Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الطالب المدلل
قديم منذ /04-03-2012, 11:56 AM   #1 (permalink)

د.عبدالله سافر الغامدي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 18885
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 368
 النقاط : د.عبدالله سافر الغامدي is on a distinguished road

افتراضي الطالب المدلل

الطالب المدلل



هو ذلك الذي يأتي إلى مدرسته مجبراً مدفوعاً، قد لبس لها رداء الاستهتار، وتدثر من أجلها بلباس الإهمال ، فالمقصد الذي يسحبه إليها معدوم، وآداب الطلب التي لا يحرص عليها؛ ولا يعرف فضلها؛هو منها محروم .


هذا الذي يذهب في صباحه متثاقل الخطى ، عابس الوجه، مقطب الجبين، مكتئب الخاطر، لكنه عند انصرافه يخرج هارباً سعيداً، ومهرولاً مسروراً فالوعي لديه غير موجود ، والطموح عنده غير معلوم.


هذا الذي يملك الجرأة على معاندة الأنظمة ، ومخالفة النصيحة، فله متى ما شاء الغياب عن المدرسة؛ والتأخر عن دوامها ؛ وعن دخول حصصها، إذ لا قيمة للعلم عنده، ولا معنى للوقت لديه.


هذا الذي إن رأيته في فصله؛ فإنك تراه صاحب ذهن شارد ، وعقل فارغ، ومبسم فاغر، وماهو إلا يعبث أو يثرثر، أو يهرب بغفوة، ليستكمل بقية الغفلة.


وعن كتبه؛ فهو لا يحرص على إحضارها، ولا يحافظ على جمالها، ولا يطالع صفحاتها، ليستوعب موضوعاتها، أو يحل واجباتها، وأما إذا حلّت اختباراتها؛ فإنه يضطرب أمامها، ويشتكى من صعوباتها، ويطالب بكامل درجاتها.


إنّه ذلك الطالب المدلل الذي لا يقيم للمعلم اعتبار، ولا تجد له في نفسه قيمة ولا احترام، فله أن يرفع عليه صوته، ويقاطع حديثه، ويعارض كلامه، فماذا ياترى سيقدم له المعلم بعد ذلك ؟!


هذا الطالب مأساة حقيقية في مدارسنا الحكومية والأهلية خاصة؛ سببها الأسرة الغافلة الساهية، والمدرسة المهملة المضيعة ، فالطالب معقود سمعه وبصره عليهم؛ فهو سريع التقليد مما يصنعون ويقولون، ومما يكرهون ويتركون .


وأما الأنظمة التعليمية؛ فهي ناقصة قاصرة عاجزة؛ تجعل الطالب يسرح ويمرح ويجرح، وليس أمام المعلم إلا أن ينصح ويصرخ ، ثم يخضع ويرضخ ؛ خوفاً من التعدي عليه بشكوى أو تحقيق ؛ ليخرج لنا بعد ذلك؛ الطالب الضعيف الهزيل ، العنيد البليد، الخامل الكسول، وحتى تبقى بلادنا على حالها؛ معتمدة على غيرها، في كافة شؤونها، وأبسط أمورها.


أسئلة للتأمل:

كيف نجعل مدارسنا جاذبة وماتعة؟!
وكيف نجعل الطالب يحترق شوقاً للمدرسة؟!
وكيف نجعل قلبه يخفق فرحاً؛ عند رؤية الكتب والدفاتر والأقلام؟!







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:23 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1