Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
البطالة والحلول المناسبة
البطالة والحلول المناسبة
قديم منذ /11-06-2011, 02:42 AM   #1 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي البطالة والحلول المناسبة

البطالة والحلول المناسبة
د. عبدالرحمن بن سليمان بن محمد الدايل

تمثل عقول وسواعد أبناء الأمم قوة فاعلة تعلي رصيدها في موازين القوة، وتؤكد مكانتها وترفع شأنها في المجتمع الدولي. ولذلك تتجه الدول نحو إعداد أبنائها وبناتها وفق طموحاتها وتوجهاتها في معترك الحياة، وهي في سبيل الإعداد تحشد الإمكانات والقدرات وتنفق من دخلها ما يتناسب مع أهدافها المستقبلية، ومع ما تؤمله من أدوار سيطلع بها أبناؤها في مختلف ميادين الحياة.

وهذه القضية في إعداد أبناء الوطن للمستقبل لا يختلف عليها اثنان، ولا يتعارض على أهميتها رأيان، غير أن الوجهة التي يتجه إليها أولئك الأبناء بعد إعدادهم وتهيئتهم للمستقبل تجعلنا نجيل النظر من حولنا فنرى جموع الشباب والفتيات قد صاروا رهناً لقيد البطالة وهنا نجد أنفسنا أمام مشكلة معقدة تتولد عنها ومنها مشكلات، تمثل ظلمات بعضها فوق بعض بما تثيره لدينا من تساؤلات في حاجة إلى إجابات عملية شافية تعالج الموقف دون إبطاء، وتضع الحلول من غير تسويق أو تأخير. فما الذي أوصل أبناء الوطن وفتياته إلى البطالة؟ هل كان الإعداد والتهيئة والتجهيز للمستقبل غير متلائم مع حاجات سوق العمل وهل كان التعليم والتدريب في واد منفصل بعيد عن الحاجات الفعلية لميادين العمل، فكان التركيز على تخصصات غير مطلوبة مما جعل تلك التخصصات رهناً بالتعاقد عليها من الخارج؟ ولعل هذا ما أشار إليه المتحدث الرسمي لوزارة الخدمة المدنية، وطالعتنا به الصحف مؤخراً حين قال بأن الوظائف المشغولة بغير السعوديين تتركز في المجالات الطبية والصحية وجزء منها في الهندسة كما أن هناك وظائف في أعضاء هيئة التدريس بالجامعات مشغولة بغير السعوديين.

ولما كان أمر إعداد أبناء الوطن في حاجة لإعادة نظر عبر تطوير التعليم، وتطوير برامج التدريب فإن الكثرة الكاثرة والأعداد المتزايدة من العمالة الأجنبية تحتاج إلى أكثر من إعادة نظر لتمكين تنفيذ الأوامر الملكية الصادرة بشأن السعودة من أجل توفير فرص العمل لأبناء الوطن، فقد كان الرقم مخيفاً ذلك الذي طرح خلال منتدى جدة الاقتصادي حول العمالة الأجنبية، فقد تجاوزوا الثمانية ملايين عامل في سوق العمل وفي مختلف الميادين والتخصصات، إن ذلك يعلن إشارات الخطر والتحذير فكيف بهذه الأعداد المليونية ونحن نبحث عن فرص وظيفية لأبناء الوطن؟ ألا يحتاج الموقف إلى إجراءات حاسمة وعملية تضع مصلحة الوطن والمواطن فوق اعتبارات الربح والخسارة التي يفكر بها بعض أرباب العمل.

إن شماعة التخصص والنوعية والعمل الذي يقوم به الأجنبي وكذلك الراتب الذي يقبل به لا يجب أن تكون شماعات جاهزة نعلق عليها بطء عمليات السعودة، فالوزارات المختصة والمسؤولون التنفيذيون والخبرات المتوافرة في الجهات ذات العلاقة يمكنها تدارس كل ذلك وغيره، ويمكنها أن تضع أمام صاحب الصلاحية مشاريع القرارات المناسبة لمعالجة هذا الخلل في التوظيف.

إن مشكلة البطالة المعقدة ستظل تلقي بالمخاوف والمخاطر في كثير من دروب التنمية، لما لها من آثار لا تخفى في سلوك العاطلين عن العمل، وآثار أكبر في عجلة التنمية ومسيرة البناء والنهضة التي تنتظر سواعد أبناء الوطن الذين هم عدته وذخره.

ومع تعدد المشكلات الناجمة عن البطالة وحاجتنا إلى الإسهام في المواجهة الشاملة التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - لهذه المشكلات فإن البحث عن أفضل السبل للمواجهة يظل واجباً وطنياً ملحاً وضرورياً، ولن تجد أجهزة الدولة عناء في البحث وبخاصة إذا ما توجهت نحو إيجاد الحلول للبطالة في قطاع المرأة، وأقول ذلك لكثرة الحلول التي طرحت عبر دراسات متخصصة قامت بها وزارات وأجهزة متخصصة في الدولة، إن هذه الدراسات وقفت وبوسائل علمية بحثية على ضرورة الأخذ بنظام التقاعد المبكر للموظفات لملائمة ذلك لظروفها الاجتماعية والصحية وطبيعتها كأنثى عليها يقع عبء كبير في إعداد أبناء الأمة للمستقبل، كما ازدحمت ساحة الآراء بل والبحوث التي أجرتها تلك الجهات بما يعزز التوجه نحو إتاحة الفرصة للموظفات وبصفة خاصة في ميدان التعليم أن تعمل نصف الوقت، فمعروف مدى ما تحتاج إليه العملية التعليمية من فكر وجهد وعمل وإخلاص في الوقت الذي تحتاج فيه المعلمة لقسط من الوقت لتنهض بمسؤولياتها الأسرية والاجتماعية، ولنا أن نتصور كم من الفرص الوظيفية يمكن توفرها إذا وضعت نتائج تلك الدراسات وهذه الآراء موضع التنفيذ، وكم يعود على مجتمعنا من فوائد أسرية تجمع شملها، وتخفف عنها أعباء المربيات الأجنبيات والآثار المترتبة عليها.

إن ذاكرة الباحثين عن حلول للبطالة في قطاع المرأة في بلادنا تحفظ حلولاً طالماً ترددت وتنادت بها الآراء وطرحتها وجهات النظر. فهل آن الأوان لنتخذ مواقف حاسمة مبنية على نتائج هذه البحوث العلمية ليمكن حل هذه المشكلة في قطاع كبير يمثل نصف المجتمع وله تأثيره الكبير في إعداد أبنائه لمستقبل أكثر إشراقاً إن الأمر في حاجة ماسة إلى أن يدرك كل مسؤول تنفيذي أن واجبات المسؤولية وأمانة أدائها هو واجب ديني بحكم الأمانة، وواجب وطني بحكم الانتماء، وشبابنا وفتياتنا ينتظرون منهم مواقف حاسمة تنهي معاناتهم مع البطالة وآثارها دون بطء في تنفيذ الأوامر الملكية التي استبشر بها أبناء الوطن ويدعون الله أن يحفظ لهم ولي أمرهم وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية ويمده بعونه ويهيىء له وللوطن من يعين على ترجمة وتنفيذ قراراته وتوجيهاته وأوامره دون إبطاء أو تأخير
.

وكيل الوزارة بوزارة الثقافة والإعلام - سابقاً









التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 

البطالة والحلول المناسبة
قديم منذ /11-06-2011, 02:43 AM   #2 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي

لمحاربة البطالة: توظيف آخر شاب عاطل عام 2013
خالد الخضري

جاءت القرارات الملكية الأخيرة تتركز في تحسين أوضاع المواطنين بمختلف شرائحهم، سواء من جانب النظر في قضية هامة مثل قضية البطالة التي تمثل الهم الأول الذي يعاني منه كل مجتمع، وهو من الأمور التي ينبغي معالجتها بشكل جذري وكامل، لهذا كان قرار صرف معونات شهرية للشباب والشابات الذين لم يجدوا فرص عمل من القرارات الهامة التي كان ينتظرها المواطنون.

لهذا كان قرار صرف معونات شهرية للشباب والشابات الذين لم يجدوا فرص عمل من القرارات الهامة التي كان ينتظرها المواطنون، ولا يكفي ذلك بل الأمر بحاجة إلى تخطيط فعلي حتى يأتي اليوم الذي نحتفل فيه جميعاً بتوظيف آخر شاب عاطل عن العمل، ويمكن لوزارتي الخدمة المدنية والعمل وضع إستراتيجية، على شكل شعار يكون بعنوان «توظيف آخر شاب عاطل عام 2013» هذا على سبيل المثال، بحيث يكون مستهدفاً هاتين الوزارتين القضاء على البطالة بعد عامين من الآن، وهو ليس أمراً صعباً، لو تعاونت وزارة الخدمة المدنية مع وزارة المالية لتوفير وظائف تتناسب وحاجة الشباب، وكذلك تعاونت وزارة العمل مع رجال الأعمال لتحقيق هذا المستهدف، سيقول البعض أنني متفائل جداً، ولكنني عندما جئت أضع تاريخ القضاء على البطالة ترددت كثيراً، فقلت لتكن بعد 5 سنوات، لكنني وجدت أن الخمس سنوات تعتبر كثيرة جداً أمام الشباب الذين يقفون طوابير في انتظار فرصة عمل لتحقيق أهدافهم الحياتية العادية مثل الاستقرار والزواج وتكوين أسرة، والمساهمة في عجلة التنمية في بلادهم، هو أمر مهم علينا جميعاً أن نتكاتف بكافة الوسائل الممكنة لتحقيقه.

ولأن الشباب هم الذخيرة الحية للوطن، خاصة وأن المملكة دولة شابة فعدد الشباب بها يتجاوز الـ 60% حسب الإحصاءات الأخيرة، لذا يتوجب على الجهات ذات العلاقة أن تبذل كل ما في وسعها لتحقيق رغبات الشباب في توفير الوظائف، وفي تحقيق المطالب التي يحتاجون إليها.

هناك تصريحات كثيرة من وزارة العمل على وجه الخصوص في الخمس سنوات الماضية كانت كلها تسعى إلى توفير الوظائف في القطاع الخاص لكن واقع القطاع الخاص الحالي لا يجعلنا نتفاءل كثيراً لتحقيق أي إستراتيجية مستقبلية في هذا الخصوص، لأنه خاضع للعرض والطلب، وهو يرغب دائماً في توظيف العمالة الأقل تكلفة على المؤسسة من أجل تحقيق أرباح عالية، هذا فيما يخص عموم المؤسسات، ويبقى في المقابل المؤسسات الكبيرة التي تحقق للشباب رواتب مرضية جداً تفوق رواتب القطاع العام لكن هذه المؤسسات وكما نعرف جميعاً معظم العاملين بها من جنسيات غير سعودية ربما بحثاً عن الخبرة، حيث يبلغ عدد العاملين غير السعوديين بها 90%، وحجتهم الدائمة حاجتهم إلى الكفاءات العالية والخبراء في كافة المجالات.

لكننا لو تحدثنا عن عموم المؤسسات التي تعطي رواتب ضئيلة - كما أشرنا - فإن معظم هذه المؤسسات تشتكي من تسرب الشباب وعدم بقائهم في العمل، بل معظم الشباب يعتبرون أن مثل هذه الأعمال أعمالاً مؤقتة ريثما يجدون فرصة وظيفية آمنة في القطاع الحكومي، لماذا يحدث ذلك؟

المسألة بكل بساطة تعود إلى ضعف الأجور، وهي النقطة الأهم والجوهرية ثم عدم وضع نظام عمل صارم، ونظام العمل الصارم لا تستطيع أي مؤسسة أن تضعه ما لم تكن تصرف رواتب مغرية تحقق لها القدرة على المحاسبة الدقيقة، أما عندما تكون تعطي راتباً لا يزيد عن 1200 ريال لشاب سعودي يحمل شهادة البكالريوس في تخصص معين فإن مثل هذه الرواتب لا تمكن المؤسسة أصلاً في عمل نظام متابعة دقيقة للموظفين لأن المؤسسات ذاتها تنظر إلى هذا الموظف على أنه طارئ أو مؤقت، وتعتمد على موظفيها الأساسيين من غير السعوديين، وعلينا في هذا الجانب أن نقتدي بتجربة البنوك في السعودية التي وصلت نسبة توظيف السعوديين بها إلى نسب عالية جداً فاقت التصورات، وحقق بها الشباب انضباطاً كبيراً، لماذا حدث هذا وكيف؟

بكل بساطة لأن البنوك تعطي رواتب جيدة، وتكافئ المتميزين، ولديها علاوات وحوافز، وهي في ذات الوقت تضع نظاماً صارماً فيما يخص انضباط الموظف.

الأمل معقود على الوزارات المعنية في هذا الخصوص لتطوير الأنظمة التي تحقق طموحات وتطلعات الشباب.










التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 
البطالة والحلول المناسبة
قديم منذ /11-06-2011, 03:31 AM   #3 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي

8000 متقدم و10 آلاف وظيفة في معرض التوظيف
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الجزيرة - هبة اليوسف

اختتم معرض التوظيف السعودي الأول أعماله أمس الأول بحضور فاق 2500 زائر، وكان المعرض قد انطلقت فعالياته الأحد الماضي برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الرياض، ويقول المشرف العام على تنظيم المعرض صالح بن علي الغامدي إن عدد الطلبات في اليوم الأخير بلغ2500 طلب يحملون مؤهلات متنوعة في مختلف التخصصات بدءاً من الثانوية والبكالوريوس وانتهاء بالماجستير، وقالت مسئولة العلاقات العامة غالية السليم إن عدد المتقدمات من الفتيات لطلب العمل يفوق الشباب فيما بلغ عدد المتقدمين من كلا الجنسين خلال أيام المعرض الأربعة أكثر من 8000 آلاف متقدم ومتقدمة لاقتناص فرصة وظيفية والتي وصلت لـ10.000 فرصة عمل.

ويأتي انطلاق المعرض في هذه الفترة تحديداً لدعم جهود الدولة في عملية توطين الوظائف وتشجيع منشآت الأعمال على استيعاب الشباب السعودي، وكان المعرض قد شهد في يومه الأول إقبالاً كبيراً من طالبي العمل تجاوز عددهم (1700) متقدم فيما وصل عدد المتقدمين عبر الموقع الإلكتروني للمعرض 3000 متقدم،

كما شارك في المعرض في نسخته الأولى حوالي 55 جهة حكومية وخاصة، ويُعتبر المعرض فرصة للشباب والفتيات السعوديات للالتقاء المباشر مع أصحاب العمل ومديري التوظيف لدى الشركات والمؤسسات الكبرى.









التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 
البطالة والحلول المناسبة
قديم منذ /11-06-2011, 05:17 AM   #4 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي

الرياض : الثلاثاء 5-7-1432هـ العدد 15688
محاولة جادة للقضاء على البطالة
عابد خزندار
كتبنا عدة مرات قائلين إن البطالة لا تحل إلا بأمر ملكي ، والأمر لا يقتصر على البطالة ، فهنا أمور كثيرة عجز عن حلها الوزراء ، وجاء حلها من فوق ، ولعل من أهمها الحد الأدنى للرواتب في المدارس الأهلية ، وهو موضوع كتبتُ عنه شخصيا عشرات المرات ، وآخر مقال كتبته كان في العدد رقم 15654 الصادر في 1 جمادى الآخرة 1432 الموافق 4 مايو 2011 ، وقبله كتبت مقالا في العدد 15357بتاريخ 29 رجب 1431 الموافق 11 يوليو 2010 ، ولم تتجاوب وزارة التربية والتعليم معي أو مع غيري ، وبقيت الرواتب على حالها وهو 1500ريال ، والآن صدر الأمر الملكي بأن يبدأ راتب المعلمين والمعلمات من 5000 وبدل نقل 600 ريال ، وهناك مسالة أخرى عجز الكل عن حلها ، وهي الاقتصار في بيع الملابس النسائية على النساء , والآن صدر أمر ملكي بذلك على أن يتم التنفيذ خلال شهر ، وقد جاء هذان الأمران ضمن حزمة من الأوامر تستهدف كما قلت في أول المقال حل مشكلة البطالة ، ومنها اتخاذ الإجراءات اللازمة لحصر الوظائف الشاغرة في القطاع الخاص ، والتي يمكن شغلها بالسعوديين والسعوديات ، وكذلك تخصيص أراض داخل المدن وتهيئتها لإقامة مشاريع صناعية تعمل فيها النساء ، والتوجيه بمراجعة لوائح وأنظمة الاستثمار لإلزام المستثمرين الأجانب بتعيين سعوديين..
https://www.alriyadh.com/2011/06/07/article639273.html








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 
البطالة والحلول المناسبة
قديم منذ /11-06-2011, 05:18 AM   #5 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي

الوطن : الثلاثاء 05-07-1432هـ
خطة القضاء على البطالة والعلاقة البينية الوزارية
خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بأوامره الملكية التنموية المتتالية تتالي سيل حبه وإخلاصه لهذا الوطن وشعبه، يرسم ملامح حقبة جديدة، شعارها المواطن أولا. وعليه فإن الجهات التنفيذية وتحديدا الوزارات ذات العلاقة بكل أمر ملكي تنموي ملزمة بأن تكون على قدر تطلعات الملك لمستقبل شعبه والوطن. إن الأمر الملكي الأخير الذي تضمن الموافقة على خطة شاملة ومحددة الزمن للقضاء على البطالة، لتوفير 52 ألف وظيفة في وزارة التربية والتعليم، العام المقبل، واستيعاب أكثر من 28 ألف خريج من القطاع الصحي خلال ستة أشهر، وإنشاء تعديلات وإضافات على الأنظمة الجارية لفتح المجال في غضون أشهر لأكثر من 500 ألف وظيفة منها 120 ألفا لوظائف المعلمات؛ هذه الموافقة الملكية على إنفاذ الخطة التفصيلية ترمي كامل الكرة في ملعب الوزارات المعنية. إن تضمن الخطة لحلول عاجلة قصيرة المدى، وما تضمنه تنفيذ الخطة بشكل عام من دقة بالغة ووضوح شديد اطلع عليهما الجميع سواء كانوا مسؤولين أو مواطنين؛ يجعلان الرهان اليوم قائما في مدى استيعاب الوزارات لمفهوم جديد في العمل التنموي ينطلق من إعادة النظر وتغيير الأدوات في التعامل البيني بين تلك الوزارات، إضافة إلى التنسيق العالي في العمل من أجل التنفيذ الكامل وليس الجزئي للخطة، وتحديدا في الفترات المحددة بوقت قصير. إن المواطن اليوم مع كل هذه القرارات الملكية التي تستهدف رغد عيشه بشكل أساسي، يتطلع إلى أن تكون الوزارات على قدر كبير من المسؤولية في التنفيذ، وهو بذلك لا يشكك في قدراتها التنفيذية، وإنما يتمنى أن تقوم الوزارات بدك أية عقبة قد تعترض طريق التنفيذ، خاصة أن الخطة واضحة، ومن المؤكد أن الوزارات قد نسقت الجهود بشكل كامل من أجل الوصول إلى هذه الصيغة التنموية الفريدة، وأنها أيضا تمتلك كامل الأدوات في المجموع لإنفاذ الخطة، والمواطن يفترض أيضا أنه قد تم الاستعداد للصعوبات الطارئة قبل اعتماد الخطة التفصيلية الوطنية لمعالجة البطالة بأشكالها وصورها كافة. إن التحدي الحقيقي اليوم يكمن في إنفاذ الحلول العاجلة، لأنها ستكون معيار حكم من قبل المواطن والجهات التي تراقب التنفيذ لما بعدها من حلول مستقبلية استراتيجية بعيدة المدى. برامج الخطة التي أمر بإنفاذها الملك ركزت على المرأة أيضا، بوصفها شريكا في التنمية، وهذا ليس بمستغرب إذا ما علم حجم القوة البشرية النسائية المهدرة حاليا، دون عائد تنموي تسهم في صوغه المرأة بتواجدها في الخطوط الأمامية للعملية الإنتاجية الوطنية. وهذا يعد تحديا آخر أمام الجهات التنفيذية من أجل استحداث إدارات نسائية متخصصة، وآليات للعمل عن بعد، والبدء في تأنيث بعض المهن والأعمال، من أجل التنفيذ السريع، كون هذه البرامج تقع في نطاق التنفيذ قصير المدى.
https://www.alwatan.com.sa/Editors_Note/Default.aspx








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 
البطالة والحلول المناسبة
قديم منذ /11-06-2011, 05:18 AM   #6 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي

عكاظ : الثلاثاء 05-07-1432هـ العدد : 3642
أفيــــــاء : لم يبق سوى التنفيذ
عزيزة المانع
يوم السبت الماضي من حقه أن يكون حدا فاصلا وتاريخا خالدا يعلن فيه توديع مشكلة البطالة التي ظل الشباب يعاني منها زمنا، يوم السبت صدر الأمر الملكي الكريم بإقرار خطة وطنية تفصيلية شاملة تهدف إلى معاجلة مشكلة البطالة ومواجهة التزايد المستمر في أعداد الشباب الباحثين عن العمل إناثا وذكورا. تضمنت الخطة مقترحات وتوصيات وحددت الفترات الزمنية المقدرة لإنفاذ ذلك. وتركزت فيها جوانب الاهتمام على معالجة بعض القضايا العالقة مثل مشكلة حاملي الدبلومات الصحية، الذين واجهتهم مشكلة عدم قبول شهاداتهم للعمل في القطاع الصحي. ومشكلة استيعاب جميع الدفعات الشابة من خريجي كليات التربية للعمل في مجال التعليم. وقد طرحت الخطة توصيات عادلة وجيدة لحل تلك المشكلات مثل توظيف حملة الدبلومات الصحية مع إعادة تأهيلهم للرفع من مستوى كفاءتهم. ومثل اقتراح إتاحة التوظيف الجزئي للمعلمات لمن ترغب، وتيسير التقاعد للمعلمات اللاتي بلغت سنوات خدمتهن 26 عاما وما فوق بمنحهن خمس سنوات خدمة إضافية عند التقاعد قبل بلوغ السن المقررة. وكذلك التوصية بوضع حد أدنى لأجور المعلمين في المدارس الأهلية لا يقل عن 5 آلاف ريال زائد بدل النقل. أما في مجال دعم عمل المرأة وتوسعة مشاركتها في التنمية الاجتماعية، فقد تضمنت الخطة توصيات مثل إنفاذ ما سبق طرحه من قصر بيع مستلزمات المرأة على النساء وحدهن وفقا للضوابط المحددة لذلك. ودعم تخصيص أراض ومناطق لإقامة مشاريع صناعية تعمل فيها النساء مثل مصانع الأدوية، لإحلال المواطنات مكان العمالة الوافدة التي تشغل هذا المجال. وفي المجال العام، نصت الخطة على مراجعة لوائح وأنظمة الهيئة العامة للاستثمار لإعادة هيكلة ما يتعارض فيها مع قرارات السعودة بما يحقق إلزام المستثمرين الأجانب بتنفيذ تلك القرارات أسوة بالشركات والمؤسسات المحلية. وهذه التوصية تكاد تكون توصية عامة صادرة من كثير من الناس، وذلك لكثرة الاعتراضات المتداولة على لوائح هيئة الاستثمار وأنظمتها، التي تبدو في بعضها ضارة بالمصلحة الوطنية وغير معنية بدعم المستثمر المواطن. ومن التوصيات المهمة أيضا التوصية بإلزام العمالة الوافدة باجتياز فحص مهني لإثبات المهارة في المهنة المتوقع القيام بها. فما يجري حاليا هو أن العمالة تمارس أعمالا لا تفقه فيها شيئا، فتتلف الأعمال وتتسبب في خسائر مادية كثيرة بسبب الجهل وعدم المهارة. ويرجى بعد تطبيق هذه التوصية ان يرتفع مستوى الجودة في الأداء وأن تقل الخسائر المادية الناجمة عن افتقار العمالة إلى المهارة. بعد صدور هذا الأمر الملكي الكريم بإقرار تلك التوصيات والمقترحات، لم يبق سوى المبادرة إلى البدء في التنفيذ، ومراعاة الالتزام بالمدة الزمنية المحددة لتنفيذ كل برنامج. لكن ذلك يحتاج إلى متابعة ومراقبة فهل هناك جهات محددة للقيام بذلك؟ أما إن ترك الأمر بلا ضوابط فإن شبح التلكؤ في التنفيذ واختراع الأعذار لذلك سيظل يحوم قريبا لا يغيب.
https://www.okaz.com.sa/new/Issues/20110607/Con20110607424968.htm








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:58 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1