Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ذكريات معلم
قديم منذ /19-12-2010, 12:23 PM   #1 (permalink)

عضو جديد

ابو عمر الفهيدي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 350972
 تاريخ التسجيل : Dec 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 10
 النقاط : ابو عمر الفهيدي is on a distinguished road

افتراضي ذكريات معلم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إن كل عام دراسي جديد لا بد أن تعتريه من المشاكل والمتغيرات النفسية والاجتماعية والأنظمة الإدارية مما يكون له الأثر السلبي على حياة الأفراد والمجتمعات الإنسانية في أغلب الأحوال وهذا ما حدث فعلا لأحد تلاميذي المتميزين أخلاقا وعلما عندما كنت ادرس في المرحلة المتوسطة قبل الانتقال إلى المرحلة الثانوية بثلاثة سنوات أي قبل وقوع الحكاية التي نحن بصدد التحدث عنها .

تلك القضية التي لو وجد من يعتني بها ويحتضنها في بداياتها وقبل استفحال الأمر لكن الأمر مختلفا كليلا عنة في مراحله المتقدمة حيث إن العامل الأساسي لتك القضية هو العامل النفسي لا أكثر .

وقد سبق أن درسته من قبل بالصف السادس لذا كنت على معرفة تامة بحال الطالب وأحواله وكانت تربطني به علاقة الود والمحبة وهذا بفضل الله وتوفيقه مع جميع طلابي المتميزين وغير المتميزين أيضا في جميع المراحل الدراسية ومع بداية العام الدراسي حيث أن طلاب المدرسة اغلبهم كتب لهم التوفيق والنجاح للانتقال إلي الصفوف التي تليها .

وكانت عادة هذه المدرسة أنها لا تغيير كشف الأسماء بل ينتقلون بنفس القوائم السابقة فجميع من كان معك بالصف السابق سوف يكون معك بالصف الجديد وهذه الطريقة بالغالب ينتهجها أغلب مدراء المدارس لتوفير الجهد الإداري ولتلاءم بين الطلاب . ولكن الحظ العاثر لم يحالف هذا الطالب فهو الوحيد الذي تم نقلة من هذا الصف الذي كان يغلب علية التميز والأخلاق في اغلب الأحوال إلى صف أكثر سوء وقلة أدب في أغلب الأحوال ولم يعرف أسباب النقل المنطقية حتى كتابة هذه القصة ؟ .


ففي أحد أيام الأسبوع الرابع أو ثالث لا اذكره بالتحديد من الفصل الأول من العام الدراسي حضر لدي الأخصائي الاجتماعي فقال يا أستاذ رشيد نريد أن ننقل أحد طلاب صف السابع /6 إلى الصف الذي تدرسه وهو الصف السابع /1 فذكر لي اسم ذلك الطالب الذي اعرفه فرحبت به .

فبادرت الأخصائي عن أسباب النقل حيث لم يكن لدي العلم المسبق في حال الصف سيئ الذكر فقال الطالب ضعيف في أغلب المواد وكذلك يعاني من مشاكل في الصف وهو طلب بالتحديد الصف الذي أنت تقوم بتدريسه حيث ذكرك بالاسم فكانت إجابته تعني لي أمور أخرى مخالفة لما يقوله لأنني كنت أعرف الطالب جيدا وأعرفه عن قرب وليس بهذه الحال السيئة التي يذكرها الأخصائي فقلت هل هناك أسباب أخرى أدت فيه لهذه الحال فأجاب بالنفي .


مما جعلني ابحث عن خفايا الأمور من طريق أخر وما هي الأسباب التي أدت لتغيير حالة التي كان عليها في العام السابق فتوجهت إلى الأخصائي النفسي لأسئلة عن الأسباب لعلي أجد حقيقة تلك الحال المتغيرة لدي الطالب ؟ فكانت الإجابة مختلفة تماما عن تلك الإجابة الأولى .

فقال لي في أحدى اليالي وعندما كان الطالب عائدا من المسجد بعد صلاة العشاء وجد سيارة الإسعاف أمام منزلهم فأسرع بالخطى وكانت نظرات العين أسبق منهما لما كانت أضواء سيارة الإسعاف ترى من بعيد شديدة الإضاءة بالليل وعلامة بارزة ودلالة لحدوث الأشياء المزعجة والخطرة في حياة الإنسان فوجد اعز إنسان لدية يحمل على حمالة الإسعاف ومغمى عليها فكانت الصدمة كبيرة لدية والمفقود عزيز فأب غائب عن مسرح الأحداث وولد صغير تعصف فيه الأفكار ويدور في خاطرة مسلسل الفقدان والحرمان لأغلى إنسان في حياته فالعجلة تدور والصمت اكبر من ذلك الجسد النحيف والقوام القصير فسالت الدمعة بلا شعور من هول الأحداث

وتم نقل الأم الطيبة والحنونة بصفة الاستعجال إلى المستشفى حيث انها تعاني من سرطان في الدم وفقر كذلك . فكان السبب الرئيسي والعامل المؤثر بنفسية الطالب أنة متعلق بأمة كثيرا ولا يرى غيرها لان أبية كثير السفر و الترحال لمشاغل الدوام الرسمية وهذه هي أهم الأسباب لتلك الحالة المتغيرة لدي الطالب المتميز فعلمت أنها اجتمعت على الطالب الأسباب المدرسية من حيث سوء الصف ومشاكله والأسباب المنزلية من حيث أب خارج البلاد وفقدان مكان أمه في البيت .


فلابد من وضع العلاج المناسب تلك الحالة ومن خلال ملء الفراغ العاطفي والشعور باكتمال ذلك النقص لدية وزرع الثقة لدية بأن تلك الأحداث إنما هي أقدار من رب الأرباب برب السموات والأرض ورب الإنس والجان ليعلم أن ما أصابه ما كان ليخطئه وما أخطئه ما كان ليصيبه .

وبعد توفيق الله تعالى بدأت مرحلة العلاج البسيطة بتطبيقها والمذهلة بنتائجها الغير متوقعة حتى لفاعلها وتم الاتفاق مع الأخصائي النفسي بعدم نقلة إلا بعد يوم أو ثلاثة أيام بحد أقصى فتمت المرحلة الأولى من العلاج باستخدام بعض طلاب الصف لانجاز بعض مراحل هذا العلاج وهم لا يشعرون حيث أبلغت جميع طلاب الصف السابع / 1 بأن الطالب فلان الفلاني من الصف السابع /6 سوف ينقل لدينا هنا ولهم به معرفة سابقة من العام الماضي لذا اشترطت عليهم عدم أبلاغة حتى يتم النقل لأنه إذا تم هذا النقل سوف أقوم بعمل حفلة لهم داخل الصف وأقدم لهم الفطائر وكذلك الكيك وأيضا العصير.


فكان هناك عدد من الطلاب دائما يحبون نقل الكلام ونشر الأحداث فكنت متوقع وصول عدد منهم لذلك الطالب فتم إبلاغي من بعض الطلاب أن فلان وفلان وفلان ذهبوا إلية فعلا وطلبوا منة الإسراع بالنقل لأنهم مشتاقون إلية هذا في ظاهر الأمر ولكن الحقيقة أنهم مشتاقون لتلك الأطعمة والمشروبات .

فتمت التهيئة بالشعور لدى الطالب بقبول الطرف الأخر له وأنهم مشتاقون لدية فمضى اليوم الأول وبدأ بعض طلاب الصف السابع /1 يترددون على قسم التربية الإسلامية ويتساءلون لم يأتي الطالب يا أستاذ ومتى يأتي إنا بشوق إلية وعلامات وجوههم من حيث الابتسامة والنظرات كأنهم يقولون متى تقدم لنا تلك الوجبات التي سوف تكون طبعا من خارج المقصف المدرسي الذي سئمنا منة .

فقلت لهم أنا عند شرطي لكم بشرط أن ينقل الطالب فإذا لم ينقل فليس هناك حفلة وهنا بدأت المرحلة الثانية من العلاج حيث انتقلت مجموعة أخرى غير المعروفة بنقل الأخبار وانطلقت تسابق الريح من قسم التربية الإسلامية إلى صف الطالب فلان وهم يخبرونه بأنهم يريدون حضوره لصفهم بأقرب وقت ممكن .


وكذلك يمضي اليوم الثاني وتتكررت الصورة الأولى من الحضور للقسم و تتكررت لدي الإجابة ويختلف عدد الطلاب وأصبحوا بزيادة يحنون على الطالب بالحضور لان الصف جميعا يحبونه ومشتاقون له فزاد العامل النفسي لدى الطالب بالارتياح والشوق والمحبة وبدا الفراغ يمتلأ بالتقدير والاحترام من الآخرين وهو يطلب من ذويه استعجال الإدارة المدرسية بالنقل من الصف إلى الصف الآخر والأهل يترددون كل يوم للمدرسة لإتمام النقل .

وفي بداية اليوم الثالث من الدوام المدرسي أخبرت الأخصائي النفسي بنقل الطالب فلان بعد الحصة الثالثة علما بأنني سوف أكون عندهم بالحصة السابعة والأخيرة وهنا بدأت المرحلة الثالثة من العلاج فأخبرت رئيس القسم بالقيام بالحفلة فتردد كثيرا خوفا من الإدارة المدرسية فقلت له سوف أقوم بتلك الحفلة وأنا أتحمل عواقبها فأرجو أن تعتبر أنك لم تعلم شي عنها فوافق جزاه الله خير.

فلما تم النقل أتي جميع الطلاب يخبروني بنقل الطالب ويبشرونني ويطلبون الوفاء بالوعد فقلت لهم ابشروا بما اتفقنا علية وأرجو منكم بعد نهاية الفرصة الأخيرة قبل الحصة السابعة أن تقومون بتعديل الطاولات وترتيبا على شكل مجموعات بحرف e وتنظيف الصف ومسح السبورة فقالوا ابشر .


فذهبت بعدها للجمعية التعاونية لشراء الحاجات المذكورة سابقا والتي لم تكلف إلا القليل جدا من الجهد و المال سبعة دنانير كويتي فقط لا غير تغير كيان أسرة كاملة من الإطراب و الأحزان إلى الركود والأفراح وعدت قبل نهاية الفرصة الأخير وتوجهت إلى الصف وكتبت على السبورة الأستاذ رشيد وجميع طلاب الصف السابع /1 يرحبون بالطالب المتميز بالعلم والأخلاق فلان بن فلان فمرحبا مليون .

وبدأت الحفلة مع بداية الحصة السابع مباشرة حتى نهايتها حيث طلبت من كل طالب القيام بالترحيب الشخصي في الطالب الجديد بالصف كما يفعل بالضيف الذي يزوره في بيته وخذ أشكالا من الترحيب وأشكالا من الضحك والإستعباط .

وبعدها تم توزيع العصير وكذلك الفطائر وأيضا الكيك. وكانت التعليقات والفرح والسرور والضحك هو السائد في هذا الوقت ثم قام الطالب المحتفى به بالشكر والتقدير للجميع وعبر عن سعادته بهذة الحفلة وحب الآخرين له حتى سماع صوت الجرس معلنا نهاية هذا اليوم الدراسي .


وبعد ذلك في اليوم التالي جاء إلي الأخصائي الاجتماعي أثناء الحصة الأولى فأبلغني أن أم الطلاب الفلاني الذي تم نقلة تريد التحدث إليك على عجلتن من أمرها فقلت بعد انتهاء الحصة أحضر إن شاء الله وكان باقي خمس دقائق على انتهائها .

فلما جئت إلى غرفة الأخصائي الاجتماعي حيث تتواجد أم الطالب وبعد سلامها قامت تثني على العمل الذي قمنا بة أمس وتصف السعادة التي عاشها الجميع تلك اللحظة وهي تدمع عيونها ويتقطع نحيب صوتها حيث تقول أنك بفعلك هذا قد غيرت حال أسرة بأكملها لم تعرف لراحة طعم ولا للنوم مسلكا وطريقا و عاشت إطرابا نفسيا شديدا بسبب حال ابنها وأنة عندنا ليوم مشهود .

فجزيت الخير كله وجعل الله لك من كل ضيقا مخرجا حيث أن فلان يقول يا أمي إن خرجت من الظلمات إلى النور من الضيقة إلى السعة ولأول مرة يذوق طعم الراحة وينام مبكرا وتتغير حالة النفسية مائة وثمانون درجة.

وإن جميع من فالبيت يدعون لك بالخير والعافية والرزق وأن يسعدك الله كما أسعدتنا فأحضرت معها من الأصناف والأشكال ما لذ وطاب من الكيك والفطائر والمشروبات فشكرتها على ذلك وإن العين والله ليحبس مائها بين العيون والجفون فرحا بهذه النتيجة الطيبة التي لم أكن أتوقع أن تتعدى نتائجها ذلك الطالب .


واستمرت حال الطالب بالتحسن بفضل الله وتوفيقه وأصبح يحصد النجاح لتو الآخر حتى العام الذي يليه ثم انتقلت في ذلك العام إلى المرحلة الثانوية وطويت صفحة جميلة من صفحات ذكريات معلم .


كتبها الأستاذ رشيد راشد الفهيدي أبو عمر
يوم الخميس 10 / 1 / 1432 هـ الموافق 16 / 12 / 2011 م
في ماليزيا







 

ذكريات معلم
قديم منذ /19-12-2010, 11:49 PM   #2 (permalink)

عضو مميز جداً

مرسول السلام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6425
 تاريخ التسجيل : Sep 2002
 المكان : على حدود المنفى
 المشاركات : 470
 النقاط : مرسول السلام is on a distinguished road

افتراضي


مساؤك كروانات وقماري تشدو للقياك ألحان الفرح .. ولا تمل الطّواف على جنائن روحك

سيّدي بما أنّنا مجتمعات مادّيّة مصابة بالسّعر لأخبار (الشّرهات , الرّواتب , الزّيادات ) تجدنا نلهث بحثاً عن ما يسد رمقنا من أخبار

هي فطرة وغريزة بشرية : (المال والبنون زينة الحياة الدّنيا )

وفي موضع آخر : ( زُيّن للنّاس حبّ الشّهوات من النّساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذّهب والفضّة .....)

ذكرت في فحوى حديثك (الجمعيّة التعاونيّة ) فقد تنصرف أذهان البعض وقد تتبادر إليهم الالتزامات الماليّة التي تترتب على مجموعة ما

لتحقيق رغبة أو غاية من غايات التّواصل الاجتماعي

(الجمعيّة التعاونيّة ) في الكويت أو (البرّادة) في البحرين أو (البقالة و السوبرماركت)لدينا كلاها سيّان تحمل ذات الدّلالة

نعود لفحوى الذّكرى العطرة :

سيّدي :

للأسف وزارتنا في السّعوديّة أدلجتنا على أفكار وقناعات ورؤى معيّنة في تعاطينا مع الطّلاب بحكم أنّ المعلم موسوم بكيّة (التّعليم) وحسب ! ,

مجتمعنا على الجانب الآخر ينظر إلى سبر أغوار شخصيّة الطّالب انتهاكاً للحد الاجتماعي وللسّياج الأسري ويرمقه بالاتّهام والشّك

المرشد الاجتماعي الطلابي (الاخصّائي النفسي ) كما تتداولونه يندر وجوده في مدارسنا عوضاً على أن نصاب المعلّمين ينبي بالاضطهاد علاوة على اثقاله للكواهل ولايمكّنه بأي

حال من الأحوال من تعقّب الأحوال الأسريّة والنفسيّة لدى الطلاّب , أصبحنا نقع بين فكّي كمّاشتين

إمّا التخلي عن مسؤولياتنا كمربّين والتملّص والمروق منها , وإمّا الغوص في مكنونات المحيطات الاجتماعيّة الهادرة التي قد تجرفنا لدوّامات العتب والاستياء

مجتمعاتنا بحاجة إلى توعية وتبصير بدور المعلّم كمربّي , ووزارتنا لا يمكن الاتّكال عليها ولكن بالإمكان أن نطوّع من أنفسنا أداوات

تربويّة تخلق انسجام بين (نفسيّة الطالب , الظّروف الاسريّة للطّالب : ماديّة , ثقافيّة , اجتماعيّة ) وبين تحويل بيئة الفصل لبيئة قاطبة

مجرّدة من كل الظروف المعيقة التي تكبّل عقلية الطّالب عن التلقّي

تأكد أخيراً أستاذي الكريم : أن الجزاء من جنس العمل , وأنّ الدّنيا مرآة للآخرة , فقد قال جبريل عليه السّلام إلى لحبيبنا المصطفى في حديث

قدسي بما معناه : ( يا محمّد !! عش ما شئت فإنّك ميّت , وأحبب من شئت فإنّك مفارقه , وأعمل ما شئت فإنّك مجزي به ,, )

وعلى طاري الذكّرى تتألب فينا ذكريات جميلة في الميدان التربوي ما عسانا أن نتمتم حيالها :

مرّت سنونٌ بالوصال وبالهنا *** فكأنها من قصرها أيامُ
ثم انثنت أيامُ هجرِ بعدها *** وكأنّها من طولها أعوامُ
ومضت تلك السّنون واهلها ** فكأنّها وأكأنّهم أحلامُ

نعود مرة اخرى للمجتمع المادّي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة فموضوعك ثري لا يُقدّر بثمن

أدعوك أخيراً لزيارة الرّاما راما في كوالالمبور واخالك زرتها فالكثير الكثير منها كرقّتك تماماً

مودّتي والياسمين







التوقيع




هكذا اقتضت حكمة القدر !

أن لاحياة تصفو بلا .. كدر !!



مرسول السّلام

 
ذكريات معلم
قديم منذ /20-12-2010, 01:09 PM   #3 (permalink)

عضو نشط

شاعر زمانه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23579
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 140
 النقاط : شاعر زمانه is on a distinguished road

افتراضي

جميل أن نسخّر إمكانياتنا وجهودنا في مساعدة الطلاب
شكرا لاثرائك إيانا بهذه التجربة التي تضاف لمخزوننا التربوي
بارك الله فيك








 
ذكريات معلم
قديم منذ /20-12-2010, 01:29 PM   #4 (permalink)

عضو فضي

نبيل13999 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 361786
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 549
 النقاط : نبيل13999 is on a distinguished road

افتراضي

تجربة رائعة أبا عمر، وننتظر منك تجارب أخرى لك أو لغيرك.

لا تحرمنا .............................

دمت مباركا، ونفع بك.








التوقيع

إذا كنت في نعمة فارعها، فإن المعاصي تزيل النعم.
هم الدنيا ظلمة في القلب
هم الآخرة نور في القلب

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
ذكريات معلم
قديم منذ /21-12-2010, 01:48 PM   #5 (permalink)

عضو جديد

ابو عمر الفهيدي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 350972
 تاريخ التسجيل : Dec 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 10
 النقاط : ابو عمر الفهيدي is on a distinguished road

افتراضي

السلام عليكم
جزيتم الجنه على هذا المرور الكريم الذي اسعدنا و شرفا لنا بحد ذاته فلابد من الصبر على الأمور كلها فإن الصبر عاقبة خير في الدنيا والآخرة ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد وسوف اقول بالزيارة إن شاء الله لما ذكرت ودمتم بخير وعافية







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 10:10 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1