Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
راصد الغياب الذكي

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /23-08-2010, 03:41 AM   #1

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة

يسرنا أن نطرح بين يديكم هذه القطوف طوال الشهر الفضيل ونعتذر عن التأخر بسبب السفر وهي ستتناول مواضيع عدة في حلقات وهي :
* لماذا نصوم
* فوائد الصيام
* أحكام الصيام
*تلاوة القرآن في رمضان
* التروايح في رمضان
*العشر الأواخر
*ليلة القدر
*الاعتكاف
*القيام في رمضان
* العمرة في رمضان
* تفطير الصائمين
* الجود والصدقة في رمضان
* اني صائم
*وداع رمضان
* مابعد رمضان
ومايستجد من حلقات تهم الصائمين فتابعوا معنا


****************************************








 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /23-08-2010, 04:15 AM   #2

صاحبة الذوق الرفيع
 
الصورة الرمزية cutcat

cutcat غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 350616
 تاريخ التسجيل : Dec 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : ماا للنجوم ( أوطاااان ) ..
 المشاركات : 4,525
 النقاط : cutcat is on a distinguished road

افتراضي


جزاااك الله خير ...
ونحن بألانتظااار ...
ومتابعين لهذه القطووووف ... بأذن الله ....







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
.
.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /23-08-2010, 06:29 AM   #3

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية samba1

samba1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 94153
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : KSA-jeddah
 المشاركات : 6,448
 النقاط : samba1 is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /23-08-2010, 07:59 PM   #4

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

قف مع نفسك والشهر قد قارب الانتصاف
وتساءل ماهي الثمرات التي خرجت بها من الصيام
وللاجابة على السؤال نتساءل لماذا نصوم ؟ :
العبادة لها حكم وتشريعات علمناها او لم نعلم وقد تجلت حكمة الصيام في قوله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
فنحن نصوم:

1 - تصوم امتثالاً لامر ربك : فالصوم هو الركن والفريضة والشعيرة " ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب " وقد قال (عليه الصلاة والسلام) " كل عمل ابن أدم له إلا الصيام فإنه لى وأنا أجزى به " متفق عليه ".
2 - تصوم باحثا عن التقوى : التى كانت في قلبك قوية حاضرة والأن خفت نورها وتوارى تأثيرها فلعلك بالصيام تجدها قد عادت إلى قلبك وقد قال تعالى " كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ".
3 - تصوم حفظاً للسانك : عن الكلام المباح فكثرته قسوة لقلبك وقلته عون لك على أمر دينك وقد كان الصوم قبلنا عن الكلام المباح ، فما بالك بالكلام المحرم قال (عليه الصلاة والسلام) " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في ان يدع طعامه وشرابه "رواه البخارى.
4 - تصوم حجاباً لعينك : عن النظـر إلى الحرام . تذكر كم نظرت إلى دنيا ليست لك أو شهوة لا تحل لك.
5 - تصوم تربيةً لنفسك : تمنع عنها الحلال من الطعام والشراب والنكاح فكيف تشتهى يا نفس الحرام؟! وكذلك تربيها على البذل والجود صدقة وزكاة.
6 - تصوم طهارةً لقلبك : مما يدنسه من أماني الشهوات وصوله الشبهات ورديء الخيالات تأمل في قلبك كم يتمنى الإعـراض وكم يتجنى على ربه بسوء الظن والاعتراض وكم يكمن فيه من الأمراض الحسد والحقد والبغض والكبر والرياء والعجب و......
7 - تصوم عتقاً لرقبتك من النار : فلعلك تخلص الصيام لله فتنال وعد النبى (عليه الصلاة والسلام) " ما من عبد يصوم يوما في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا " متفق عليه . ولعلك تكون من عتقاء النار وتكون ممن يدخل الجنة من باب الريان ، قال (عليه الصلاة والسلام) " ان في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة "متفق عليه"
8 - تصوم إنابة إلى القرآن : فقـد هجرته طـوال العام بلا قراءة أو تدبر أو قيام ، أمـا علمت

قوله (عليه الصلاة والسلام) " من قرا حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول آلم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف " رواه الترمذى . أما علمت قوله (عليه الصلاة والسلام) " من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " متفق عليه " .
9 - تصوم التماساً لليلة القدر : وكفاك إنها خير من ألف شهر فلعل قلبك يخشع وعينك تدمع ودعائك يسمع فينظر إليك ربك نظرة لا تشقى بعدها أبدا.

10 - تصوم خلوةً بالرحمن : وبعداً عن الشيطان فقد أكرمك ربك بان امسك عنك الشياطين وهيىء لك مجالسته ومؤانسته ودعاك إلى ضياقته في الاعتكاف لتناجيه شاكراً له على نعمة وشاكياً له نفسك وقلبك فبث إليه الشكوى ذاكراً عيوب نفسك الخطاءة الظالمة المجتهدة في الدنيا والحرام ، الكسولة في الطاعة والحلال ، الراضية بالدون من الأعمال وهى مع أمراضها وعيوبها تظن إنها تحسن صنعا.
وشاكياً إليه قسوة قلبك وذهاب خشوعه وعدم انقياده وخضوعه وذهوله عن الذكر فاطرح نفسك وقلبك أمام ربك وضع خدك وجبهتك على التراب ، وقل ارحمني يا تواب ... قولى يا عائشة " اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنى"


يتبع








 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /24-08-2010, 05:12 AM   #5

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله كل خير








التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /24-08-2010, 08:17 PM   #6

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

( فوائــد الصيــام)
لايخفى بأن اعظم فائدة تحقيق التقوى،
كما أن المقصود من الصيام: حبس النفس عن الشهوات وفطامها عن المألوفات وتعديل قوتها الشهوانية لتستعد لطلب ما فيه غاية سعادتها ونعيمها وقبول ما تزكو به مما فيه حياتها الأبدية.
كما انه يكسر الجوع والظمأ من حدتها وسورتها ويذكرها بحال الأكباد الجائعة من المساكين وتضيق مجاري الشيطان من العبد بتضييق مجاري الطعام والشراب وتحبس قوى الأعضاء عن استرسالها لحكم الطبيعة فيما يضرها في معاشها ومعادها ، كما أنه يسكن كل عضو منها وكل قوة عن جماحه وتلجم بلجامه فهو لجام المتقين وجنة المحاربين ورياضة الأبرار والمقربين وهو لرب العالمين من بين سائر الأعمال فإن الصائم لا يفعل شيئاً وإنما يترك شهوته وطعامه وشرابه من أجل معبوده فهو ترك محبوبات النفس وتلذذاتها إيثاراً لمحبة الله ومرضاته وهو سر بين العبد وربه لا يطلع عليه سواه والعباد قد يلطعون منه على ترك المفطرات الظاهرة واما كونه ترك طعامه وشرابه وشهوته من أجل معبوده فهو أمر لا يطلع عليه بشر وذلك حقيقة الصيام .
وللصوم تأثير عجيب في حفظ الجوارح الظاهرة والقوى الباطنة وحميتها عن التخليط الجالب لها المواد الفسادة التي إذا استولت عليها أفسدتها واستفراغ المواد الرديئة المانعة لها من صحتها فالصوم يحفظ على القلب والجوارح صحتها ويعيد إليها ما استلبته منها أيدي الشهوات فهو من أكبر العون على التقوى كما قال تعالى { يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون } ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " الصوم جنة " وأمر من اشتدت عليه شهوة النكاح ولا قدرة له عليه بالصيام وجعله وجاء هذه الشهوة .
وللصوم فوائد إجتماعية منها شعور الناس بأنهم أمة واحدة يأكلون في وقت واحد ويصومون في وقت واحد يشعر الغني بنعمة الله ويعطف على الفقير ويقلل من مزالق الشيطان لابن آدم وفيه تقوى الله وتقوى الله تقوي الأواصر بين أفراد المجتمع .
والمقصود أن مصالح الصوم لما كانت مشهودة بالعقول السليمة والفطر المستقيمة شرعه الله لعباده رحمة بهم وإحساناً إليهم وحمية لهم وجنة ، وكان هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه أكمل الهدي وأعظم تحصيل للمقصود وأسهله على النفوس .
ولما كان فطم النفوس عن مألوفاتها وشهواتها من أشق الأمور وأصعبها تأخر فرضه إلى وسط الإسلام بعد الهجرة ، ولما توطنت النفوس على التوحيد والصلاة وألفت أوامر القرآن فنقلت إليه بالتدريج .
وكان فرضه في السنة الثانية من الهجرة ، فتوفى رسول الله r وقد صام تسع رمضانات وفرض أولاً على وجه التخيير بينه وبين أن يطعم عن كل يوم مسكيناً ثم نقل من ذلك التخيير إلى تحتم الصوم وجعل الإطعام للشيخ الكبير والمرأة إذا لم يطيقا الصيام فإنهما يفطران ويطعمان عن كل يوم مسكيناً ، ورخص للمريض والمسافر أن يفطرا ويقضيا ، وللحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما كذلك ، فإن خافتا على ولديهما زادتا مع القضاء إطعام مسكين لكل يوم فإن فطرهما لم يكن لخوف مرض وإنما كان مع الصحة فجبر بإطعام المسكين كفطر الصحيح في أول الإسلام .
وكان للصوم رتب ثلاث ، إحداها : إيجابه بوصف التخيير ، والثانية : تحتمه لكن كان الصائم إذا نام قبل أن يطعم حرم عليه الطعام والشراب إلى الليلة القابلة ، فنسخ ذلك بالرتبة الثالثة : وهي التي استقر عليها الشرع إلى يوم القيامة .
أخرج البخاري في الصوم عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال : كان أصحاب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان الرجل صائماً فحضر الإفطار ، فنام قبل أن يفطر ، لم يأكل ليلته ولا يومه حتى يمسي ، وإن قيس بن صرمة الأنصاري كان صائماً فلما حضر الإفطار أتى امرأته فقال لها : أعندك طعام ؟ قالت : لا ، ولكن انطلق فاطلب لك ، وكان يومه يعمل فغلبته عيناه ، فجاءته امرأته فلما رأته قالت : خيبة لك ، فلما انتصف النهار غشى عليه ، فذكر ذلك للنبي r فنزلت هذه الآية ] احل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم ( ففرحوا بها فرحاً شديداً ونزلت ] وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ) .

تابعوا معنا








 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /24-08-2010, 09:40 PM   #7

الأستاذ أبو يوسف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 448770
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 2,688
 النقاط : الأستاذ أبو يوسف is on a distinguished road

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








التوقيع
قال تعالى(وقليل من عبادي الشكور )
(قول النبي صلى الله عليه وسلم: (من لا يشكر الناس لا يشكر الله)، يعني أن من كان من طبيعته وخلقه عدم شكر الناس على معروفهم وإحسانهم إليه فإنه لا يشكر الله؛ لسوء تصرفه ولجفائه، فإنه يغلب عليه في مثل هذه الحال أن لا يشكر الله .....من فتاوى بن باز رحمه الله

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



[/CENTER]
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /25-08-2010, 08:07 PM   #8

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

( من أحكام الصيام)


كان عليه الصلاة والسلام يعجل الفطر ويحض عليه ، ويتسحر ويحث على السحور ويؤخره ويرغب في تأخيره ، وكان يحض على الفطر بالتمر فإن لم يجد فعلى الماء ، هذا من كمال شفقته على أمته ونصحهم فإن إعطاء الطبيعة الشئ الحلو مع خلو المعدة أدعى إلى قبوله وانتفاع القوى به ، ولا سيما القوة الباصرة فإنها تقوى به ، وحلاوة المدينة التمر ومرباهم عليه وهو عندهم قوت وأدم ورطبه فاكهة .
وأما الماء فإن الكبد يحصل لها بالصوم نوع يبس فإذا رطبت بالماء كمل انتفاعها بالغذاء بعده ، ولهذا كان الأولى بالظمآن الجائع أن يبدأ قبل الأكل بشرب قليل من الماء ثم يأكل بعده هذا مع ما في التمر والماء من الخاصية التي لها تأثير في صلاح القلب لا يعلمها إلا أطباء القلوب
وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يفطر قبل أن يصلي وكان فطره على رطبات إن وجدها فإن لم يجدها حسا تمرات فإن لم يجد فعلى حسوات من ماء . ويذكر عنه عليه الصلاة والسلام أنه كان يقول عند فطره : " اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت فتقبل منا إنك أنت السميع العليم " .
وسافر رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان فصام وأفطر وخير الصحابة بين الأمرين وكان يأمرهم بالفطر إذا دنوا من عدوهم ليتقووا على قتاله . وأما إذا تجرد السفر عن الجهاد فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الفطر : " هي رخصة من الله فمن أخذ بها فحسن ومن أحب أن يصوم فلا جناح عليه " .
وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يدركه الفجر وهو جنب من أهله فيغتسل بعد الفجر ويصوم وكان يقبل بعض أزواجه وهو صائم في رمضان ، وشبه قبلة الصائم بالمضمضمة بالماء .
وكان من هديه صلى الله عليه وسلم إسقاط القضاء عمن أكل وشرب ناسياً وأن الله سبحانه هو الذي أطعمه وسقاه فليس هذا الأكل والشرب يضاف إليه فيفطر به فإنما يفطر بما فعله ، وهذا بمنزلة أكله وشربه في نومه إذ لا تكليف بفعل النائم ولا بفعل الناسي .
وذكر الإمام أحمد عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يصب الماء على رأسه وهو صائم ، وكان يتمضمض ويستنشق وهو صائم ، ومنع الصائم من المبالغة في الاستنشاق .
ولا يصح عنه أنه نهى الصائم عن السواك أول النهار ولا آخره بل قد روى عنه خلافه ويذكر عنه صلى الله عليه وسلم انه قال : " من خير خصال الصائم السواك " اما ماورد من النهي عن السواك بالعشي فهو ضعيف.
تابعوا معنا








 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /26-08-2010, 10:03 AM   #9

عضو ذهبي

نورآْ~ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 572893
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض ..
 المشاركات : 1,222
 النقاط : نورآْ~ is on a distinguished road

افتراضي

لك جزييل الشكر








 
قطــــــــوف رمضانيــــــــة،،، منتقــــاة من هدي الكتــــــاب والسنــــة النبويــــــة
قديم منذ /26-08-2010, 08:08 PM   #10

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

((تلاوة القرآن ))

رمضان هو شهر القرآن قال الله عز وجل { شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر } الآية ، وقال تعالى { إنا أنزلناه في ليلة القدر } أي أنزلنا القرآن في هذه الليلة والمراد ابتداء نزوله حيث إن للقرآن تنزيلان كما قال ابن عباس : التنزل الأول جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة في السماء الدنيا ، وهذا كان في ليلة القدر ، والتنزل الثاني : نزوله مفرقاً منجماً في ثلاث وعشرين سنة على قلب الرسول عليه الصلاة والسلام حسب الوقائع والأحداث ، فالشهر شهر القرآن ولذا كان جبريل يعارض الرسول عليه الصلاة والسلام بالقرآن في رمضان وكان يعارضه كل عام مرة فلما كان العام الذي توفى فيه عارضه جبريل مرتين ، في الصحيحين عن ابن عباس قال : كان النبي عليه الصلاة والسلام أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن ، وكان جبريل يلقاه كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن " ، فدل هذا الحديث على استحباب الإكثار من تلاوة القرآن في شهر رمضان والاجتماع على ذلك وعرض القرآن على من هو أحفظ له ، وفي حديث ابن عباس أن المدارسة بين النبي عليه الصلاة والسلام وجبريل كانت ليلاً وهذا يدل على استحباب الإكثار من التلاوة في رمضان ليلاً فإن الليل تنقطع فيه الشواغل ويجتمع فيه الهم ويتواطأ فيه القلب واللسان على التدبر كما قال تعالى : { إن ناشئة الليل هي أشد وطاً وأقوم قيلا } وشهر رمضان له خصوصية القرآن كما قال تعالى { شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن } وقد كان النبي عليه الصلاة والسلام يطيل القراءة في قيام رمضان بالليل أكثر من غيره وقد صلى معه حذيفة ليلة في رمضان قال : فقرأ بالبقرة ثم النساء ثم آل عمران لا يمر بآية تخويف إلا وقف وسأل ، .

وكان عمر قد أمر أبي بن كعب وتميم الداري أن يقوما بالناس في شهر رمضان فكان القارئ يقرأ بالمائتين في ركعة حتى كانوا يعتمدون على العصي من طول القيام وما كانوا ينصرفون إلا عند الفجر ، وفي رواية : أنهم كانوا يربطون الحبال بين السواري ثم يتعلقون بها . وروى أن عمر جمع ثلاثة قراء فأمر أسرعهم قراءة أن يقرأ بالناس ثلاثين وأوسطهم بخمس وعشرين وأبطأهم بعشرين ، ثم كان في زمن التابعين يقرأون بالبقرة في قيام رمضان في ثمان ركعات فإن قرأ بها في اثنتي عشرة ركعة رأوا أنه قد خفف ، وقد روى عن أبي ذر أن النبي عليه الصلاة والسلام قام بهم ليلة ثلاثة وعشرين إلى ثلث الليل وليلة خمس وعشرين إلى نصف الليل فقالوا له : لو نفلتنا بقية ليلتنا ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : " إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له بقية ليلته " خرجه أهل السنن وحسنه الترمذي ،
وهذا يدل على أن قيام ثلث الليل ونصفه يكتب به
قيام ليلة لكن مع الإمام ، وكان الإمام أحمد يأخذ بهذا الحديث ويصلي مع الإمام حتى ينصرف ولا ينصرف حتى ينصرف الإمام .
وكان بعض السلف يختم في قيام رمضان في كل ثلاث ليال وبعضهم في كل سبع منهم قتادة وبعضهم في كل عشر منهم أبو رجاء العطاردي وبعضهم في كل ليلة وكان النخعي يفعل ذلك في العشر الأواخر منه خاصة وفي بقية الشهر في ثلاث وكان قتادة يختم في كل سبع دائماً وفي رمضان في كل ثلاث وفي العشر الأواخر كل ليلة ، وكان للشافعي في رمضان ستون ختمة يقرؤها في غير الصلاة وعن أبي حنيفة نحوه ، وكان الزهري إذا دخل رمضان قال : إنما هو تلاوة القرآن وإطعام الطعام . قال ابن عبدالحكم : كان مالك إذا دخل رمضان يفر من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم وأقبل على تلاوة القرآن من المصحف . قال عبدالرزاق : كان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العبادة وأقبل على قراءة القرآن . وكانت عائشة رضي الله عنها تقرأ في المصحف أول النهار في شهر رمضان فإذا طلعت الشمس نامت وإنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث على المداومة على ذلك فأما في الأوقات المفضلة كشهر رمضان خصوصاً الليالي التي يطلب فيها ليلة القدر أو في الأماكن المفضلة كمكة لمن دخلها من غير أهلها فيستحب الإكثار فيها من تلاوة القرآن اغتناماً للزمان والمكان وهو قول أحمد واسحاق وغيرهما من الأئمة ، وعليه يدل عمل غيرهم كما سبق ذكره .
عن عبدالله بن عمرو عن النبي عليه الصلاة والسلام قال : " الصيام والقيام يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام : أي رب منعته الطعام والشراب بالنهار ، ويقول القرآن : منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان " . وخرج الإمام أحمد من حديث بريدة مرفوعاً : " إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب فيقول : هل تعرفني ، أنا صاحبك الذي أظمأتك في الهواجر وأسهرت ليلك وكل تاجر من وراء تجارته فيعطى الملك بيمينه والخلد بشماله ويوضع على رأسه تاج الوقار ثم يقال له : اقرأ واصعد في درج الجنة وغرفها فهو في صعود ما دام يقرأ هذّاً كان أو ترتيلاً " .
تابعوا معنا








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 06:12 PM

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الشريف التعليمية - تصميم شركة المودة

SEO by vBSEO 3.6.1