Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
فتيات يدخّن «المعسّل» و«الأرجيلة»... وليس للأهل «حيلة»!
فتيات يدخّن «المعسّل» و«الأرجيلة»... وليس للأهل «حيلة»!
قديم منذ /29-01-2012, 05:49 PM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي فتيات يدخّن «المعسّل» و«الأرجيلة»... وليس للأهل «حيلة»!

مع أن المنظر ليس مألوفاً في السعودية، إلا أنه لم يعد غريباً أن ترى الصبايا أو النساء وقد وضعت كل منهن إلى جانبها «أرجيلة»، وبدأت بأخذ النفس تلو النفس، بينما تشع «الجمرات» وتنطفئ مصداقاً لكل شهقة وزفرة.
يفعلن ذلك مع أنهن لا يجدن مقاهي تقدم لهن الأراجيل، حالهن حال الشباب، الذين تزيد فرصهم على حفاف العاصمة، إذ تقبع مجموعة من المقاهي «الرجالية» المتخصصة بالتدخين.
هذه الظروف جعلت من الاستراحات والبيوت وبعض المشاغل النسائية أماكن للتجمع وتدخين الأراجيل بالنسبة للفتيات. «الحياة» زارت محال بيع معسل وأراجيل، والتقت أصحابها وباعة يعملون فيها، أكدوا أن إقبالاً نسائياً كبيراً ومتزايداً على شراء الأراجيل والمعسل، لكنهم أشاروا إلى أن النساء لهن طلبات خاصة ومميزة، فمعظمهن يبدين اهتماماً باللون والشكل.
من جهتها، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن المرأة «المستهدف الأكبر» من دوائر صناعة التبغ، مؤكدة انتشار التدخين بين النساء بشكل واضح، فـــي وقـــت يظــــهر «تراجع بطيء» في استهلاك التبغ لــدى الرجال في بعض الدول.







 

فتيات يدخّن «المعسّل» و«الأرجيلة»... وليس للأهل «حيلة»!
قديم منذ /29-01-2012, 05:55 PM   #2 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

أفواه ودخان... لثرثرة النواعم في المقاهي قصة أخرى

من بين أدخنة الأراجيل المنسابة من رئاتهن باتجاه شفاهٍ تنفثها بين ثنايا الكلام، تظهر وجوه النواعم، المنشغلات بالثرثرة والقال والقيل، خلال تدخينهن المعسل بأنواعه المختلفة.

نساء. فتيات. طالبات جامعيات، وربما أصغر قليلاً أو أكبر، يتجمعن بشكل شبه يومي بحثاً عن «متنفس»، حتى ولو كان ذا ضرر.

ومع أن المنظر ليس مألوفاً في السعودية، إلا أنه لم يعد غريباً أن ترى الصبايا أو النساء وقد وضعت كل منهن إلى جانبها «أرجيلة»، وبدأت بأخذ النفس تلو النفس، بينما تشع «الجمرات» وتنطفئ مصداقاً لكل شهقة وزفرة.

وفي الوقت الذي يبدو ظاهراً تزايد أعداد مدخنات المعسل في مقاهي جدة، أكد عاملون في بعض المقاهي لـ«الحياة» أن غالبية رواد هذه المقاهي هن نساء وفتيات تزيد أعمارهن عن 18 عاماً.

أحمد إسماعيل الذي يعمل في أحد المقاهي الذي ترتاده الكثير من العائلات بقصد الغداء أو العشاء أو احتساء المشروبات، يؤكد أنه على رغم زيارة العائلات للمقهى بشكل متواصل، إلا أن غالبية رواده خارج أوقات الوجبات من الفتيات، خصوصاً طالبات الجامعات.

يقول: «بينهن من تجد في المقاهى متنفساً لها، إذ يتبادلن الأحاديث ويقمن بتدخين الأرجيلة والسجائر» ويشير إلى أن معظمهن لا يأتين بحجة البحث عن «مزاج»، بل لتضييع الوقت «تتنوع طلباتهن في نكهات المعسل، ما يدل على أنهن يدخنّ الأرجيلة لتمضية الوقت فقط، وليس شغفاً بها، أو بحثاً عن مزاج معين».

فتيات أخريات يدخن الأرجيلة بحضور والديهم، كما يؤكد إسماعيل ««تأتي عائلات إلى المقهى، ولا تجد فتيات حرجاً من تدخين الأرجيلة أمام والديها».

بينما يلفت مصطفى حمدي وهو عامل في مقهى آخر إلى أن غالبية رواد المقهى هن من السيدات والفتيات، معظمهن جامعيات أو موظفات، مشيراً إلى أن بعض الفتيات الصغيرات يأتين مع عائلاتهن.

سوزان طالبة جامعية في السنة الثالثة بدأت تدخين الأرجيلة منذ أن كانت في المرحلة الثانوية بعلم والدتها، فوالداها مدخنان. تواظب على الحضور إلى المقهى للتدخين منذ دخولها الجامعة بحسب قولها.

هروباً من روتين المنزل وضغط العمل تحضر موضي الموظفة في قطاع البنوك إلى المقهى برفقة صويحباتها، تقول: «ندخن الأرجيلة لتمضية الوقت والاستمتاع بالأحاديث المشتركة»، مشيرة إلى أنها بدأت تدخين الارجيلة في الـ26 من عمرها.

برفقة بناتها الثلاث ترتاد أم خالد مقاهٍ عدة، وفي أحيان أخرى يحضر زوجها وابناها «بحثاً عن تغيير الأجواء والاستمتاع بالحديث، ولقاء الصديقات» كما تقول.

لكن لأم خالد حجتها في الذهاب ببناتها للتدخين في المقاهي، «خروجي للمقهى مع بناتي أفضل من تركهن يخرجن وحدهن»، وتضيف: «لا أمانع أن يقمن بالتدخين أمامي، فعندما يتم الأمر أمامي تسهل السيطرة عليه، بينما حين يكون الأمر من دون علمي، فقد يدمنّ على الأرجيلة والدخان ما يضر صحتهن».

أما أم يزيد (ربة منزل - 35 عاماً) فلم تعرف الأرجيلة يوماً، قبل أن تتزوج، إلا أنها الآن معتادة على تدخينها، «زوجي من مدخني الأرجيلة، وبدأ الأمر كتجربة، قبل أن يتحول إلى عادة». وزدات: «بعد صلاة المغرب أجهز الأرجيلة لي ولزوجي مع الشاي والقهوة وبعض الحلويات».

لكنها لا ترتاد المقاهي إلا نادراً، فهي تفضل التدخين في منزلها بمعية زوجها أو صديقاتها، «كما أنها لا ترضى أن تدخن بناتها الأرجيلة أو سواها، ومن باب أولى فهي لن تسمح لإحداهن بالتدخين أمامها، حتى لا تفقد هيبتها كأم».

من جهته، اعتبر الاستشاري النفسي، مدير مركز إرشاد للاستشارات النفسية في جدة الدكتور حاتم الغامدي أن التدخين ظاهرة مجتمعية منتشرة في المدن الكبيرة، لها امتدادات نفسية وعوامل اجتماعية.

وعن إدمان الفتيات على التدخين وارتياد المقاهي، أوضح الغامدي أن المشكلة تتلخص في «من أنا؟»، وهو السؤال الذي يطرحه المراهق على نفسه، ويحاول الإجابة عليه في الوقت نفسه، «يريد الفتى أو الفتاة تحقيق ذاته وصناعة
شخصيته ليكون له كيان في المجتمع، فيبدأ في التمرد على أية سلطة، مثل سلطة الوالدين والمدرسة والمجتمع والنظام، وهذه هي الأشياء التي يحتاجها المراهق ليعتقد أنه حقق ذاته».

وذكر أن المراهق في هذه الفترة يكون مقلداً لأصحابه وأصدقائه، «فالمراهق في حال قام بالإمساك بالسيجارة أو الارجيلة فإنه يعتقد أنه بات أكبر عمراً وقيمة، فضلاً عن عامل التقليد وعدم الشعور بالنقص.

كما أكد الغامدي أن غياب الرقابة سواء من الآباء أو المدرسة أو المجتمع يلعب دوراً مهماً في مسألة التدخين «نرى بعض المراهقين يتعاطون الدخان بعلم أهليهم، وهذا يعتبر نوعاً من غياب الرقابة وفقدان السلطة، حتى لو بررت بالديموقراطية»، مشيراً إلى أن للتفكك الأسري دوراً في تعاطي المراهق للدخان، إذ يهرب المراهق من جو الأسرة المتفكك والمشحون للدخان.












 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:14 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1