنه "في هذه القضية تسلك الحكومة، طريقا صارما لكنه عادلا"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.
وأضاف "نحن أمة عريقة لها تصور معين حول كرامة الإنسان ولا سيما كرامة المرأة وحول الحياة المشتركة، إن النقاب الذي يخفي الوجه تماما ينال من تلك القيم التي نعتبرها أساسية وجوهرية في ميثاق الجمهورية".
وينص مشروع القانون على أنه "لا يحق لأحد في الأماكن العامة أن يرتدي لباسا يهدف إلى إخفاء الوجه" و"من يخالف ذلك يعرض نفسه لغرامة قدرها 150 يورو و/أو فترة تدريب على المواطنية لتذكيره بقيم الجمهورية".
ولم تأخذ الحكومة برأي مجلس الدولة، وهو أعلى هيئة قضائية إدارية في البلاد والذي نصح بأن يقتصر هذا الحظر في بعض المرافق العامة (إدارات ووسائل نقل، الخ) واعتبر أن حظر النقاب في الشارع "يفتقر إلى أساس قانوني صريح".
واعتبر نيكولا ساركوزي أن " المواطنية يجب أن تمارس بوجه ظاهر وبالتالي فإنه لا مفر من حظره (النقاب) بالنهاية في الأماكن العامة بأسرها".
وسيكون من الصعب التوصل إلى إجماع على هذا المشروع في البرلمان لأن قسما كبيرا من المعارضة اليسارية يعتبر المشروع غير قابل للتنفيذ ويدعو إلى احترام رأي مجلس الدولة.
كذلك أعرب ممثلو مسلمي فرنسا عن معارضتهم لهذه الممارسة التي تنفرد بها "أقلية قليلة جدا" وكذلك قانون حظرها الذي اعتبروه "مثيرا للعداوة".
ولا يتجاوز عدد النساء اللواتي يرتدين النقاب أو البرقع ألفين في فرنسا (بحسب السلطات) من أصل خمسة إلى ستة ملايين مسلم. وبذلك ستكون فرنسا ثاني بلد أوروبي بعد بلجيكا يحظر فيه النقاب في الأماكن العامة.








 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /19-05-2010, 10:16 PM   #7 (permalink)

 
الصورة الرمزية محبوووووب

محبوووووب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 227353
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المكان : تحت أديم السماء
 المشاركات : 7,271
 النقاط : محبوووووب is on a distinguished road

افتراضي

جزيت خيرا اخي المفكر

مواضيع الساحة جديرة بالاهتمام والنظر

دمتم لنا مطورا








 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /20-05-2010, 04:18 AM   #8 (permalink)

"رسيس" غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 368722
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 8,266
 النقاط : "رسيس" is on a distinguished road

افتراضي

جزيت خيرا

والله مقالات تضيق الخاطر








التوقيع
"معكم ولو غبت"

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /04-06-2010, 03:23 PM   #9 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

المجزرة البحرية...تداعيات وآثار
د. ياسر سعد | 19/6/1431 هـ موقع المسلم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ما حدث يوم الاثنين الدامي لا يضاف إلى الجرائم الكثيرة والاعتدءات الآثمة والتي أدمن على أقترافها الكيان الصهيوني مستغلا ضعف الوازع الأخلاقي الدولي والانحطاط العربي الرسمي فحسب، بل سيشكل علامة فارقة في الصراع بين محتل غاشم ومقاومة صابرة وصامدة تملك إيمانا راسخا وعزيمة مكينة. شجاعة وبسالة قافلة الحرية، والدماء التي سالت في عرض البحر وما رافقها من صور وانطباعات وردود فعل عالمية وشعبية عارمة، جاءت لتعيد رسم صورة الصراع، ولتعيد التأكيد على مفاهيم تعرضت لحملات عارمة من التشويه والتشويش، ولتذكر بقيم ومبادئ كان يراد لها أن تموت تحت هجمات وموجات إعلامية ورسمية تريد أن تنشر ثقافة الإنهزام واليأس والقنوط. كثيرة هي المحطات والصور والتي تستحق التأمل والتوقف عندها مما أفرزته وكشفته القرصنة العبرية وما نتج عنها، منها على سبيل المثال:

• انتصار خيار المقاومة بالرغم من اشتداد الحصار وتكالب الأعداء وتواطؤ النظام العربي الرسمي، فالدولة العبرية في مأزق وقد أظهرها المحاصرون والمناصرون على حقيقتها, دولة مارقة تقودها عصابة خارجة على القانون الإنساني والدولي. فالثبات على المبادئ وعدم الهرولة وتقديم التنازلات المجانية حقق للقضية الفلسطينية أكثر بكثير من التهافت والترامي على سلام موهوم، يشتد إلتزام أدعائيه به رغم ضروب المذلة والمهانة والتي يواجهونها.

• النظام العربي الرسمي، بعد تطورات الأحداث الأخيرة وبعد إعطائه الغطاء لسلطة أوسلو للعودة المهينة للمفاوضات مع الصهاينة، وقع في حرج كبير. ليس لإنه اضطر للوقوف "إعلاميا" خلف المقاومة بمواقف محتجة ومعارضة فحسب، بل لأن الخوف من أن يأتي بشائر التغيير السياسي في العالم العربي من غزة المحاصرة ومن قيادتها والتي أصبحت محط إعجاب رجل الشارع العربي بصمودها ومرونتها. خيارات النظام العربي الرسمي تتأرجح ما بين المر والعلقم بالنسبة لصانعي القرار والذي يرى بعضهم في فكر المقاومة تهديد لطروحاتهم المهادنة فيما يخشون من انفجار الغضب الشعبي العارم ضد سياساتهم ومواقفهم.

• السلطة الفلسطينية أمام خيارات صعبة، فبعد مواقفها المخزية من حرب غزة وتقرير غولدستاين وهجوم رموزها المتواصل على حكومة غزة وعودتها المهينة للمفاوضات، تجد نفسها مضطرة للحاق بمواقف حكومة هنية من حيث التنديد بالجرائم الصهيونية وهي بذلك تحاصر نفسها بعد أن صاغت معادلة التنافر مع الطرف الأخر والكيد له، مع التذكير بأن الصهاينة لا يتحملوا من سلطة عباس حتى المواقف والتي تكون للاستهلاك ولإرضاء الرأي العام الفلسطيني.

• أعادت أحداث الأثنين الدامي للقضية الفلسطينية أبعادها العالمية والإسلامية والعربية، بعد محاولات مستميتة لوضع قضية في مثل هذه القدسية والأهمية في أيدي رجال أسلو والذي حولوها إلى قضية تسول للمساعدات وسلام اقتصادي، عناوينها الرشوة وإفساد الضمائر وإلى عقد صفقات تجارية لهم ولحاشيتهم. الدماء التركية التي سالت في عرض البحر دفاعا عن حقوق المستضعفين في غزة في حياة كريمة والغضب التركي الشعبي العارم أعطى دعما عميقا للقضية الفلسطينية ولإهلها المصابرين والمرابطين.
• قافلة الحرية ومنطلقاتها التركية جغرافيا وبشريا، يعطي أنقرة مزيدا من الريادة في المنطقة ويدفع بها كقوة إقليمية تحظى بشعبية عارمة من شعوب عربية أصابها الإحباط من مواقف أنظمتها المذلة والمهينة والبعيدة عن تطلعات شعوبها وآمالها. الأعلام التركية والتي حملها المتظاهرون العرب تشير إلى تعطش عربي لمواقف فيها شيء من الصلابة والكرامة بعد عقود من الامتهان السياسي ومبادرات السلام المقيتة.


• مشاركة المرأة العربية خصوصا من الكويت حيث الداعية سنان الأحمد الناطق الرسمي باسم الوفدين الكويتي والبحريني وزميلاتها هيا الشطى ومنى شستر وسندس العبد الجادر ونجوى العمر ومن الجزائر نجوى السلطاني زوجة الشيخ أبوجرة سلطاني، تظهر دورا شجاعا ومشرفا للمرأة العربية الملتزمة والتي تشارك في صناعة الحدث وصياغة التاريخ. هذه الأدوار للمرأة الملتزمة والمثقفة لا تنال ما تستحق من إعلام الليبراليين والذي لا ينفك يثير قضايا الاختلاط وما شابهها بزعم الدفاع عن قضية المرأة وتبنيها.

• أوباما تنهار مصداقيته عربيا ودوليا وبإيقاع سريع، فسياساته المنحازة تشكل ذخيرة حية للمقاومين في أفغانستان والعراق، فبحسب الجنرال بترايوس فإن الصراع في فلسطين يؤجج مشاعر مناهضة للأميركيين في كلا البلدين نظرا لوجود تصور عن تحيز أميركي لـ"إسرائيل" كما أفاد في شهادته أمام الكونغرس في شهر مارس الماضي. المواقف الأمريكية تجدد التأكيد على أن العلاقة بين الاحتلال الصهيوني والاحتلال الأمريكي علاقة عضوية، وبالتالي فإن أي حديث عن وسيط أمريكي بين العرب والصهاينة ينافي المنطق ويجافي الواقع.








 
زاويـــة الساحــة العالميـة و الإعلاميــة " مواضيع اسبوعيـة تطرح وفق ميزان النظرة الاسلامية
قديم منذ /04-06-2010, 03:27 PM   #10 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

خيارات وتداعيات ما بعد المجزرة
موقع المسلم | 20/6/1431 هـ


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
58699.jpg

لندن تدعو إلى رفع الحصار عن غزة!!

أوباما يتصل بإردوغان ويدعو إلى تحقيق "شفاف" عن حادثة أسطول الحرية!!

وزراء الخارجية العرب يرفعون موضوع "كسر" الحصار عن غزة إلى مجلس الأمن الدولي ويطالبون بتحقيق دولي!!

العرب يرحبون بقرار مصر فتح معبر رفح إلى أجل غير مسمى!!

إردوغان يبحث مع مجلس الأمن القومي التركي الرد على الهجوم على الأسطول وقتل الأتراك على متنه..

......
أخبار كثيرة لم تكن متوقعة من قبل، ومواقف غريبة كثيراً على أصحابها، وقرارات لم تكن في الحسبان، أفرزتها الحماقة الصهيونية في المياه الدولية بالبحر المتوسط، والخبراء يرصدون جملة من الإخفاقات التي لحقت بالسياسة الصهيونية جراء هجومها البربري على العزل في عرض البحر دون أي غطاء أو مبرر قانوني، وبما يتجاوز حدود القرصنة المعتادة في البحار، لكن الأمور مع ذلك لن تسير بهذه البساطة التي يطرب لها أصدقاؤنا في وسائل الإعلام العربية؛ فالحديث عن موقف بريطاني أو أمريكي أو فرنسي مناوئ للكيان الصهيوني هو أقرب إلى المزحة منه إلى الحقيقة، كما أن الموقف العربي رهين الخارج لا المزاج الشعبي، وانحنائه أمام الغضب الشعبي ومنظمات وقوى الداخل العربي سواء البرلمانية أو غيرها، لاسيما مع وجود كم لا يستهان به ولا كيف كذلك، من النشطاء البارزين كانوا شهوداً على الجريمة الصهيونية لا يضمن استمراره بل لا يتوقع أن يظل كذلك.


صحيح أننا سعيدين بالموقف العربي على خجله إلى ما دون سقف الأتراك العالي الذي حشر القادة العرب في زاوية مظلمة مريعة، وكشفهم بشكل لم يسبق له مثيل، نقول سعيدين مع ذلك برغم كونه منخفض كثيراً عما نتمناه وعما تملكه أو يظن أن تلك الدول تملكه من أوراق، لكن سعادتنا تلك لا نتوقع لها أن تستمر وإلا كنا سذجاً إلى درجة تجاوز حدود العقل وتدخل في دائرة الجنون؛ فالحاصل دوماً أن تلك المواقف سرعان ما يجري سحبها وتمويتها عند هدوء العاصفة، والشواهد أكثر مما يمكن أن تتضمنه تلك السطور.

غير أننا من الممكن أن نعول على ما يلي:

1 ـ قوة الموقف التركي وفتحه لكوة يمكنها أن تمثل فجوة فراغية تستقطب المواقف العربية رغماً عنها إلى ما هو أبعد مما يطيقه المتخاذلون.

2 ـ غضب القاهرة من العبث الصهيوني في منابع النيل والتهديدات المتلاحقة لمصر بمصادرة جزء من حصتها المائية من شريان الحياة في مصر، وهو ما سينعكس طبيعياً ولو لم تحدث الجريمة على الموقف من الكيان الصهيوني وضرورة الضغط عليه بأي ورقة تملكها العاصمة المصرية.

3 ـ الموقف الذي وجد فيه النظام في رام الله نفسه محشوراً فيه، وإدراكه لهامش تحركه الضيق لأجل تقويض حكم حماس في غزة، وفهمه لصعوبة تعديل أرقام المعادلة الحالية في ظل انتفاش إقليمي لا يصب في مصلحة رام الله، لاسيما بعد أن أثبتت مواقف الحريري في لبنان أن الجولة لم تكن في صالح "المعتدلين" في المنطقة.

4 ـ الزخم الإعلامي الهائل لأسطول الحرية بما لم يمكن كتمه وإسكاته، وتضخم رجع صدى تصريحات وشهادات المخطوفين من السفن في كامل فضاء العالم الإعلامي بما لا يتوقع أن يقف عند حدود زمنية محدودة يمكن السيطرة عليها.

وبالتالي، نحن لاشك أمام شكل جديد للمنطقة بعد الجريمة ستأخذها باتجاه آخر، لن نفرط في التفاؤل حياله، لكننا ندرك أن تغييراً قد طرأ بالفعل على الخارطة، والتغيير أتى هذه المرة من القادم التركي الواعد في المنطقة العربية و"المتوسطية" ـ إن جازت التسمية..








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:38 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1