Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
لمن يريد النصح
قديم منذ /16-07-2011, 12:46 PM   #1 (permalink)

عضو جديد

عبدالله الليفي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 721488
 تاريخ التسجيل : Jul 2011
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 1
 النقاط : عبدالله الليفي is on a distinguished road

افتراضي لمن يريد النصح

صالح أسعد

(الحشاشون)

2011-04-11

"الحشاشون" طائفة او جماعة او تنظيم اشتهر في التاريخ الاسلامي والعربي, وان اختلف المؤرخون حول بداياتهم هل كانت في الاسماعيلية بمصر او انهم جاءوا من شرق اسيا او ايران, المهم انهم وجدوا وسجلوا حضورا في التاريخ الاسلامي, وقد كتب اكثر من مؤلف درامي اعمالا عنهم لكن هذه الاعمال لم تر النور حتى الان نتيجة ان بعض هذه المسلسلات كتبت وفق اجندات سياسية تتبع ما سمي بمكافحة الارهاب حيث اريد منها الاسقاط والمقارنة بينها وبين العمليات الانتحارية التي كان يقوم بها الحشاشون والعمليات الاستشهادية او الانتحارية التي حصلت في الوطن العربي سواء ما كان ضد المواطنين الآمنين او ضد قوات الاحتلال, والتأكيد على ان من يفجر او يقتل نفسه يكون حاله حال الحشاشين الفاقدين للوعي والتفكير. وهناك ما كتب عنهم للسرد التاريخي دون اسقاطات...

لكن الدارس والمتابع لتاريخ ما سمي "الحشاشون" لا بد وان يتوقف عند نقطة مهمة في تاريخهم والمتمثلة في ان جميع زعماء وقواد هذه الجماعات الذين تعاونوا مع المحتلين والمغتصبين سواء كان مع المغول والقتاد او مع الصليبيين خاصة اولئك الذين حكموا "الحصن" كانت نهايتهم القتل على يد المحتلين ولم تشفع لهم خيانتهم لامتهم واوطانهم, وهذا يجعلنا نسقط هذا على التاريخ الحديث لنصل الى نفس النتيجة لمعظم الذين باعوا شعوبهم وامتهم ووضعوا ايديهم بايدي اعداء الامة فاننا نجد ان معظمهم نهاياتهم كانت مأساوية سواء كانت بالموت او الخلع من الحكم والتشرد.

فالتاريخ الحديث يقول ان شاه ايران هو اكثر من خدم امريكا والغرب على حساب شعبه وامته لكن في النهاية تخلوا عنه عندما هبت الثورة الايرانية ومات وحيدا وضاع وتشرد مع عائلته وكذلك الحال بالنسبة لماركوس في الفلبين, وفي عالمنا العربي فالشواهد كثيرة فالرئيس مبارك كان مثالا في تنازلاته وعدائه لشعبه ولامته العربية ووقوفه بجانب اسرائيل وامريكا والتي كانت اول من تخلت عنه عندما قامت ثورة الشعب واحسوا انه فقد شعبه, والصورة بدأت تظهر ملامحها مع الحليف علي عبدالله صالح, وكلنا يتذكر بشير جميل والذي وضع يده مع الاسرائيليين لكن نهايته كانت مؤلمة, وغير هؤلاء كثيرون لا نستطيع عدهم جميعا وان كان ابرزهم زين العابدين في تونس والذي وضع يده مع الغرب وبطش بشعبه وشرده في العالم, لكن عندما قامت ثورة الياسمين تخلوا عنه ورفضوا استقباله وصادروا امواله.

ان التاريخ يكرر نفسه ويعيده وعلى الحكام ان يستفيدوا منه ويعرفوا ويعوا ان الحامي الاساسي والقوي لهم هو شعوبهم فهم الحراس الحقيقيون وعليهم ان لا يضعوا الحواجز بينهم وبين ابناء شعبهم خاصة تلك الحواشي التي تقلب الصورة لتحقيق اهدافها ومصالحها الشخصية فالمتغطي بالغربال عريان وهذا ما اثبته لنا التاريخ و"الحشاشون" ونهايتهم خير دليل على ذلك.







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 10:56 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1