Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
حكمة من الحياة
قديم منذ /24-11-2010, 04:34 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

كبشان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 18306
 تاريخ التسجيل : Aug 2003
 المشاركات : 186
 النقاط : كبشان is on a distinguished road

افتراضي حكمة من الحياة



حكمة الحياة الرائعة .. الإنسان إنسان .. عقل وقلب!



وقف "جان" في المحطة مزهوّا ببدلته العسكرية الأنيقة، وراح يراقب وجوه الناس وهم ينحدرون من القطار واحدا بعد الآخر. كان في الحقيقة يبحث عن وجه المرأة التي يعرفها قلبه، لكنه لم ير وجهها قط. قالت له بأنها ستعلق على صدرها وردة حمراء ليتمكن من أن يميزها من بين مئات المسافرين. لقد بدأت معرفته بها منذ حوالي ثلاثة عشر شهرا، كان ذلك في المكتبة العامة في فلوريدا عندما اختار كتابا وراح يقلب صفحاته. لم يشده ما جاء في الكتاب بقدر ما شدته الملاحظات التي كتبت بقلم الرصاص على هامش كل صفحة. أدرك من خلال قرائتها بأن كاتبها إنسان مرهف الحس دمث الأخلاق، وشعر بالغبطة عندما قرأ اسمها مكتوبا على الغلاف باعتبارها السيدة التي تبرعت للمكتبة بالكتاب. ذهب إلى البيت وراح يبحث عن اسمها حتى عثر عليه في كتاب الهواتف، كتب لها ومنذ ذلك الحين بدأت بينهما علاقة دافئة وتوطدت عبر الرسائل الكثيرة التي تبادلوها. خلال تلك المدة، اُستدعي للخدمة وغادر أمريكا متوجها إلى إحدى القواعد العسكرية التي كانت تشارك في الحرب العالمية الثانية. بعد غياب دام عاما، عاد إلى فلوريدا واستأنف علاقته بتلك السيدة التي أكتشف فيما بعد أنها في مقتبل العمر وتوقع أن تكون في غاية الجمال. أتفقا على موعد لتزوره، وبناء على ذلك الموعد راح في الوقت المحدد إلى محطة القطار المجاورة لمكان إقامته. شعر بأن الثواني التي مرت كانت أياما، وراح يمعن في كل وجه على حدة. لمحها قادمة باتجاهه بقامتها النحيلة وشعرها الأشقر الجميل، وقال في نفسه: هي كما كنت أتخيلها، يا إلهي ما أجملها! شعر بقشعريرة باردة تسللت عبر مفاصله، لكنه استجمع قواه واقترب بضع خطوات باتجاها مبتسما وملوحا بيده. كاد يُغمى عليه عندما مرّت من جانبه وتجاوزته، ولاحظ خلفها سيدة في الأربعين من عمرها، امتد الشيب ليغطي معظم رأسها وقد وضعت وردة حمراء على صدرها، تماما كما وعدته حبيبته أن تفعل. شعر بخيبة أمل كبيرة: "يا إلهي لقد أخطأت الظن! توقعت بأن تكون الفتاة الشابة الجميلة التي تجاوزتني هي الحبيبة التي انتظرتها أكثر من عام، لأفاجئ بامرأة بعمر أمي وقد كذبت عليّ". أخفى مشاعره وقرر في ثوان أن يكون لطيفا، لأنها ولمدة أكثر من عام - وبينما كانت رحى الحرب دائرة - بعثت الأمل في قلبه على أن يبقى حيا. استجمع قواه، حياها بأدب ومدّ يده مصافحا: أهلا، أنا الضابط جان وأتوقع بأنك السيدة مينال! قال يحدث نفسه: "إن لم يكن من أجل الحب، لتكن صداقة"!، ثم أشار إلى المطعم الذي يقع على إحدى زوايا المحطة: "تفضلي لكي نتناول طعام الغداء معا"! فردت: يا بني، أنا لست السيدة مينال، ولا أعرف شيئا عما بينكما. ثم تابعت تقول: قبيل أن يصل القطار إلى المحطة اقتربت مني تلك الشابة الجميلة التي كانت ترتدي معطفا أخضر ومرت بقربك منذ لحظات، وأعطتني وردة حمراء وقالت: سيقابلك شخص في المحطة وسيظن بأنك أنا. إن كان لطيفا معك ودعاك إلى الغداء قولي له بأنني أنتظره في ذلك المطعم، وإن لم يدعوك اتركيه وشأنه، لقد قالت لي بأنها تحاول أن تختبر إنسانيتك ومدى لطفك. عانقها شاكراً وركض باتجاه المطعم!



عزيزي القارئ: اللحظات الحرجة في حياتنا هي التي تكشف معدننا وطيبة أخلاقنا. الطريقة التي نتعامل بها مع الحدث، وليس الحدث بحدّ ذاته، هي التي تحدد هويتنا الإنسانية ومدى إلتزامنا بالعرف الأخلاقي. ظن ذلك الشاب في أعماقه بأن تلك المرأة التي تبدو بعمر والدته قد غشته، ولم تكن الفتاة التي بنى أحلامه على لقائها، ومع ذلك لم يخرج عن أدبه، بل ظل محتفظا برباطة جأشه. تذكر كلماتها التي شجعته على أن يبقى حيا ومتفائلا خلال الحرب، وحاول في لحظة أن يتناسى غشها، فكان لطيفا ودعاها إلى تناول الغداء. وهناك مثل صيني يقول: "إذا استطعت أن تسيطر على غضبك لحظة واحدة ستوفر على نفسك مائة يوم من الندم". تصوروا لو سمح هذا الشاب لغضبه أن يسيطر عليه، كم يوما من الندم كان سيعيش؟!



مــمــ قـــرأت ـــا


وقتا ماتعاً
و
طابت اوقاتكم بذكر الله







 

حكمة من الحياة
قديم منذ /24-11-2010, 05:10 AM   #2 (permalink)

عضو مميز جداً

مرسول السلام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6425
 تاريخ التسجيل : Sep 2002
 المكان : على حدود المنفى
 المشاركات : 470
 النقاط : مرسول السلام is on a distinguished road

افتراضي

كانا يتبادلان الأشعار والهيام .. وينتظران السّاعات والأيّام
لحين اللًقاء
جعل من قدّها ميّاساً وممشوقاً ..ومن عينيها الدعجاء الكحيلتين طلاسماً تخفيان خلفهما اسراراً من الجمال العبقري
افتتن بصوتها الرّخيم ..سلبت لبّه واستأثرت بقلبه
وذات يوم قرّر لقاءها ليضعا حدّاً لقصة قيس وليلى . كانت تقطن في دولة خليجيّة مجاورة
كانت ثريّة ومتحرّرة بعض الشيء
وبعد وصوله لمقر سكناها للألتقاء بوالدها من أجل قراءة (الفاتحة) وشرب (الشّربات)
تبدّت المدلهمّات , وتجلّت الغمائم
خرج في أبهى حلّة , قرع باب المنزل ..كان يحمل في يديه باقة العشق يريد اهداءها مقتفياً رومانسية عمر الشريف و فاتن حمامة
يخبرني بصوت متحشرج متهدرج أنّها من قامت بفتح الباب ..فيقول من هول الصدّمة تراجعت خطوتين للخلف
وسألتها .. أهذا منزل الشاعرة !!!!
أجابته نعم ,, دخل البيت على مضض .. وبعد هنيهة عرّفته بوالدها وأخوتها
يقول (ابتلشت) لازم أتم فصول المسرحيّة .. استطاع اخيراً بلباقته الخروج من هذا المأزق
كسر خاطري فكانت ملامحه تقطر بالوسامة والبراءة والنّقاء وكان يقضي أوقاتاً طويلة مفعمة بالعشق.. تتناغم فيها الأضواء الخافتة مع الموسيقى الكلاسيكيّة مع الأشعار الدّافئة والقصص الرومنسيّة العذبة وكانت في نهاية المطاف على النّقيض من ذلك تماما

الله يوفقك ياماجد وين ما لدّيت بوجهك

عذراً عزيزي ألفيت تناغم عجيب بين القصّتين فوددت الاستدلال به فعذراً لتطفّلي








التوقيع




هكذا اقتضت حكمة القدر !

أن لاحياة تصفو بلا .. كدر !!



مرسول السّلام


التعديل الأخير تم بواسطة مرسول السلام ; 24-11-2010 الساعة 05:21 AM سبب آخر: خطأ إملائي
 
حكمة من الحياة
قديم منذ /24-11-2010, 05:41 AM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

captin999 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 893
 تاريخ التسجيل : Jan 2002
 المشاركات : 1,715
 النقاط : captin999 is on a distinguished road

افتراضي

شكرااااااااااااااااا








 
حكمة من الحياة
قديم منذ /24-11-2010, 06:46 AM   #4 (permalink)

عضو فضي

نجلاء~~~ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 486952
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 822
 النقاط : نجلاء~~~ is on a distinguished road

افتراضي

شكرااااااااااااااااااا







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 10:04 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1