Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مشروع “ نقي “ ينقل الإنتــــرنت إلى عالم المثالية
مشروع “ نقي “ ينقل الإنتــــرنت إلى عالم المثالية
قديم منذ /25-07-2003, 07:44 PM   #1 (permalink)

عضو ماسي

إبن الوطن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2091
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : السعودية
 المشاركات : 2,408
 النقاط : إبن الوطن is on a distinguished road

افتراضي مشروع “ نقي “ ينقل الإنتــــرنت إلى عالم المثالية

قرأت المقال الذي كتبه الدكتور حمزة بن قبلان المزيني في جريدة “ الوطن “ في تاريخ 6/2/1424هـ، والذي أشار فيه إلى نقد بعض جهود الدعوة، وبعض أخطاء المعلمين والوعاظ.

ونحن نشكر الكاتب على غيرته على التربية، ومناداته بفقه الوعظ، وحرصه على مصالح المسلمين خاصة ونحن نلمس بعض الملاحظات التي ذكرها الكاتب ممن وصف بالدعوة، واشتغل عنها بالفكر، أو صرف الاهتمام عن الأهم، فاكتفي بصغار العلم عن كباره، وبالنوافل عن الفرائض ولا سيما ما ذكره الكاتب من اشتغال بالفتيا ممن هو ليس من أهلها، وما في ذلك من وزر وخطر.

ونظرا لما طرحه الكاتب من تقييم واجتهاد شخصي يستحق الشكر عليه في جانب، ويستحق المناقشة في جانب آخر، فالكاتب ـ وفقه الله للخير ـ استبصر بعض الأخطاء، وكشف لنا بعض الأمور.

وحيث إن لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد برنامجا للإرشاد الديني يشمل مدارس البنين والبنات على جميع المستويات، وتشرف الوزارة على المناشط الدعوية في أماكن مختلفة، وتتعاون مع معلمي وزارة التربية الذين يشاركون في التوعية الإسلامية في الحج، لذا فإنه لابد لنا من توضيح ما تضمنه هذا المقال من تصريح أو تلويح لنشاط الوزارة وما تقوم به من تقويم للدعوة والعمل الإسلامي.

ومع هذا فإننا نلمس في أسلوب المقال تعميما قد يخرجه عن الموضوعية في بعض فقراته، وإن كان الكاتب ـ مشكورا ـ لم يغلق أبواب مقاله، بل شرعها مفتوحة للحوار والنقد.

لذا فإننا نورد عليه ما يلي:

لا شك أن القارئ يدرك مدى الحاجة للدعوة فإن عقولنا ناقصة قاصرة، لا تستطيع إدراك ما يحقق لها السعادة في الدنيا، والفلاح في الآخرة.

وليس من شأنها الاطلاع على حقائق الأمور مهما بلغت الغاية من الإدراك، فإنها قد تنبو عن الحق، ويعزب عنها وجه المصلحة، ولا تهتدي إلى عاقبة العمل.

من أجل ذلك بعث الله النبيين مبشرين ومنذرين، وأنزل معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط، فقام بها الأنبياء خير قيام، فلما انقطعت الرسالة وتوقف الوحي لم يكن بعد الأنبياء إلا العلماء· وما زال الناس بحاجة إلى الدعوة، ولا سيما في هذا العصر الذي فجر الإنسان فيه الذرة، واكتشف المجرة، لكنه صار يدفع اليقين بالجهل، ويفعل فعلة أبي جهل: في شك يجمع الأضداد، وحيرة تقطع الأكباد، ومع هذا فالمسلم في ضعف وانحلال، ينعت بحوله وقوته، ويشقى بنفسه وهمته، ويعجن قوت قلبه بغير ملح ولا ماء، وهذا كله في عصر تكالب فيه كثير من الناس على الدنيا، وتصارعوا على الحطام.

فالمقصود أن الحاجة إلى الدعوة الآن أشد، وذلك لفساد الزمان، وكثرة بني الإنسان.

ولا يقاس هذا على ما عليه الرعيل الأول من الخوف والإجلال، وحسن الخلق والامتثال، فقد قيل: إن عمر رضي الله عنه تولى منصب القضاء سنتين في عهد أبي بكر فلم يختصم إليه أحد.

ولا ندري أيها القارئ الكريم لم يجد الكاتب ـ وفقه الله للخير ـ من حرج في ازدهار الدور الدعوي والإرشاد الديني، وما يرافق ذلك من حضور إعلامي، نظرا لما ذكرناه من حاجة، والحاجة تنزل منزلة الضرورة.

وهذه الحاجة هي التي أوجبت التذكير ببعض المواضيع المقننة التي يدور على بعضها الوعظ والإرشاد.

ولعل الحاجة أيضا أوجبت على الكاتب الكريم ملازمة نشاط أكاديمي أو فردي معين. ولعل الكاتب ـ وفقه الله ـ اطلع بوجه دقيق على أنشطة الوزارة الجديدة ومواضيعها المتعددة للطلاب والطالبات.

هذا وقد كان النبي “ يذكر خيار هذه الأمة بالموت في بعض الخطب والمواعظ، وكان يلازم قراءة سورة “ ق “ في خطبة الجمعة فترة، مع ما تضمنته هذه السورة من ذكر صريح للموت، ولم يكن هناك فرق بين ذكرهم وأنثاهم وصغيرهم ممن يحضر مجلس النبي صلى الله عليه وسلم وكبيرهم، هذا مما يخالف ما جنح إليه الكاتب مما حسبه من تلازم بين النهي عن زيارة القبور للنساء وذكر الموت.

ومما قصر الكاتب في بيانه ما نسبه إلى بعض المعلمين الدعاة من قول بلا علم، وذلك حين يتحدثون عن السعادة بم تكون؟ أو عن خطر التعلق بغير الله، كالعشق كيف يجتنب؟

ونحن نعلم ما سطره علماء الإسلام قبل حوالي ألف عام في هذين الأمرين مما تميزوا به على من كتب بعدهم من علماء العلوم الإنسانية في الشرق والغرب.

ومن كمال هذا الدين العظيم حثه على استباق الخيرات والتنافس في أعمال البر، وترغيبه في الدعوة إلى الخير، وبذل الجهد من أجل هداية الناس، لذا فإن تبليغ الدعوة مطلوب من كل مسلم ومسلمة قال تعالى:{ قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين} [يوسف: 108]، فالنصوص تدل على وجوب ذلك على العموم إلا أنه اختص به العلماء وطلاب العلم لمعرفتهم بتفاصيله ومعانيه.

وإذا كانت الدعوة مطلوبة من كل مسلم ومسلمة فإن مسؤولية المعلمين فيها أعظم، ولا سيما من ذوي المؤهل الشرعي، ذلك لأنهم يتحملون أمانة كبرى ومهمة عظيمة في إنقاذ الأبناء من الضياع، نتيجة لغياب التربية الصحيحة في بعض البيوت.

لذا فإننا لا نعلم لم يعتب الكاتب على المعلم حين يقوم بواجب الدعوة؟

إذا كان قد أدى ما عليه من واجب الوظيفة؟ بأن أكمل الدرس، أو كان في نشاط غير منهجي!! ولا سيما إن كان موضوع دعوته مما يتعلق بأركان الإسلام أو تعليم الضروري من الدين.

والكاتب ـ أحسن الله علمنا وعلمه ـ يرغب منا حسن الظن، وهو مع هذا ينعت أولئك الوعاظ بقلة الفقه، وضعف مصادر التلقي والتحصيل، ويحجم عن ذكرهم بالكفاءة، وأداء العمل على الوجه الصحيح، والكناية كما قيل أبلغ من الصريح.

فياليت شعري أيستطيع الكاتب الكريم أن يثبت ذلك باستقراء!!!

والقارئ الكريم يدرك بموضوعية أثر مناشط الوعظ، مما جعل بلادنا رائدة العمل الإسلامي، وقبله المسلمين، تقوم على خدمة العلم والدين.

فصفاء العقيدة هو أهم المهمات وأول الواجبات، وقيام الأمة بالدعوة كان له أثر عظيم على أخلاق أكثر الناس اتصفوا بالأمانة والانضباط وقلة الجريمة، واختفت مظاهر الفساد.

فالمسلم في بلادنا أكثر الناس محافظة على أخلاقه ومظهره العام·

إذا كان هذا شأن المجتمع في بلادنا وتلك صفته، فأقول: ما كان ذلك ليكون بمشيئة الله تعالى إلا بفضل التربية والدعوة.

غاية ما في الأمر أن وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد تحرص دائما على استقطاب أفضل الكفاءات في الدعوة وتعمل على تطويرهم في دورات وملتقيات داخل المملكة وخارجها، وتتواصل معهم بالتوجيه والمتابعة، وهي مع هذا تعمل بمبدأ الثواب والعقاب في إشرافها على برامج الدعوة للوعاظ التابعين لها وغيرهم.

لهذا فإننا نراعي في أولويات الخطاب الدعوي غاية الدعوة وهو: “ العناية بهموم الأمة “ بدءا بالعقيدة ثم ما يتبع ذلك من أركان وواجبات، وتعليم الضروري من الدين والعناية بالأخلاق· فنراعي في الخطاب الدعوى: سنة التدرج، والبدء بالأصول، وترتيب الأولويات، والموضوعية في الدعوة، وفقه الموازنات أي: مراعاة المصالح والمفاسد، واستعمال لغة العصر في غير مشتبه أو محظور.

وأخيرا فالداعية ـ الموفق ـ وإن كان غير معصوم وهو أمل جماهير الأمة، يعلمها ويترفق بها، ويأخذ بيدها إلى الخير، ويصبر على ما يصيبه في سبيل ذلك، ويضحي بسعادته من أجل إسعاد الآخرين.

ولا يظن ظان أن ما ننشده أمر محال، أو ضرب من الخيال، وإنما هو أمر ممكن التحقيق، قال تعالى: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاْ} [الأحزاب: 23]·

هؤلاء الدعاة هم الذين برهنت أفعالهم على صدق أقوالهم، وجاءت الحوادث مؤمنة على دعائهم، ويحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين.



أحمد بن إبراهيم اليحيى

الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية







 

مشروع “ نقي “ ينقل الإنتــــرنت إلى عالم المثالية
قديم منذ /25-07-2003, 08:11 PM   #2 (permalink)

مراقب عام سابق

كريدوم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11103
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 المشاركات : 3,249
 النقاط : كريدوم is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك ...

يا ( إبن الوطن ) ...








 
مشروع “ نقي “ ينقل الإنتــــرنت إلى عالم المثالية
قديم منذ /26-07-2003, 12:29 AM   #3 (permalink)

مشرف سابق

أبو خالد123 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3053
 تاريخ التسجيل : May 2002
 المشاركات : 2,400
 النقاط : أبو خالد123 is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا








 
مشروع “ نقي “ ينقل الإنتــــرنت إلى عالم المثالية
قديم منذ /26-07-2003, 01:08 AM   #4 (permalink)

عضو مميز

الدكتور محمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3251
 تاريخ التسجيل : May 2002
 المشاركات : 318
 النقاط : الدكتور محمد is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المدير الجديد وتحليل شخصيته ,,, وبناء العلاقة المثالية!! صنائع المعروف المنتدى العام 7 08-10-2008 10:25 PM
أولاً :لا تهتم بالصغائر في العمل (ابتعد عن المثالية!!) وسمي جدة المنتدى العام 3 11-05-2006 07:59 AM
منهج الحديث الجديد للمرحلة المتوسطة (اغراق في المثالية) اتكالي منتدى المرحلة المتوسطة (تربية اسلامية) 4 27-12-2005 02:10 AM
المدرسة المثالية تخرج أبناء صالحين في المجتمع ابولمى المنتدى العام 0 10-12-2004 07:42 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 06:00 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1