Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /09-04-2011, 11:41 PM   #1 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي ((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لاتيأس
لاتقلق
لاتتراجع
...........
كل العبارات التي قد تمنعك من الوقوف لسبب غير مقنع بل حيلة من الشيطان،،،،
لان البعض قد يشعر بالفشل من اول خطوة وهنا مكمن الداء
.................

زاوية انتقيناها من أجل ان نشحذ الهمم الى القمم
في كل امور الحياة واعظمها التشمير الى الجنة
فلا تستوحش من قلة السالكين

...................
أخي القارئ
اليكم وقفات وشذرات نسوقها في حلقات كي لانقف ونتراجع،،،
.........
الوقفـــة الأولى
عندما . . تُصوب إليك سهام النقد


وتنطلق خلفك أصوات السخرية



انتبه


إذا اجتهدت وتكرر الفشل


فقد يكون النجاح في المحاولة الأخيرة

حتى ولو طالت المسافة


تذكر دائما


أن أنفاس الصغير قصيرة


وخطواته محدودة


وأنفاس الكبير طويلة


وآماله النجوم . . وأحلامه السماء

يتبع








التعديل الأخير تم بواسطة المفكر التطويري ; 09-04-2011 الساعة 11:44 PM
 

((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /10-04-2011, 02:59 AM   #2 (permalink)

"رسيس" غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 368722
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 8,266
 النقاط : "رسيس" is on a distinguished road

افتراضي

يعطيك العافية

باذن الله .. متابعة








التوقيع
"معكم ولو غبت"

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /10-04-2011, 06:26 PM   #3 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

سبحان الله .ويخلق مالا تعلمون

( وقالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وأنت لاتشعرون .)
نتعلم من النمل الصبر والمثابرة والاصرار والعمل الدءوب لتحقيق مايريد دون توقف
يقول احدهم :شاهدت مرة نملة في بيتنا بالقرية وأنا شاب في الريف , تصعد بفتات حبة قمح صغيرة على حائط البيت , الى جحر لهم فوق السطح , وسقطت منها تلك القطعة الصغيرة من القمحة أكثر خمس مرات , ولم تيأس كانت تهبط وتبحث عنها وتحملها من جديد , حتى نجحت في محاولتها للوصول الى جحرها
،،،،،،،،،،
والسؤال لماذا يتوقف البعض عن عمل ما من أول وهلة!!!!
انه درس لنا نحن المربين كي نعيد الكرة تلو الكرة بتفاؤل وصبر دون تقاعس وملل،،،،درس نتعلمه من اصغر المخلوقات النمل وليس في ذلك بأس تأمل النبي سليمان فتبسم ضاحكا من قولها،،،،،،

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يتبع









التعديل الأخير تم بواسطة المفكر التطويري ; 10-04-2011 الساعة 06:37 PM
 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /10-04-2011, 07:08 PM   #4 (permalink)

مشرف سابق

#*بلسم جروح*# غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 117032
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 13,194
 النقاط : #*بلسم جروح*# is on a distinguished road

افتراضي

مااحوجنا لمثل هذه المواضيع التي ترفع من معنوياتنا عندما نصاب باليأس

بارك الله فيك مفكرنا تم التقييييييمنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /10-04-2011, 08:07 PM   #5 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

دروس من مواقفه عليه الصلاة والسلام
ذكر مسلم في صحيحه عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالبيت و أبو جهل و أصحاب له جلوس وقد نحرت جزور بالأمس فقال أبو جهل : أيكم يقوم إلى سلا جزور بني فلان فيأخذه فيضعه في كتفي محمد صلى الله عليه وسلم إذا سجد ؟ فانبعث أشقى القوم فأخذه , فلما سجد النبي صلى الله عليه وسلم وضعه بين كتفيه قال : فاستضحكوا , وجعل بعضهم يميل على بعض "

يالله أي قوة إيمان هذه يا رسول الله ؟؟

يُفعل بك كل ذلك , وأنت الصابر المحتسـب ؟؟!!!!

ـــ بل وجاءه ذات يوم طاغية من طغات الكفر والضلال هو العاص بن وائل السهمي ومعه عظام ففته ونفخه وقال : أتزعم يا محمد أن الله يبعث هذا ؟؟

تخيل ما هو شعورك لو كتبت مقالاً تدافع فيه عن دين الله عز وجل

فيأتي من يمزق هذا المقال في وجهك ؟؟

بالله عليك أكنت تطيق هذا ؟؟

ـــ وكلنا يعرف قصة الطائف

وما فعلوه أهل الطائف في النبي صلى الله عليه وسلم حينما ذهب يبلغهم دين الله عز وجل مشفق عليهم من نار تلظى

فما كان منهم إلا أن طردوه من ديارهم وأدموا عقبيه الشريفة بالحجارة

,,, يا الله كل هذا والنبـي صابر محتسب للأجـر ؟؟

وامتد به الأذى تلو الأذى وفُعل به ما فُعل يوم أحد وغيرها من المواقف الخالدة

علق بذاكرتي من مواقف من السيرة النبوية موقف لرسولنا عليه الصلاة والسلام
فما تظنون من رجل لقي مثل هذا الأذى

أتراه يتنازل عن هذا الدين ؟؟ حتى يفوز بالعشيرة والعز والجاه ؟؟
هل تراه يترك دعوته ؟؟ لأن القوم ضده ؟؟
لأن هناك من تألب عليه وقال عنه شاعر ومجنون وكاهن وساحر ؟؟ وهو ليس كذلك ونفسه لا تطيق ذلك الوصف ؟
لا والله بل ثبت ثبات الجبال الشُم الراسخات
فقال قولته المشهورة
والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري ما تركت هذا الأمر حتى يظهره الله أو أهلك دونه
ثبات وأي ثبات والله يا رسول الله ـ فداك أبي وأمي ونفسي ـ ؟؟!!!
ثبات لا يقـوى عليه إلا نبي اختاره الله لتبليغ دينه
فأعقب الله ـ عز وجل ـ نبينا صلوات ربه وسلامه عليه العز والفلاح والشرف والسؤدد في الدارين

بسبب الصبر على الدعوة
الصبر على المبدأ
الصبر عند المحن
دون تقهقر او تراجع،،،،،،،،،،،،

يتبع








 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /12-04-2011, 08:17 PM   #6 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

كيف تستفيد من الخطأ
من هو سيبويه ؟
هو أبو بشر عمر بن عثمان بن قمبر مولى بن الحارث بن كعب وقيل: مولى الربيع بن زياد الحارث البصري ،اشتهر بسيبويه،،

جاء سيبويه مع قوم يكتبون شيئا من الحديث ، فكان فيما أمليت ذكر الصفا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : " صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم الصفا " وهو الذي كان يستمل فقال : " صعد النبي صلى الله عليه وسلم الصفاء ".

فقلت : يا فارسي لا تقل الصفاء ؛ لأن الصفا مقصور.
فلما فرغ من مجلسه كسر القلم وقال : لا أكتب شيئا حتى أحكم العربية !

وأما محمد بن يزيد فقال : حدثني غير واحد من أصحابنا قال : كان سيبويه مستمليا لحماد بن سلمة ، وكان حماد فصيحا ، فاستملاه يوما قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس من أصحابي أحد إلا ولو شئت لأخذت عليه ليس أبا الدرداء ".
فقال سيبويه : ليس أبو الدرداء.
فصاح به حماد : لحنت يا سيبويه ، ليس هذا حيث ذهبت ، إنما هو استثناء.
فقال سيبويه : لا جرم والله ، لأطلبن علما لا تلحنني معه.
فمضى ولزم مجلس الأخفش مع يعقوب الحضرمي والخليل وسائر النحويين.

وقد اشتهر بلقب (سيبويه) الذي غطى على إسمه وكنيته بل وتخلد إسمه حتى وقتنا الحاضر بسيبويه حتى صار يضرب به المثل في الفصاحة ومعرفة الأصول والقواعد اللغوية والنحوية ولذلك لقب بحجة النحويين !
يتبع








 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /13-04-2011, 03:25 AM   #7 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي








 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /15-04-2011, 12:23 AM   #8 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

الفشل طريق النجاح
من الأمور البديهية ، أن الإنسان وهو يصارع الحياة ، لتحقيق أهدافه و آماله وطموحاته ، قد يخفق أحياناً في تحقيق ما يصبو إليه ، فليس دائماً تكون الظروف والأوضاع حسبما نريد ، فالحياة متقلبة الأحوال من حال إلى حال ، ولا شك أن لتقلبات الحياة ، تأثيراً سلبياً أو إيجابياً على حياتنا .


ومما لا جدال فيه ، أن الإنسان وهو يكابد الحياة لتحقيق أهدافه ، لابد و أن تعترضه مصاعب ، ومشاكل ، وعقبات ، تحول بينه وبين ما يصبو إليه ، وفي بعض الحالات قد يفشل في سعيه نحو الوصول إلى هدف معين ، أو استراتيجية محددة ، وكما قال الشاعر :

ما كل ما يتمنى المرء يدركه تجري الرياح يما لا تشتهي السفن


ومن المؤكد أن الفشل الذي يواجه الإنسان في حياته ، وفي أي اتجاه كان ، لابد وأن ينتج إفرازات معينة ، وهنا يأتي كيفية التعامل مع الفشل ، ليحدد نوعية هذه الإفرازات الناشئة من الفشل والإخفاق ، فإذا نظر الإنسان إلى الفشل على انه نهاية الطريق ، فإن هذا لابد وأن يفرز حالة من الإحباط النفسي ، والتشاؤم المفرط ، والنظرة السلبية ، وقد تنعكس هذه الإفرازات على نفسية الإنسان بصورة قوية ، مما تتحول بالتدريج إلى عقدة نفسية يصعب علاجها فيما بعد .


أما إذا تعامل مع الفشل على أنه حالة طبيعية ، فمن لا يفشل لا ينجح ، فالإنسان قد يخفق أحياناً في تحقيق ما يريد ، ولكنه قد ينجح في أحيان أخرى ، إن مثل هذه النظرة الواقعية ، لايد وأن تفرز فيك قوة دافعة ، فتزيد من معنوياتك ، وتقوي من إرادتك ، وتعمق من فهمك للحياة ، عندئذٍ يكون الفشل طريق النجاح .


ومن المهم أن ننظر إلى الفشل بصورة إيجابية ، فالفشل يزيد من رصيد تجاربك في الحياة ، ومن المهم أيضاً أن تملك وعياً كافياً بالحياة ، فالحياة لها قواعد ، كما للغة القواعد ، وعلينا أن نفهم فواعد الحياة ، إن أردنا أن ننجح في امتحانها .

والفشل ينمي وعيك بمتطلبات النجاح ، بشرط أن تدرس بعمق أسباب الفشل ، الأخطاء التي وقعت فيها ، العقبات والمشاكل التي واجهتها ، وتستفيد من كل ذلك ، ومن ثم تصمم وبإرادة لا تعرف الإحباط أو الشك ، أن تنجح ولو في المرة الألف !

فهل سبق لك ، وأن شاهدت حجاراً وهو يكسر الأحجار ؟!

إنه يظل يضرب الصخرة بفأسه أو معوله ربما مئة مرة ، دون أن يبدو فيها أدنى أثر يبشر بكسر أو فلق .. وليست الضربة الأخيرة هي التي حققت هذه النتيجة ، بل المائة ضربة التي سبقتها .. وما أكثر الذين يرجعون من منتصف الطريق ، بل ما أكثر الذين ييأسون من كفاحهم قبل أن يجنوا ثمرته ريما يزمن وجيز ، ولو استمروا وثابروا حتى الضربة الواجدة بعد المائة لحصدوا كل ما زرعوا وأكثر .

وهل رأيت الطفل عندما يريد تعلم شيء ؟!

إنه يظل يقوم ويكبو ، ويمشي قليلاً ، ثم ينتكس ، ثم يعاود الكرة مرة أخرى ، وهكذا يستمر على هذه الحالة فترة من الزمن ، حتى يتقن المشي بدقة .

وهكذا الإنسان في حياته ، يظل ينجح ويفشل ... ويفشل وينجح ، أحياناً يحقق إنجازات عملاقة .. وفي أحيان أخرى يخفق في تحقيق أهداف مرسومة ، المهم أن تصر على النجاح ، وأن تحول الفشل إلى عنصر قوة ، فهذه هي إرادة النجاح ، وهذه الإرادة هي القادرة على صنع النجاح .

إن الفشل عندما ننظر إلية بصورة إيجابية ، يتحول إلى قوة عظيمة ، تفجر في الإنسان طاقته ومواهبه ، ولا تزيد من حماسه لمواصلة الطريق ، وتزرع فيه روح والأمل والثقة بالمستقبل .


إن الإصرار على النجاح ، والصبر على الإخفاق ، لهما من أركان النجاح ، وإن من الأخطاء القاتلة ، أن يتراجع الإنسان بمجرد أنه فشل مرة أو مرتين ، أو أكثر أو أقل ، هذا التراجع يكون بمثابة الموت المعنوي للإنسان ، لأنه لا أمل ولا تفاؤل بعد هذا ، ومن يفقد الأمل ، يفقد الحياة! وكما قال الشاعر :

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

الأمل قوة عظيمة ، يحفز في الإنسان دوافع العمل والعطاء ، كما أنه يقوي الروح المعنوية في الإنسان ، ويعمق الثقة بالنفس ، وفي الحياة كلها!

اعمل .. واعمل ... واعمل .. فلابد وأن تنجح في النهاية ، قد تفشل في البداية ، أو في المنتصف ، أو قرب النهاية ، ولكن النهاية ستتوج بالنجاح الباهر !


لقد طلب ، ( جيل بوردن ) أحد رواد صناعة الألبان في وصيته أن يكتب على قبره : ( حاولت وفشلت ، وحاولت مرة أخرى ونجحت! ).

ويقول المدير معامل البحث في شركة ( جنرال موتورز ) : ( لقد كان دأبنا في اختراع إخفاق بعد أخفاق ، ولا نصيب من النجاح إلا قدراً يسيراً يكفي لإحياء الأمل والمضي في البحث ، إن الإخفاق يبلف 99.9% في كل بحث علمي ، فإذا نجحت مرة فقد أشرفت على النهاية ).

وفشل ( توماس أديون ) عشرة آلاف مرة قبل أن يخترع المصباح الكهربائي ، وكان يرى في كل محاولة يفشل فيها أنها خطوة تقربه من النجاح ، ولن يذكر أحد عدد مرات التي فشلت فيها إذا ما انتهت محاولاتك في المرة الأخيرة بالنجاح! ) .

اعتبر إخفاقك درساً ، وإخفاقاتك دروساَ ، تتعلم منها .. كيف تنجح في الحياة ؟!

إن متسلقي الجبال لن يستطيعوا السير الشاق الطويل لبلوغ القمم ، لو لم تساعدهم خفة ضغط الهواء كلما أمعنوا في الصعود .

وكذلك .. أنت ... لن تستطيع السير الشاق الطويل لبلوغ القمم ، قمم النجاح والعظمة والقيادة ، إذا لم تساعدك إرادتك الصلبة ، ونشاطك المتواصل ، في تجاوز كل الإخفاقات المرة!


إن أرادتك الصلبة وثقتك بنفسك ، وتصميمك على النجاح ، ونشاطك الذي لا يعرف التوقف ، وإيمانك بالمستقبل ... كلها أركان رئيسة للنجاح ، بل الوصول إلى قمة النجاح!

فلا تتراجع أمام كل التحديات ، واصل الطريق ، جاهد من أجل أهدافك وطموحاتك ، اعتبر الإخفاق محطة تتزود منها دروساً للنجاح !
منقول








 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /01-06-2011, 06:50 PM   #9 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

دائرة الهموم
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في كل شهر ...
في كل أسبوع ...
و في كل يوم ...تحاصرنا المشاكل و الهموم من كل مكان و تعزلنا في دائرة ضيقة تشبه القفص لتخنقنا الهموم و تتكالب علينا حتى نشرف على الهلاك،. بعد ذلك .. نبصر إلى ذلك الضوء الضعيف الذي ينبعث وميضه من بعيد ( يا ترى من أين أتى هذا الضوء ؟ ) تساؤل نطرحه فجأة لتكون الإجابة عليه { الأمــــــــــل } ... الأمل الذي يجعلنا نستمر في العيش و نحن نتوقع أن تتحسن الأحوال و تنفرج الكرب و يجعلنا نحلق في سماء الأحلام و في عالم الخيال ، نحلق
بعيداً...
بعيداً...
و فجأة...
تختفي تلك الأجنحة و نسقط من ذلك المكان المرتفع إلى أن نرتطم بأرض الواقع و نستيقظ على صوت ذلك الارتطام لنجد أنفسنا في نفس المكان و في نفس الدائرة و ما زالت الهموم تخنقنا و ما زالت النكبات تتوالى علينا .
و في زحمة الحياة تظل أحلامنا هي المنفذ الوحيد للهروب من الواقع المرير ، ولكنه منفذ مؤقت يزيد من متاعبنا كمن يجري و يجري ليحاول الوصول إلى السراب و لكنه لا يستطيع الوصول إليه أبدا .
.
.
.
إذن
.
.
.
لنتوقف لحظة .... هناك منفذ آخر و لكنه صعب و بابه كبير و قفله محكم يحتاج إلى قوة الإرادة و العزيمة
إنه
.
باب
.
المواجهة ...
نعم مواجهة المشاكل و معرفة أسبابها و من ثم التفكير في كيفية علاجها بدلاً من تركها تتفاقم مع مرور الأيام و هذا هو العلاج الوحيد الذي يخرجنا من الدائرة التي عزلنا فيها .
قد يكون الأمر صعب في البداية لكن- مع مرور الوقت – سنعتاد عليه و نستطيع تقبل واقعنا و العيش معه بسلام بدلاً من الهرب منه كما في السابق .
مع تمنياتي لكم بحياة سعيدة بعيدة عن المشاكل

فلاتجعل دائرة الهموم تزداد
وقد تتساءل كيف
هو حديثنا في الحلقة القادمة باذن الله








 
((( ممنـــــــــوع الوقـــــــــوف)))) ،،،،شـــــــــذرات وتوصيــات تربويــــة لشحـــــــــــذ الهمــــــــم" الــــى القمـــــــــم"
قديم منذ /01-06-2011, 06:55 PM   #10 (permalink)

عضو نشط جداً

الاستاذ2010 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 447532
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 المشاركات : 295
 النقاط : الاستاذ2010 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله في جهودك ووفقك لكل خير وأدام وجودك







التوقيع
لاإلـه إلا أنـت سبـــحـانك إني كـنت من الــظالـميــن
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:59 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1