Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الحجاج بن يوسف الثقفي
الحجاج بن يوسف الثقفي
قديم منذ /15-12-2010, 01:02 AM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

ابو ياسر البلوي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 110685
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 1,695
 النقاط : ابو ياسر البلوي is an unknown quantity at this point

افتراضي الحجاج بن يوسف الثقفي

التعريف بالحجاج
هو الحجاج بن يوسف بن أبي عقيل بن مسعود بن عامر بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف أبو محمد الثقفي ولد بالطائف سنة 40 هــ
أحد جبابرة العرب وساستها وموطد ملك بني أمية وأحد البلغاء والخطباء المصاقع.
كان لسنا فصيحا بليغا آية في البلاغة وفصاحة اللسان وقوة الحجة وكان داهية وقائدا بارعا وكان فيه شهامة عظيمة وفي سيفه رهق وكان كثير القتل لأدنى شبهة. وكان يغضب غضب الملوك، وكان ذا شجاعة وإقدام، وفصاحة وبلاغة.
وكان يقول: سلطان تخافه الرعية، خيرٌ من سلطانٍ يخافها.
نشأ حافظا للقرآن الكريم، معظمًا له، معظمًا لأهله، يُكرم أهل القرآن، ويجزل لهم العطاء.
قال أبو عمرو بن العلاء شيخ القرًاء: ما رأيت أفصح من الحجاج والحسن البصري.
قال عنه الشعبي: يتكلم بكلام ما سبقه إليه أحد.
وقال عقبه بن عمرو: ما رأيت عقول الناس إلا قريبًا بعضها من البعض إلا الحجاج وإياس بن معاوية، فإن عقولهم كان ترجح على عقول الناس.
قال الأصمعي: أربعة لم يلحنوا في جد ولا هزل؛ الشعبي، وعبد الملك بن مروان، والحجاج بن يوسف، وابن القرية.
عمل الحجاج بشرطة عبد الملك أولا، ثم قلد أمر العسكر، ثم ولاه عبد الملك تبالة من أعمال اليمن، فاستهان بها واستعفى من ولايتها ثم ندبه عبد الملك لقتال عبد الله بن الزبير، وكافأه بتوليته الحجاز واليمن واليمامة سنة 75 هــ، ثم ولاه العراق بعد ذلك بثلاث سنوات، ففتح فيها فتوحات كثيرة هائلة منتشرة، ووصلت خيوله إلى بلاد الهند والسند، ففتح فيها جملة مدن وأقاليم، ووصلت خيوله أيضا إلى قريب من بلاد الصين، وابتني مدينة واسط سنة 84 هــ وانتهب منها سنة 86 هــ.
ومن ماثره اهتمامه بوضع النقط والشكل للمصحف، ونسخه عدة مصاحف من مصحف عثمان رضي الله عنه وإرسالها إلى بقية الأمصار، كما أنه أصدر أول درهم عربي وكتب عليه: ((لا إله إلا الله، محمد رسول الله)) وقيل كان مكتوبًا عليه ((الله أحد، الله الصمد)) وهو الذي أحل اللغة العربية محل اللغة الفارسية في دواوين العراق. أمر بذلك كاتبه صالح بن عبد الرحمن، وكان يكتب بالفارسية والعربية، ورغم لذلك كتاب الفرس.
وقد حكم العراق بالشدة التي لا هوادة فيها، حتى خافه اللص في مأمنه، والمنافق في خلوته؛ وكان سيفه ولسانه يتعاونان في القضاء على بواعث الفتن، ودعاة الانشقاق، فقضي على فتنة ابن الجارود، وقاتل شبيبا الذي أعيا ابن الأشعث قائد الحجاج، ثم قضى على فتنة ابن الأشعث الذي خرج على الحجاج بعد ذلك.
ولا يؤخذ على الحجاج إلا المبالغة في رعاية مصالح الدولة، والغلو في الضرب على أيدي المتمردين والثائرين، وتفضيل الشدة على اللين، والعقوبة على الصفح، ولذلك كان مكروها من الجماهير بعيدا عن قلوبهم لأنهم هم الذين يقاسون من غلظته وهم الذين يحل بهم أذاه.
لقد كان الحجاج حاكما من طراز فريد. لا يخشى العدو، ولا يقبل العذر ولا يلين لمنافق ولا يحابي خائنا ولا يخاف ثاثرا.
لهذا بطش بالناس وبغى واستبد وقتل أعداءه وسجنهم وعذب كل من سولت له نفسه المساس بالدولة والأمن. وكان الناس يثورون عليه بين الحين واليحن ولكنه استطاع أن يذلهم ويكسر شوكتهم فدخلوا في طور طويل من الخضوع والاستكانة والاستسلام وقد ملأهم الخوف، واستولى عليهم الذعر.
وقد أتت هذه السياسة أكلها فصانت الجماعة وقضت على الفرقة قطعت دابر الفتنة ونشرت في القلوب هيبة الدولة.
وكان ذكيا صادق الفراسة بارع الحيلة سخيا في بذل المال جادا صارما قليل الضحك مهيب المنظر مرعبا إذا استغرب ضحكا والى بين الاستغفار وكان يطعم في كل يوم على ألف مائدة على كل مائدة عشرة رجال وعلى كل مائدة ثريد وجنب من شواء وسمكة طرية وكان له ساقيان أحدهما يسقي الماء والعسل، والآخر يسقي اللبن.
وكان يطوف على الموائد ويقول: يا أهل الشام مزقوا الخبر لئلا يعود إليكم ثانيا.
وكان يقول: أري الناس يتخلفون عن طعامي.
فقيل له: إنهم يكرهون الحضور قبل أن يدعوا.
فقال: قد جعلت رسولي إليهم كل يوم:
الشمس إذا طلعت وعند المساء إذا غربت.
وقد ذكر عنه أخبار كثيرة لا تصح سببها ظلمه وكثرة ما سفك من الدماء وقتله كثيرا من صلحاء وعلماء والتابعين ومما يدل على أن كثيرا مما يروى عن الحجاج ليس صحيحا ما قاله الذهبي سير أعلام النبلاء 4/332 بعد أن ذكر قصة قتل الحجاج لسعيد بن جبير: هذه حكاية منكرة، غير صحيحة رواها أبو نعيم والذهبي لا ينفي قتل الحجاج لسعيد بن جبير لكن مراده أن سياق القصة على هذا النحو لا يصح وقال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية في ترجمة سعيد بن جبير: وقد ذكرنا صفة مقتله إياه قود رويت آثار غريبة في صفة مقتله أكثرها لا تصح.
فهذا قول الذهبي وابن كثير في اشهر ما يحكي عن الحجاج.
ومما يدل أيضا على اختلاف القصص والمواقف المكذوبة على الحجاج القصص الكثيرة التي تحكي مواقف طلق بن حبيب مع الحجاج وأنه أرسل إلى الحجاج مع سعيد بن جبير قال الحافظ الذهبي وقيل إن الحجاج قتل طلقا مع سعيد بن جبير ولم يصح.
وليس معني ذلك أن كل ما ينسب إلى الحجاج مكذوب ولكن المقصود أن نقول: ليس كل ما نسب إلى الحجاج صحيحا.
وقد كان الحجاج نقمة على أهل العراق بما سلف لهم من الذنوب والخروج على الأئمة وخذلانهم لهم وعصيانهم ومخالفتهم ولعل الحجاج هو دعوة علي بن أبي طالب رضي الله عنهم فقد قال لأهل الكوفة ((اللهم كما أمنتهم فخانوني، ونصحت لهم فعشوني، فسلط عليهم فتي ثقيف الذيال الميال، يأكل خضرتها، ويلبس فروتها، ويحكم فيهم بحكم الجاهلية)) لكن هذا الخبر منقطع لا يصح.
ورغم كل ذلك فقد كان الحجاج يكثر من تلاوة القرآن الكريم وذكر ابن كثير أنه كان يقرأ في كل ليلة ربع القرآن. وكان لا يشرب مسكرا، ويجتنب المحارم، ولم يعرف عنه شيئا من التلطخ بالزنا وله توحيد في الجملة وأمره إلى الله مات سنة 95 هــ ودفن بمدينة واسط ولم يخلف إلا ثلاثمائة درهما.







التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:27 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1