Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
أهم آداب السوق
قديم منذ /30-09-2010, 03:29 AM   #1 (permalink)

عضو فعال

شقردينو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 581797
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 51
 النقاط : شقردينو is on a distinguished road

Thumbs up أهم آداب السوق

أهم آداب السوق

1. التعجيل بالخروج من الأسواق: اعلم أن الأسواق مكان قد نَصَبَ الشيطان عليها رايته، وميدان أطلق فيه زبانيته، فعجل بالخروج منها، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((لا تكوننَّ إن استطعت أوَّل من يدخل السُّوق، ولا آخر من يخرج منها، فإنَّها معركة الشيطان، وبها نَصَبَ رايته)) ففيها تكثر المعاصٍي والسيئات، وتقلَّ فيه الطاعات والحسنات، وفيها يكثر السهو واللهو، والغفلة واللغو، والتدليس والتلبيس، والكذب والزور، والتهتك والسفور، والفواحش والفجور.

2. تجارة رابحة في أبغض البقاع إلى الله : كي تحصل على مليون حسنة + إلغاء مليون سيئة، فقل كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((من دخل سوقا من الأسواق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة)) فكن من هؤلاء الذاكرين؛ كي تحظى بهذا الأجر العظيم.

3.اجتناب مرافقة النساء إلا لضرورة :لا تأخذ إحدى نساء بيتك معك إلا لحاجة لا بُدَّ منها تستدعي وجودها، فالأصل للمرأة أن تقعد في بيتها ، ولا تُكْثِر الخروج والدخول إلا بقدر معلوم؛ حتى لا تكون فتنةً لغيرها، مفتونة مِن سواها، فالذئاب البشرية التي تحوم في السوق تنتظر في لهفةٍ بالغةٍ تلك الفريسة الضائعة التي لا حامي لها؛ لتنهش لحمها بمخالبها المهلكة وأنيابها المردية .

4.إذا كان ولابد من مرافقة إحدى محارمك فألزمها بالحجاب الشرعي ، وكن ممن يقي نفسه وأهله من النار قال تعالى : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ)) فالإثم كل الإثم لمن يضيع أهل بيته، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء إثماً أن يضيِّع مَن يقوت)) ، ولا يكن قدوتك من الناس ذلك الذي خَبَت غيرته ، فتراه يمشي مع زوجته أو أخته وقد كشفت عن بعض جسدها كوجهها أو عينيها وما حولها، أو يديها أو قدميها وشيء من ساقيها في ملابس مخزية، فهي تتكلَّم مع الباعة في سذاجة باهتة، وتتبادل النظرات الخائنة والضحكات ، وذلك المَحرم لا يفعل ما يلزم للمحافظة عليها .

5.إيَّاك وهيشات الأسواق: لا تساير زوجتك أو أي من محارمك في شراء أمور لا حاجة لها وأنت غير مقتنع بها ، أو أنها غالية الثمن باهظة التكاليف، أو أنها تجلب عليك الضرر وتورد بيتك موارد الخطر . واعمل بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول: \"... وإيَّاكم وهيشات الأسواق\" أي :اختلاطها والمنازعة والخصومات وارتفاع الأصوات واللغط والفتن التي فيها .
. لتكن أنت من يشتري ويتداول مع الباعة وغيرهم ، فالقرار قرارك بعد المشاورة ،أما أن تعطي المرأة دورك فتسترجل عليك ، وتتحدث مع الغرباء ، وتضاحكهم وأنت أبكم لا تتكلم، وتتملقهم وأنت جامد خامد لا تتألم، فماذا بقي لك من صفات الرجولة ؟ وهل يستحق من هذا شأنه أن رجلاً ؟ وهل تعلم أن الكثير من الباعة يظن بالمرأة شرا من كلمة قالتها،أو ابتسامة ألقتها ، فيحاول أن يسيء إلى سمعتها، أو أن يحاول إقامة علاقة محرمة معها ؛ ليكون بعدها الجرح الذي لا يندمل .

7. إن كنت بائعا أو مشتريا : كفَّ بصرك عن النظر فيما حرم الله عليك، فلا تنظر إلى امرأة لا تحل لك، وراقب نظرك فإن الله يراقبك وينظر إليك، واستحِ منه، فإنه مطَّلع عليك ولا يخفى عليه شيء من شأنك ! والمراقبة: علم القلب بقرب الربِّ، وهو أقرب إليك من حبل الوريد، قال تعالى : ((قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)) ، وعن جرير بن عبدالله رضي الله عنه قال: سالت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجاءة، فأمرني أن أصرف بصري ، وعن بريدة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه : ((يا علي، لا تتبع النظرة النظرة؛ فإن لك الأولى، وليست لك الثانية)) ..

8. من الأشياء التي يتهاون فيها الناس في الأسواق قضايا البيوع، يقول العلامة ابن عثيمين رحمه الله : اعلم أن البيع في الإسلام مبناه على شيئين: الصدق والبيان، أن يصدق الإنسان في معاملته، وأن يبين ما يجب أن يبين، قال النبي صلى الله عليه وسلم : (البيعان بالخيار ما لم يتفرقا أو قال حتى يتفرقا فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما) . فمن الصور المحرمة:

أ- الكذب في البيع: أن يقول: اشتريت السلعة بعشرة وقد اشتراها بثمانية، هذا كذب، ولماذا كذب؟ لماذا قال: بعشرة وهي بثمانية؟ لأجل أن يزيد الثمن، ومن الكذب أيضا أن يقول: هذه السلعة من النوع الفلاني الذي هو طيب وجيد ومتين، وهي من غيره، مثل أن يقول: هذه صناعة يابانية وهي صناعة غير يابانية، بل صناعة أردأ، فهذا أيضاً كذب، فهذا الذي يبيع على هذا الوجه يكون بيعه ممحوق البركة.

ب - كتمان العيوب: يوجد بعض الناس يبيع السلعة وهو يعرف أن فيها عيباً، ولكنه يكتمه، ثم يقول للمشتري مخادعاً له: أنا أبيع عليك هذا الهيكل سليماً أو معيباً -وهو يدري عن العيب- هل هذا ناصح أو غاش؟ بل هو غاش، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من غش فليس منّا)، ومن الناس من يخادع غيره، بأن يوكله أن يشتري له سلعة يقول: يا فلان اشتر لي الكتاب الفلاني -مثلاً- فيذهب هذا الوكيل ويشتريه لنفسه، ثم يبيعه على من وكله بربح، يشتري الكتاب بعشرة، ثم يبيعه على موكله باثني عشر مثلاً، هذا حرام، إنما هو وكيل اشتراه للموكل، فكيف يخدعه ويشتريه لنفسه، ثم يبيع عليه بربح؟ هذا لا شك أنه غش، ولا أحد يعلم عنه إلا يذمه ويقول: هذا خداع وكذب. إذاً ماذا يصنع هذا الوكيل إذا كان يريد أن يشتغل بأجرة؟ نقول: يتفق مع الموكل ويقول: أنا اشتري لك السلعة الفلانية لكن لي عشرة في المائة مثلاً، وما أشبه ذلك، أما أن يخدعه ويوكله الرجل ثم يشتري السلعة لنفسه ثم يبيعها على هذا بربح، فهذا عين الظلم وعين الغش . ومن الغش المحرم أيضا خلط الجيد بالرديء في جميع أنواع البيوع كالفاكهة ، واللحوم ، والخضراوات وغيرها .

وأخيرا أخي المسلم: فكر في نفسك، ففي العام الماضي كان معك إخوة أصبحوا الآن في قبورهم مرتهنين، لا يملك الواحد منهم أن يزيل سيئة من سيئاته، ولا أن يكتسب حسنة فوق حسناته، وما أصابهم فسوف يصيبك، تعداك الموت إليهم، وسيتعدى غيرك إليك، حاسب نفسك، أنقذ نفسك قبل ألا تستطيع، فما من ميت يموت إلا ندم، إن كان محسناً ندم ألا يكون ازداد خيرا، وإن كان مسيئاً ندم ألا يكون قد فعل شرا. أنقذ نفسك ما دمت في زمن الإمهال، كل شيء بيديك الآن، إن كنت ظالماً لأحد تستطيع أن تستحله من مظلمته أو تردها عليه، إن كنت مسرفاً على نفسك في ما بينك وبين ربك يمكنك أن تنقذ نفسك من هذا الإسراف فحاسب نفسك .

أسأل الله أن يجعلني وإياكم من الهداة المهتدين، الصالحين المصلحين، وأن يحسن لنا ولكم العاقبة، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.



محمد سعيد المعضادي







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

أهم آداب السوق
قديم منذ /30-09-2010, 08:27 AM   #2 (permalink)

عضو نشط

مروج الزهور غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 124616
 تاريخ التسجيل : Jan 2006
 المشاركات : 101
 النقاط : مروج الزهور is on a distinguished road

افتراضي

دمت ودام تألقك وإبداعك

كل الود والتقدير







 
أهم آداب السوق
قديم منذ /01-10-2010, 11:44 PM   #3 (permalink)

عضو فعال

شقردينو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 581797
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 51
 النقاط : شقردينو is on a distinguished road

افتراضي

يا هلا ومرحبا








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:13 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1