Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /29-06-2011, 06:05 PM   #1 (permalink)

عضو فضي

حنان الكووون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 322179
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 المشاركات : 664
 النقاط : حنان الكووون is on a distinguished road

افتراضي بروا آبائكم تبركم أبنائكم..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



أما سمعت هذا الحديث:


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





الوالدان..وما أدراك ما الوالدان


الوالدان، اللذان هما سبب وجود الإنسان، ولهما عليه غاية الإحسان..




وأنا أقف في حيرة أمامكم..


مالي أرى في مجتمعاتنا الغفلة عن هذا الموضوع والإستهتار به..


أما علمنا أهمية بر الوالدين..




وقوله تعالى: (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً).النساء:36


ألم نلاحظ أن الله قد قرن توحيده ـ وهو أهم شيء في الوجود ـ بالإحسان للوالدين..
ليس ذلك فقط بل قرن شكره بشكهما ايضاً..


قال تعالى: (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) لقمان:14


إلى متى سنبقى في التأجيل المستمر للتفكير في برنا لوالدينا..


إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!..


وقصة مؤلمة أخرى..


وهذه قصة حصلت في إحدى دول الخليج وقد تناقلتها الأخبار، قال راوي القصة: خرجت لنزهة مع أهلي على شاطئ البحر، ومنذ أن جئنا هناك، وامرأة عجوز جالسة على بساط صغير كأنها تنتظر أحداً، قال: فمكثنا طويلاً، حتى إذا أردنا الرجوع إلى دارنا وفي ساعة متأخرة من الليل سألت العجوز، فقلت لها: ما أجلسك هنا يا خالة؟ فقالت: إن ولدي تركني هنا وسوف ينهي عملاً له، وسوف يأتي، فقلت لها: لكن يا خالة الساعة متأخرة، ولن يأتي ولدك بعد هذه الساعة، قالت: دعني وشأني، وسأنتظر ولدي إلى أن يأتي، وبينما هي ترفض الذهاب إذا بها تحرك ورقة في يدها، فقال لها: يا خالة هل تسمحين لي بهذه الورقة؟ يقول في نفسه: علَّني أجد رقم الهاتف أو عنوان المنزل، اسمعوا يا إخوان ما وجد فيها، إذا هو مكتوب: إلى من يعثر على هذه العجوز نرجو تسليمها لدار العجزة عاجلاً.


نعم أيها الإخوة، هكذا فليكن العقوق، الأم التي سهرت وتعبت وتألمت وأرضعت هذا جزاؤها؟!! من يعثر على هذه العجوز فليسلمها إلى دار العجزة عاجلاً.



أما سمع هؤلاء بقول العلماء:"" كل معصية تؤخر عقوبتها بمشيئة الله إلى يوم القيامة إلا العقوق، فإنه يعجل له في الدنيا، وكما تدين تدان ""


إقرأ هذه القصة:


ذكر العلماء أن رجلاً حمل أباه الطاعن في السن، وذهب به إلى خربة فقال الأب: إلى أين تذهب بي يا ولدي، فقال: لأذبحك فقال: لا تفعل يا ولدي، فأقسم الولد ليذبحن أباه، فقال الأب: فإن كنت ولا بد فاعلاً فاذبحني هنا عند هذه الحجرة فإني قد ذبحت أبي هنا، وكما تدين تدان.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وهذا لا يقتصر على العقوق فقط بل على البر ايضاً..


ولكل مجتهد نصيب..


بروا آبائكم تبركم أبنائكم..


انظر هذه القصة:



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





هل سمعت هذا الحديث:


جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أشتهي الجهاد، ولا أقدر عليه. فقال صلى الله عليه وسلم: (هل بقي من والديك أحد؟). قال: أمي. قال: (فاسأل الله في برها، فإذا فعلتَ ذلك فأنت حاجٌّ ومعتمر ومجاهد) [الطبراني].


هل سمعتم..


حاج ومعتمر ومجاهد..



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





أنسينا الحنان..




أما عرفت قلب الأم..... أسمع هذه القصة:


امرأة عجوز ذهب بها ابنها إلى الوادي عند الذئاب يريد الإنتقام منها , وتسمع المرأة أصوات الذئاب, فلما رجع الابن ندم على فعلته فرجع وتنكر في هيئةٍ حتى لا تعرفه أمه .. فغير صوته وغير هيئته ...فاقترب منها، قالت له يا أخ : لو سمحت هناك ولدي ذهب من هذا الطريق انتبه عليه لا تأكله الذئاب..


يا سبحان الله ... يريد أن يقتلها وهي ترحمه.


ولكن هكذا تصنع الذنوب وهكذا يصنع العقوق بالأمهات...



نصاااااائح لبرهما

إنهض إلى والديك إذا دخلا عليك وقبل رأسيهما وأيديهما.


ساعد أمك في البيت، ولا تتأخر عن مساعدة أبيك في عمله.


لا تسافر إذا لم يأذنا لك ولو كان الأمر مهما.


لا تدخل عليهما دون إذن لاسيما وقت نومهما وراحتهما.


لا تتناول طعاما قبلهما، وأكرمهما في الطعام والشراب.


لا تكذب عليهما ولا تلمهما إذا عملا عملاً لا يعجبك.


لا تفضل زوجتك أو ولدك عليهما، واطلب رضاهما قبل كل شيء، فرضا الله في رضا الوالدين وسخطه في سخطهما.


لا تجلس في مكان أعلى منهما، ولا تمد رجليك في حضرتهما.


لا تتكبر في الانتساب إلى أبيك ولو كنت موظفاً كبيراً، وأحذر أن تنكر معروفهما أو تؤذيهما ولو بكلمة.


لا تبخل بالنفقة على والديك حتى يشكواك، فهذا عار عليك، وسترى ذلك من أولادك فكما تدين تدان.


أكثر من زيارة والديك وتقديم الهدايا لهما، واشكرهما على تربيتك وتعبهما عليك.


احذر عقوق الوالدين وغضبهما فتشقى في الدنيا والآخرة وسيعاملك أولادك بمثل ما تعامل به والديك.


إذا طلبت شيئًا من والديك فتلطف بهما واشكرهما إن أعطياك ، وأعذرهما إن منعاك ، ولا تكثر طلباتك لئلا تزعجهما .


إن لوالديك عليك حقاً ولزوجتك عليك حقا، فأعط كل ذي حق حقه، وحاول التوفيق بينهما إن اختلفا وقدم الهدايا للجانبين سراً.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إذا اختصم أبواك مع زوجتك فكن حكيما وأفهم زوجتك أنك معها إن كان الحق بجانبها وأنك مضطر لإرضائهما.


إذا اختلفت مع أبويك في الزواج والطلاق فاحتكموا إلى الشرع فهو خير عون لكم.


دعاء الوالدين مستجاب بالخير والشر، فاحذر دعائهما بالشر.


تأدب مع الناس فمن سب الناس سبوه قال صلى الله عليه وسلم: (من الكبائر شتم الرجل والديه، يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه) متفق عليه.


زر والديك في حياتهما وبعد موتهما، وتصدق عنهما وأكثر من الدعاء لهما قائلاً: رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرًا.


لا تمشي أمام احد والديك بل بجواره أو خلفه وهذا أدب وحب لهما.


إذا رأيت أحد والديك يحمل شيء فسارع بالحمل عنه إن كان في مقدورك ذلك وقدم لهم العون دائماً .


أحد السلف لما ماتت أمه بكى قالوا ما يبكيك قال باب من أبواب الجنة أغلق عني .


أظهر التودد لوالديك ... وحاول إدخال السرور إليهما بكل ما يحبانه منك .


إذا نادى أحد الوالدين عليك فسارع بالتلبيه برضى نفس وإن كنت مشغولاً بشئ فاستأذن منه بالانتهاء من شغلك وإن لم يأذن لك فلا تتذمر ..


إذا مرض أحدهما فلازمه ما استطعت .. وقم على خدمته ومتابعة علاجه واحرص على راحته والدعاء له بالشفاء .


أنانيتك تجعلك تخطئ أحياناً ... ولكن إيمانك ورجاحة عقلك تساعدانك على الأعتذار لهما ..


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وعن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه أحضر ماء لوالدته فجاء وقد نامت فبقي واقف بجانبها حتى استيقظت ثم أعطاها الماء . خاف أن يذهب وتستيقظ ولا تجد الماء , وخاف أن ينام فتستيقظ ولا تجد الماء فبقي قائماً حتى استيقظت.


ولم ننسى المثال الكبير في البر:


كما في قصة سيدنا اسماعيل والكل يعرفها.


عندما قال ذلك الإبن البار: { قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين }



منقوووول للفائدة







 

بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /29-06-2011, 10:06 PM   #2 (permalink)

عضو ماسي

الأميرة بسمه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 570077
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 المشاركات : 2,674
 النقاط : الأميرة بسمه is on a distinguished road

افتراضي


اللهم ارزقنا بـر والدينا في حياتهم وبعد مماتهم
جزاك الله خير الجزاء .. وجعله في موازين حسناتك ..








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /30-06-2011, 05:17 PM   #3 (permalink)

عضو فضي

حنان الكووون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 322179
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 المشاركات : 664
 النقاط : حنان الكووون is on a distinguished road

افتراضي

شاكرة مروركم ودمتم بحفظ الله








 
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /30-06-2011, 06:47 PM   #4 (permalink)

عضو فضي

حنان الكووون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 322179
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 المشاركات : 664
 النقاط : حنان الكووون is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان الكووون مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



أما سمعت هذا الحديث:



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





الوالدان..وما أدراك ما الوالدان


الوالدان، اللذان هما سبب وجود الإنسان، ولهما عليه غاية الإحسان..




وأنا أقف في حيرة أمامكم..


مالي أرى في مجتمعاتنا الغفلة عن هذا الموضوع والإستهتار به..


أما علمنا أهمية بر الوالدين..




وقوله تعالى: (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً).النساء:36


ألم نلاحظ أن الله قد قرن توحيده ـ وهو أهم شيء في الوجود ـ بالإحسان للوالدين..
ليس ذلك فقط بل قرن شكره بشكهما ايضاً..


قال تعالى: (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) لقمان:14


إلى متى سنبقى في التأجيل المستمر للتفكير في برنا لوالدينا..


إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!..


وقصة مؤلمة أخرى..


وهذه قصة حصلت في إحدى دول الخليج وقد تناقلتها الأخبار، قال راوي القصة: خرجت لنزهة مع أهلي على شاطئ البحر، ومنذ أن جئنا هناك، وامرأة عجوز جالسة على بساط صغير كأنها تنتظر أحداً، قال: فمكثنا طويلاً، حتى إذا أردنا الرجوع إلى دارنا وفي ساعة متأخرة من الليل سألت العجوز، فقلت لها: ما أجلسك هنا يا خالة؟ فقالت: إن ولدي تركني هنا وسوف ينهي عملاً له، وسوف يأتي، فقلت لها: لكن يا خالة الساعة متأخرة، ولن يأتي ولدك بعد هذه الساعة، قالت: دعني وشأني، وسأنتظر ولدي إلى أن يأتي، وبينما هي ترفض الذهاب إذا بها تحرك ورقة في يدها، فقال لها: يا خالة هل تسمحين لي بهذه الورقة؟ يقول في نفسه: علَّني أجد رقم الهاتف أو عنوان المنزل، اسمعوا يا إخوان ما وجد فيها، إذا هو مكتوب: إلى من يعثر على هذه العجوز نرجو تسليمها لدار العجزة عاجلاً.


نعم أيها الإخوة، هكذا فليكن العقوق، الأم التي سهرت وتعبت وتألمت وأرضعت هذا جزاؤها؟!! من يعثر على هذه العجوز فليسلمها إلى دار العجزة عاجلاً.



أما سمع هؤلاء بقول العلماء:"" كل معصية تؤخر عقوبتها بمشيئة الله إلى يوم القيامة إلا العقوق، فإنه يعجل له في الدنيا، وكما تدين تدان ""


إقرأ هذه القصة:


ذكر العلماء أن رجلاً حمل أباه الطاعن في السن، وذهب به إلى خربة فقال الأب: إلى أين تذهب بي يا ولدي، فقال: لأذبحك فقال: لا تفعل يا ولدي، فأقسم الولد ليذبحن أباه، فقال الأب: فإن كنت ولا بد فاعلاً فاذبحني هنا عند هذه الحجرة فإني قد ذبحت أبي هنا، وكما تدين تدان.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وهذا لا يقتصر على العقوق فقط بل على البر ايضاً..


ولكل مجتهد نصيب..


بروا آبائكم تبركم أبنائكم..


انظر هذه القصة:



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





أنسينا الحنان..




أما عرفت قلب الأم..... أسمع هذه القصة:


امرأة عجوز ذهب بها ابنها إلى الوادي عند الذئاب يريد الإنتقام منها , وتسمع المرأة أصوات الذئاب, فلما رجع الابن ندم على فعلته فرجع وتنكر في هيئةٍ حتى لا تعرفه أمه .. فغير صوته وغير هيئته ...فاقترب منها، قالت له يا أخ : لو سمحت هناك ولدي ذهب من هذا الطريق انتبه عليه لا تأكله الذئاب..


يا سبحان الله ... يريد أن يقتلها وهي ترحمه.


ولكن هكذا تصنع الذنوب وهكذا يصنع العقوق بالأمهات...




نصاااااائح لبرهما

إنهض إلى والديك إذا دخلا عليك وقبل رأسيهما وأيديهما.


ساعد أمك في البيت، ولا تتأخر عن مساعدة أبيك في عمله.


لا تسافر إذا لم يأذنا لك ولو كان الأمر مهما.


لا تدخل عليهما دون إذن لاسيما وقت نومهما وراحتهما.


لا تتناول طعاما قبلهما، وأكرمهما في الطعام والشراب.


لا تكذب عليهما ولا تلمهما إذا عملا عملاً لا يعجبك.


لا تفضل زوجتك أو ولدك عليهما، واطلب رضاهما قبل كل شيء، فرضا الله في رضا الوالدين وسخطه في سخطهما.


لا تجلس في مكان أعلى منهما، ولا تمد رجليك في حضرتهما.


لا تتكبر في الانتساب إلى أبيك ولو كنت موظفاً كبيراً، وأحذر أن تنكر معروفهما أو تؤذيهما ولو بكلمة.


لا تبخل بالنفقة على والديك حتى يشكواك، فهذا عار عليك، وسترى ذلك من أولادك فكما تدين تدان.


أكثر من زيارة والديك وتقديم الهدايا لهما، واشكرهما على تربيتك وتعبهما عليك.


احذر عقوق الوالدين وغضبهما فتشقى في الدنيا والآخرة وسيعاملك أولادك بمثل ما تعامل به والديك.


إذا طلبت شيئًا من والديك فتلطف بهما واشكرهما إن أعطياك ، وأعذرهما إن منعاك ، ولا تكثر طلباتك لئلا تزعجهما .


إن لوالديك عليك حقاً ولزوجتك عليك حقا، فأعط كل ذي حق حقه، وحاول التوفيق بينهما إن اختلفا وقدم الهدايا للجانبين سراً.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إذا اختصم أبواك مع زوجتك فكن حكيما وأفهم زوجتك أنك معها إن كان الحق بجانبها وأنك مضطر لإرضائهما.


إذا اختلفت مع أبويك في الزواج والطلاق فاحتكموا إلى الشرع فهو خير عون لكم.


دعاء الوالدين مستجاب بالخير والشر، فاحذر دعائهما بالشر.


تأدب مع الناس فمن سب الناس سبوه قال صلى الله عليه وسلم: (من الكبائر شتم الرجل والديه، يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه) متفق عليه.


زر والديك في حياتهما وبعد موتهما، وتصدق عنهما وأكثر من الدعاء لهما قائلاً: رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرًا.


لا تمشي أمام احد والديك بل بجواره أو خلفه وهذا أدب وحب لهما.


إذا رأيت أحد والديك يحمل شيء فسارع بالحمل عنه إن كان في مقدورك ذلك وقدم لهم العون دائماً .


أحد السلف لما ماتت أمه بكى قالوا ما يبكيك قال باب من أبواب الجنة أغلق عني .


أظهر التودد لوالديك ... وحاول إدخال السرور إليهما بكل ما يحبانه منك .


إذا نادى أحد الوالدين عليك فسارع بالتلبيه برضى نفس وإن كنت مشغولاً بشئ فاستأذن منه بالانتهاء من شغلك وإن لم يأذن لك فلا تتذمر ..


إذا مرض أحدهما فلازمه ما استطعت .. وقم على خدمته ومتابعة علاجه واحرص على راحته والدعاء له بالشفاء .


أنانيتك تجعلك تخطئ أحياناً ... ولكن إيمانك ورجاحة عقلك تساعدانك على الأعتذار لهما ..


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ولم ننسى المثال الكبير في البر:


كما في قصة سيدنا اسماعيل والكل يعرفها.


عندما قال ذلك الإبن البار: { قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين }



منقوووول للفائدة


تم التعديل







 
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /06-09-2011, 12:52 AM   #5 (permalink)

عضو مميز جداً

أبوابراهيم22 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 526561
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 423
 النقاط : أبوابراهيم22 is on a distinguished road

افتراضي

طرح مميز بارك الله فيك برالوالدين واجب








 
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /06-09-2011, 04:06 AM   #6 (permalink)

عضو فضي

مهرة شرقية غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 721237
 تاريخ التسجيل : Jul 2011
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الخبر
 المشاركات : 846
 النقاط : مهرة شرقية is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا








 
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /06-09-2011, 06:49 AM   #7 (permalink)

مشرف سابق

#*بلسم جروح*# غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 117032
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 13,194
 النقاط : #*بلسم جروح*# is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك وغفر لك ولوالديك








 
بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
قديم منذ /06-09-2011, 06:00 PM   #8 (permalink)

عضو فضي

حنان الكووون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 322179
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 المشاركات : 664
 النقاط : حنان الكووون is on a distinguished road

افتراضي

شاكرة مروركم ودمتم بحفظ الله








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:45 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1