Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ياليت هذا يكون تعميما ويفهم؟
ياليت هذا يكون تعميما ويفهم؟
قديم منذ /29-07-2010, 06:53 AM   #1 (permalink)

عضو جديد

واحة الشريف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 570404
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 المشاركات : 15
 النقاط : واحة الشريف is on a distinguished road

افتراضي ياليت هذا يكون تعميما ويفهم؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة((لا.. تربية.. لا.. تعليم!!!))
منقـــــــــــــــــــول صحيفة الجزيرة

عبارة بمثابة الصفعة لذلك المعلم، الذي أمضى في مؤسسة التربية والتعليم سنوات طويلة، قيل له: كم قضيت في التربية والتعليم من سنوات؟ قال وهو يبتسم: ثلاثين سنة! قيل له: بل قضيت سنة واحدة لكنها مكررة ثلاثين مرة! عند ذلك أيقن أنه عاش كثيراً في مؤسسات تربوية ولم يقدم إلا القليل جداً! هذا وإن سلمنا أنه لم يقدم طيلة هذه السنوات الضار وليس النافع! إنها الحقيقة؟ إن لم تضف شيئاً في مكان وجودك فأنت إضافة على ذلك المكان!! يجب أن لا نجامل على حساب عماد سيعتمد عليهم بعد الله مستقبلاً، ولا يقتصر الأمر على من أمضى مدة طويلة في مدارسنا، بل إن هناك حديثو عهد بعمل المعلم يسيرون على طريقة صاحبهم الثلاثيني! يجب أن نعلم أن التربية والتعليم أهم مؤسسة في أي وطن! فقل لي ما هو مستوى التربية والتعليم في وطن كذا، أقول لك إنه وطن كذا، وثقله كذا، ووزنه كذا. ليست التربية والتعليم في مكعبات أجسام تركب ولا معلومات في الرأس تصب! إنما استشعار حقيقة أن التعليم تسبقه تربية، ومن ثم الإحساس بأعظم وظيفة وهي تربية الأجيال؛ فكثيراً ما نسمع عبارة: (مربي أجيال، المربي الفاضل) إذا أردنا أن ننتج مربياً فاضلاً، فيجب أن نعطي التربية جلّ أوقاتنا وليس من فضل أوقاتنا! خذها عني وقد خرجت تلكم العبارة من حماسي لهذا الموضوع فألفتها حالاً، الفصول كالحقول!!؟ نعم الفصول كالحقول، فما نزرعه في فصول دراسية سنحصده كما تحصد الحقول! فإن زرعت ورداً قطفت الورد، وإن زرعت شوكاً..؟ المشكلة إن زرع الزارع شوكاً فحصده غيره!؟ فالزارع للشوك في فصول دراسة قد لا يبالي بخروج الشوك فضلاً من أن يحس بألمه، فالأمر لا يهمه! المهم عنده أجرة الزراعة! حقاً إن من يحس بالشوك ويتجرع الغصص من كان يهتم بنبت الحقول. لقد مُنح الزارع ثقة لم يكن أهلاً لها، ومع هذا فالزارع لا بد أن يعرف أنه فرّط بالأمانة، فإن سلم في حياته الدنيا ونال أجره بلا حق وسلم من تبعات ملاحقة مساءلته لأنه متقن لفن الكمال الإداري النظامي من أوراق قد تعبأ زوراً! فكماله هنا نقص! أقول: ليتذكر هذا ومن على شاكلته أن هناك آخرة وحساباً ينتظره، ونحن هنا لا نعمم فالخير موجود في مؤسسات التربية والتعليم وما هذه الفئة التي تزرع الشوك إلا نسبة قليلة ولكنها خطيرة وإن قلّت! إن هذه الفئات الزارعة للشوك في الفصول كالنباتات الصغيرة الضارة التي تحيط بالنبتة المفيدة لتمتص ماءها! فإن أردنا سلامة النبتة المفيدة وهو المعلم المخلص (وكثير.. ما هم) ولله الحمد والمنة فلابد من استئصال تلكم النبتات الضارة لينمو كل مفيد.. إنه وإن طال عمر ذلك المعلم (الشوكي) وزاد أجره المالي، قل عطاؤه وحس بذكائه لأنه للأسف يظن التقصير في ظل كمال أجرته وراتبه، إن ذلك قمة الذكاء! إنه في كثير من حالاته يتحدى مديره الذي لم يسمح له بالتقصير فكانت ردة فعله تقصيراً مع طلابه بحجة (لا أحد يعاندني!).

والأدهى والأمرّ أن بعض المديرين (يريد أن يكحلها فيعميها!) فيمنح هذا المعلم المقصّر من المميزات المغرية وتبدأ الإغراءات بجدول حصص خمسة نجوم! وبمواد لا تثقل كاهله!! وحجة المدير ترغيب المقصّر في حضوره وانصرافه وكل ذلك يراه المعلم المميز بعمله، وقد فضّل عنه من قصّر، والسبب أن المقصّر متمرد ومعاند لمديره! تجد هذا المعلم المقصّر همَّاز غمَّاز محارب لنجاح غيره! ناقم بكل قرار وتعميم! منهجه وخطته (فرق تسد) إنك تجده غاضباً مزمجراً إذا نقص من راتبه ريالاً.. فلا يقبل! ولو قيّم عمله بالأجرة التي يتقاضها ربما يكون مديوناً! الطلاب ينفرون منه ويتمنون البعد عنه.. لا يلامون، إنك لا تجده منتصراً للجد والاجتهاد والعمل الصحيح المتقن إلا إذا كان أباً وقصّر غيره في تعليم أبنائه، فتجده لا يهدأ ولا يكل ولا يمل من زيارة مدرسة ابنه والاتصال بمدرسة ابنته ويطالب بحقوق أبنائه وبناته والغريب أن هذا يكون في وقت دوامه! وقد ترك الطلبة وخرج لإصلاح وتعديل من قصّر في مدرسة أبنائه! ونسي مدرسة أبناء غيره! إنه يطالب بحقوق أبنائه وبناته كاملة غير منقوصة! عجيب أمره، تجده يكثر من الثناء على مديره إذا جامله على حساب طلاب تربية وتعليم! إنك تراه ينصح زميل عمله إذا فكر بطلب التقاعد! فيقول لراغب التقاعد: قل لي ماذا تفعل إذا تقاعدت وكيف تقضي وقتك؟ ثم يطلقها مدوية فيقول: نصيحة من محب لك لا تتقاعد! وكأن التربية والتعليم قضاء وقت عند هذا المواصل بسنوات عمله التي لا تقطع إخفاقه المستمر! إنه لا يزال مستمراً ولو كان في رصيده الملايين المُملينة لا تراه إلا يزيد تعلقاً بوظيفته وكأنها هواه الذي يتنفس منه! إنه يتنفس ويخنق غيره! ويضحي بغيره ولا يضحي لغيره! وإن ذكرنا المعلم الشوكي تذكرنا أيضاً المعلمة (الشوكية) إنها وإن كانت جنساً ناعماً لطيفاً ولكنها بنكهة الشوك، فهي كصاحبها الشوكي الذي يظن أن مسيرته تربوية! إنه نفر أكثر مما بشر! فكم من طالب كان سبب وقوفه عن مواصلة تعليمه معلم (شوكي) كم من طالب فضّل قضاء وقت التربية والتعليم خارج أسوار التربية والتعليم، حيث لا تربية ولا تعليم!؟ إننا نؤمن أن ما يبنى في سنوات قد يهدم في ساعة! إن الخطر المحدق بالطلاب إذا تركوا حبيسي الفصول دون معلم أو وجود معلم زارع للشوك! وتزيد الخطورة كل ما كان الطالب صغير سن! من هذا حاله فواجب إبعاده عن التربية والتعليم فالوظائف كثيرة، فقد نجد لهذا المعلم (الشوكي) ما يناسبه من وظائف فمهنة مثلاً تعقب وتعقيب المعاملات مهنة مناسبة له؛ لأنه يحفظ مكاتب الدوائر الحكومية طولها بعرضها! فهو فارسها كل صباح بعد توقيعه وخروجه مستأذناً بأي حجة، أو أنه يتمتع بإجازة مرضية وهو أصح حالاً من الخيل في مضمار السباق! فالتقرير المرضي.. مُ....؟؟

إن من هذا حاله، لسان حاله يقول: (لا تربية.. لا تعليم) ونحن يجب أن نقول له:

لا مكان لك في مؤسسات التربية والتعليم! الحقيقة أن هناك فرقا بين أن تكون رقماً مهماً وصعباً في رصيد التربية والتعليم، وبين أن تكون نزفاً لرصيد التربية والتعليم! إن الأمر هنا والمطالبة بتحمل المسؤولية ليست حصراً في المعلم فحسب، بل كل منتمي للتربية والتعليم مخاطباً المعلم والمرشد الطلابي والوكيل والمدير والمشرف.. الخ.. وتتعدى المطالبة بالمسؤولية التعليم النظامي بمراحله الثلاث إلى تعليم جامعي، فالمحاضر في جامعته قد يكون (محاضراً جامعياً شوكياً) فيوجه له الخطاب كما وجه لصاحبه (المعلم الشوكي) فالطالب هو الطالب ما دام أنه على كرسي الدراسة، سواء في مدرسة أو جامعة، إن لكل مؤسسة جهة تابعة لها فوزارة التعليم العالي، ووزارة التربية والتعليم وإداراتها في كل منطقة نحسبهم حريصين على تطهير الجامعات ومؤسسات التربية والتعليم من كل متقاعس لا يرعى الأمانة ولا يقوم برسالته، فالطالب والطالبة هم عصب حياة العجلة التربوية والتعليمية وهم لبها وإذا أردنا لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات الاستقرار النفسي والنمو المعرفي والتفوق والتميز تربية وتعليماً، وأردنا لمؤسسات التربية والتعليم الرفعة والنهوض برسالتها فعلينا نحن أن نكون عوناً للوزارة والإدارات، ولا يكون هذا إلا باستشعار المسؤولية والأمانة الملقاة على عاتق كل (جندي تربية وتعليم) فكل من مكانه مسؤول وإن اختلفت درجة المسؤوليات فإن كان رجال أمننا البواسل هم العيون الساهرة على أمننا وأمن وطننا، فجندي التربية والتعليم عين مصبحة في صباح كل يوم جديد مشرق ترعى أجيال المستقبل في وطننا المعطاء، وبعد هذا نقول بتفاؤل:

نعم للتربية.. نعم للتعليم.

بقلم/ د. عبدالحميد بن محمد الهليل
https://search.suhuf.net.sa/2010jaz/jul/24/rj2.htm الرابط








التعديل الأخير تم بواسطة واحة الشريف ; 29-07-2010 الساعة 06:55 AM
 

ياليت هذا يكون تعميما ويفهم؟
قديم منذ /29-07-2010, 07:25 AM   #2 (permalink)

عضو ماسي

الباحث عن الفائدة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 124741
 تاريخ التسجيل : Jan 2006
 المشاركات : 3,387
 النقاط : الباحث عن الفائدة is on a distinguished road

افتراضي

الله يثيبك








 
ياليت هذا يكون تعميما ويفهم؟
قديم منذ /29-07-2010, 11:08 PM   #3 (permalink)

عضو جديد

واحة الشريف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 570404
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 المشاركات : 15
 النقاط : واحة الشريف is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا








 
ياليت هذا يكون تعميما ويفهم؟
قديم منذ /30-07-2010, 01:40 AM   #4 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك وكثر الله من أمثالك







التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
ياليت هذا يكون تعميما ويفهم؟
قديم منذ /30-07-2010, 05:31 PM   #5 (permalink)

عضو جديد

واحة الشريف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 570404
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 المشاركات : 15
 النقاط : واحة الشريف is on a distinguished road

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة أشكر مرورك الكريم








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:17 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1