Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

زاجل الشـــــريف كل مايخص التربية والتعليم من أخبارجديدة في الصحف اليومية

موضوع مغلق
المؤسسات التعليمية تساهم في تعميق مشكلة البطالة
المؤسسات التعليمية تساهم في تعميق مشكلة البطالة
قديم منذ /28-07-2003, 08:52 AM   #1 (permalink)

عضو ماسي

إبن الوطن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2091
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : السعودية
 المشاركات : 2,408
 النقاط : إبن الوطن is on a distinguished road

افتراضي المؤسسات التعليمية تساهم في تعميق مشكلة البطالة

في ظل غياب التخطيط المستقبلي


المصدر : بدر السنبل (الدمام)


الآلاف من الخريجين والخريجات تضخهم المؤسسات التعليمية ما بعد الثانوية الي سوق العمل سنويا .. وبالطبع معظم هؤلاء يبحثون عن فرص وظيفية تضمن لهم لقمة العيش وتعينهم على طريق الحياة.. الا ان الواقع يؤكد بأن هناك ظاهرة تتمثل في ان هؤلاء يقاتلون من اجل الحصول على وظيفة ولايجدونها.. اذا اين الخلل?
واقع سوق العمل يؤكد بأن الفرص الوظيفية العادية والمتوسطة والعليا متوفرة الا ان هناك احتياجا لتأهيل الخريجين تأهيلا يتناسب مع نوعية الفرص المتوفرة في سوق العمل ففي دراسة حول مواءمة التعليم العالي في المملكة كاحتياجات التنمية اعدها د. سعد الزهراني استاذ ادارة تخطيط التعليم العالي في جامعة ام القرى اشار فيها الى عدد الاجانب العاملين بالمملكة حتى نهاية يوم 30/12/1420هـ حسب المهن وفقا لاحصائية اللمديرية العامة للجوازات حيث ان الاحتياج في العمالة المتخصصة يقدر بحوالي (700) الف وظيفة منها (433,118) وظيفة فنية ومهنية و (204,623) وظيفة في مجال البيع و (26,578) وظيفة ادارية وكتابية كما انه ووفقا لاحصاءات مجلس القوى العاملة بلغ عدد العاملين غير السعوديين في الشركات الموظفة لعشرة اشخاص فأكثر في عام 1419هـ حوالي (1,295,747) موظفا وهذا العدد وفقا للدراسة لايمثل سوى 18% من اجمالي العمالة بالقطاع الاهلي وبتوزيعهم حسب المهن الرئيسية نجد ان عمال العمليات الانتاجية احتلوا نجد ان عمال العمليات الانتاجية احتلوا المرتبة الاولى حيث يبلغ عددهم حوالي (909,023) ونسبتهم (70,2%) من الاجمالي يليهم في المرتبة الثانية اصحاب المهني الميكانيكية الاساسية والمساعدة وعددهم (119,415) ونسبتهم (9,2%) من الاجمالي ثم في المرتبة الثالثة الاخصائيون من مهندسين واطباء حيث بلغ عددهم (72,570) وبنسبة (5,6%) من الاجمالي اما المرتبة الرابعة والخامسة والسادسة والسابعة والثامنة فقد كانت للقائمين بالاعمال الكتابية, والعاملين بالخدمات والقائمين بأعمال البيع , وأصحاب المهن العلمية والفنية والمهنيين العاملين في مجال الصناعات الكيميائية والغذائية فعمال العمليات الانتاجية (909,023) عاملا منهم (901,531) ذكورا و (7,492) اناثا اما الذكور في المهن الميكانيكية الاساسية المساعدة فيبلغون (119,347) في حين يبلغ عدد الاناث (68) .. اما الذكور من الاخصائيين والمهندسين والطيارين والاطباء فيبلغون (60,764) والاناث (11,806) الذكور من القائمين بالاعمال الكتابية (55,70) والاناث (1,310) الذكور من العاملين بالخدمات (39,601) والاناث (1,655) والذكور من القائمين بأعمال البيع (23,531) والاناث (12).. الذكور من اصحاب المهن العلمية والفنية ومن اليهم (27651) والاناث (1375).. اما الذكور من مهنيي العمليات الصناعية والكيميائية والصناعية الغذائية (21618) والاناث (172) .. العاملون من الذكورر في الزراعة وتربية الحيوان والصيد (6,451) والاناث (5) اما المديرون الادارايون ومديرو الاعمال الذكور (5,632) والاناث (20) .
(عكاظ) تحدثت مع معد الدراسة د. سعد الزهراني الذي اوضح انه وجد من خلال دراسته ان مؤسسات التعليم العالي لا تقرأ سوق العمل بشكل جيد واشار الى اهمية التخطيط المستقبلي من اجل سد الوظائف المشغولة بعمالة او موظفين سواء تلك التي تحتاج تأهيلا بسيطا او التي تحتاج تأهيلا عاليا وبالطبع لن يتأتى ذلك الا من خلال اعادة النظر في البرامج.
وبين ان (85%) من خريجي الجامعات بتخصصات نظرية فرصها محصورة في التعليم والوظائف الحكومية الا انها ليست لها فرص في سوق العمل الاهلي.. اما البقية من الخريجين (25%) بتخصصات يشتد عليها الطلب في سوق العمل مثل التخصصات الطبية والتقنية والهندسية.
واوضح ان سوق العمل ضخم للغاية بحيث يستوعب جميع الخريجين فالاشكالية ليست في السوق ولكن لأن تخصصات الخريجين لا تلبي احتياجات القطاع الخاص فنوعية تأهيل الخريجين لاتتناسب مع مايريده السوق ونوعية الوظائف المطروحة فيه كما ان هناك ظروفا اخرى تساهم في ابتعاد القطاع الخاص عن توظيف الخريجين كقدرة القطاع على الاتيان بعمال مؤهلين من الخارج وبأجور اقل.
واشار الى ان هناك اهدارا كبيرا في البشرية لذا على الجهات ذات العلاقة ان تتحرك وتقوم بتعديل برامجها من اجل ايقاف هذا الهدر لافتا الى اهمية اعداد قواعد بيانات سواء عن احتياجات سوق العمل او التخصصات التي يتخرج منها الطلاب فإذا وجدت قواعد البيانات فإنها تسهل عملية التخطيط بحيث تسهل على المخطط في تحديد البرامج المهمة والمطلوبة من غيرها واعداد الخريجين مضيفا بأن هذه القواعد غير متوفرة اطلاقا سواء في سوق العمل او حتى الاجهزة الحكومية وليست هناك اية جهة توفر هذه المعلومات للتعاطي معها في التخطيط .. والاهم من التخطيط هو تنفيذ هذه الخطط بشكل عاجل وحازم لاننا نتحدث عن تنمية قوى بشرية لا يحتمل التأخير فيها لان التأخير ينتج عنه آثار اقتصادية واجتماعية وامنية فالمفترض في ان تؤخذ هذه الامور كأولويات وينظر لها نظرة بحيث لاتكون قابلة للتأجيل او التراخي.
من جهته اكد الخبير الاقتصادي د.احسان بوحليقة ان على الخريج ان يبحث بجد واجتهاد ويسجل لدى مكتب العمل لان اخطر شيء في سوق العمل ان هناك من يحاول ان يفت عضد الشاب وبأن الحصول على فرصة وظيفية امر مستحيل.
مضيفا: نعم هناك بطالة واصبحت الظاهرة واضحة الملامح فالرقم الرسمي يشير الى ان معدل البطالة في المملكة (8,34) في عام (2001) .. كما ان العمالة الوافدة في سوق العمل تشكل ثلثي قوة العمل.. ولكن صدرت خلال الاشهر القليلة الماضية قرارات مهمة لهيكلة سوق العمل وتهدف تحديدا الى زيادة حظوظ المواطن في الحصول على فرصة عمل ولاشك ان سوق العمل السعودي شأن كثير من مناحي الحياة الاقتصادية التي تشهد الكثير من الاصلاحات التي سيكون لها ان شاء الله اثر واضح ومفيد على المواطنين وعلى الاقتصاد الوطني.
واشار الى اهمية التدريب على رأس العمل والتدرج الذي يجب ان يطرح بقوة مبينا ان المنظومة التي تمكن من طرحها بدأت تتشكل .. داعيا الى الاستفادة من تجربة شركة ارامكوا السعودية في هذا المجال لاسيما ان هذا الامر موجود في نظام العمل والعمال السعودي.
لكن د. محمد دليم القحطاني استاذ الادارة في جامعة الملك فيصل رأى عدم التعويل كثيرا على القطاع الخاص في هذه الفترة لأنه للتو يسترد انفاسه بعد جملة من الظروف بدءاً من احداث (11 سبتمبر) وانتهاء بالحرب على العراق التي تركت اثارها على المؤسسات الاقتصادية لدينا.
وأضاف : ان هناك مكاتب توظيف وهناك صندوق لتنمية الموارد البشرية وهناك جهود وقرارات ولكن البطالة ماتزال قائمة.. والسؤال الذي نطرحه ماذا استفدنا من هذه الجهود التي نحتاج لتفعيلها.
ملاحظة: تشكل العمالة المتخصصة (اصحاب المهن العلمية والفنية) حوالي 13,17%, والخدمات 14,26% والزراعة 7,87% والعمال والعمال 64,29% والمرجع المديرية العامة للجوازات('').







التوقيع
(اللهمّ إني أسألك العفو والعافية والمعافاة الدّائمة في الدّين والدّنيا والآخرة والفوز بالجنّة والنّجاة من النّار)
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قضية اليوم ( العنف المدرسي ) دراسة عن العنف في المؤسسات التعليمية مع جملة من التوصيات عبدالله بن علي السعيد منتدى التوجيه والارشاد 5 22-11-2011 08:12 PM
افصحوا عن قائمة الأجانب لحل مشكلة البطالة!! ابو ريان 2 المنتدى العام 4 03-11-2008 01:47 AM
الي كل من يغار علي دين الله ...خصيمك ربك ان لم تساهم الناصر44 المنتدى العام 0 13-01-2006 03:05 PM
مساهمةً مني في حل مشكلة البطالة abobander1415 المنتدى العام 0 01-09-2005 12:30 AM
الإغاثة الإسلاميةتساعد بعض المؤسسات التعليمية بالمملكة إبن الوطن زاجل الشـــــريف 0 28-07-2003 02:20 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:12 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1