Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /02-06-2011, 03:40 PM   #1 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأذان شعارٌ من شعائر أهل الإسلام،
وعن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يغير إذا طلع الفجر, وكان يستمع الأذان، فإن سمع أذاناً أمسك و إلا أغار، فسمع رجلاً يقول: الله أكبر الله أكبر، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:على الفطرة، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خرجت من النار، فنظروا فإذا هو راعي معزى)

(( قال الأطباء النفسانيين في المانيا الاتحادية ))
إن كلمات الأذان الذي يدعو المسلمين إلى الصلاة تدخل السكينة إلى قلب المريض النفسي حتى لو لم يكن يفهم معانيها !!

والسر في ذلك كما ورد:
عن أبي هريرة رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال: (إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان وله ضراط حتى لا يسمع التأذين، فإذا قضي النداء أقبل، حتى إذا ثُوب بالصلاة أدبر،حتى إذا قضي التثويبُ أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه). قال الحافظ ابن حجر: "والحكمة في هروب الشيطان عند سماع الأذان والإقامة دون سماع القرآن والذكر في الصلاة, فقيل يهرب حتى لا يشهد للمؤذن يوم القيامة, فإنه لا يسمع المؤذن جن ولا إنس إلا شهد له....



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الحلقة الأولى
قصة الأذان

بعد بناء المسجد النبوي تشاور رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه لإيجاد عمل ينبه النائم ويذكر الساهي، ويعلم الناس بدخول الوقت لأداء الصلاة، فقال بعضهم: ترفع راية إذا حان وقت الصلاة ليراها الناس، فاعترضوا على هذا الرأي لأنها لا تفيد النائم ولا الغافل، وقال آخرون نشعل ناراً على مرتفع من الهضاب، فلم يقبل هذا الرأي أيضاً، وأشار آخرون ببوق، وهو ما كانت اليهود تستعمله لصلواتهم، فكرهه الرسول صلى الله عليه وسلم، لأنه يجب مخالفة أهل الكتاب في أعمالهم، وأشار بعض الصحابة باستعمال الناقوس وهو ما يستعمله النصارى، فكرهه الرسول صلى الله عليه وسلم أيضاً، وأشار فريق بالنداء فيقوم بعض الناس إذا حانت الصلاة وينادي بها، فَقُبل هذا الرأي. وكان أحد المنادين عبد الله بن زيد الأنصاري، فبينما هو بين النائم واليقظان، إذ عرض له شخص، وقال: ألا أعلمك كلمات تقولها عند النداء بالصلاة؟ قال بلى: فقال له: قل: الله أكبر، مرتين، وتشهد مرتين، ثم قل: حي علي الصلاة مرتين، ثم قل: حي على الفلاح مرتين، ثم كبر مرتين: ثم قل: لا إله إلا الله. فلما استيقظ توجه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وأخبره خبر رؤياه فقال صلى الله عليه وسلم: "إنها لرؤيا حق" ثم قال له: "لقن بلالاً فإنه أندى صوتاً منك"، وبينما بلال يؤذن للصلاة بهذا الأذان جاء عمر بن الخطاب يجر رداءه فقال: والله لقد رأيت مثله يا رسول الله. وكان بلال بن رباح أحد مؤذنيه بالمدينة، والآخر عبد الله بن أم مكتوم، وكان بلال يقول في أذان الصبح بعد حي على الفلاح: الصلاة خير من النوم مرتين، وأقره الرسول صلى الله عليه وسلم على ذلك، وكان يؤذن في البداية من مكان مرتفع ثم استحدث بعد ذلك المنارة.




يتبع







 

الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /02-06-2011, 09:35 PM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

المهاجر 2001 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 153789
 تاريخ التسجيل : Jun 2006
 المشاركات : 215
 النقاط : المهاجر 2001 is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /04-06-2011, 01:27 AM   #3 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

الحلقة الثانية
قصتي بعد الأذان

‏كان هذا الرجل يقطن مدينة الرياض ويعيش في ضياع ولا يعرف الله إلا قليلا ، منذ سنوات لم يدخل المسجد ، ولم يسجد لله سجدة واحدة .. ويشاء الله عز وجل ان تكون توبتة على يد ابنته الصغيرة ..
يروي صاحبنا القصة فيقول : كنت أسهر حتى الفجر مع رفقاء السوء في لهو ولعب وضياع تاركاً زوجتي المسكينة وهي تعاني من الوحدة والضيق والألم ما الله به عليم ، لقد عجزت عني تلك الزوجة الصالحة الوفية ، فهي لم تدخر وسعاً في نصحي وإرشادي ولكن دون جدوى .
وفي إحدى الليالي .. جئت من إحدى سهراتي العابثة ، وكانت الساعة تشيرإلى الثالثة صباحاً ، فوجدت زوجتي وابنتي الصغيرة وهما تغطان في سبات عميق ، فاتجهت إلى الغرفة المجاورة لأكمل ما تبقى من ساعات الليل في مشاهدة بعض الأفلام الساقطة من خلال جهاز الفيديو .. تلك الساعات التي ينزل فيها ربنا عزوجل فيقول : "هل من داع فأستجيب له ؟ هل من مستغفر فأغفر له ؟ هل من سائل فاعطيه سؤاله ؟"
وفجأة فتح باب الغرفة .. فإذا هي ابنتي الصغيرة التي لم تتجاوز الخامسة .. نظرت إلي نظرة تعجب واحتقار ، وبادرتني قائلة : "يا بابا عيب عليك ، اتق الله ..." قالتها ثلاث مرات ، ثم أغلقت الباب وذهبت .. أصابني ذهول شديد ، فأغلقت جهاز الفيديو وجلست حائراً وكلماتها لاتزال تتردد في مسامعي وتكاد تقتلني .. فخرجت في إثرها فوجدتها قد عادت إلى فراشها .. أصبحت كالمجنون ، لا أدري ما الذي أصابني في ذلك الوقت ، وما هي إلا لحظات حتى انطلق صوت المؤذن من المسجد القريب ليمزق سكون الليل الرهيب ، منادياً لصلاة الفجر ..

توضأت .. وذهبت إلى المسجد ، ولم تكن لدي رغبة شديدة في الصلاة ، وإنما الذي كان يشغلني ويقلق بالي ، كلمات ابنتي الصغيرة .. وأقيمت الصلاة وكبر الإمام ، وقرأ ما تيسر له من القرآن ، وما أن سجد وسجدت خلفه ووضعت جبهتي على الأرض حتى انفجرت ببكاء شديد لا أعلم له سبباً ، فهذه أول سجدة أسجدها لله عز وجل منذ سبعة سنوات !!
كان ذلك البكاء فاتحة خير لي ، لقد خرج مع ذلك البكاء كل ما في قلبي من كفر ونفاق وفساد ، وأحسست بأن الإيمان بدأ يسري بداخلي ..

وبعد الصلاة جلست في المسجد قليلاً ثم رجعت إلى بيتي فلم أذق طعم النوم حتى ذهبت إلى العمل ، فلما دخلت على صاحبي استغرب حضوري مبكراُ فقد كنت لا أحضر إلا في ساعة متأخرة بسبب السهر طوال ساعات الليل ، ولما سالني عن السبب ، أخبرته بما حدث لي البارحة فقال : احمد الله أن سخر لك هذه البنت الصغيرة التي أيقظتك من غفلتك ، ولم تأتك منيتك وأنت على تلك الحال .. ولما حان وقت صلاة الظهر كنت مرهقاً حيث لم أنم منذ وقت طويل ، فطلبت من صاحبي أن يستلم عملي ، وعدت إلى بيتي لأنال قسطاً من الراحة ، وأنا في شوق لرؤية ابنتي الصغيرة التي كانت سببا في هدايتي ورجوعي إلى الله ..

دخلت البيت ، فاستقبلتني زوجتي وهي تبكي .. فقلت لها : ما لك يا امرأة؟! فجاء جوابها كالصاعقة : لقد ماتت ابنتك ، لم أتمالك نفسي من هول الصدمة ، وانفجرت بالبكاء .. وبعد أن هدأت نفسي تذكرت أن ما حدث لي ما هو إلا ابتلاء من الله عز وجل ليختبرإيماني ، فحمدت الله عز وجل ورفعت سماعة الهاتف واتصلت بصاحبي ، وطلبت منه الحضور لمساعدتي ..
حضر صاحبي وأخذ الطفلة وغسلها وكفنها ، وصلينا عليها ، ثم ذهبنا بها إلى المقبرة ، فقال لي صاحبي : لا يليق أن يدخلها في القبر غيرك . فحملتها والدموع تملأ عيني ، ووضتها في اللحد .. أنا أدفن ابنتي ، وإنما دفنت النور الذي أضاء لي الطريق في هذه الحياة ، فأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلها ستراً لي من النار ، وأن يجزي زوجتي المؤمنة الصابرة خير الجزاء .








 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /04-06-2011, 01:42 AM   #4 (permalink)

عضو ذهبي

الوزير2002 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 287035
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 1,351
 النقاط : الوزير2002 is on a distinguished road

افتراضي

الله أكبر كبيراً

والحمد لله تعالى حمْداً كثرا . .


نفُوسٌ طيِّبة ألْقَتْ بركتها على الأرض ورحلت . .

أسْأل الله تعالى أن يتقبَّلها ووالديها .


بوركت جهودكـ يا ابن الأكرمين








 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /07-06-2011, 02:16 AM   #5 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

واحة روحانية الأذان
نشيد أذن الفجرللمنشد ابوعلي
:: الموقع الرسمي للمنشد أبوعلي ::








 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /07-06-2011, 11:29 PM   #6 (permalink)

عضو نشط

وليد التفوق غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 483017
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 114
 النقاط : وليد التفوق is on a distinguished road

افتراضي

ما شاء الله وجزاك الله خيرا








 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /08-06-2011, 06:59 AM   #7 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

الحلقة الثالثة
قصة مؤذن
مؤذن، عين للأذان في أحد المساجد، براتب بسيط
ولكنه كان قنوع( فالقناعة كنز لا يفنى ) فبارك الله له في راتبه
عاش على هذا المرتب وتزوج ولم يكن له وظيفة أخرى.
عاش وأنجب البنين والبنات ، كبر أولاده وتخرجوا من الجامعات.
كان حريصا على الأذان، حريصا على أداء الأمانة فهي أمانة وأي أمانة
كان يستشعر الأجر والثواب من الله، كيف لا والمؤذنون أطول أعناقا يوم القيامة.
كيف لا وكل من يدخل المسجد بعد سماع أذانه يسجل في صحيفة أعماله، فالدال
على الخير كفاعله.
مع مرور السنين، كبر هذا الشيخ، وأصبح يحتاج لمن يوصله إلى المسجد ويأخذه
منه قبل وبعد كل فريضة.
فلما رأى الوضع يصعب على أولاده، ولكن قلبه معلق بالأذان.
أمرهم أن يوصلوه إلى المسجد قبل صلاةالفجر،
ولا يأتوا ليأخذوه إلا بعد صلاة العشاء. فكان يقضي وقته كله بالمسجد.
ودام على هذا الوضع مدة من الزمن.

مرض الشيخ وأصبح لا يستطيع الأذان ولا الذهاب إلى المسجد.
فتولى المهمة مؤذن آخر.
فمكث على حاله مدة من الزمن طريح الفراش.

في أحد أيام الجمعة، استيقظ الشيخ مبكرا
شعر بنشاط لم يعهده من قبل
قام واغتسل وتوضأ
وطلب من أبنائه أن يوصلوه إلى المسجد
حاول الأبناء إقناعه بالبقاء في البيت وتذكيره بمرضه
ولكنه أصر.

فذهبوا به إلى المسجد
شاء الله سبحانه أن يتأخر المؤذن في ذلك اليوم
فاستغل الشيخ الفرصة ليعيد ذكريات عمر طويل في طاعة الله
تقدم الشيخ ورفع الأذان الأول للجمعة
ثم صف قدميه ليقف بين يدي الله
فكبر ليصلي ركعتين
ثم خر ساجدا لله تعالى
وفي سجوده خرجت روحه إلى بارئها
نعم، مات
ولكن كيف مات، مات وهو ساجد لله تعالى
وسوف يبعث وهو ساجد لله تعالى
ما أجملها من ميته والله، وما أحسنها من خاتمة
يوم يبعث بين الخلائق وهو ساجد لله يقول
سبحان ربي الأعلى
سبحان ربي الأعلى
سبحان ربي الأعلى
قال تعالى: ( يثبت الله الذين أمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الأخرة )









 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /08-06-2011, 07:25 AM   #8 (permalink)

عضو ذهبي

الوزير2002 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 287035
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 1,351
 النقاط : الوزير2002 is on a distinguished road

افتراضي

جزاكم الله تعالى خيرا








 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /13-06-2011, 03:12 PM   #9 (permalink)

عطاء بلا حدود
 
الصورة الرمزية المفكر التطويري

المفكر التطويري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 280415
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الريــاض
 المشاركات : 4,439
 النقاط : المفكر التطويري is on a distinguished road

افتراضي

حكت لي معلمتي – حفظها الله- تقول:
(مما علق في ذاكرتي من أيام الطفولة:
تراها في الصباح الباكر، تتمشى في جلبابها .. تصل هذا وتزور ذاك.. تطرق بابنا.. نتسابق لمعانقتها والسلام عليها،
أحببتها حباً جماً،
تمكث عندنا وقتاً ليس بالطويل، وتعلمني بعضاً من أمور ديني،
سألتني في يوم من الأيام، فلانة، لِمَ لم تصلي؟
كنت وقتها في السادسة من عمري
فتعجبت! أي صلاة في وقت كهذا؟!!

قالت: صلاة الضحى، فأمرتني فتوضأت وصليت كما تقول..

فمن وقتها رحمها الله، لم أدع صلاة الضحى، تتطرق إليها تزين وجهها قد مرت عليه السنين وسنين.. نور الإيمان ينوره.. سيما الصالحين واضحة عليها

كانت رحمها الله لا تعرف القراءة ولا الكتابة فكانت كثيراً ما تفتح لي المصحف وتشير لي إلى قوله تعالى (ولمن خاف مقام ربه جنتان)
وتقول والله أني أحب هذه الآية فاللهم ارزقني حسن الخاتمة!
فتردد ذلك كثيراً


وذات يوم سمعت خبراً زلزل كياني، هز وجداني لولا أن تبثني الله

ألا وهو خبر وفاتها رحمها الله

كانت لي بمثابة الأم..

والعجب العجاب أننا ذهبنا للصلاة عليها بعد صلاة الفجر
بعد أن كبر الإمام أعقب الفاتحة بقراءة (ولمن خاف مقام ربه جنتان) فكانت أول ما قرأه بعد فاتحة الكتاب فبكيت حينها بكاءً شديداً لم أستطع أن أقاومه.. فحقاً من شب على شيء شاب عليه.. ومن شاب على شيء مات عليه.المرجع: مجلة حياة العدد (50)









 
الأذان روحـــــانية وشعــــار الأمــــة الاسلاميـــــة،،،، انتقينــــا لكــــم أعذب الأصوات فاستمع وستشعر براحة نفسية
قديم منذ /13-06-2011, 11:44 PM   #10 (permalink)

عضو ذهبي

الوزير2002 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 287035
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 1,351
 النقاط : الوزير2002 is on a distinguished road

افتراضي

نسأل الله تعالى أن يتقبَّلها . .


جزاكم الله تعالى خيرا


* هذا الأذان ــ والله أعلم ــ لؤذن في الشرقية واسمه منصور . . جزاكم الله تعالى خيرا








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 06:09 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1