Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


الروايات و القصص القصيرة الروايات و القصص القصيرة

موضوع مغلق
أعجب حسن خاتمة مرت بي
أعجب حسن خاتمة مرت بي
قديم منذ /20-01-2012, 08:05 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

أبو زياد هريدي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 647337
 تاريخ التسجيل : Jan 2011
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 200
 النقاط : أبو زياد هريدي is on a distinguished road

افتراضي أعجب حسن خاتمة مرت بي


أعجب حسن خاتمة مرت بي !
القــصـــة ملخّصة:
قال الشيخ أبو إسحاق الحويني :
جاءني شابين ملتزمين فقالا لي :
جئنا نحدثك بقصة عجيبة وقعت لنا :
بينما كنّا نَمُرُ أمام مستشفى ـ في مصر ـ ، فإذا بسيارة متوقفة أمام المستشفى وفيها امرأة كبيرة السنّ بدأت تحتضر، فسارعنا إليها، وقُمنا بتلقينها الشهادة وقلنا لها : يا أمّاه.. قولي :
" لا إله إلا الّله محمّد رسول اللّه " ،
فإذا بها ترفع السبابة وتقول:
" لا إله إلا الله محمّد رسول الله "، ثمّ فاضت روحها لبارئها.
وما هي إلا لحظات، وإذا بابنها الذي أخرجها منذ زمن يسير من المستشفى وعاد إلى إدارة المستشفى لاستخراج ببعض الوثائق، يجدّ أمهُ قد فارقت الحياة.
فجعل الابن المصدوم بموت أمه يبكي لفقدانها،
فاقترب منه الشابان وقالا له:
أبشر خيراً.
فقال لهما متعجباً : كيف ؟ بماذا أبشر؟
فقالا له: لقد مررنا بمحض الصدفة ووجدنا أمّك تحتضر، ولقد قمنا بفضل الله بتلقينها الشهادة
والحمد لله لقد نطقت بكلمة التوحيد قبل أن تفيض روحها لخالقها .
فإذا بالابن يصيح ويرغي ويزبد مرسلا صيحة مدوية :
ويلكم؟؟ ماذا فعلتم؟؟ لقد كَفّرتُم أمي !
فصُعق الشابين، ولم يفهما شيئا
فقال الابن غاضبا: إنّ أمي " قبطية " ـ أي نصرانية ـ وها هي قد ماتت على الإسلام .
فسبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله والله أكبر
يُقدّر الله تعالى ويسبق الكتاب، فتخرج المرأة من الكفر إلى الإسلام لتنجو من النّار الخالدة في آخر دقيقة من عمرها بإذن الله تعالى.
فمن الذي جاء بالشابين في آخر رمق من عمرها ليكونا سببا في أنّ تكون من أهل الجنّة بحول الله وقوته وحده ؟
إنّه الله الرّحمن الرّحيم التوّاب
من يدري ؟ فلعلّ من أسباب نجاتها، أنّها فعلت عملاً صالحاً وكانت مخلصة فيه، فكتب الله لها به النّجاة من النّار والموت على الإٍسلام.
أو كانت تودّ اعتناق الإسلام، وكان حضور الشابين الدفعة التي كانت تنقصها.







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:35 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1