Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
وقفات مع الزواج السياحي !!!
وقفات مع الزواج السياحي !!!
قديم منذ /10-07-2010, 09:43 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

احمد جعفري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 413764
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 160
 النقاط : احمد جعفري is on a distinguished road

افتراضي وقفات مع الزواج السياحي !!!

بسم الرحمن الرحيم


( الزواج السياحي )

منذ سنوات اعتاد بعض أصحاب النفوس المريضة السفر إلى بعض الدول الإسلامية خلال الصيف من أجل الزنا ببعض الفتيات هناك أياما معدودة ثم العودة إلى بلادهم موهمين أنفسهم أن عملهم جائز بناء على فتوى الشيخ ابن باز رحمه الله في الزواج بنية الطلاق , وقد تسببوا في مشكلات كثيرة أشدها فتح المجال لأهل الأهواء للطعن في الإسلام وأهله . ولاشك أن عملهم باطل لما يلي :

أولا : ما يفعله من أشرنا إليهم هو زنا , وليس زواجا , لان الرجل عندما يتزوج امرأة يهدف إلى الاستقرار معها مدى الحياة , وأما هؤلاء هدفهم التمتع ببنات الناس أياما معدودة ثم العودة إلى البلاد , وهذا أمر يعرفه الرجل وتعرفه أولئك الفتيات ويعرفه أهلها بل هناك مكاتب خاصة للتنسيق بين راغبي المتعة الحرام والفتيات .فهو في حقيقته ( متعة )

ثانيا : أن الزواج بنية الطلاق معناه أن يتزوج الرجل امرأة وهو ينوي طلاقها بعد فترة والمرأة وأهلها لايعلمون . وهو ما أفتى بجوازه الشيخ ابن باز رحمه الله بل هو مذهب جمهور أهل العلم , ومع ذلك يرى بعض أهل العلم تحريمه لما فيه من الغش والخداع , والذين أجازوه علتهم أن العقد مكتمل ألأركان والشروط , ونية الرجل قد تتغير فيمسك المرأة .

ثالثا : فتوى الشيخ ابن باز رحمه الله كانت لمن ذهب إلى الغرب للدراسة وخشي الفتنة على نفسه . ولم يقل الشيخ للناس : سافروا سنويا في الصيف للتمتع ببنات الناس . ولم يقل لهم : تزوجوا عشرات النساء وتمتعوا بهن ثم طلقوهن .

رابعا : مما يبين أن ما يفعله أولئك الرجال هو ( متعة ) كما يحصل عند الرافضة وليس زواجا بينة الطلاق ما يلي :

• إن نكاح المتعة يتم بالاتفاق بين الزوجين ( على فرض صحة تسميتهما زوجين ) على الأجل المضروب بينهما للنكاح ، و تقع الفرقة بينهما بمجرد انقضاء الأجل ، أما الزواج بنية الطلاق فلا يفرق فيه بين الزوجين إلا بطلاق بائن و عدة واجبة .

• إن المرأة في نكاح المتعة لا حق لها سوى الأجر ( المسمى صداقاً ) ، بخلاف المتزوجة ممن ينوي طلاقها ، فلهذه الحق في الميراث و المتعة في العدة و سائر حقوق الزوجة على زوجها .

• عدة المطلقة من نكاح من يضمر نية الطلاق كعدة مثيلاتها من بنات جنسها ، أما في الزنا الصيفي فلا عدة عليها حسب ما سمعنا بل تنقل من حضن رجل إلى آخر ..

• إن الزواج بنية الطلاق قابل للاستمرار و الديمومة إذا أراد الزوج ذلك ، و غير من نيته ، أما في المتعة فلا حق للزوج في الاستمرار مع زوجته ، و لا حق لها في ذلك بعد انقضاء الأجل المضروب بينهما ، بل تجب الفرقة فوراً .


خامسا : أنه حتى لو كان ما يحصل يدخل فعلا في الزواج بنية الطلاق , فإنه محرم حسب ما أفتى به مجمع الفقه الإسلامي , وجاء في القتوى :
"الزواج بنية الطلاق وهو : زواج توافرت فيه أركان النكاح وشروطه وأضمر الزوج في نفسه طلاق المرأة بعد مدة معلومة كعشرة أيام، أو مجهولة ؛ كتعليق الزواج على إتمام دراسته أو تحقيق الغرض الذي قدم من أجله.
وهذا النوع من النكاح على الرغم من أن جماعة من العلماء أجازوه، إلا أن المجمع يرى منعه ؛ لاشتماله على الغش والتدليس. إذ لو علمت المرأة أو وليها بذلك لم يقبلا هذا العقد. ولأنه يؤدي إلى مفاسد عظيمة وأضرار جسيمة تسيء إلى سمعة المسلمين.

والله ولي التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه" انتهى .


https://www.islam-qa.com/ar/ref/111841

وكذلك أفتت بتحريمه اللجنة الدائمة للإفتاء عندما وجه لها السؤال التالي :

انتشر بين أوساط الشباب السفر خارج البلاد للزواج بنية الطلاق ، والزواج هو الهدف في السفر استناداً على فتوى بهذا الخصوص ، وقد فهم الكثير من الناس الفتوى خطأ ، فما حكم هذا ؟ .
فأجابوا :
الزواج بنية الطلاق زواج مؤقت ، والزواج المؤقت زواج باطل ؛ لأنه متعة ، والمتعة محرمة بالإجماع ، والزواج الصحيح : أن يتزوج بنية بقاء الزوجية ، والاستمرار فيها ، فإن صلحت له الزوجة وناسبت له وإلا طلقها ، قال تعالى : ( فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ) البقرة/229.
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم . " فتاوى اللجنة الدائمة " ( 18 / 448 ، 449 )

فهل سيبقى بعد ذلك مدع لجوازه ؟







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:47 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1