Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم
صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم
قديم منذ /21-07-2010, 10:13 AM   #1 (permalink)

عضو نشط

عبدالكريم المن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 122414
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 المشاركات : 148
 النقاط : عبدالكريم المن is on a distinguished road

افتراضي صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم

صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم
لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه ، أما بعد :
فهذه كلمات موجزة في بيان صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم أردت تقديمها إلى كل مسلم ومسلمة ، ليجتهد كل من يطلع عليها في التأسي به صلى الله عليه وسلم في ذلك ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) " رواه البخاري " . وإلى القارئ بيان ذلك
1- يسبغ الوضوء :وهو أن يتوضأ كما أمره الله ، عملاً بقوله سبحانه وتعالى ( يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين ) " المائدة ، الآية : 6 " وقول النبي صلى الله عليه وسلم ( لا تقبل صلاة بغير طهور ، ولا صدقة من غلول ) " رواه مسلم في صحيحه " . وقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ) .
2- يتوجه المصلى إلى القبلة – هي الكعبة – أينما كان بجميع بدنه ، قاصداً بقلبه فعل الصلاة التي يريدها من فريضة أو نافلة ، ولا ينطق بلسانه بالنية ، لأن النطق باللسان غير مشروع ، لكون النبي صلى الله عليه وسلم لم ينطق بالنية ولا أصحابه رضي الله عنهم .
• ويسن أن يجعل له سترة يصلي إليها إن كان إماماً أو منفرداً ، لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك .
• واستقبال القبلة شرط في الصلاة إلا في مسائل مستثناة معلومة موضحة في كتب أهل العلم .
3- يكبر تكبيرة الإحرام فيقول : ( الله أكبر ) ناظراً ببصره إلى محل سجوده .
4- يرفع يديه عند التكبير إلى حذو منكبيه ، أو إلى حيال أذنيه .
5- يضع يديه على صدره ، اليمنى على كفه اليسرى والرسغ والساعد ، لثبوت ذلك من حديث وائل بن حجر وقبيصة بن هلب الطائي عن أبيه رضي الله عنه .
6- يسن أن يقرأ دعاء الاستفتاح وهو : " اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس . اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد " متفق عليه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم .
• وإن شاء قال بدلاً من ذلك : " سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك " لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وإن أتى بغيرهما من الاستفتاحات الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم فلا بأس ، والأفضل أن يفعل هذا تارة وهذا تارة ، لأن ذلك أكمل في الاتباع . ثم يقول : " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم ويقرأ سورة الفاتحة لقوله صلى الله عليه وسلم ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب ) .
• ويقول بعدها : آمين " جهراً في الصلاة الجهرية وسراً في الصلاة السرية ، ثم يقرأ ما تيسر من القرآن ، والأفضل أن تكون القراءة في الظهر والعصر والعشاء من أوساط المفصل ، وفي الفجر من طواله أو أوساطه – أعني في المغرب – كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ويشرع أن تكون العصر أخف من الظهر .
7- يركع مكبراً رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو أذنيه ، جاعلاً رأسه حيال ظهره ، واضعاً يديه على ركبتيه ، مفرقاً أصابعه ، ويطمئن في ركوعه ويقول : " سبحان ربي العظيم " . والأفضل أن يكررها ثلاثاً أو أكثر ، ويستحب أن يقول مع ذلك " سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي " .
8- يرفع رأسه من الركوع ، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو أذنيه قائلاً : " سمع الله لمن حمده " . إن كان إماماً أو منفرداً ، ويقول حال قيامه : " ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ، ملء السموات وملء الأرض ، وملء ما شئت من شيء بعد " .
• وإن زاد بعد ذلك : " أهل الثناء والمجد ، أحق ما قال العبد ، وكلنا لك عبد ، اللهم لامانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد " . فهو حسن ، لأن ذلك قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في بعض الأحاديث الصحيحة .
• أما إن كان مأموماً فإنه يقول عند الرفع : " ربنا ولك الحمد " إلى آخر ما تقدم . ويستحب أن يضع كل منهم يديه على صدره ، كما فعل في قيامه قبل الركوع ، لثبوت ما يدل على ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث وائل بن حجر ، وسهل ابن سعد رضي الله عنهما .
9- يسجد مكبراً واضعاً ركبتيه قبل يديه إذا تيسر ذلك ، فإن شق عليه قدم يديه قبل ركبتيه ، مستقبلاً بأصابع رجليه ويديه القبلة ، ضاماً أصابع يديه . ويكون على أعضائه السبعة ، الجبهة مع الأنف ، واليدين والركبتين ، وبطون أصابع الرجلين ، ويقول : " سبحان ربي الأعلى " ويكرر ذلك ثلاثاً أو أكثر .
• ويستحب أن يقول مع ذلك : " سبحانك اللهم ربنا وبحمدك .. اللهم اغفر لي " . ويكثر من الدعاء ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( فأما الركوع فعظموا فيه الرب ، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء ، فقمن أن يستجاب لكم ) .
• وقوله صلى الله عليه وسلم : ( أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا من الدعاء ) " رواهما مسلم في صحيحه " . ويسأل ربه له ولغيره من المسلمين من خيري الدنيا والآخرة ، سواء كانت الصلاة فرضاً أو نفلاً ، ويجافي عضديه عن جنبيه ، وبطنه عن فخذيه ، وفخذيه عن ساقيه ، ويرفع ذراعيه عن الأرض ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( اعتدلوا في السجود ، ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب ) " متفق عليه " .
10- يرفع رأسه مكبراً ، ويفرش قدمه اليسرى ويجلس عليها ، وينصب رجله اليمنى ، ويضع يديه على فخذيه وركبتيه ، ويقول :" رب اغفر لي ، رب اغفر لي ، رب اغفر لي ، اللهم اغفر لي ، وارحمني ، واهدني ، وارزقني ، وعافني ، واجبرني " . ويطمئن في هذا الجلوس حتى يرجع كل فقار إلى مكانه كاعتداله بعد الركوع ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطيل اعتداله بعد الركوع وبين السجدتين .
11- يسجد السجدة الثانية مكبراً ، ويفعل فيها كما فعل في السجدة الأولى .
12-يرفع رأسه مكبراً ، ويجلس جلسة خفيفة مثل جلوسه بين السجدتين ، وتسمى جلسة الاستراحة ، وهي مستحبة في أصح قولي العلماء ، وإن تركها فلا حرج ، وليس فيها ذكر ولا دعاء ، ثم ينهض قائماً إلى الركعة الثانية معتمداً على ركبتيه إن تيسر ذلك ، وإن شق عليه اعتمد على الأرض بيديه ، ثم يقرأ الفاتحة وما تيسر له من القرآن بعد الفاتحة . كما سبق في الركعة الأولى .
ولا يجوز للمأموم مسابقة إمامه ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حذر أمته من ذلك ، وتكره موافقته للإمام ، والسنة له أن تكون أفعاله بعد إمامه من دون تراخ ، وبعد انقطاع صوته ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنما جعل الإمام ليؤتم به ، فلا تختلفوا عليه ، فلا تختلفوا عليه ، فإذا كبر فكبروا ، وإذا ركع فاركعوا ، وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا : ربنا ولك الحمد ، وإذا سجد فاسجدوا ) " الحديث متفق عليه " .
13- إذا كانت الصلاة ثنائية – أي ركعتين – كصلاة الفجر والجمعة والعيد ، جلس بعد رفعه من السجدة الثانية ناصباً رجله اليمنى ، مفترشاً رجله اليسرى ، واضعاً يده اليمنى على فخذه اليمنى قابضاً أصابعه كلها إلا السبابة فيشير بها إلى التوحيد عند ذكر الله سبحانه وعند الدعاء ، وإن قبض الخنصر والبنصر من يده ، وحلق إبهامها مع الوسطى ، وأشار بالسبابة فحسن ، لثبوت الصفتين عن النبي صلى الله عليه وسلم . والأفضل أن يفعل هذا تارة ، وهذا تارة ، ويضع يده اليسرى على فخذه اليسرى وركبته ، ثم يقرأ التشهد في هذا الجلوس وهو : " التحيات لله ، والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله ، واشهد أن محمداً عبده ورسوله " . ثم يقول اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد " .
• ويستعيذ بالله من أربع فيقول : " اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ، ومن عذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال" .
• ثم يدعو بما شاء من خيري الدنيا والآخرة ، وإذا دعا لوالديه أو غيرهما من المسلمين فال بأس ، سواء كانت الصلاة فريضة أو نافلة لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث ابن مسعود لما علمه التشهد : " ثم ليتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو " وفي لفظ آخر : " ثم ليتخير من المسألة ما شاء " وهذا يعم جميع ما ينفع العبد في الدنيا والآخرة ، ثم يسلم على يمينه وشماله قائلاً : " السلام عليكم ورحمة الله .. السلام عليكم ورحمة الله " .
14- إن كانت الصلاة ثلاثية كالمغرب ، أو رباعية كالظهر والعصر والعشاء ، فإنه يقرأ التشهد المذكور آنفاً مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم ينهض قائماً معتمداً على ركبتيه ، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه ، قائلاً " الله أكبر " ويضعهما – أي يديه – على صدره كما تقدم ، ويقرأ الفاتحة فقط .
• وإن قرأ في الثالثة والرابعة من الظهر زيادة على الفاتحة في بعض الأحيان فلا بأس ، لثبوت ما يدل على ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي سعيد رضي الله عنه ، وإن ترك الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد الأول فلا بأس ، لأنه مستحب وليس بواجب في التشهد الأول ، ثم يتشهد بعد الثالثة من المغرب ، وبعد الرابعة من الظهر والعصر والعشاء يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويتعوذ بالله من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، وفتنة المسيح الدجال . ويكثر من الدعاء ، ومن الدعاء المشروع في هذا الموضع وغيره : " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار " كما تقدم ذلك في الصلاة الثنائية .
• لكن يكون في هذا الجلوس متوركاً واضعاً رجله اليسرى تحت رجله اليمنى ، ومقعدته على الأرض ، ناصباً رجله اليمنى ، لحديث أبي حميد في ذلك . ثم يسلم عن يمينه وشماله ، قائلاً : " السلام عليكم ورحمة الله .. السلام عليكم ورحمة الله " .
• ويستغفر الله ثلاثاً ويقول : " اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، تباركت يا ذا الجلال والإكرام ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، اللهم لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد ، لا إله إلا الله ، ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله ، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون " .
• ويسبح الله ثلاثاً وثلاثين ، ويحمده مثل ذلك ، ويكبره مثل ذلك ويقول تمام المائة : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير " . ويقرأ آية الكرسي ، و " قل هو الله أحد " ، و " قل أعوذ برب
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .







 

صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم
قديم منذ /27-07-2010, 06:23 PM   #2 (permalink)

عضو فعال

أبو عثمان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 7728
 تاريخ التسجيل : Oct 2002
 المشاركات : 25
 النقاط : أبو عثمان is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير
وبارك الله فيك ويعطيك العافية
وبالتوفيق ان شاء الله








 
صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم
قديم منذ /27-07-2010, 07:51 PM   #3 (permalink)

عضو فعال

ابوريشة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 196532
 تاريخ التسجيل : Feb 2007
 المشاركات : 31
 النقاط : ابوريشة is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير
وبارك الله فيك ويعطيك العافية
وبالتوفيق ان شاء الله







 
صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم
قديم منذ /02-08-2010, 02:33 PM   #4 (permalink)

عضو نشط

عبدالكريم المن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 122414
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 المشاركات : 148
 النقاط : عبدالكريم المن is on a distinguished road

افتراضي

أبوعثمان وأبوريشة أشكركم








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:11 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1