Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


النثر و الخواطر النثر و الخواطر

موضوع مغلق
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /29-11-2011, 12:33 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

saan14 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 114476
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 261
 النقاط : saan14 is on a distinguished road

Wink اصابع الاتهام ....وام الرذائل

هذه هي الحكاية واصل الروايه

كتبتها اصابعها بحذر ودرايه
وسجلتها منذ البدايه
ثم..
في قمم صغير رمته
وفي بحر النسيان اغرقته
وعن اعين الناس ابعدته
ثم...
قررت ذات ليله تعيد سرد الحكايه
وكأنها بالفعل هوايه
فلا تجعل لها نهايه
وتسدل الستار عن الغايه
ثم...
هتكت اعماق فكرها وفتكت به
وعصفت باطراف وجوده تسعى لتحقيه ثانيه
انه حلم
فقط حلم
ما بك يا هذه..؟؟!!!
أترغمين الحلم الا يكون ..إلا..حلما ؟؟!!
دعــــــوها...
علها عاشت ليله مضنيه
هزمت فيها ارواح سكنت ذاكرتها
وقاست لطردها الكثير
قواميس فكرها ليست عقيمه
واطراف محيطاتها لاتجف
لم يدعونها بالمتغاليه ؟!!
لتبقى في اذهان البعض باليه ؟!
واشار اخر خرج من معركة الفقدة بانها للعهر بانيه..

اصابع الاتهام الجائرة لاترحم
كاتب لايعي حجم ذلك الاتهام
بل لايعي كبر تلك الاصابع وثقل وقع اشارتها

لم هذا ؟؟!!
اعجزت عن رصف فكره ذات مره؟؟!!
أم مرغ السطور وهو يبحث في معجمها عن فكر بكر يخصه ؟!
لاأظن...؟!
بل اجزم بانـــه لا يظن
فهو يتحامل عليها
بل هو يحملها ألم فقده ..
وبناء عزلته..
ووحشة وحدته..
لم يعد للسعادة باب جديد ولا للابتسامة صفحة اخرى
لاشعور يحتاجه ..ولا لأي شيء أخر
الفقد لذيذ ..
لا لذة تماثله الا العيش فيه
علينا تعلم العيش هكذا..
سنجده ينقذنا

كــــيــــــــــد حانيه ...
تحمل عصفورا سقط ذات مره قبل ان يتعلم قيمة جناحيه


اخيرا..
اشعر بسعاده
اسرفت في استخدام ام الرذائل والعبائر كما يدعون
ولكنها حقا ..تجبرني على السير مغمضه..
لانعم بذاكرتي

وما تهدره من احرف لغة اعابها العاجزون واتهموها بام الرذائلنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







 

اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /29-11-2011, 04:38 PM   #2 (permalink)

عضو مميز جداً

كاملُ النقصان ..! غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 716144
 تاريخ التسجيل : Jun 2011
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : العرش ..!
 المشاركات : 482
 النقاط : كاملُ النقصان ..! is on a distinguished road

افتراضي





مقعدي الحَجَريّ في الصفّ الأول محجوز ..

وسـ أعود ..!










التوقيع


سـ ينتقمُ الحضورُ منَ الغياب ..!


جيشُ الأنوثة ..!


 
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /29-11-2011, 05:32 PM   #3 (permalink)

 
الصورة الرمزية سااااااااس

سااااااااس غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 232382
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 المشاركات : 11,576
 النقاط : سااااااااس is on a distinguished road

افتراضي

دعــــــوها...
علها عاشت ليله مضنيه
هزمت فيها ارواح سكنت ذاكرتها
وقاست لطردها الكثير
قواميس فكرها ليست عقيمه
واطراف محيطاتها لاتجف
لم يدعونها بالمتغاليه ؟!!
لتبقى في اذهان البعض باليه ؟!
واشار اخر خرج من معركة الفقدة بانها للعهر بانيه..


اصابع الاتهام الجائرة لاترحم
كاتب لايعي حجم ذلك الاتهام
بل لايعي كبر تلك الاصابع وثقل وقع اشارتها


لم هذا ؟؟!!
اعجزت عن رصف فكره ذات مره؟؟!!
أم مرغ السطور وهو يبحث في معجمها عن فكر بكر يخصه ؟!
لاأظن...؟!
بل اجزم بانـــه لا يظن
فهو يتحامل عليها
بل هو يحملها ألم فقده ..
وبناء عزلته..
ووحشة وحدته..
لم يعد للسعادة باب جديد ولا للابتسامة صفحة اخرى
لاشعور يحتاجه ..ولا لأي شيء أخر
الفقد لذيذ ..

ساان 14 .... انت كاتبة بحق ....بل مبدعة ...

اشعر بلذة كبيرة وكأني سألتهم النص..؟!!


ولست له بقارئة ؟!!

انك تتلاعبين بلأحرف والكلمات .. ..

لآ اعلم اهي موهبة ؟!!


ام هي حصيلة فكر وتجربة ؟!!


ربما كانت مزيج من الأثنان ..

وهو الأروع دائما ...

فرأت النص وخرجت ؟!!


ثم عدت وخرجت ؟!!




واخشى ان اعود في المرة القادمة ولا اخرج ابدا ....

فقلت اسجل ردا .... علي كنت حالمة ؟!!

سيدتي ...


واصلي ..فلك معجبااات ...



وانا في المقدمة ؟!!


ت ح ي ا ت ي











 
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /29-11-2011, 07:53 PM   #4 (permalink)

عضو مميز جداً

كاملُ النقصان ..! غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 716144
 تاريخ التسجيل : Jun 2011
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : العرش ..!
 المشاركات : 482
 النقاط : كاملُ النقصان ..! is on a distinguished road

افتراضي









أنتَ صرتَ مُؤسفاً
كـ شخص ٍ يَتمنى أن
يَكونَ طريقهُ مسدوداً
- وسيلتهُ لـ الخلاصْ -
فقط لـ أنهُ يَسلكُهُ مُتقهقراً وبـ لا توقـّف ..!




كـ ما دَخلتـُم إلى أذني ..

وركضتـُم مُتسللينَ إلى الرأس ِ دُونَ أيّ حقّ :

الآنَ تـَخرجون ..!

" أعرفُ مِنْ أيّ أفواهٍ جئتـُم
ويُمكِنني أنْ أفجّرَ كُلّ شيء "

الآنَ تـُنفذونَ التعليمات ..

- بـ هُدوءٍ ودونَ مُقاومةٍ أو إثارةٍ لـ الإنتباه -

تـَمشُونَ في طابور ٍ :

عَبْرَ العِظام ِ ونحْوَ الحُنجرةِ ثمّ الحلق ..

وتـَخرجُونَ منْ فمي ..

لـ تـُسْمِعُوا الجميعَ :

ما الذي رأيتمُوهُ في الداخلْ ..!



ما الذي قلتـُهُ لـ يجفّ
حلقي بـ هذهِ الطريقة ..!








حقيقة ً ولـ أكونَ مُنصفاً لـ نفسي ..

- قبلَ أنْ أكونَ مُنصفاً لكـْ -

لمْ أتخيّل أنْ أقرأ نصاً مُرمّزاً ملغماً كـ هذا ..

على الأقلّ في هذهِ الأيام ..

لكنني حينَ بسْمَلتُ وابتدأتُ القراءة ..

كانت البداية ُ كـ مدخل قصة ..

اقتباس:
هذه هي الحكاية واصل الروايه
كتبتها اصابعها بحذر ودرايه
وسجلتها منذ البدايه
وقبلَ أنْ أسألَ نفسي " ماذا بعدَ ذلك " ..؟

جاوبَني استدراككـِ لـ الأمر ِ بـ " ثمّ " ..

حينها توقعتُ أنني سـ أقرأ الأحداثَ بـ الترتيبِ البسيط ..

ولكنْ فاجأني التمرّدُ الذي يحملهُ تفكيركـْ ..

والذي يُحرّضُ العقلَ على أنْ يتفاجأ مُرغماً ..

اقتباس:
في قمم صغير رمته
وفي بحر النسيان اغرقته
وعن اعين الناس ابعدته
الذي فاجأني وأعجبني بـ ذاتِ الوقتِ هوَ :

أنّ هذهِ الجزئية َ تصلحُ لـ نوعين ..

إما خاتمة ً لـ نصّ ..

وإما مُكمّلة ً لـ نصّ ..

وهذا جميلٌ جميل ..

على الأقلّ بـ النسبةِ لي ..

فـ لا يستغربنّ أحدٌ ما أشعرُ به ..

فـ أنا أتحدّثُ عن نفسي حالَ قراءتي ..!

وأعودُ إلى نصكـِ يا باسقة ..

ولـ استدراككـِ استدراكٌ آخرٌ لا يقلّ تساؤلاً وفضولاً ..

اقتباس:
ثمّ
باتَ هذا الحرفُ في المرةِ الثانيةِ لذيذاً ..

- رغمَ أني لستُ فـُضولياً -

اقتباس:
قررت ذات ليله تعيد سرد الحكايه
وكأنها بالفعل هوايه
فلا تجعل لها نهايه
وتسدل الستار عن الغايه
هنا تبادرَ إلى ذهني سؤالٌ واحدٌ فقط :

لـ ماذا تـُعيدُ السرّ بعدَ أنْ قطعَ مسافة ً طويلة ً منَ الزمن ..

ومنَ البحر ِ أيضاً ..

أيّ سببٍ مُضن ٍ هذا اللي يجعلنا نتكبّدُ العناءَ والسفر ..

أقصدُ سفرَ الذاكرةِ لـ نـُعيدَ شيئاً تكبّدنا الكثيرَ لـ نـُخفيه ..؟

ولـ تأكيدِ العناء الذي أقصدهُ ..

ذكرتِ مراحلَ جلبِ السرّ المخبّا ..

ثمّ طريقة َ الكشف عنه ..

اقتباس:
هتكت اعماق فكرها وفتكت به
وعصفت باطراف وجوده تسعى لتحقيه ثانيه
يكفيني هذا وصفاً دونَ تعليق ٍ عليه ..

ويبقى السؤالُ لمَ الإفصاحُ عن السرّ بعدَ إخفائه ..؟

ولديّ جوابٌ مُقنعٌ جداً أحتفظ ُ بهِ لـ نفسي ..

لا حاجة َ لي أنْ أقطعَ اللذة َ على غيري ..

في قراءةِ واستقراءِ نص ٍ كـ هذا ..!

وبـ الرغم ِ منْ هذا ..

لنْ أغفلَ الطريقة َ التي وصلتِ بها إلى قرار الإفصاح ..

وهيَ بـ الطبع ِ " ثمّ " ..!

كمْ " ثمّ " تجرّأ بها قلمكـْ ..؟

إنّ تكرارَ الكلمةِ بـ شكل ٍ مُتقاربٍ في نصّ واحد ..

يجعلُ النصّ ركيكاً ..

فـ ما بالكـِ لو استـُخدِمَتْ في جزئيةٍ واحدةٍ من النصّ ..؟

وأقصدُ هنا بـ اللفظِ هوَ الطريقة ُ التي استـُخدِمَتْ في الإستدراك ..

ولكنّ استخدامها بـ ذكاءٍ هوَ ما يُميّز الكاتبَ عن غيره ..

ويُميّزَ العقليةِ عن غيرها ..

ثمّ تأتي المفاجأة َ دونَ " ثمّ " ..

اقتباس:
انه حلم
فقط حلم
ما بك يا هذه..؟؟!!!
أترغمين الحلم الا يكون ..إلا..حلما ؟؟!!
ولـ أنّ الاكتشافَ لم يأتِ بـ نتيجةٍ كـ ما هوَ مأمول ..

فـ قد كانتْ نبرة ُ " خيبةِ الظنّ " عالية ..!

أوَ ليسَ كـ ذلكَ يا Saan ..؟

إنّ التنقلَ الذكيّ حتى الآنَ بـ هذا النصّ جميل ..

لكنّ الأجملَ هوَ الانتقالُ من لسان ِ صاحبةِ القصة ..

إلى لسان ِ غيرها دونَ الحاجةِ إلى تمهيدٍ أو فاصل ٍ أدبيّ ماهر ..

وهنا تجلى الأمرُ بـ قلمكـْ :

اقتباس:
دعــــــوها...
علها عاشت ليله مضنيه
هزمت فيها ارواح سكنت ذاكرتها
وقاست لطردها الكثير
قواميس فكرها ليست عقيمه
واطراف محيطاتها لاتجف
لم يدعونها بالمتغاليه ؟!!
لتبقى في اذهان البعض باليه ؟!
واشار اخر خرج من معركة الفقدة بانها للعهر بانيه..
الأمرُ قاس ٍ جداً ..

لـ تشعري بهِ كـ ما نشعرُ به ..

لـ ذلكَ كانت المعاناة ُ واجبة َ الظهور ..

حتمية َ التجلي ..

لا تحتاجُ مقدمة ً أو تعريفاً بـ أصحابها ..!

ولكنّ الأشدّ ألماً من هذا كله ..

أنكـِ على سبيل ِ الاستغراب ِ سردتِ ألمكـْ :

اقتباس:
اصابع الاتهام الجائرة لاترحم
كاتب لايعي حجم ذلك الاتهام
بل لايعي كبر تلك الاصابع وثقل وقع اشارتها
لا على سبيل ِ التسخـّطِ والضجر ِ والاستنكار ..!

اقتباس:
لم هذا ؟؟!!
اعجزت عن رصف فكره ذات مره؟؟!!
أم مرغ السطور وهو يبحث في معجمها عن فكر بكر يخصه ؟!
لاأظن...؟!
بل اجزم بانـــه لا يظن
فهو يتحامل عليها
بل هو يحملها ألم فقده ..
وبناء عزلته..
ووحشة وحدته..
لم يعد للسعادة باب جديد ولا للابتسامة صفحة اخرى
لاشعور يحتاجه ..ولا لأي شيء أخر
لا حاجة َ لي بـ التعليق ِ على هذا الجزء ..

الأمرُ لا يحتاجُ أصبعاً آخرَ لـ ينكأ الجرح ..!

اقتباس:
الفقد لذيذ ..
لا لذة تماثله الا العيش فيه
علينا تعلم العيش هكذا..
سنجده ينقذنا
كــــيــــــــــد حانيه ...
تحمل عصفورا سقط ذات مره قبل ان يتعلم قيمة جناحيه
السطرين ِ الأخيرين تردّدتُ كثيراً فيهما ..

كـ مَنْ صدمتهُ عربة ٌ مُسرعة ٌ ولم يعرفْ ما يفعل ..

رغمَ أنهما لذيذين ِ جداً ..

وشهيَيْن ِ تماماً ..

إلا أنّ طريقة َ التشبيهِ عجيبة ٌ رائعة ..!

اقتباس:
اخيرا..
اشعر بسعاده
اسرفت في استخدام ام الرذائل والعبائر كما يدعون
ولكنها حقا ..تجبرني على السير مغمضه..
لانعم بذاكرتي
وما تهدره من احرف لغة اعابها العاجزون واتهموها بام الرذائل
وأخيراً ..

هلْ كانت هناكَ حاجة ٌ مُلحّة ٌ لـ تـُظهري لهم :

تجاهلكـِ وشعوركـِ بـ السلام الداخليّ ..

بـ الرغم ِ ما قالوه ..؟

أمْ أنّ الكبرياءَ ألزمكـِ بـ هذا ..؟

أمْ ........... فـ كتبتِ ما كتبتِ ..؟








Saan ..

اعذريني على الإطالة ..

لكنّ شهيّتي مُشرَعة ٌ على مصراعيها ..

بعدَ قراءةِ نص ٍ كـ هذا ..!





بعدَ قراءةِ نصكـِ يا نقية ..

ما خابَ ظني عندما كنتُ دائماً أقول :

" أنّ الذي يفيضُ خارجاً منا

ليسَ بـ الضرورةِ أحمرَ اللون " ..!



كوني بـ خير ٍ يا أنيقة ..

ولا عدمناكـِ ..!














التوقيع


سـ ينتقمُ الحضورُ منَ الغياب ..!


جيشُ الأنوثة ..!


 
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /30-11-2011, 12:42 AM   #5 (permalink)

عضو نشط جداً

saan14 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 114476
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 261
 النقاط : saan14 is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سااااااااس مشاهدة المشاركة

ساان 14 .... انت كاتبة بحق ....بل مبدعة ...

اشعر بلذة كبيرة وكأني سألتهم النص..؟!!


ولست له بقارئة ؟!!

انك تتلاعبين بلأحرف والكلمات .. ..

لآ اعلم اهي موهبة ؟!!


ام هي حصيلة فكر وتجربة ؟!!


ربما كانت مزيج من الأثنان ..

وهو الأروع دائما ...

فرأت النص وخرجت ؟!!


ثم عدت وخرجت ؟!!




واخشى ان اعود في المرة القادمة ولا اخرج ابدا ....

فقلت اسجل ردا .... علي كنت حالمة ؟!!

سيدتي ...


واصلي ..فلك معجبااات ...



وانا في المقدمة ؟!!


ت ح ي ا ت ي



استاذتي سااااااس
يكفيني وخالقي ما قرأته هنـــــــــــــا للعمر كله
فكم هو بااارد مثلج مبهر مفعم بالحماس ردك
نعم غاليتي
ليس لنا بالحياة الا تقييد التجارب ورصد نواتج كيميائية فلسفتها
وصدقاً... اجدني اسيرة لمكانٍ انت جزء كبير فيه بفكرك








 
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /30-11-2011, 07:14 PM   #6 (permalink)

عضو نشط جداً

saan14 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 114476
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 261
 النقاط : saan14 is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملُ النقصان ..! مشاهدة المشاركة









أنتَ صرتَ مُؤسفاً

كـ شخص ٍ يَتمنى أن
يَكونَ طريقهُ مسدوداً
- وسيلتهُ لـ الخلاصْ -
فقط لـ أنهُ يَسلكُهُ مُتقهقراً وبـ لا توقـّف ..!




كـ ما دَخلتـُم إلى أذني ..

وركضتـُم مُتسللينَ إلى الرأس ِ دُونَ أيّ حقّ :

الآنَ تـَخرجون ..!

" أعرفُ مِنْ أيّ أفواهٍ جئتـُم
ويُمكِنني أنْ أفجّرَ كُلّ شيء "

الآنَ تـُنفذونَ التعليمات ..

- بـ هُدوءٍ ودونَ مُقاومةٍ أو إثارةٍ لـ الإنتباه -

تـَمشُونَ في طابور ٍ :

عَبْرَ العِظام ِ ونحْوَ الحُنجرةِ ثمّ الحلق ..

وتـَخرجُونَ منْ فمي ..

لـ تـُسْمِعُوا الجميعَ :

ما الذي رأيتمُوهُ في الداخلْ ..!



ما الذي قلتـُهُ لـ يجفّ

حلقي بـ هذهِ الطريقة ..!








حقيقة ً ولـ أكونَ مُنصفاً لـ نفسي ..

- قبلَ أنْ أكونَ مُنصفاً لكـْ -

لمْ أتخيّل أنْ أقرأ نصاً مُرمّزاً ملغماً كـ هذا ..

على الأقلّ في هذهِ الأيام ..

لكنني حينَ بسْمَلتُ وابتدأتُ القراءة ..

كانت البداية ُ كـ مدخل قصة ..



وقبلَ أنْ أسألَ نفسي " ماذا بعدَ ذلك " ..؟

جاوبَني استدراككـِ لـ الأمر ِ بـ " ثمّ " ..

حينها توقعتُ أنني سـ أقرأ الأحداثَ بـ الترتيبِ البسيط ..

ولكنْ فاجأني التمرّدُ الذي يحملهُ تفكيركـْ ..

والذي يُحرّضُ العقلَ على أنْ يتفاجأ مُرغماً ..



الذي فاجأني وأعجبني بـ ذاتِ الوقتِ هوَ :

أنّ هذهِ الجزئية َ تصلحُ لـ نوعين ..

إما خاتمة ً لـ نصّ ..

وإما مُكمّلة ً لـ نصّ ..

وهذا جميلٌ جميل ..

على الأقلّ بـ النسبةِ لي ..

فـ لا يستغربنّ أحدٌ ما أشعرُ به ..

فـ أنا أتحدّثُ عن نفسي حالَ قراءتي ..!

وأعودُ إلى نصكـِ يا باسقة ..

ولـ استدراككـِ استدراكٌ آخرٌ لا يقلّ تساؤلاً وفضولاً ..



باتَ هذا الحرفُ في المرةِ الثانيةِ لذيذاً ..

- رغمَ أني لستُ فـُضولياً -



هنا تبادرَ إلى ذهني سؤالٌ واحدٌ فقط :

لـ ماذا تـُعيدُ السرّ بعدَ أنْ قطعَ مسافة ً طويلة ً منَ الزمن ..

ومنَ البحر ِ أيضاً ..

أيّ سببٍ مُضن ٍ هذا اللي يجعلنا نتكبّدُ العناءَ والسفر ..

أقصدُ سفرَ الذاكرةِ لـ نـُعيدَ شيئاً تكبّدنا الكثيرَ لـ نـُخفيه ..؟

ولـ تأكيدِ العناء الذي أقصدهُ ..

ذكرتِ مراحلَ جلبِ السرّ المخبّا ..

ثمّ طريقة َ الكشف عنه ..



يكفيني هذا وصفاً دونَ تعليق ٍ عليه ..

ويبقى السؤالُ لمَ الإفصاحُ عن السرّ بعدَ إخفائه ..؟

ولديّ جوابٌ مُقنعٌ جداً أحتفظ ُ بهِ لـ نفسي ..

لا حاجة َ لي أنْ أقطعَ اللذة َ على غيري ..

في قراءةِ واستقراءِ نص ٍ كـ هذا ..!

وبـ الرغم ِ منْ هذا ..

لنْ أغفلَ الطريقة َ التي وصلتِ بها إلى قرار الإفصاح ..

وهيَ بـ الطبع ِ " ثمّ " ..!

كمْ " ثمّ " تجرّأ بها قلمكـْ ..؟

إنّ تكرارَ الكلمةِ بـ شكل ٍ مُتقاربٍ في نصّ واحد ..

يجعلُ النصّ ركيكاً ..

فـ ما بالكـِ لو استـُخدِمَتْ في جزئيةٍ واحدةٍ من النصّ ..؟

وأقصدُ هنا بـ اللفظِ هوَ الطريقة ُ التي استـُخدِمَتْ في الإستدراك ..

ولكنّ استخدامها بـ ذكاءٍ هوَ ما يُميّز الكاتبَ عن غيره ..

ويُميّزَ العقليةِ عن غيرها ..

ثمّ تأتي المفاجأة َ دونَ " ثمّ " ..



ولـ أنّ الاكتشافَ لم يأتِ بـ نتيجةٍ كـ ما هوَ مأمول ..

فـ قد كانتْ نبرة ُ " خيبةِ الظنّ " عالية ..!

أوَ ليسَ كـ ذلكَ يا saan ..؟

إنّ التنقلَ الذكيّ حتى الآنَ بـ هذا النصّ جميل ..

لكنّ الأجملَ هوَ الانتقالُ من لسان ِ صاحبةِ القصة ..

إلى لسان ِ غيرها دونَ الحاجةِ إلى تمهيدٍ أو فاصل ٍ أدبيّ ماهر ..

وهنا تجلى الأمرُ بـ قلمكـْ :



الأمرُ قاس ٍ جداً ..

لـ تشعري بهِ كـ ما نشعرُ به ..

لـ ذلكَ كانت المعاناة ُ واجبة َ الظهور ..

حتمية َ التجلي ..

لا تحتاجُ مقدمة ً أو تعريفاً بـ أصحابها ..!

ولكنّ الأشدّ ألماً من هذا كله ..

أنكـِ على سبيل ِ الاستغراب ِ سردتِ ألمكـْ :



لا على سبيل ِ التسخـّطِ والضجر ِ والاستنكار ..!



لا حاجة َ لي بـ التعليق ِ على هذا الجزء ..

الأمرُ لا يحتاجُ أصبعاً آخرَ لـ ينكأ الجرح ..!



السطرين ِ الأخيرين تردّدتُ كثيراً فيهما ..

كـ مَنْ صدمتهُ عربة ٌ مُسرعة ٌ ولم يعرفْ ما يفعل ..

رغمَ أنهما لذيذين ِ جداً ..

وشهيَيْن ِ تماماً ..

إلا أنّ طريقة َ التشبيهِ عجيبة ٌ رائعة ..!



وأخيراً ..

هلْ كانت هناكَ حاجة ٌ مُلحّة ٌ لـ تـُظهري لهم :

تجاهلكـِ وشعوركـِ بـ السلام الداخليّ ..

بـ الرغم ِ ما قالوه ..؟

أمْ أنّ الكبرياءَ ألزمكـِ بـ هذا ..؟

أمْ ........... فـ كتبتِ ما كتبتِ ..؟








saan ..

اعذريني على الإطالة ..

لكنّ شهيّتي مُشرَعة ٌ على مصراعيها ..

بعدَ قراءةِ نص ٍ كـ هذا ..!





بعدَ قراءةِ نصكـِ يا نقية ..

ما خابَ ظني عندما كنتُ دائماً أقول :

" أنّ الذي يفيضُ خارجاً منا

ليسَ بـ الضرورةِ أحمرَ اللون " ..!



كوني بـ خير ٍ يا أنيقة ..

ولا عدمناكـِ ..!







سبحان الله
لي عادة سيئة في الكتابه ومعالجة الحروف
اكتبها تلكم المرة ...ولااعود لاذهب شوائب العجلة منها
فاتركها ...
قد تحتاج لترجمان ..لانها اخذت من معاجم افكاري اصعبها
............
............................
........................................
وتمت الترجمه!!
:::: :::: ::::



مرحبا وجلالا كامل النقصان

من المسلم به الاعترافات الخجوله
وفرضية الاعتذارات المموهة بقلة المعرفة

ومن المسلم به النفس البشرية وقدرتها على التصور والتجول بلا حدود ولاقيود


قال لي احدهم ذات لحظه بطريقته/

شكرا لك فقد وهبتني دقائق تشعل العقل والروح


وهـــأنـــــــــا اقولها لك انت ايضا


فلكل منا لحظات تتجلى فيها مشاعره صارخة الرحمة

و انت تعرف ان الغوص بدواخلنا لا يحتاج الى نفس عميق
بل الى روح تأتيك من بعيد تستجدي ونحن نجيب
وهذه كانت روحك يا كامل النقصان
فشكرا منضوما محمولا على اكف التقدير لروحك









 
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /02-12-2011, 02:32 AM   #7 (permalink)

عضو فضي

الحلم يقظه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 752178
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 المكان : امممم ،،، تحت التفكير بدرجه
 المشاركات : 533
 النقاط : الحلم يقظه is on a distinguished road

افتراضي

هـا أنتي أراك ِ بين التروي والعجله
أسلوبكِ صعب جداً وأحتاج إلى الكثير من الوقت
لأ بحث مفرده تناسبُ مقامك ’’’
وإسمحي لي قد يكونُ مِزَآجُكِ أو كلماتكِ
مبهمه بقدر ماهي صريحه وجميله








 
اصابع الاتهام ....وام الرذائل
قديم منذ /02-12-2011, 04:10 PM   #8 (permalink)

عضو نشط جداً

saan14 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 114476
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 261
 النقاط : saan14 is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحلم يقظه مشاهدة المشاركة

هـا أنتي أراك ِ بين التروي والعجله
أسلوبكِ صعب جداً وأحتاج إلى الكثير من الوقت
لأ بحث مفرده تناسبُ مقامك ’’’
وإسمحي لي قد يكونُ مِزَآجُكِ أو كلماتكِ
مبهمه بقدر ماهي صريحه وجميله

احملي راسك
وتعالي لاحشوه بمثل هذه واكثر

وامامك خيارين
أما الزهو بما اصبحت عليه
او ان تنزفي كل ما حصلت عليه مني
أعدك أنك ستكونين اكثر لي قربا من قبل

كوني بخير
فلا اطيق النظر لعينيك البارده







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:03 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1