Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


زاجل الشـــــريف كل مايخص التربية والتعليم من أخبارجديدة في الصحف اليومية

موضوع مغلق
للضحك ...والعبره
قديم منذ /23-08-2003, 03:47 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

وضاح حرب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 17816
 تاريخ التسجيل : Aug 2003
 المشاركات : 208
 النقاط : وضاح حرب is on a distinguished road

افتراضي للضحك ...والعبره

في عزاء أبي مخطانة

توفي جارنا أبو مخطانة ودخلت بيته معزياً مواسياً، وفي نفسي حسرة، بل حسرات، فقد كنت أتمنى لو أنه تاب فقُبضت روحه ساجداً أو تالياً للقرآن، بدل هذه الميتة، الزفت، وقد علمتُ أنه قضى نحبه بعد أن التصق وجهه في عمود كهرباء ليلاً، و قد كان راجعاً إلى البيت سكران لا يفرق بين العمودي والأفقي.

وقد عُرف جارنا ((أبي مخطانة)) كأحد كبار ((حشاشي)) المنطقة بأسرها، وله قصص لا تُنسى، فقد أراد يوماً أن يتزوج، وذهب خاطباً، وأوصاه أصحابه أن لا يسكر أو يحشش قبل ذهابه لرؤية خطيبته، لئلا يُفسد الأمور، ويخلط السافل بالعافل، لكنه لم يستطع صبراً، وذهب محمر العيون، يبتسم للبشر ولخزانات الماء وأشجار الطريق، بسبب وبغير سبب، وعند حاجز شرطة، أخرج سائق السيارة التي كان يركبها، أوراقه الثبوتية ورخصة قيادته ليعطيها للشرطي، فأمسك أخونا أبو مخطانة بيد السائق يمنعه من إخراج الأوراق من جيبه، وهو يقول: ((والله ما يدفع الحساب إلا أنا)) وقد اكتشف سائق السيارة أن أبا مخطانة مُدمن، لذلك كان يقابل تصرفاته طوال الطريق، إما بالاستغراب والاندهاش، وإما بالابتسام، ومن الأمور التي عقدت لسانه عن التعبير استغراباً، أن أبا مخطانة كوّن رقماً عشوائياً بهاتفه الجوال، ورفعه إلى أذنه ودارت المكالمة.

ـ آلو، بيت أبو عزو؟!

جاء الرد: لا والله.

فرد أبو مخطانة: طيّب ، لماذا تردُّ إذن؟!!

كان سائق السيارة يخطف نظرات من عينيه الحولاوين إلى أبي مخطانة، الذي لم يكن رغم سكره و إدمانه غبياً، إذ يشهد له الذين يعرفونه بحضور البديهة، وسرعة الجواب، رغم تثاقل لسانه به. وانتبه رغم أنه لم ينظر إلى وجه السائق مباشرة إلى أنه أحول.. فقال يسأله:

- ماذا كان عملك قبل هذا؟

- قال السائق: كنت عسكرياً.

-قال أبو مخطانة: في قسم القصف العشوائي؟.

وابتلع السائق غضبه، ولم يرد، غير أنه لم يكف عن النظر من طرف عين إلى صاحبه الذي كان لا يتوقف عن تكوين أرقام عشوائية على جواله، متصلاً بأبي عزو، الذي لم يحدث أن وجده مرة.

قال أبو مخطانة يكسر جو الصمت:

ـ ما هي أحسن الأشياء عندك في الدنيا؟..

قال السائق: في سخرية: قطي أبو حشيشة.

كان نطْق كنية القط استفزازاً لأبي مخطانة الذي سأل:

ـ قط ، اسمه أبو حشيشة؟..

قال السائق: نعم، بجوار بيتنا وكر حشاشين عوّدوه على الحرفة، وأصبح يدخل البيت يترنح مصطدماً من جدار لجدار.

مرة سمعته يقول:

قال أبو مخطانة: الشرطي؟

رد السائق: لا، القط.

سمعته يقول: تباً لهذه الحال، الصحيح ((نياو)) أم ((مياو)) ؟.

كنت غائباً في أفكاري، وأنا أنظر في وجوه أبناء وإخوة أبي مخطانة، مُعزّياً حسب وارد السنة، ((لله ما أخذ وله ما أعطى.. فاصبروا واحتسبوا)). ولاحظت وجود أناس كثيرين لا أعرفهم، همس لي أحد جيراننا أنهم من ((الشلة))، كان بعضهم يبتسم، وبعضهم ينطق بكلمات ثقيلة.

وانحنيت على أحدهم وكان إلى جانبي، سائلاً:

ـ عزّيت؟.

قال: لا، عالدييزل.

وغالبت ضحكي، واصطنعت الجد أمام حركات وكلمات الشلة، ورحت أراقب.

كنت أتحاشى الذي بجانبي لكي لا أنفجر ضاحكاً، لكنه ما تركني، كان يتكلم بجدية.

سألني: كيف مات أبو مخطانة؟

قلت: ضرب بوجهه في عمود كهربائي.

فرد علي: ((الحمد لله أنه لم يسقط عليه، وإلا كان هرسه هرساً)).

وغيّرت مكاني، فجلست إلى جانب آخر تبدو على وجهه علامات الصلاح، وما أن أخذت مجلسي إلى جنبه حتى مال عليّ يقول:

ـ رحمه الله ، كان حبيبي، مرة لعبت معه الشطرنج، اخترعنا طريقة جديدة في اللعب، لا يعرفها أحد، عجيبة، إي نعم، عجيبة جداً، ولعبنا تسع ساعات.

سألته على سبيل المجاملة:

ـ من الذي ربح؟

قال: لا أنا ولا هو، الجنود في الرقعة لم يفهموا اللعبة، ومن شدة غرابتها انجلط الملك.

وعلمت أنني إلى جانب مصيبة أكبر من الأول، لكنني سألته:

هل لك أولاد؟

أجابني: عندي سبعة.

قلت مبتسماً: حفظهم الله، ما أسماؤهم؟.

قال: كلهم محمد إلا عصام اسمه محمود. ثم قال لي: أحبّ خمسة إليَّ منهم ثلاثة: عنتور وهَلُمّة.

قلت: وأمّهم:

قال: أمهم كيس كبير مملوء بالنكد والثرثرة، مشاكل ليل نهار، اتفقت معها بعد جهد جهيد، وتدخُّل أهل الخير على أن تنكّد عليَّ يوماً بيوم، يوم للنكد، ويوم للراحة، فتصور يا رحمك الله... يوم الراحة كانت ترقص لي وهي تغني:

((بكرة النكد بكرة)).

قلت له: حاول إصلاحها يا أخي، فإن المرأة هي أساس الأسرة، والأسرة السعيدة نعمة من الله، حاول أن تصلحها بقول كلمة عاطفية، بهدية، قال وكأنني قلت شيئاً منكراً.

عاطفية: ماذا يا عم؟ هل رأيتها أنت لتقول هذا؟. في إحدى المرات ذهبتُ بها إلى حديقة الحيوانات، أصرت أن تأخذ لها صورة مع القرود، نزلت عند رغبتها، أخذت الصورة أتأملها، وأعانتني هي على تحديد مكانها بين القرود، ولكي تسهل عليّ العملية، بعد ذلك، كتبتُ في أسفل الصورة: ((زوجتي الثالثة من اليمين)). تصور.. يا..

قلت: محمد.

تصوّر يا أشتاز محمد (يعني أستاذ محمد)...ورغم ذلك فقد حاولت معها لتترك وحشيتها، أخذتهما للبحر مساء وجلسنا نتأمل القمر، أنا لا أخفيك كنت أتخيله ((قرص مخدرات))

وقالت هي: أرأيت القمر؟

قلت في نفسي لقد تحرك شعورها في هذه الجلسة، ولم يذهب تعبي مع الرياح..

قلت لها: نعم رأيته؟

قالت: رائحة رجليك واصلة إلى هناك.

واستطرد المنكوب يحكي عن زوجته قائلا:

إنها هي التي دفعتني بتجاهلها إلى ما أنا فيه... تصور يا (أشتاز) أذنها مقطوعة: تنظر إلى نفسها في المرآة وتقول: ((سبحان الله ،الزين لا يكتمل)).

ورغم ذلك قلت أصبر وأحتسب.

هل تدري كيف تزوجتها؟.

ـ قلت: لا.. كيف؟

ـ قال: جاءتني هدية مع زوجتي الأول...قرأت إعلاناً في الجريدة: (من يتزوج امرأة ويأخذ أخرى مجاناً).

وبعد وفاة زوجتي فعلت فيَ الأفاعيل.

ربما أنت لا تعرف يا أشتاز أن أكثر من 90% من المدمنين يتناولون المسكر والمخدر لأنهم لا يجدون الراحة في أسرهم.

قلت له: أما في هذه فقد صدقت.







التوقيع
MHMD500-1@HOTMAIL.COM
 

للضحك ...والعبره
قديم منذ /23-08-2003, 01:23 PM   #2 (permalink)

عضو مميز جداً

فواز غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 28
 تاريخ التسجيل : Sep 2001
 المشاركات : 478
 النقاط : فواز is on a distinguished road

Thumbs up للضحك والعبره

شكرا اخي الكريم
بصراحه سوالف مره حلووووووه
صحيح مضحكة محزنه ان هذولا في مجتمعنا








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إستعد للضحك المتوكل1 المنتدى العام 1 28-02-2008 02:23 AM
........هل تعلم أن للضحك فوائد فلما لا تضحك........ أبوفراس الغامدي المنتدى العام 5 28-10-2007 04:29 PM
للضحك فقط ... وضاح حرب المنتدى العام 4 17-07-2007 08:33 AM
خـسـف سياره فى طـــريق ( للموعظه والعبره )>>> عدو الرافضة المنتدى العام 0 01-03-2007 12:20 AM
أكيد تعرف سلوم 00 !! ( للضحك فقط للضحك ) 0 عيد 66 المنتدى العام 15 09-01-2007 01:29 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:50 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1