Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مسكينة أنت أيتها المناهج
مسكينة أنت أيتها المناهج
قديم منذ /16-09-2003, 07:59 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي مسكينة أنت أيتها المناهج

علي سعد الموسى
أمام باب المدرسة الابتدائية، وقفت أنتظر ابني بعد نهاية دوام اليوم الأول مع عشرات الآباء الذين لم يجدوا موضوعا للتسلية فتحدثوا عن الخطوة القادمة بتغيير المناهج. تلمح هنا رؤية تتقاذفها رؤية مضادة من أب آخر. ثالث يعتبر المساس بالمنهج "محرما" أو هكذا قال: لقد قرأت مثل هذا في ساحات الشبكة العنكبوتية... يجلجل صوته عاليا ثم يسحب ولده إلى سيارة التاكسي العجوز. مسكينة أنت أيتها المناهج: لقد أصبحت تحت اجتهاد سائق أجرة عصري من قراء فتاوى الإنترنت. هكذا تستباح قضايانا الكبرى ويتعرض لها بالاجتهاد حتى من لا يستطيع نطق مفردة "القضية" باللسان. صارت أبسط شروط الاجتهاد في أي مسألة لا تتعدى شرط وجود اللسان. هنا يفتي في كل المسألة من يحمل في جوفه حبلا صوتيا وسبحان الله: كل مخلوقاته فيما أظن تمتلك الحبل واللسان. كل مخلوقاته تتحدث عن المناهج. أمام باب المدرسة وقفت، ها هو ابني يخرج بعد نهاية اليوم الدراسي الأول. الكآبة على وجهه والحزن والشفقة يمتلكان مني القلب والفؤاد. ألفت منظر الخروج في اليوم الأول لست سنوات خلت. أتذكر تفاصيل هذا المشهد وهو يحمل كل الكتب التي سلمت له. لقد مر علي هذا المشهد وهذا اليوم ست مرات في سنوات ست ولهذا أيضا أستطيع قراءة التغيير في المنهج بطريقتي الخاصة. مع كل عام يزداد ظهر ابني انحناء للجهة اليسرى بمقدار الزيادة في حجم وعدد الكتب التي يحملها على ظهره، ويميل بها للجهة اليسرى من الكتف. قالوا إن التعليم يرفع الرأس لكن ابني يزداد تقوسا باتجاه الأرض تحت ثقل هذه الكتب ويميل رأسه صوب الأرض مع بداية كل عام: أتوقع أن يكون قادرا على تقبيلها بعد ست سنوات من اليوم. قالوا إن التعليم "يرفع الرأس" فإذا برأس ابني يذهب باتجاه التراب: راقبوا رؤوس أولادكم ثم أخبروني: هل خالف ولدي هذه المعادلة؟ وهل ما زالت رؤوس أطفالكم ترتفع للسماء أم تتجه للأرض؟ المسألة بالغة الخطورة، وهنا سأتبرع بترتيب المعادلة: إذا ما واصل رأس ابنك الارتفاع للسماء فهذا يعني أنه رأس فارغ لم يملأه العلم والمعرفة بثقلهما ولم يزده العلم تواضعا في شيء.
ابنك في هذه الحالة يحمل رأسا من البالون ينفخ فيه كل عام بكمية من الهواء. راقبوا الأمر جيدا فكثير مما ينفخ في رؤوس أبنائكم هواء غير نقي. بعض الهواء يأتي إلينا داخل أفكار مستوردة. أما إذا كان رأس الابن يتجه نحو الأرض فتحسس حقيبة الكتب جيدا. راقب وزنها ثم قارنه بالعام الماضي انتظارا للعام المقبل لتدرك الفرق. خذ ابنك إلى أقرب ناد رياضي فقد يكون بطلا أولمبيا محتملا في رفع الأثقال. خذه إلى أي من ساحات الإنترنت، إنها ساحات مشرعة للعضلات وحملات الأثقال: ساحات للعلم والمعرفة لا يشكك فيها إلا مكابر أمي: اسألوا صاحب التاكسي كيف تعلم فيها أدب الحلال والحرام وكيف أصبح تربويا لامعا حين وقف معنا أمام باب المدرسة ننتظر أبطال رفع الأثقال.

https://www.alwatan.com.sa/daily/2003.../writers02.htm







 

مسكينة أنت أيتها المناهج
قديم منذ /16-09-2003, 08:17 AM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

أبو الفيصل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6406
 تاريخ التسجيل : Sep 2002
 المشاركات : 269
 النقاط : أبو الفيصل is on a distinguished road

افتراضي

المناهج في طريقها إلى هلاك عظيم تغير لا نعلم مقصده هل هو من مصلحة الطلاب أم لجهة معينة ؟
ما زلنا ننظر إلى مناهجنا بالكم لا بالكيف !
أعان الله أبناءنا من حمل الأثقال وانحناء ظهورهم ورؤسهم إلى الأرض !
آه آه من المجهول لأبناءنا ومناهجنا !








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
مسكينة أنت أيتها المناهج
قديم منذ /16-09-2003, 01:46 PM   #3 (permalink)

عضو ماسي

جهاد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12237
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : في عيون أحبتى
 المشاركات : 2,460
 النقاط : جهاد is on a distinguished road

افتراضي

الله المستعان








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
مسكينة أنت أيتها المناهج
قديم منذ /17-09-2003, 08:06 AM   #4 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

مسكينة أنت أيتها المناهج (2)

علي سعد الموسى
والمبدأ المنصف الذي ينطلق منه دعاة تطوير المناهج يكمن في الرغبة في أن تساير هذه الكتب استحداثات العصر مع الاحتفاظ بكل ثابت مقدس لا يمكن المساس به. غير أن الثابت في نواميسنا الاجتماعية والثقافية كلمة مطاطية لا تعرف حدوداً حتى صارت كالمظلة التي يسحبها من شاء إلى دائرته حتى توسع "المقدس" بشكل أفقده اللب والجوهر. صار فينا من يعتبر أدب الصعاليك وسيرة "المرقِّشين" و"النابغتين" شيئاً من جلال اللغة وخلودها وصارت معرفة حدود دول مثل مالي وجيبوتي مطلباً على تلاميذنا من باب أخوّة الدم والعقيدة. نستطيع أن نضرب على تلك القياسات أمثلة كثيرة ولهذا أضعنا أولادنا بين كثرة المطالب وحولناهم مع الزمن إلى نوع رديء من الحفظة. تركيزنا على "الكم" في أعداد الكتب والأوراق يجعل من تعليمنا حالة "تنميطية" يؤديها الطلاب لمجرد الامتحانات واستغراقنا في الهوامش أضاع عليهم ما نؤمل أن يبقى في الذاكرة. 87% من طلابنا في الثانوية العامة لا يعرفون حدود بلدهم لأننا بالغنا على سبيل المثال في سرد البلدان، وسوادهم الأعظم ينتهي من المرحلة الثانوية وهو عاجز عن كتابة مقال وصفي بسيط، فأين ذهبت كل هذه الكتب والحصص؟ حشف وسوء كيل. فرصة الجنين في الخروج من الرحم سليماً معافى تتضاءل إذا ما زاد وزنه عن ستة كيلوجرامات وهنا نتساءل عن توازن المدخلات مع المخرجات في ثمارنا التعليمية. هنا لا بد من التدخل الجراحي لإخراج مناهجنا من مأزقها حتى لو كان الأمر يتطلب عملية قيصرية عاجلة.
غير أنه من الجور والحيف أن يتهم البعض هذه المناهج بتشجيع العنف والإرهاب وأن الدعوة لتطويرها مسايرة لهذه المطالب. لو كانت مناهجنا حاضة على العنف كما تردد الأسطوانة لرأينا جل أصحاب الفكر المرادف للعنف والإرهاب من طلبة المعاهد العلمية الدينية ومع ذلك لم ألمح في سيرة أي من الذين انغمسوا في هذه الجرائم أنه مر على هذه المعاهد على الإطلاق على الرغم من أن طلبتها وخريجيها اليوم بمئات الآلاف. هذه هي الحقيقة. لو كان الإرهاب رديفاً لمناهجنا لرأينا في سيرة الإرهابيين العلمية شهادات عليا توازي القيمة الزمنية والعلمية التي تشربوها من هذه المناهج: لكن شيئاً من هذا لم يحدث. أصحاب السوابق وأرباب الفكر غير السوي هم في العادة أقل الناس حظوة في التعليم وأقلهم أيضاً احتكاكاً بمناهجنا فلماذا نحملها وزراً لم تكن في الأصل سبباً له. هذه دعوة مريضة مجنونة. أتدرون ما هي الخطورة في هذه الجعجعة حول المناهج؟ الخطورة أن الحديث حول التغيير والتطوير والجمود أيضاً تحول إلى "ثقافة" اجتماعية سائدة أفقدت الطلاب أي معنى للثقة بهذه المناهج. صاروا يذهبون لمدارسهم وفي رؤوسهم آلاف الأسئلة حول مصداقية وصلاحية ما يدرسونه بها؟ صار لديهم الشك فيما إذا كانوا بالفعل يتعلمون شيئاً أم لا يتعلمون. هم أذكى بكثير مما نتصور فلنعمل شيئاً لهذه المناهج أو نسكت.








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يسرعععععععععة ادخلوا مسكينة النجمة220 منتدى مواد اللغة العربية 3 07-12-2007 01:28 AM
وحده تمووووووت أمام صديقاتها مسكينة......................!!!!!!!!!!!!! المطرقة المنتدى العام 14 01-10-2007 01:14 AM
أحبها وأريدلقياها ولولاها لما............ نكتار المنتدى العام 9 20-04-2006 05:35 AM
أيتها الام الكبيرة طلب عاجل........ الاكحل737 منتدى مادة اللغة الانجليزية 3 01-04-2004 01:41 AM
متي تكون عدة الرجل وكم مدتها؟؟ الكريمي منتدى المرحلة الثانوية (تربية اسلامية ) 1 18-02-2004 12:19 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:02 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1