Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

منتدى شؤون المعلمين والمعلمات ييهتم بكل حقوق وواجبات وقضايا المعلم والمعلمة

موضوع مغلق
طـالـبـات الـطـب .. الـحـج حـيـاة عـمـلـيـة
طـالـبـات الـطـب .. الـحـج حـيـاة عـمـلـيـة
قديم منذ /21-11-2010, 05:40 AM   #1 (permalink)

عضو ماسي

فراس البصريذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 107857
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 3,512
 النقاط : فراس البصريذ is on a distinguished road

Smile طـالـبـات الـطـب .. الـحـج حـيـاة عـمـلـيـة

طـالـبـات الـطـب .. الـحـج حـيـاة عـمـلـيـة

عبد العزيز الربيعي ــ المشاعر المقدسة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
«خدمة ضيوف الرحمن، واكتساب الخبرة في مجال التخصص» أمران تحرص عليهما طالبات كلية الطب في جامعة أم القرى اللاتي يشاركن في خدمة ضيوف الرحمن من خلال العمل في مستشفيات ومراكز المشاعر المقدسة، واعتبرت الطالبة لميس هاني الدارسة في مستوى خامس طب مشاركتها للعام الثالث على التوالي فرصة كبيرة لخدمة الحجاج، واكتساب الخبرة العملية في مجال دراستها، والثقة في النفس، معتبرة أن مشاركتها للعام الثالث على التوالي رغم الإجهاد والتعب الذي تواجهه إلى أنها كانت سعيدة بهذه المشاركة التي ستجعلها متفوقة في مجال عملها.

فيما أكدت المتطوعة شهد مجدلي أنها استفادت هذا العام من مشاركتها في تقديم الخدمات الطبية في مستشفى منى الطوارئ، حيث تفرق الدراسة النظرية في الكلية عن التطبيق العملي الذي ينفذ في المستشفى، وبينت أن هذه المشاركة تجعلها تكرر هذا الأمر في الأعوام القادمة قبل الانتقال للعمل الفعلي كطبيبة لخدمة دينها ومليكها ووطنها، واعترفت أنها كانت تخشى من هذه التجربة ولكنها أصبحت تبحث عن الحالات المرضية لتباشرها بنفسها لكسب التجربة، ملمحة أنها ستنقل هذه الخبرة لزميلاتها في الكلية، وستدعوهن لمشاركتها العمل التطوعي في العام المقبل. وأما عائشة رجب التي تشارك للعام الثالث على التوالي، فتقول عن تجربتها هذه: «أسعى لخدمة الحجيج والمرضى المراجعين في قسم الطوارئ، دون حرج أو تخوف من العمل الذي أقدمه، لأن كل هذا يزيد من خبرتي وثقتي في نفسي، ومن خلاله أستعيد ما تعلمته في الكلية من دروس نظرية». وتضيف: «هذه فرصة مواتية للاستفادة التي قد لا تتوفر للكثير من طالبات الطب في المناطق الأخرى».

ومن جهتها قالت الطالبة بيان سعود التي تختلف نظرتها عن زميلاتها اللاتي تسعى «أسعى من خلال المشاركة إلى اكتساب الأجر قبل كل شيء، وأن أخدم وطني في العمل العظيم الحج»، كما بينت أن الإرهاق اليومي من الأعداد الكبيرة من المراجعين، جعلها تستفيد من هذه التجربة بتطبيق الدروس النظرية التي اكتسبتها في الدراسة على الحجيج، وكيفية التعامل معهم، أما الشقيقتان نهى وندى منصور فلهما اهتمام آخر من خلال تدوين كل ما يتم في التطبيق العملي حتى يعودوا إليه عند الحاجة، ويتابعون ذلك من خلال الدروس التي تلقوها في الكلية.







نهى وندى تباشران الحالات مع والدهما الطبيب

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



عبد العزيز الربيعي ـ المشاعر المقدسة





لم يصمد مساعد مدير عام الإدارة العامة للخدمات الصحية في وزارة الصحة الدكتور منصور أبو السعود، أمام ضغوط ابنتيه طالبتي الطب نهى وندى حول طلبهما المتكرر للمشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، وتقديم الخدمات الطبية لهم، رغم رغبته في بقائهما في المنزل من أجل الراحة، والاستفادة من الإجازة قبل العودة للدراسة.

ولكنه أمام إصرارهما، رضخ لرغبات طبيبتي المستقبل، مع قناعته التامة بصحة ما ذهبتا إليه، لاكتسابهما الخبرة، والفرصة للتطبيق العملي وطرد الخوف والرهبة اللذين يلازمان الكثير من الطلاب والطالبات، ففي قسم الطوارئ في مستشفى منى الطوارئ، كانت تقف المتطوعتان نهى وندى بجوار والدهما الطبيب، تتنقلان كالفراشات بين المرضى، تستقبلان المراجعين بكل ابتسامة تخفف من الألم الذي يعاني منه المريض، ولعل الابتسامات الدائمة على محيا الشقيقتين، هي سبب نجاحهما وتمتعهما بالحب من قبل الزميلات والعاملات في المستشفى، لكن ندى تعتبر أول مرة قامت بأخذ عينة التحليل من مريض كانت مرتبكة، ولكنها كانت الانطلاقة الحقيقية لمواصلة الركض بين ردهات المستشفى.

الدكتور منصور أبو السعود كان معجبا بما تقوم به فلذتا كبده نهى وندى، من عمل ومشاركة، وأن مثل هذه المشاركات ضرورية للكثير من طلاب وممرضي الكليات والمعاهد الطبية، لأن هناك أعدادا كبيرة من المرضى يزورون المستشفى، ووجود حالات كبيرة لأمراض متنوعة في موسم الحج، كفيلة بأن تعطي المتدرب الثقة بالنفس، وهذه الحالات والتجربة قد لا تتوفر في الكثير من المناطق، فهي فرصة مناسبة للمشاركة في مثل هذه التجمعات، وتعطي الطالبة والطالب الراحة بعد التخرج، ولقد رضخت لإصرار ابنتي نهى وندى بطلب المشاركة في الحج.







التوقيع
الشجاع من ابتسم في وجه الغير وفي عيونه الف دمعه ----والظلم ان تسكت وفي قلبك الف جرح يتكلم ===فراس ابومحمد
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:26 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1