Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
رام 2 التحصيلي ( نسخة حديثة )
بروفايل موهبة LMS لإدارة المنشآت التعليمية

منتديات الشريف التعليمية

منتدى الادارة المدرسية منتدى مختص بكل ما يهم الادارة المدرسية وتبادل الخبرات والجداول المدرسية

إضافة رد
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /20-01-2011, 05:33 AM   #1

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,535
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب

مشكلة غياب الطــ//ــالب وهــ//ــروبه من المدرسة
و عــ//ــلاجها


أن التعليم أحد أهم مفاصل الحياة في جميع مناحيها,ولم يعد هناك حيز إلا وكان أحد العلوم شغل تكوينه وبناءه بطريقة منظمة وإنتاج مفضل,وبات التعليم من أكثر ألأسس الحياتية دوراً في تحقيق أطر ألتمدن وتقدم الشعوب وامتيازها حضارياً وما وصول بعض ألأمم إلى أفضل مراكز الرقي والتحضر إلا بسب نظام التعليم التوفيقي المعطى.فهو أهم ألأسباب إطلاقاً في تحريك مجمل الحياة,وحتى أدق التفاصيل فيها نحو التقدم والنجاح,وصراحة أن ألأسباب ألرئيسية لتقدم البلدان ألمهمة في هذا ألجانب يؤكد فعلي بالتربية والتعليم باعتبارهما عمودا إنتاج مجتمع يواكب روح عصره,حيث أن تلك ألأسباب تؤشر وجود تخصيص ميزانيات ضخمة ورصد أموال من اقتصاد البلد المتحرك لتعرف من أجل بلوغ مستوى من التعليم يتناسب والظروف ألعلمية ألعامة,والتي تحتاج على الدوام معادلاًَ موضوعياً يتناسب مع قيمتها وأهميتها.

حيث تفشى أمراض غريبة, وقف أمامها ألجهاز ألتعليمي مذهولاً, وفي ألتفسير ألنفسي لسلوك ألطالب ل يخفف أنه تعدى ألنمط ألمعهود, وصار ألإتقان ألحياة ألطلابية, وكثرت الغياب,
هنا يكون ألسؤال, ترى كيف تكون الحلول وماهي قيمتها , وهل لا بد من كسر الشكل المدرسي وإعادة بنائه , هذا ما يمكن أن تجيب عليه .هذه ألأفكار التي نطرحها في جوانب عدة, منها ما هو يدرس قيمة الطالب مفصولة عن الإيطار العام والارتباطات والعلائق, ومنها ما هو يطرح معنى علمي من خلال علوم متعددة منها علم النفس وعلم الاجتماع, ولي في النهاية السؤال عن السبيل الذي نبحث عنه في النجاح العام.

إن غياب الطالب وهروبه من المدرسة يؤثر تأثير سلبي على الطالب نفسه وعلى أسرته والمجتمع بشكل عام إلا إن تأثيره على المدرسة أكثر وضوحا,وذلك إنه عامل كبير يساهم في تفشي الفوضى داخل المدرسة والإخلال بنظامها العام,فتكرار حالات الغياب والهروب من المدرسة يسبب خللا في نظام المدرسة وتدهور مستوى طلابها التعليمي والتربوي خاصتنا في ظل عجز مدارسنا عن مواجهة مثل هذه المشكلات(وقاية وعلاج).
ومن المؤكد أن سلبية أولياء الأمور سبب جوهري وراء تفشي هذه الظاهرة,ووجود عوامل أسرية تتمثل في طبيعة الحياة المنزلية والظروف المختلفة التي يعيشها الطالب,أيضا الروابط التي تحكم العلاقة بين أعضائها وعوامل التوتر والفشل من خلال كثرة الخلافات والمشاجرات يشعر الطالب بالحرمان وفقدان الأمن النفسي,وضعف عوامل الضبط والرقابة الأسرية التي تتأرجح بين التدليل والحماية الزائدة تجعل من الطالب اتكالي سهل الانقياد لكل المغريات,والقسوة والصرامة الزائدة تجعل من الطالب يبحث عن متنفس آخر بعيدا عن المنزل والمدرسة.
وفيما يلي سنأتي على ذكر أهم العوامل المؤثرة في غياب الطالب وهروبه من المدرسة.....

أولا) العوامل الذاتية:

-هي عوامل تعود للطالب نفسه وتتمثل في:-
1- شخصية الطالب وتركيبته النفسية بما يمتلكه من إستعدادات وقدرات وميول تجعله لا يتقبل العمل المدرسي ولا يٌقٌبل عليها.
2- عدم قدرة الطالب على استغلال وتنظيم وقته وجهل أفضل طرق ألإستذكار,مما يسبب له إحباطا وإحساسا بالعجز عن مسيارة زملائه تحصيليا.
3- ضعف الدافعية للتعليم وهي حالة تتدنى فيها دوافع التعلم فيفقد الطالب الاستثارة ومواصلة التقدم مما يؤدي إلى الإخفاق المستمر وعدم تحقيق التكيف الدراسي والنفسي.
4- الرغبة في تأكيد الاستقلالية وإثبات الذات فيظهر الاستهتار والعناد وكسر الأنظمة والقوانين التي يضعها الكبار(المنزل والمدرسة)والتي يلجأ إليها كوسائل ضغط لإثبات وجوده.
5- الإعاقات والعاهات الصحية والنفسية الملازمة للطالب والتي تمنعه عن مسايرة زملائه فتجعله موضعا لسخريتهم فتصبح المدرسة بالنسبة له خبرة غير سارة مما يدفعه إلى البحث عن وسائل يحاول عن طريقها إثبات ذاته.

ثانيا) العوامل المدرسية:-

وهي عوامل تعود لجو المدرسة والنظام القائم فيها ,والظروف السائدة التي تحكم العلاقة بين عناصر المجتمع المدرسي مثل:-
1- عدم سلامة النظام المدرسي وتأرجحه بين الصرامة والقسوة وسيطرة العقاب كوسيلة للتعامل مع الطلاب أو التراخي والإهمال وعدم توفر وسائل الضبط المناسبة.
2- سيطرة بعض أنواع ألعقاب بشكل عشوائي وغير مقنن مثل تكليف الطالب بكتابة الواجب عدة مرات وبشكل مكثف تفوق قدراته مما يجعله يكره المدرسة والمعلم, وحرمانه من بعض الحصص الدراسية وهذه الكارثة الكبرى تجعل من الطالب يشعر بالمرارة والخجل من زملائه التلاميذ, والتهديد بالإجراءات العقابية والتوبيخ المستمر بأعنف الكلمات السائدة لدى بعض المعلمين والمدرسين(غبي,كسلان,فاشل,وسخ.........الخ)وغيرها من الكلمات السامة لنفسية الطالب.
3- عدم الإحساس بالحب والتقدير والاحترام والحنان من قبل عناصر المجتمع المدرسي مما يؤثر ويبقي الطالب قلقا متوتراً فاقداً الأمن النفسي وهذا أهم ما يحتاجه الطالب في المدرسة قبل كل شيء.
5- إحساس الطالب بعدم إيفاء التعليم لمتطلباته الشخصية والاجتماعية إذ قد يكون الطالب ذا شخصية إنطوائية لا يستطيع الاختلاط بباقي زملائه من الطلاب,أو قد تكون حالته الاجتماعية دون مستوى باقي زملائه فيشعر بالخجل والإحراج دائما مما يؤثر في إدراكه التعليمي,وقد يكون مستواه الاجتماعي اعلي من باقي زملائه من حيث المادة ومنصب الوالدين الاجتماعي فيسبب رفضه الاختلاط بزملائه الطلاب والمجئ للمدرسة.
6-تفرقة المعلم بين الطالب وزملائه يسبب الكره للمعلم والمدرسة ولزملائه الطلاب إذ يخلق هذا الجو الغيرة والحسد وأحيانا يولد العنف ضد الآخرين.
7-عدم توفر الأنشطة الكافية والمناسبة لميول الطالب وقدراته واستعداداته التي تساعده في خفض التوتر لديه وتحقيق المزيد من الإشباع النفسي.
8-كثرة الأعباء والواجبات المنزلية فبذلك يعجز الطالب عن الإيفاء بمتطلباتها ومتطلبات المدرسة.
9- عدم تقبل الطالب والتعرف على مشكلات ووضع الحلول المناسبة لها مما أوجد فجوة بينه وبين بقية عناصر المجتمع المدرسي فكان ذلك سببا رئيسيا في فقد الثقة في مخرجات العملية التعليمة برمتها واللجوء إلى مصادر أخرى لتقبله.
10- عدم رغبة الطالب في المدرسة لعدم قناعته بالمعلم وبكفاءته( لضعف المعلم)لكثرة أخطائه أمام الطلاب وإجبار الطلاب على تقبل أخطائه.
11- التمرد على النظم واللوائح المدرسية من قبل الطالب على تقبل أخطائه.
12- إنعدام الحب والاحترام بين الإدارة والمعلم والطالب,فعن طريق المعاملة الحسنة الموجهة والرعاية النفسية نستطيع التخلص من هذه الظاهرة من خلال تقديم النصح والإرشاد التربوي.
13- كره الطالب للمدرسة بسبب كرهه لمادة معينة.حيث لا يستطيع الطالب استيعاب أو فهم تلك المادة فيختلق أعذار كي لايذهب للمدرسة.
14- غياب الطالب عن المدرسة وكرهه لمعلم معين.
15- غياب الطالب عن المدرسة بسبب الصفوف المدرسية الضيقة والغير مريحة,وكثرة عدد الطلاب في الصف الواحد يسبب اختناقات للطلاب ومشاكل سلوكية كثيرة جدا.
16- بُعد المدرسة عن المنزل يسبب إرباك وعجز بالوصول إليها في الوقت المحدد للدوام المدرسي,مما يشعره بأنه سيعاقب ويضرب ويهان أمام زملائه الطلاب .
17- سوء توافق التلاميذ مع أنفسهم او مع زملائهم في المدرسة او مع معلميهم تعكس صورة القلق عند التلاميذ ومن أمثلة ذلك خوفهم الشديد من الامتحانات والتردد عند اختيار الإجابة المناسبة وكذلك الإحساس بالاضطهاد والشك في الآخرين والإحساس بالقلق العام.
18- أسباب مرتبطة بالمناهج المدرسية وهي عدم إحساس الطالب بفائدة المقررات الدراسية في الحياة اليومية,وطول المقررات ,وصعوبة بعض الموضوعات ,وصعوبة فهم بعض الألفاظ التي حتى المعلم لايستطيع فهمها.
19- عدم حبهم للمدرسة وعدم رغبتهم في الدراسة وعدم قناعتهم بالأنشطة المدرسية وأساليب التدريس المتبعة وسرورهم عند غياب احد المدرسين.
20- عدم وجود دافع للتحصيل الدراسي.

ثالثا) العوامل الأسرية:-

الأسرة هي أولى المؤسسات التي بنشاء فيها الطالب ويتعلم ويكتسب خبراته الأولى ذات الأهمية في حياته المقبلة فالعوامل الأسرية تتمثل في طبيعة الحياة المنزلية والظروف المختلفة التي يعيشها,والروابط التي تحكم العلاقة بين أعضائها.وكون الأسرة هي التي تك تكون اللبنات الأولى لشخصية الطالب:-
1- إضراب العلاقات الأسرية وما يشوبها من عوامل التوتر والفشل من خلال كثرة الخلافات والمشاجرات بين أعضائها مما يشعر الطالب بالحرمان وفقدان الأمن النفسي.
2- عدم حضور أولياء الأمور مجالس الإباء والمعلمين الذي يوثق الثقة بين البيت والمدرسة,وكذلك عدم زيارة الوالدين للمدارس والسؤال عن أبنائهم وعدم متابعة الوالدين لأبنائهم في المنزل.
3-تغيب الطالب عن المدرسة لأسباب تتعلق بالظروف الأسرية مثل مرض احد إفراد الأسرة والبقاء لرعاية الإخوة الصغار.
4- وفاة الوالد أي وال لد الطالب وتحمل الطالب المسؤولية الكاملة تجاه عائلته.
5- عدم وجود من يتابع الطالب بالدراسة ويهتم بها من إفراد الأسرة.
6- بسبب انفصال الوالدين ووجود زوجة أب أو زوج أم او كثرة سفر الوالد وتغيبه عن المنزل.
7- عدم قدرة الأسرة على الإيفاء بمتطلبات واحتياجات المدرسة,وحاجات الطالب بشكل عام ,مما يدفع الطالب لتعمد الغياب منعا للإحراج ومحاولة البحث عما يفي بمتطلباته.
8- نعت الوالدين لأبنائهم بالفشل واستخدام العنف الجسدي والشتائم لغرض إجبارهم على الدراسة.وهذا ما يولد لدى الطالب ثورة غضب عارمة في داخله ولا يحمد عقباه.
9- دفع الوالدين بالطالب لكسب المال وتعويده على ذلك.
10- تدليل الإباء لأبنائهم بشكل يفوق حده ,وذلك بتوفير كل شئ يطلبه الأبناء سواء رغبوا فيه أم لم يرغبوا.
رابعاً) هناك عوامل أخرى تتمثل في غير ما ذكر أعلاه ومن أهمها:-
1- جماعة السوء وما يقدمه أعضائها للطالب من مغريات تدفعه لمجاراتهم والانصياع لرغباتهم في الهروب والغياب من المدرسة وإشغال الوقت لقضاء الملذات الوقتية.
2- عوامل الجذب المختلفة التي تتوفر للطالب وتصبح في متناول يده بمجرد خروجه من المدرسة مثل الأسواق العامة والكازينوهات وصالات الألعاب والبليارد والانترنيت والمقاهي.
3- النقص والحرمان والكبت والخوف والخجل والعدوان والكذب والغش والسرقة والغيرة كلها أسباب مهمة جداً في غياب الطالب من المدرسة .
4- الضعف الصحي العام لدى الطالب وسوء التغذية وضعف الجسم في مقاومة الإمراض يؤدي إلى الفتور الذهني والعجز في تركيز الانتباه وكثرة التغيب عن المدرسة.وبهذا تأثير على التحصيل الدراسي.
5-يعاني بعض التلاميذ من الإمراض المزمنة كالربو والقلب والهزال , مما يؤثر على تكيف هؤلاء الطلبة مع بعضهم ويكونون اقل انتباها وتركيزا في الأنشطة والمهمات التعليمة.
6- مشاكل انفعالية إذ هناك عوامل انفعالية تعرقل الطلاب الأصحاء والأذكياء في المدرسة بما يتفق مع مستواهم,فالطالب المنطوي القلق يجد صعوبة في مواجهة المواقف والمشكلات الجديدة. وقد يرجع قلقه إلى تعرضه لأنواع من الصراعات النفسية بداخله او صراعات أسرية. ومثل هذا الطالب قد يجد المدرسة بيئة مهددة وخاصة إذا أتخذ المعلم الموقف المعاقب المتسلط ولم يقم بدوره كموجه ومرشد للتلاميذ ومعين لهم على التغلب على الصعوبات المدرسية.
7- سوء او قلة حفظ الطالب وهذه مشكلة تعيق تقدم الطالب مما يجعله كثير الشرود والسرحان و هذا ما يؤثر في شخصيته وسلوكه وانضباطه تجاه المدرسة.
8- مشكلة الطالب مع المعلم نفسه قد يكون الطالب مشاغباً لدرجة كبيرة تجعله يتطاول على معلمه وقد يتشاجر معه او يتطاول عليه مما يجبر المعلم إلى فرض عقوبة على الطالب مثل ضربه أمام زملائه او فصله من المدرسة.
9- مشكلة الطالب مع زملائه التلاميذ فقد احد التلاميذ كثير الحركة والمشاغبة مثل اخذ الكتاب من زميله او ضربه لزميله الأخر فمثل هذا الطالب يجب النظر في أسباب مشاغبته فقد تكون نفسية,راجعة الى الأسرة او المجتمع او البيئة.

إجراءات حل المشكلة(الوقاية والعلاج)

بعد إن تطرقنا إلى العوامل المؤثرة في غياب الطالب وهروبه من المدرسة وجدت من خلال بحثي ودراستي في عمق المشكلة.أن المشكلة تكمن في الطالب نفسه والمعلم والأسرة (جوهرياً) والمدرسة بشكل أساسي ,وللتغلب على هذه المشكلة اقترح ما يلي:-

أولاً) اقتراحات

1- مساعدة الطالب من الناحية النفسية وتهيئة الجو المناسب لمناقشته في مشكلته قد تكون أسرية او مدرسية.
2- تبليغ المعلم إدارة المدرسة والمرشد التربوي والباحثة الاجتماعية في حالة الغياب المتكرر للطالب للوقوف على حل تلك المشكلة.
3- الرجاء من المعلم متابعة حضور الطلاب يومياً.
4- اتصال المعلم مع ولي أمر الطالب للإطلاع على سبب غياب الطالب المتكرر.
5- إقامة علاقة طيبة بين المعلم والطالب مما يجعل إقبال الطلاب على دراسة المادة وتفضيلها ,ربما يدفع الطالب إلى التخصص فيها والاقتداء بمعلمهم والالتزام بكل ما يقوله المعلم والعمل على تنفيذه.
6- تفضيل الثواب على العقاب في حث الطالب على عدم الغياب والهروب من المدرسة وعدم معاملتهم بقسوة.
7- إشغال الطلاب الذين يتكرر غيابهم في مهام داخل المدرسة مثل(استلام دور في المراقبة داخل المدرسة,مراقبة للنظام المدرسي).
8- محاولة المعلم مساعدة الطالب على إيجاد صديق يكون موضع إعجابه للتعاون معه وللتحدث إليه وان يدرس معه قدر الإمكان,وتكوين الألفة والود بينهما.
9- تنوع الوسائل والأساليب والأنشطة المدرسية مما يحفز الطلاب على الحضور إلى المدرسة.
10- يضع المعلم بالاتفاق مع بقية زملائه المعلمين خطة تتعلق بالحصص والواجبات المعطاة للطلاب بحيث لا تكون عبئاً ثقيلاً عليه.
11- مراعاة المعلم الفروق الفردية بين الطلاب.
12- ضبط المعلم لنفسه أمام التلاميذ بحيث لا يشد كثيراً ولا يمازحهم كثيراً حتى لاتهتز صورته أمام الطلاب.
13- التدريس العلاجي لصعوبات التعلم,كاستخدام التدريس او طريقة للتدريس تكون علاجاً للطلاب.
14- يفضل المعلم أن يكون محبوباً ولطيفاً دائماً ولا يستخدم أسلوب الزجر والصراخ داخل الصف.
15- الابتعاد قدر الإمكان عن القسوة والعنف والضرب والتلفظ بالألفاظ المؤذية لنفسية الطلاب والمخالفة للتعليم والدين وشريعة الإسلام.
16-تحسين وسائل المساعدة لعملية التعليم.
17-أتمنى من المعلم أن لا يستهزئ بالطالب وخاصة أمام زملائه ولا يظهره بالعجز.
18- زيادة جرعة اهتمام المعلم بالطالب داخل الصف.
19- باستطاعة المعلم إعادة بناء الثقة الذاتية في نفس الطلاب.
20- عدم استثارة الطالب بهدف التسلية أمام زملائه.خصوصاًً إذا كانت لدية عاهة محددة وهي التلعثم بالكلام او خجله المفرط او يكون سمعه ونظره قليل وغيرها من العاهات.
21-استخدام الأسلوب القصصي في حصص النشاط وذلك براوية قصة تدور حول أهمية التعليم.
22- حب المعلم يؤهله أن يكون الأب الروحي للطلاب وخاصة المحرومين من رعاية الأب وحنانه.

ثانياً) دور المدرسة في هذا المجال:-

1-الاهتمام بالإرشاد الطلابي وتفعيل دوره.
2-تفهم ظروف الطلاب الذين يتكرر غيابهم عن المدرسة وعلاجها.
3-تحسين العلاقة مع التلاميذ وتخفيف العقاب البدني.
4-التوسع في إنشاء المباني المناسبة والمهيأة للطلاب.
5-التخفيف من قلق الامتحانات باستخدام الاختبارات الدورية.
6-توثيق العلاقة بين إدارة المدرسة والمعلمين والطلاب عن طريق الاشتراك في الأنظمة الجماعية.
7-تزويد كل مدرسة بممرض لتتقديم الإسعافات الأولية.
8-تطبيق نظام المقررات الاختيارية في المدرسة.
9-نشر التوعية داخل المدرسة وعمل بطاقات صحية.
10-منح الهدايا والجوائز للطلاب الذين بدأت تتحسن درجاتهم ومستواهم التعليمي لتحفيز باقي الطلاب على الأفضل.
11-توعية الطلاب عن طريق وسائل الإعلام (مجلات ,صحف ,كتب).
12-التوسع في الحفلات الترفيهية التي تكاد تكون معدومة لدى مداسنا والأنشطة المناسبة لميول التلاميذ.
13-بناء ساحات رياضية واسعة داخل المدارس لتعزيز نشاط الطلاب.
14-بناء حدائق جميلة ومنوعة داخل المدارس مما يعطي ارتياح نفسي واطمئنان وراحة داخل المدرسة.
15-اجتماع مع أولياء الأمور الطلاب لمعرفة أسباب تكرار الغياب والحد من هذه الظاهرة.
16-عمل نشرات إرشادية للطلاب وكذلك عمل دراسة حاله لبعض الطلاب الذين يتكرر غيابهم دون مبرر.
17-استخدام الإذاعة المدرسية بشكل مكثف لتوعية الطلاب على أهمية حضور الحصص اليومية,وما ينجم عن الغياب المتكرر وأثره على التحصيل.
18-تقديم النصح والإرشاد الجماعي لجميع الطلاب من خلال كلمة الصباح في الصباح.
19-دراسة المشكلات الطلابية الحقيقية والتعرف على أسبابها مع مراعاة عدم التركيز على إعراض المشكلات وظواهرها وإغفال جوهرها ,واعتبار كل مشكلة حالة لوحدها متفردة بذاتها.
20-تهيئة الظروف المناسبة لتحقيق مزيد من التوافق النفسي والتربوي للطلاب عن طريق تهيئة الفرص للاستفادة من التعلم بأكبر قدر ممكن والكشف عن ميول الطلاب وقدراتهم وإثارة الدافعية لدى الطلاب نحو التعلم بشتى الوسائل ,وتعزيز الجوانب الايجابية في شخصية الطالب والتعامل بحكمة مع الجوانب السلبية ,وإثارة التنافس والتسابق بين الطلاب وتشجيع التعاون والعمل الجماعي بينهم.
21-توثيق العلاقة بين البيت والمدرسة لخلق المزيد من التفاهم والتعاون المشترك بينهم حول أفضل الوسائل للتعامل مع الطالب والتعرف على مشكلاته ووضع أفضل الحلول المناسبة لكل ما يعوق المسيرة حياته الدراسية والعامة,مع خلق المزيد من عوامل الضبط داخل المدرسة وعلاجها على إن يكون ضبطاً ذاتياً نابعاً من الطلاب أنفسهم وليس ضبطاً عشوائياً بفرض تعليمات شديدة بقوة وسلطة القانون.
23-دعم البرامج وخدمات التوجيه والإرشاد المدرسي وتفعيلها وذلك من اجل مساعدة الطلاب لتحقيق أقصى حد ممكن من التوافق النفسي والتربوي والاجتماعي وإيجاد شخصيات متزنة من الطلاب تتفاعل مع الآخرين يشكل ايجابي وتستغل إمكانها وقدراتها أفضل استغلال.
24-وضع نظام واضح للطلاب لتعريفهم بالنتائج الوخيمة التي تعود عليهم بسبب الغياب والهروب المستمر من المدرسة,مع توضيح الإجراءات لا يمكن التساهل فيه او التغاضي عنه.
25-التأكيد على ضرورة تسجيل الغياب في كل حصة عن طريق المعلمين وان يتم ذلك بشكل دقيق وداخل الحصص ,والمتابعة المستمرة لغياب الطلاب او الطالب وتسجيله في السجلات الخاصة به للتعرف على من يتكرر غيابه منهم ,ويتم المتابعة بشكل يومي مع التأكيد من صحة المبررات التي يحضرها الطالب من ولي أمره أو جهات أخرى كالتقارير الطبية وما شابه ذلك ,وليكن ذلك عن طريق الإداريين لا إعطائه صفة أكثر رسمية.
26-إتباع إجراءات أشد قسوة لمن يتكرر غيابه وهروبه من المدرسة كحرمانه من الحصص الرياضية او المشاركة في الحفلات المدرسية والزيارات الخاصة.
27-تعليم الطلاب بمساعدة المعلمين لزيارة زملائهم ممن يتكرر غيابهم ليشعروا بالاهتمام من إدارة المدرسة والطلاب..
ومهما يكن من أمر فأنه لا يمكن أن تنجح المدرسة في تنفيذ إجرائها ووسائلها التربوية والإدارية والفنية لعلاج مشكلة غياب الطلاب وهروبهم من المدرسة إذا لم تكن الأسرة جدية في ممارسة دورها الرقابي والتربوي فسيكون الفشل مصير كل المحاولات العلاجية والوقاية منها .

للأسرة واجبات تجاه أبنائهم والمدرسة

1- تبني بينها وبين المدرسة جسر اتصال دائم ليدعم حل المشكلة.
2- توعية الآباء بأهمية خلق جو مناسب للمذاكرة في المنزل ورعاية سن المراهقة لأبنائهم .
3- توفير وسائل المواصلات لأبنائهم من والى المدرسة.
4- حضور أولياء الأمور للمدارس بصورة منتظمة حتى ولو مرة واحدة في الشهر لمتابعة أبنائهم في المدرسة.
5- متابعة الوالدين لسلوك أبنائهم في المنزل.
6- على الوالدين إشاعة الروح العائلية في المنزل لتحفيز الطالب على ملئ الفراغ النفسي لديه والمعاملة الحسنة الطيبة الموجهة التي أوصانا بها الله ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم لتكون له الأمان.
7- بإمكان الأسرة أن لا تدلل أبنائها بشكل يفسد حياة الطالب ولا تحرمهم الدلال بحيث يولد لدى الطالب عقدة يحاول البحث عن حلها في مكان آخر.عليهم تدليلهم بصورة معتدلة لا تفسدهم ولا تحرمهم.
8- تحلي الوالدين بضبط النفس أمام أبنائهم فذلك سوف يخلق من أبنائهم معتدلين موفقين في حياتهم المدرسية والاجتماعية.
9- عدم السماح لأبنائهم بالحصول على كل ما يرغبون به عن طريق الصراخ والبكاء.
10- تحاول الأسرة تفهم واستيعاب الأسباب الكامنة وراء مشكلات أبنائهم السلوكية والنفسية.
11- تقوم الأسرة بتوفير بعض ألرفاهية لأبنائهم مثل أخذهم إلى ألمتنزهات أو إلى أقاربهم المحببين اليهم لتجديد الجو الأسري لديهم.
12- ترك ألخلافات ألأسرية وألإهتمام بالأبناء فقط.
13- تقديم الهدايا والجوائز لأبنائهم بمناسبة نجاحهم أو تفوقهم في المدرسة فذلك دافع قوي لدى أبنائنا الأعزاء.
14- إشباع رغبات الأبناء بقدر المستطاع و عدم حرمانهم ألمتطلبات المدرسية مثل توفير الأقلام والكراسات والدفاتر والحقائب الملونة وصر تعليمية ووسائل إيضاح كل هذا يساهم في تجديد حبهم للمدرسة والدراسة.
15- تجنب النقاشات الحادة والمشاحنات أمام الأبناء.
16- تشجيع العمل التطوعي من قبل أولياء الأمور في تجميل وتزيين المدرسة وتزويدها بما يملكون من خبرات لتحفيز أبنائهم على حب المدرسة.

النهاية

من خلال ألاستعراض السابق لهذه المشكلة وأسبابها..
وسائل علاجها يكمن بتكاتف الجهود الرامية إلى أحداث تكامل, حيث يجب على كل من الجانبين المدرسي والأسري العمل معاً لتحقيق هذا الهدف ونجاح هذه الجهود المبذولة لخلق مجتمع واعي متكامل في كافة جوانبه, وتقليل الفارق التعليمي وزيادة التعاون المدرسي والاجتماعي إضافة إلى جعل الأسرة تلعب دوراً هاماً وفعالاً إلى جانب المدرسة في العملية التعليمية..
إذا مشكلات الطلاب بكل أنواعها سواء غياب الطلاب او السرقة او الغش او الكبت او الحرمان.......الخ
من مشكلات عديدة تواجه الطالب والفرد في المجتمع, كلها مشكلات أصلها وجوهرها (اجتماعية,بيئية) .فعليه يجب أن تتكاتف كل الجهود في سبيل مستقبل زاهر متطور ينير درب أولادنا الأحباء في كل زمان ومكان تشترك فيه جميع المؤسسات التعليمية والتربوية والمدنية لخدمة الأجيال الناشئة واللاحقة وضمان لهم حياة رغيدة سعيدة ملئها العزة والكبرياء من اجل الوطن



تحياتي

هتون الغيم








الملفات المرفقة
نوع الملف: rar بــطــــاقـة مـــتـابـــعــة غـــــيـــاب.rar‏ (408.5 كيلوبايت, المشاهدات 5991)

التعديل الأخير تم بواسطة هتون الغيم ; 20-01-2011 الساعة 05:40 AM
  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /20-01-2011, 05:38 AM   #2

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,535
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي


ظاهرة غياب الطلاب


ظاهرة غياب الطلاب عن المدرسة .
تعتبر ظاهرة غياب التلاميذ عن المدرسة من الظواهر النفسية والتربوية والاجتماعية الهامة . ولهذا السبب تم اختيار موضوع هذا البحث الذي هو أحد موضوعات { مجلة العلوم التربوية } التي تصدرا جامعة الملك عبد العزيز العدد الثالث لعام 1410هـ ، وكان هذا العمل للأساتذة/ محمود عبد الحليم منسي – منصور أحمد – فوزية إبراهيم دمياطي … وهم أعضاء هيئة تدريس بجامعة الملك عبد العزيز .
وقد قمت بتلخيص هذا البحث وسرت وفق الترتيب الذي وضعه مُعدِّوا البحث ، مع التصرف البسيط إذا رأيت ذلك مناسباً .


مشكلــــة البحـــث

يمكن صياغة مشكلة البحث بالتساؤلات التالية :-
1. ما أهم الأسباب المدرسية التي تسهم في غياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة .
2. ما أهم الأسباب المرتبطة بميول التلاميذ والتلميذات نحو المدرسة والتي تسهم في غيابهم عن المدرسة .
3. ما أهم الأسباب النفسية التي تؤدي إلى غياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة .
4. ما أهم الأسباب الصحية التي تؤدي إلى غياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة .
5. ما أسباب الغياب المرتبطة بالأسرة .
أهـــداف البحث :- يهدف البحث إلى تحديد أسباب غياب الطلاب والطالبات في المرحلة المتوسطة ، وتقديم المقترحات التربوية والنفسية والاجتماعية التي تساعد في علاج ظاهرة غياب التلاميذ عن المدرسة .

الإطار النظري للبحث :-
ذكر الباحثون تحت هذا العنوان بعض التعريفات لغياب الطالب منها تعريف أبو العباس والديب 1974م " عدم الانتظام في حضور الطالب أو الطالبة كل أو بعض الدروس بالمدرسة في بعض الأيام المدرسية " وعرفه سير فنتس 1965م أنه " الحضور القليل إلى المدرسة غير المنتظم " .
كما ذكر الباحثون أن هناك دراسات سابقة أن الغياب من أهم أسباب التسرب من المدرسة .

منهـــج البحــث :-
اتبع الباحثون المنهج الوصفي المسحي لدراسة ظاهرة غياب التلاميذ والتلميذات من المدارس ومعرفة أسبابها من خلال آراء التلاميذ والتلميذات أنفسهم .

أدوات البحـــث :-
استخدم في البحث الاستبانة بعد أن عرضت العبارات التي تضمنتها الاستبانة على عدد من أعضاء هيئة التدريس كمحكمين وقد تم استبعاد المفردات التي لم يتفق عليها أكثر من 10% من المحكمين وقد روعي في صياغة الاستبانة التناسب بين الطلاب من حيث العمر والمستوى الثقافي والمستوى الاقتصادي .

عينـــة البحــث :-
تتكون عينة البحث من (280) طالباً وطالبة تم اختيارهم بطريقة عشوائية من ثمان مدارس متوسطة بالمدينة المنورة أربعة للبنين ، وأربعة للبنات .

نتـــائج البحــث :-

بعد أن قام الباحثون بتحليل نتائج البحث توصلوا إلى الإجابة على كل تساؤل من تساؤلات البحث على النحو التالي :
أولاً : الأسباب المدرسية المرتبطة بغياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة هناك ثلاثة أسباب مدرسية وهي :

1. أسباب مرتبطة بالمعلمين .
2. أسباب مرتبطة بالمناهج المدرسية .
3. أسباب مرتبطة بالبيئة المدرسية .

(1) الأسباب المرتبطة بالمعلمين :-

توضح النتائج الخاصة بتحليل البعد الخاص بأسباب غياب التلاميذ عن المدرسة المرتبطة بالمعلمين ، أن أهم الأسباب هو عدم اشتراك المعلمين مع التلاميذ في الأنشطة غير المدرسية وعدم تشجيع الطلاب بالحوافز داخل الفصل واستخدام أعمال السنة في ضبط التلاميذ ، وإرهاقهم بالواجبات وعدم مساهمة المعلمين في حل مشكلات الطلاب .
وقد أشار الباحثون إلى أنه لا توجد فروق بين التلاميذ والتلميذات في العوامل المرتبطة بالمعلمين التي تسهم في الغياب عن المدرسة .

(2) الأسباب المرتبطة بالمنهج :-
من خلال تحليل إجابات الطلاب والطالبات حول البعد الخاص بالمناهج الدراسية وعلاقتها بظاهرة غياب التلاميذ عن المدرسة ، وجد أنه من أهم الأسباب هي .. عدم إحساس التلاميذ بفائدة المقررات الدراسية في الحياة اليومية ، وطول المقررات ، وصعوبة بعض الموضوعات ، وصعوبة فهم بعض الألفاظ .
وقد أشار الباحثون إلى أنه لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين التلاميذ والتلميذات في أسباب الغياب المرتبطة بالمناهج الدراسية .

(3) الأسباب المرتبطة بالبيئة المدرسية :-
قام الباحثون بتحليل إجابات عينة التلاميذ والتلميذات ووجدوا أن الأسباب تتركز حول الخوف من مدير المدرسة الذي يستعمل العقاب البدني في ضبط سلوك التلاميذ والخوف من قسوة المعلمين . وكذلك سوء العلاقة بين الطلاب إضافة إلى رداءة المباني المدرسية .
وقد لاحظ الباحثون أن هناك فروق ذات دلالات إحصائية بين الطلاب والطالبات في ثلاثة مفردات هي :

1. " فناء المدرسة رديء للغاية " حيث كانت الفروق لصالح الطلاب وأعتقد أن هذا أمراً طبيعياً لكون الطلاب يفضلون ممارسة الأنشطة الرياضية ويحتاجون إلى فناء واسع بالمدرسة وهذا لا يتوفر بالمـدارس المستأجرة بخلاف الطالبات إذ تنفذ الأنشطة داخل المدرسة .
2. " أجد صعوبة مواصلات عند ذهابي إلى المدرسة " وكانت الفروق لصالح الطالبات . وأعتقد أن هذا يعود إلى طبيعة المجتمع السعودي المحافظ إذ لا تخرج المرأة بدون محرم ، وهذا ينعكس على مرونة المواصلات بالنسبة للمرأة .
3. " الفصول ضيقة وغير مريحة " وكانت الفروق لصالح الطالبات وربما يعود ذلك إلى أن الطالبات ينفذن الأنشطة داخل الفصول وهذا يسبب لهن ازدحام داخل المدرسة .
ثانياً : أهم الأسباب المرتبطة بميول التلاميذ والتلميذات نحو المدرسة والتي تسهم في غيابهم عنها :
قام الباحثون بتحليل إجابة عينة البحث من التلاميذ والتلميذات المتعلقة بميول التلاميذ نحو المدرسة . وجدوا أن من أهم الأسباب .. عدم حبهم للمدرسة وعدم رغبتهم في الدراسة وعدم قناعتهم بالأنشطة المدرسية وأساليب التدريس المتبعة وسرورهم عند غياب أحد المدرسين .
ولم يجد الباحثون فروق ذات دلالات إحصائية بين التلاميذ والتلميذات في أسباب الغياب المتعلقة بالدافعية نحو المدرسة .
ثالثاً : أهم الأسباب النفسية المرتبطة بغياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة :
بعد أن حلل الباحثون إجابة عينة البحث حول الأسباب النفسية التي تسهم في غيابهم وجدوا أن هناك أسباب يرجع بعضها إلى سوء توافق التلاميذ مع أنفسهم أو مع زملائهم في المدرسة أو مع معلميهم تعكس صورة القلق عند التلاميذ ومن أمثلة ذلك .. خوفهم الشديد من الامتحانات والتردد عند اختيار الإجابة المناسبة وكذلك الإحساس بالاضطهاد والشك في الآخرين والإحساس بالقلق العام .
وأعتقد أن هذا يعود إلى طبيعة البيئة المدرسية والبيئة الاجتماعية الأمر الذي ينعكس على نفسيات الطلاب .
هذا وقد لاحظ الباحثون أنه لا يوجد فروق ذات دلالات إحصائية بين الجنسين في الأسباب النفسية المرتبطة بغياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة .
رابعاً : الأسباب الصحية المرتبطة بظاهرة غياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة :
وجد الباحثون أن أهم الأسباب الصحية المؤدية إلى غياب التلاميذ يعود إلى سوء الحالة الصحية ، والشعور بالصداع نتيجة الانتباه لفترات طويلة في الفصل وعدم كفاية دورات المياه ، ولم يلاحظ الباحثون فروق ذات دلالات إحصائية بين الجنسين في الأسباب الصحية ، وربما تكون هذه الأسباب نتيجة عدم تفعيل الوحدة الصحية المدرسية وسوء تنظيم الفسح ، وطبيعة تصميم المباني المستأجرة .
خامساً : الأسباب المتعلقة بالأسرة التي تؤدي إلى غياب التلاميذ :
بتحليل إجابات عينة الدراسة حول الأسباب المتعلقة بالأسرة التي تساعد في غياب التلاميذ والتلميذات عن المدرسة وجدوا أن هناك أسباب من أهمها .. عدم حضور أولياء الأمور مجالس الآباء والمعلمين الذي يوثق الثقة بين البيت والمدرسة ، وكذلك عدم زيارة الوالدين للمدارس والسؤال عن أبنائهم وعدم متابعة الوالدين لأبنائهم في المنزل . كما لاحظ الباحثون أنه لا توجد فروق ذات دلالات إحصائية بين التلاميذ والتلميذات .
التعليق : قد تعود الأسباب إلى انشغال الوالدين بأعمالهم وكذلك وعدم الوعي عند الكثيرين بأهمية زيارة المدرسة ومتابعة الأبناء .


مقترحات البحث
مقترحات بشأن المعلمين والمعلمات :-
1. نوعية المعلمين وتدريبهم على الأمور الآتية :
 إدراك الفروق الفردية بين الطلاب .
 أساليب التعزيز المناسبة .
 الدقة في درجات التحصيل .
 عدم إرهاق الطالب بالواجب المنزلي .
 التدريس العلاجي لصعوبات التعلم .
2. مقترحات بشأن المناهج المدرسية :
 الاهتمام بالكيف وتخفيف الكم في المناهج .
 تبسيط المناهج الدراسية ومناسبتها لقدرات وميول التلاميذ .
 يجب أن تتضمن المناهج الدراسية بعض الأنشطة التعليمية .
 ربط المناهج بالبيئة المحلية .
 ينبغي مراجعة المناهج بشكل دوري وتجديد الموضوعات .
3. مقترحات بشأن البيئة المدرسية :
 الاهتمام بالإرشاد الطلابي وتفعيل دوره .
 تفهم ظروف الطلاب الذين يتغيبون عن المدرسة وعلاجها .
 تحسين الوسائل المساعدة لعملية التعليم .
 التوسع في إنشاء المباني المناسبة والمهيأة .
 تحسين العلاقة مع التلاميذ وتخفيف العقاب البدني .
4. مقترحات بشأن ميول التلاميذ نحو المدرسة :
 تطبيق نظام المقررات الاختيارية في المدارس .
 توعية التلاميذ عن طريق وسائل الإعلام .
 منح الجوائز للطلاب المتفوقين .
 التوسع في الحفلات الترفيهية والأنشطة المناسبة لميول الطلاب .
5. مقترحات حول علاج الأسباب النفسية لغياب التلاميذ :
 التخفيف من قلق الامتحانات باستخدام الاختبارات الدورية .
 توثيق العلاقة بين المعلمين والتلاميذ من ناحية وبين التلاميذ وزملائهم من ناحية ثانية عن طريق الاشتراك في الأنظمة الجماعية .
 عدم استخدام العقاب اللفظي .
6. مقترحات لعلاج الأسباب الصحية لغياب التلاميذ :
 تزويد كل مدرسة بممرض لتقديم الإسعافات الأولية .
 نشر التوعية الصحية داخل المدارس وعمل بطاقات صحية .
 الإشراف الصحي على المقصف المدرسي .
7. مقترحات حول الأسباب المتعلقة بالأسرة المرتبطة بغياب التلاميذ :
 توعية الآباء بأهمية انتظام أبنائهم في المدرسة .
 استمرار الاتصال بين البيت والمدرسة .
 توعية الآباء بأهمية الجو المناسب للمذاكرة في البيت ومراعاة ظروف سن المراهقة .
 توفير وسائل المواصلات للتلميذات من وإلى المدرسة .







  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /21-01-2011, 02:13 PM   #3

عضو نشط جداً

عالية 1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 218484
 تاريخ التسجيل : May 2007
 المشاركات : 185
 النقاط : عالية 1 is on a distinguished road

افتراضي

مجهود رائع جزاك الله كل خير








  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /19-03-2011, 06:11 AM   #4

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,535
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالية 1 مشاهدة المشاركة
مجهود رائع جزاك الله كل خير

بارك الله فيك . وزادك الله منفضله


أسأل الله لنا ولك والمسلمين الجنة







  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /19-03-2011, 04:37 PM   #5

عضو جديد

منى عمري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 414435
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 18
 النقاط : منى عمري is on a distinguished road

افتراضي

يعطيك العافية
جزاك الله خيراً








  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /19-03-2011, 05:19 PM   #6

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن التلال

عبدالرحمن التلال غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 161763
 تاريخ التسجيل : Oct 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : القصيم - بريدة
 المشاركات : 5,217
 النقاط : عبدالرحمن التلال is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله جهودك








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /24-03-2011, 11:15 PM   #7

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,535
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى عمري مشاهدة المشاركة
يعطيك العافية
جزاك الله خيراً
بارك الله فيك سعدنا بمرورك
جزاك الله خيرا







  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /25-06-2011, 02:19 PM   #8

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,535
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن التلال مشاهدة المشاركة
بارك الله جهودك
بارك الله فيك . وزادك الله من فضله
أسأل
الله لنا ولك والمسلمين الجنة







  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /28-06-2011, 10:33 PM   #9

عضو جديد

rehab123 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 602836
 تاريخ التسجيل : Oct 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 11
 النقاط : rehab123 is on a distinguished road

افتراضي

لا حرمك الله الاجر والمثوبة

جهد مبارك اوخيتي







  رد مع اقتباس
بــطـــــــاقـة مـــتـابــــــعــة غـــــــــــــيـــاب
قديم منذ /08-09-2011, 08:57 PM   #10

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,535
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rehab123 مشاهدة المشاركة
لا حرمك الله الاجر والمثوبة


جهد مبارك اوخيتي

بارك الله فيك وزادك الله من فضله







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 03:44 AM

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الشريف التعليمية - تصميم شركة المودة

SEO by vBSEO 3.6.1