Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

منتدى شؤون المعلمين والمعلمات ييهتم بكل حقوق وواجبات وقضايا المعلم والمعلمة

موضوع مغلق
معلمو الخصوصي يستنزفون الجيوب ولا يرقعون العيوب
معلمو الخصوصي يستنزفون الجيوب ولا يرقعون العيوب
قديم منذ /19-01-2011, 12:52 PM   #1 (permalink)

عضو ماسي

فراس البصريذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 107857
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 3,512
 النقاط : فراس البصريذ is on a distinguished road

Angry معلمو الخصوصي يستنزفون الجيوب ولا يرقعون العيوب

يصطادون الباحثين عن تغطية خلل المدارس ..ومع بدء العد التنازلي للاختبارات
معلمو الخصوصي يستنزفون الجيوب ولا يرقعون العيوب

نادر العنزي ـ تبوك

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةمع بدء العد التنازلي لإطلاق الاختبارات النهائية مطلع الأسبوع المقبل، انتشرت ظاهرة الدروس الخصوصية من قبل عدد من المعلمات والمعلمين في منطقة تبوك، فلا يكاد منزل فيه طالبة أو طالب يخلو من مدرس خصوصي أو أكثر لهذه المادة أو تلك، ما يشكل عبئا ماديا على رب الأسرة، إضافة إلى تعود الطالبات والطلاب على هذه الدروس خلال مراحلهم الدراسية المقبلة.

ومع تحذيرات وزارة التربية والـتـعـلـيـم وتـعلـيمـاتـهـا الواضحة بضرورة اتباع الطرق الرسمية حيال هذا الموضوع، إلا أن عددا من معلمات ومعلمي الدروس الخصوصية ضربوا بهذه التعليمات عرض الحائط، فانتشرت إعلاناتهم بشكل كبير سواء في الصحف، أو المواقع الإلكترونية، أو من خلال النشرات والملصقات، واستجاب كثير من الأهالي لهذه الظاهرة، رغبة في عدم التقصير مع أبنائهم، حتى بدأت ظاهرة الدروس الخصوصية تشكل خطرا كبيرا على مستقبل أبنائنا الطلاب كونها أصبحت تجارة. وأكد نواف البلوي، راشد العنزي ومحمد العمري (طلاب ثانوية) أن بعض المعلمين يجبرون الطلاب بطرق غير مباشرة على التدريس الخصوصي، مثل صعوبة الشرح، صعوبة الأسئلة الدورية، أو التلميح للتدريس الخصوصي، مشيرين إلى أن أغلب الطلاب لا تساعدهم ظروفهم المادية على الالتحاق بهذه الدروس، ما يدفعهم لأخذ ملخصات من زملائهم الملتحقين بهذه الدروس.

ويفضل كل من عمر البلوي، خالد العنزي ومحمد العتيبي (طلاب في الصف الثالث ثانوي) معلم المادة الذي يدرسهم في الفصل، ويلخص لهم المنهج، ما يختصر عليهم الوقت والجهد في المذاكرة، ويساعدهم في الحصول على درجات عالية.

وبين كل من الطلاب علي القحطاني، سالم الشمري ومحمد الفيفي، أن المعلمين يتفقون معهم على الحصة الواحدة بـ100 ريال، مشيرين إلى أن شرح المعلم في المنزل أفضل من الفصل، بسبب إزعاج الفصل وكثافة الطلاب فيه.

ولفت الطالب ماجد السهلي إلى أن بعض الطلاب يأتون للمعلمين قبل الاختبار بفترة قصيرة، ويفرض عليهم مبالغ طائلة، مشيرا إلى أن أحد زملائه اتفق مع معلم لتدريسه قبل الاختبار بيومين، ودفع له 2000 ريال، ولم يستفد من ذلك، حيث أخفق في الاختبار النهائي.

وأكد كل من يحيى الشهري وخالد العطوي (وهما من الطلاب المتفوقين) بأنهما لا يحتاجان للدروس الخصوصية، كونهما متابعين مع المعلمين منذ بداية العام، ويسألان المعلمين عن المواضيع التي تحتاج إلى شرح مفصل.

واتفق عدد من أولياء الأمور على أن المعلمين يستغلون حاجة الطلاب، ويرفعون الأسعار مع قرب فترة الاختبارات النهائية، وقال أبو عبد الله «اتفقت مع ثلاثة معلمين لتدريس ابني ثلاث مواد علمية في الصف الثالث ثانوي بقيمة 6000 ريال» مضيفا أنه لا يمانع في الدفع ليحقق ابنه درجات عالية تدخل في معدله التراكمي.

من جانبه، قال أبو خالد ولي أمر طالب «أحضرت العام الماضي معلم رياضيات لابني ليومين فقط بـ1000 ريال، ما ساعد في تحقيقه للتفوق».

ويختلف الأمر تماما بالنسبة للطالبات، كونهن أكثر حرصا من الطلاب على الفائدة من التدريس الخصوصي ويلتحقن به مبكرا، إلى ذلك اتفقت كل من مها، خلود، ومنار (طالبات ثانوي) مع معلمات خصوصي لتدرسيهن منذ بداية الفصل بـ2000 ريال للكتاب الواحد.

وأكدن أن هناك معلمات تشهد منازلهن زحاما كبيرا، كونهن متميزات في الشرح ومشهودا لهن بالقدرة على توصيل المادة لذهن الطالبة.

وأوضحت كل من المعلمتين إيمان العنزي وزهوة العنزي أن أولياء الأمور يتحملون مسؤولية كبيرة وذلك من خلال عدم التواصل المستمر مع إدارة المدرسة والسؤال عن مستويات بناتهم.

وأشار لـ«عكـاظ» عدد من معلمي الدروس الخصوصية أبو أحمد، أبو محمد، وأبو علي، إلى أن أغلب الطلاب لا يبحثون عن الفائدة في المنهج بل يريدون التلخيص، وقالوا «رغم ذلك لا بد أن نلبي رغباتهم كونهم يدفعون أموالا طائلة»، مشيرين إلى أن أغلب الطلاب يبحثون عن معلمي مواد الرياضيات، اللغة الإنجليزية، والفيزياء، كونها من المواد الصعبة التي تحتاج إلى شرح ومتابعة مستمرة، وكشف أحد معلمي الدروس الخصوصية أن إجمالي ما يحصل عليها يقارب 80 ألف ريال.

من جهته، قال عايض السبيعي المرشد الطلابي في ثانوية أبي موسى الأشعري «إن اللجوء للمدرس الخصوصي إذا كان الهدف منه الفائدة، فهذا أمر جيد، ولكن ما يشاهد حاليا هو للكسب المادي فقط، دون أدنى شعور بأهمية نجاح الطالب أو حصوله على معدل كبير»، مضيفا أن هناك مراكز للخدمات الطلابية تطلق في المدارس بأسلوب منظم وأسعار مناسبة.

وأرجع علي الشهري المرشد الطلابي في ثانوية تطوير، أسباب الدورس الخصوصية، إما لانشغال الطلاب بالملهيات اليومية، أو لعدم قدرة المعلم على إيصال المعلومة للطالب، مؤكدا أن هناك قلة من المعلمين يتعمدون بطرق غير مباشرة لإجبار الطلاب على الدروس الخصوصية، إما بصعوبة الشرح أو تعقيد الاختبارات الشهرية، مهيبا بالأسرة متابعة الطالب والتواصل المستمر مع إدارة المدرسة.







التوقيع
الشجاع من ابتسم في وجه الغير وفي عيونه الف دمعه ----والظلم ان تسكت وفي قلبك الف جرح يتكلم ===فراس ابومحمد
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

معلمو الخصوصي يستنزفون الجيوب ولا يرقعون العيوب
قديم منذ /20-01-2011, 02:39 AM   #2 (permalink)

عضو جديد

علي الرفاعي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 226235
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 20
 النقاط : علي الرفاعي is on a distinguished road

افتراضي

عيوب مين والله الفسقه








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:06 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1