Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /21-08-2003, 07:58 PM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها

جدة 23 جمادى الاخرة 1424 ه- الموافق 21 اغسطس 2003 م واس

وجه سماحة مفتى عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس ادارة البحوث العلمية والافتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله ال الشيخ كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها . وفيما يلى نص كلمة سماحته : -

من عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد ال الشيخ الى من يراه من اخوانه المسلمين فى مشارق الارض ومغاربها ... سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين 00 اما بعد .. فيقول الله عز وجل / قل هو القادر على ان يبعث عليكم عذاباً من فوقكم او من تحت ارجلكم او يلبسكم شيعاً ويذيق بعضكم باس بعض انظر كيف نصرف الايات لعلهم يفقهون / . فكون الناس يلبسون شيعاً يذيق بعضهم باس بعض هذا من اعظم انواع العذاب وانكاه والعياذ بالله . ولما كان التفرق والتحزب بلاء ونقمة نهى الله عباده عن القصد اليه وامرهم بالاجتماع على الحق فقال سبحانه / واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا / واخبر ان نبيه صلى الله عليه وسلم بريء من الذين فرقوا دينهم قال سبحانه / ان الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم فى شيء /. وكذلك حذرنا نبينا صلى الله عليه وسلم من التفرق والتحزب والتشيع يقول النبى صلى الله عليه وسلم // افترقت اليهود على احدى او ثنتين وسبعين فرقة وتفرقت النصارى على احدى او ثنتين وسبعين فرقة وتفترق امتى على ثلاث وسبعين فرقة // . وفى بعض الروايات بزيادة // كلها فى النار الا فرقة // . والمقصود ان التفرق عقوبة من الله عز وجل وهو ايضاً محرم على اهل الاسلام فلا يجوز لهم السعى فى الافتراق والبعد عن الصراط المستقيم والبعد عن هذا الصراط المستقيم كما انه سبب للفرقة والافتراق فهو سبب لحصول الاقتتال والعدوات كل هذا انما يحصل بسبب الجهل او البغى والظلم والنبى صلى الله عليه وسلم قد اخبر عن كثرة القتل فى اخر الزمان يقول النبى صلى الله عليه وسلم // لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم وتكثر الزلازل ويتقارب الزمان وتظهر الفتن ويكثر الهرج / وهو القتل القتل / حتى يكثر فيكم المال فيفيض // اخرجه البخارى ومسلم بنحوه . وهذا وانه لما ظهر فى زماننا بعض من حادوا عن الصراط المستقيم وخرجوا على جماعة المسلمين وشذوا عنهم ووقعت بسببهم فتنة عظيمة فى الامة كان لزاماً على اهل العلم ان يبينوا الحق ويدلوا الناس على صراط الله المستقيم . فمن الاسباب التى حملت بعض من زلت بهم القدم على الخروج عن الجادة وسفك دماء المعصومين والاعتداء على اموالهم وترويع الامنين . الجهل : فان الجهل داء قاتل يردى صاحبه واعظم انواعه الجهل المركب فيسير المرء فى حياته على جهل وهو لا يعلم انه جاهل بل يظن نفسه على الحق والهدى يقول الله تعالى / قل هل ننبئكم بالاخسرين اعمالاً الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعاً / . وهذه الاية وان كانت فى اليهود والنصارى فهى عامة بلفظها كل من عمل عملاً يظنه حسناً والى الله مقرباً وحقيقة عمله انه سيء وهو فيه لله سخط والعياذ بالله وهذا من الجهل بدين الله ومن ذلك قول الله تعالى / افمن زين له سوء عمله فرءاه حسناً / . وقد قيل : ما يبلغ الناس من جاهل ما يبلغ الجاهل من نفسه ومن الاسباب البغى فقد يكون المرء عنده علم من الكتاب والسنة لكنه يبغى ويظلم يقول الله تعالى عمن هذه حالة / كان الناس امة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وانزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه الا الذين اوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغياً بينهم فهدى الله الذين امنوا لما اختلفوا فيه من الحق باذنه والله يهدى من يشاء الى صراط مستقيم /. ويقول الله سبحانه / ولقد بوانا بنى اسرائيل مبوا صدق ورزقناهم من الطيبات فما اختلفوا حتى جاءهم العلم ان ربك يقضى بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلف----ون /. فالبغى فى العلم وبالعلم كلاهما من الظلم وهما من اسباب الافتتان والاعتداد بالراى . قال شيخ الاسلام // اذ اصل السنة مبناها على الاقتصاد والاعتدال دون البغى والاعتداء //.
ومن الاسباب ايضاً عدم التوفيق بين النصوص من الكتاب والسنة فينزع المستدل منهم بدليل يرى انه كاف فى الدلالة على مقصودة ومراده ويترك الادلة الاخرى من الكتاب والسنة وربما تعسف الجواب عنها ابقاء لاستدلاله على حاله . وهذا من اعظم الاسباب التى اهلكت السابقين واللاحقين يقول الله تعالى // هو الذى انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات فاما الذين فى قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله وما يعلم تاويله الا الله والراسخون فى العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا وما يذكر الا اولوا الالباب /. والناس امام النصوص التى ظاهرها التعارض قسمان قسم جعل هذا المتبادر من التعارض ذريعة للطعن فى الدين وهذا والعياذ بالله من شرار الخلق نسال الله السلامة والعافية . وقسم نزع بنوع من انواع الادلة وترك النوع الاخر وربما تاوله على غير تاويله وهذه ايضاً ضلاله عن الهدى واتباع للهوى . اما اهل الحق فيعملون بجميع الادلة ويحملونها على محاملها فى مواضعها على ما يقتضيه النظر العلمى الشرعى المؤصل كما فعل سلفهم الصالح من الصحابة رضى الله عنهم واتباعهم باحسان فكانوا هم اسعد الناس بالعمل بالكتاب والسنة . والواجب على من نظر فى نصوص الوحيين ان يحسن نظره فيهما وان يظن فيهما ما يوافق الحق وان توهم التعارض فليكل العلم الى عالمه ولا يضرب النصوص بعضها ببعض . فعن على بن ابى طالب رضى الله عنه قال // اذا حدثتكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً فظنوا به الذى هو اهناه واهداه واتقاه // اخرجه ابن ماجه بسند صحيح . واخرج ايضاً مثله عن ابن مسعود رضى الله عنه . ومن الاسباب ايضاً : اساءة الظن بالعلماء وبالولاة والامراء فينظرون الى تصرفات الامير ويحملونها على اسوا المحامل ثم يحكمون عليه باهوائهم بالبدعة او الكفر والعياذ بالله ويترتب على هذا عندهم جواز الخروج ووجوب انكار المنكر بالقوة وينظرون الى ان العلماء ساكتون عن المنكر مداهنون للسلطان فيضللونهم ولا يقبلون كلامهم فيبقى الشباب بعد ذلك بلا خطام ولا زمام فلا امير يسمع له ويطيع ويسير تحت قيادته ولا عالم يثق فيه وياخذ من علمه ويقبل توجيهه فتتلقفه ايدى المفسدين من اعداء الدين ويستغلونه فى تحقيق ماربهم ضد امة الاسلام باسم الدين وهذا الامر لم تكن بدايته فى وقتنا هذا وليس هو وليد العصر بل حصل منذ عهد الخليفة الراشد ذى النورين احد المبشرين بالجنة امام المسلمين فى وقته وافضلهم فى زمانه عثمان بن عفان رضى الله عنه فقد عاب عليه سفهاء الاحلام بعض تصرفاته فى الحكم واستحلوا دمه ولم يقبلوا من كبار اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم علماء وقتهم لم يقبلوا توجيههم ونصحهم فقتلوا خير البشر فى زمانه رضى الله عنه وارضاه ووضعوا السيف فى المسلمين وكانت بسببهم الفتنة بين اهل الاسلام فانا لله وانا اليه راجعون . والواجب على شباب الامة وعلى عامتها وخاصتها احسان الظن بالمسلمين وبعلمائهم وولاتهم يقول الله تعالى فى حق الانصار مع المهاجرين ومن جاء بعدهم من المسلمين / والذين تبوءو الدار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم ولا يجدون فى صدورهم حاجة مما اوتوا ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون والذين جاءو من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل فى قلوبنا غلا للذين امنوا ربنا انك رءوف رحيم /. وليعلموا ان السمع والطاعة لولاة الامر من المسلمين فى غير معصية الله واجبة لا خيار لمسلم فيها ومن عصى الامير فقد عصى الله تعالى ولا يجوز الخروج عليهم وان جاروا وان ظلموا وادلة ذلك مبسوطة فى كتب الحديث والعقائد فان السمع والطاعة لولاة الامر من المسلمين من عقائد اهل السنة والجماعة التى فارقوا بها اهل البدعة والضلالة من المعتزلة والخوارج ونحوهم . ومن الادلة فى ذلك قوله تعالى / يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولى الامر منكم /. ويقول النبى صلى الله عليه وسلم // ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم اخلاص العمل لله وطاعة ولاة الامر ولزوم جماعتهم فان دعوتهم تحيط من ورائهم // . اخرجه الترمذى وابن ماجه . ومن اقوال السلف فى هذا قول الفضيل بن عياض رحمه الله // لو كانت لى دعوة مستجابة لم اجعلها الا فى امام لانه اذا صلح الامام امن البلاد والعباد // . قال ابن المبارك // يا معلم الخير من يجترئ على هذا غيرك // . وكذلك علماء السلف يجب احترامهم وتوقيرهم والاخذ عنهم يقول الطحاوى رحمه الله فى اواخر عقيدته // وعلماء السلف السابقين ومن بعدهم من التابعين / اهل الخير والاثر واهل الفقه والنظر / لا يذكرون الا بالجميل ومن ذكرهم بسوء فهو على غير سبيل // . قال شيخ الاسلام رحمه الله // فيجب على المسلمين بعد موالاة الله ورسوله موالاة المؤمنين كما نطق به القران خصوصاً العلماء الذى هم ورثة الانبياء الذين جعلهم الله بمنزلة النجوم يهتدى بهم فى ظلمات البر والبحر وقد اجمع المسلمون على هدايتهم ودرايتهم اذ كل امة قبل مبعث محمد صلى الله عليه وسلم فعلماؤها شرارها الا المسلمين فان علماءهم خيارهم فانهم خلفاء الرسول فى امته والمحيون لما مات من سنته بهم قام الكتاب وبه قاموا وبهم نطق الكتاب وبه نطقوا // وهم ورثة الانبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهما وانما ورثوا العلم فمن اخذه اخذ بحظ وافر . وليتفطن شبابنا لمخططات اعداء الدين وليسالوا انفسهم من المستفيد من التفريق بين المسلمين وولاة امورهم وقادة بلدانهم . من المستفيد من زعزعة امن البلاد المسلمة ووضع السيف عليهم واراقة دمائهم . من المستفيد من نزع الثقة من علماء المسلمين وترك العامة يهيمون لا يدرون من يسالون ولا من يوجههم ويدلهم على الحق . ان من تامل هذا حقا علم ان الامة انما تصاب مصيبة عظيمة حين تنزع الثقة من ولاة امرها ومن علمائها وتكون الامة هائمة يقودها كل ناعق ويزج بها فى اودية الهلاك كل مفسد تحت شعارات ورايات الله اعلم بما ورائها .








 

كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /21-08-2003, 08:17 PM   #2 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

ومن الاسباب ايضاً الغلو فى الدين اما فى فهمه واما فى تطبيقه والغلو افة عظيمة مهلكة فعن ابن عباس رضى الله عنهما ان النبى صلى الله عليه وسلم قال // اياكم والغلو فانما اهلك من كان قبلكم الغلو فى الدين// اخرجه الامام احمد يقول محمد بن نصر المروزى رحمه الله // وهكذا عامة اهل الاهواء والبدع انما هم بين امرين غلو فى دين الله وشدة ذهاب فيه حتى يمرقوا منه بمجاوزتهم الحدود التى حدها الله ورسوله او اخفاء وجحود به حتى يقصروا عن حدود الله التى حدها ودين الله موضوع فوق التقصير ودون الغلو // ا . ه- . والله تعالى يقول / قل ياهل الكتاب لا تغلوا فى دينكم / وقد نهى النبى صلى الله عليه وسلم عن الغلو وبين عاقبته الوخيمة يقول صلى الله عليه وسلم // هلك المتنطعون // قالها ثلاثاً اخرجه مسلم . هذا وان من تعلم دين الله على الحقيقة علم انه دين السماحة والرفق واللين دين الرحمة والعدل فهو الدين الذى وضع الله به الاصار والاغلال عن العباد / الذين يتبعون الرسول النبى الامى الذى يجدونه مكتوبا عندهم فى التوراة والانجيل يامرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم اصرهم والاغلال التى كانت عليهم فالذين امنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذى انزل معه اولئك هم المفلحون . وكان من دعاء المؤمنين الذى استجاب الله له / ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين / وقوله عز وجل / والذى جاءو من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذي سبقونا بالايمان ولا تجعل فى قلوبنا غلا للذين امنوا ربنا انك رءوف رحيم /. والاصل فى هذا الدين السماحة والرفق ولم يات بالعنف فيجب على المسلم ان يعى هذا ويفهم دينه وفق هذا الاصل العظيم يقول الله سبحانه / يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر /. ويقول النبى صلى الله عليه وسلم // ان الدين يسر ولن يشاد الدين احد الا غلبه فسددوا وقاربوا وابشروا واستعينوا بالغدوة والروحة وشئ من الدلجة // اخرجه البخاري.

ويقول صلى الله عليه وسلم // ان الله رفيق يحب الرفق ويعطى على الرفق مالا يعطى على العنف وما لا يعطى على ما سواه // اخرجه البخارى ومسلم واللفظ له . فالواجب على الشاب المسلم وعلى عموم اهل الاسلام ان يعلموا ان طريق الاصلاح لا يكون بالعنف ابداً فالاسلام ليس دين عنف بل دين الرحمة بالانسان بل والحيوان يقول النبى صلى الله عليه وسلم // الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى المساء // اخرجه ابو داود والترمذى واللفظ له وقال حديث حسن صحيح وجاء وصف النبى صلى الله عليه وسلم فى القران بالرحمة / لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم // والله سبحانه رفيق يحب الرفق ويعطى عليه ما لا يعطى على العنف . ومتى تصور المسلمون الاسلام بغير هذا التصور او طبقوه على خلاف هذا الاصل فانهم سيحرمون الخير يقول النبى صلى الله عليه وسلم // من يحرم الرفق يحرم الخير // اخرجه مسلم . والغلو فى فهم الدين ينتج عنه امور تجر عواقباً سيئة وخيمة منها الغيرة غير المنضبطة بضابط الشرع فتجر على صاحبها وعلى مجتمعة بلاء عظيماً لا شك ان المؤمن يجب عليه ان يغضب لله عز وجل ولا يرضى ان تنتهك محارمه لكن يجب عليه ايضا ان يكون عمله وانكاره وفق شرع اله فانه ان زاد عن الحد المشروع فقد وقع فى منكر ومحرم من حيث يريد الاصلاح فيجب على المسلم الا تخرج به غيرته عن الضوابط الشرعية يقول النبى صلى الله عليه وسلم // من راى منكم منكراً فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان // . اخرجه مسلم . فالنبى صلى الله عليه وسلم امر بالتغيير ولم يامر بالازالة ولو امر بالازالة لكن فيه حرجا شديداً والتغيير ينظر فيه الى قاعدة الشرع العامة وهى النظر فى المصالح والمفاسد اجتماعا وافتراقا وايضا يجب على من تصدى لتغيير المنكر ان يكون عنده علم بان هذا منكر وعلم باسلوب التغيير المناسب بحيث لا يعقبه منكر اشد منه او يفوت مصلحة اعظم وايضا يكون رفيقا حليما حال انكاره صبورا على ما يصيبه من الاذى ولا ينتقم لنفسه .








 
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /21-08-2003, 08:19 PM   #3 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

ومما ينتج عن الغلو فى فهم الدين ما يثار حول الجهاد فى سبيل الله وتصوره على غير وجهه الصحيح فهناك من استغل حال الامة وما ابتليت به من الاعداء فرفع شعار الجهاد ليجلب اليه شباب الامة وليس الجهاد الذى يقصده هو الجهاد فى سبيل الله وذلك يتضح من امور نص عليه اهل العلم . اولا : الاصل فى الجهاد انه فرض كفاية وان امره موكل للامام واجتهاده ويلزم الرعية طاعته فى ذلك . ثانيا : انه للامام ان يؤخر الجهاد لعذر كان يكون بالمسلمين ضعف فى عددهم او عتادهم او غير ذلك من الاعذار او يكون فى تاخيره مصلحة لاهل الاسلام او رجاء اسلام من يراد جهادهم . ثالثا : ان الجهاد لا يتعين اى لا يكون فرض عين الا فى ثلاثة مواضع نص عليها اهل العلم وهى باجمال : 1 - اذا التقى الزحفان وتقابل الصفان فحينئذ يحرم على من حضر الانصراف ويتعين عليه المقام يقول الله تعالى / يا ايها الذين امنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا /. 2 - اذا نزل الكفار ببلد تعين على اهل البلد قتالهم ودفعهم . 3 - اذا استنفر الامام قوما لزمهم التغير معه لقوله تعالى / يا ايها الذين امنوا ما لكم اذا قيل لكم انفروا فى سبيل الله اثاقلتم الى الارض / الاية وقال النبى صلى الله عليه وسلم // اذا استنفرتم فانفروا // متفق عليه . رابعا : ان لامام المسلمين عقد الذمة مع الكفار وله ان يعقد عقد امان وعهد ولا يجوز لاحد ان يخفر تلك العقود بقتل او اعتداء على مال او عرض ومن فعل ذلك فهو اثم مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب وليس هذا الفعل من الجهاد فى سبيل الله بل ولا هو من سبيل المسلمين الذين يخافون الله ويخشون عذابه وقد حذرنا الله عز وجل من اتباع غير سبيل المؤمنين فقال / ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا / . والمشاهد ان من تجرا على هذا العمل فانه لا بد وان يصيب المسلمين فى انفسهم واموالهم .

والنبى صلى الله عليه وسلم قد برئ ممن هذا فعله يقول صلى الله عليه وسلم // من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات فميته جاهلية ومن قاتل تحت راية عصبة يغضب لعصبته او يدعو الى عصبة او ينصر عصبة فقتل فقتلة جاهلية ومن خرج على امتى يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى لمؤمنها ولا يفى لذى عهدها فليس منى ولست منه // اخرجه مسلم . فالامر خطير والواجب على المسلم ان يوطن نفسه على معرفة شرع الله بالادلة والعمل به على بصيرة والاخذ عن العلماء الراسخين فان هذا هو داب السلف قال بعضهم ان هذا العلم دين فانظروا عمن تاخذون دينكم . ثم ان هناك اسبابا للعقوبات والمصائب التى تحل بالمجتمعات منها : اولا : الذنوب والمعاصى يقول الله تعالى / وما اصابكم من مصيبة فيما كسبت ايديكم ويعفوا عن كثير / ويقول سبحانه / ظهر الفساد فى البر والبحر بما كسبت ايدى الناس ليذيقهم بعض الذى عملوا لعلهم يرجعون / ويقول سبحانه ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة /. والنصوص فى هذا الباب كثيرة متنوعة وهذا الاصل مقرر عند المسلمين انه ما نزل بلاء الا بذنب ولا رفع الا بتوبة يقول الله تعالى / وتوبوا الى الله جميعا ايه المؤمنون لعلكم تفلحون / ومهما تعاظم الذنب فان الله يتوب على من تاب / قل يا عبادى الذى اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم / . وثانى الاسباب العامة : ترك القيام بحقوق الله ونسيان الاخرة وعدم الاستعداد لها بالعمل الصالح يقول الله تعالى / فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم ابواب كل شئ حتى اذا فرحوا بما اوتوا اخذناهم بغتة فاذا هم مبلسون / يقول النبى صلى الله عليه وسلم // اذا رايت الله يعطى العبد ما يحب وهو مقيم على معاصيه فانما ذلك منه استدراج // وقرا هذه الاية اخرجه الامام احمد . وقال النبى صلى الله عليه وسلم فى ضمن حديث له // فو الله ما الفقر اخشى عليكم ولكنى اخشى ان تبسط الدنيا عليكم كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها فتهلككم كما اهلكتهم // . متفق عليه . وثالث الاسباب العامة الركون الى الدنيا والرضا بها والدعة وكثرة الترفه وظهور الفسق : والمراد بالترف الترف الزائد عن الحد الصارف عن القيام بحقوق الله الحامل على ظهور الفسق والجهر به . وقد اخرج ابو داود فى سنته عن بعض اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : // ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ينهانا عن كثير من الارفاه // . يقول الله تعالى : / واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا / ومعنى امرنا مترفيها اى اكثرنا فساقها كما قال ابن عباس رضى الله عنهما . ويقول النبى صلى الله عليه وسلم فيما اخرجه ابن حبان فى صحيحه وغيره من الائمة // اذا مشت امتى المطيطاء وخدمتهم فارس والروم سلط بعضهم على بعض // والمطيطاء مشية فيها اختيال . وعن ابن عمر رضى الله عنهما ان النبى صلى الله عليه وسلم قال // اذا تبايعتم بالعينة واخذتم اذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا الى دينكم // . اخرجه ابو داود . والمقصود ان الانغماس فى النعيم والترفه الزائد عن الحد الصارف عن القيام بحقوق الله عز وجل سبب للذل والهلاك . هذا ما قصدنا الى بيانه ابراء للذمة ونصحا للامة وانى لاسال الله العلى العظيم بمنه وكرمه وبعزته وقدرته ان يصلح احوال المسلمين وان ينصرهم فى دينهم ويهدى ضالهم ويثبت على الحق مطيعهم ويزيد الجميع هدى وتوفيقا وبرا وان يعز الاسلام واهله ويرفع من فى رفعته عز للاسلام والمسلمين ويضع من فى ضعته عز للاسلام والمسلمين كما اساله سبحانه ان يبدل ذل المسلمين عزا وضعفهم قوة وتفرقهم اجتماعا على الحق وان يرهب بهم اعداءه اعداء الدين وان يصلح ولاة امر المسلمين وقادتهم ويدلهم على الخير ويوفقهم للحكم بكتابه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وان يجعلهم هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين وان يجعلهم رحمة على رعاياهم اعوانا على البر والتقوى كما اساله سبحانه ان يوفق ولى امرنا لما يحب ويرضى وان يجعلنا واياه من المتعاونين على البر والتقوى ويرزقنا البطانة الصالحة ويصلح لنا جميعا العقب والعاقبة انه سبحانه سميع مجيب . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه ومن سار على دربه واقتفى اثره الى يوم الدين.
https://www.spa.gov.sa/html/spa_anews.htm








 
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /22-08-2003, 02:20 AM   #4 (permalink)

عضو جديد

سيف الجزيرة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 15174
 تاريخ التسجيل : May 2003
 المشاركات : 4
 النقاط : سيف الجزيرة is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيراً وبارك الله فيك

على نقل كلام العلماء الأكابر








 
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /22-08-2003, 09:50 AM   #5 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

مرحبا بك اخي سيف الجزيرة








 
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /22-08-2003, 10:39 AM   #6 (permalink)

عضو ماسي

جهاد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12237
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : في عيون أحبتى
 المشاركات : 2,460
 النقاط : جهاد is on a distinguished road

افتراضي

مشكووور اخوي

بارك الله فيك








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /22-08-2003, 05:07 PM   #7 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

مرحبا بك اخي جهاد








 
كلمة فى التحذير من الفرقة والامر بالاجتماع وبيان بعض اسباب الفتن وسبل النجاة منها
قديم منذ /26-08-2003, 10:07 PM   #8 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

للرفع








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ادب الاختلاف واسباب الفرقة بين الأامة الاسلامية ج1 منصور عبدالحكيم المنتدى العام 2 16-08-2008 06:37 PM
رسالة‏:‏ في التحذير من الحسد وبيان خطره أسد الجوف المنتدى العام 3 01-06-2007 08:11 PM
تكفووووووووووووووووووووووووووووووووون طلبتكم بحث عن الامن وسبل المحافظة عليه عاااجل sms_777 منتدى النشاط المدرسي 4 05-05-2005 02:43 PM
الانتصار على العادة السرية وسبل الوقاية والعلاج شوقي منتدى التوجيه والارشاد 2 19-10-2003 12:01 AM
المحسوبيات والمجاملات في التوظيف ستولد الفرقة في المجتمع ابولمى المنتدى العام 1 09-10-2003 04:46 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:24 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1