Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
عام المعلم ...بين واقعه وأحلامه
عام المعلم ...بين واقعه وأحلامه
قديم منذ /12-04-2012, 12:50 AM   #1 (permalink)

عضو فضي

القلم الصحيح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 226520
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 995
 النقاط : القلم الصحيح is on a distinguished road

افتراضي عام المعلم ...بين واقعه وأحلامه

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما يطلق لفظ المعلم فإنه يشمل المعلمين والمعلمات
لذلك لاداعي لكتابة (معلم ومعلمة) أو (معلم / ة) فلفظ معلم شامل للجنسين
ففي الحديث الشريف يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
( إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في حجرها
وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير)


المعلم في عامه .. بين واقعه وأحلامه

زرعا العطآء ..نعم ..فهل حصدا الوفآء ؟ .. ؟!

هاهو عامك أيها المعلم قد أوشك على الرحيل .. فلم يتبق منه سوى أيام قلائل فماذا تحقق لك ؟ عند الإعلان عن مشروع عام المعلم..استبشر المعلمون بعامهم خيرا.. وأيقنوا بأن ما يخبئه لهم من عطاء واحتفاء.. سينسيهم كل تعب وعناء ..فعام المعلم مشروع غير مسبوق ..وسيكون دون شك مهرجانا رائعا ..سيتحقق من خلاله الكثير الكثير من أمنياتهم التي طالما رقصت لها القلوب وتغنت بها الأفواه .

فكأني بطلائع البشائر والأفراح .. وقد أقبلت من وراء الأفق .. كديمة تحملها كرائم الغمام ..تبشر بمستقبل مشرق يكاد من شوقه أن يتكلم .. وحق لها ذلك ..فهي موعودة بلقاء طالما حنت إليه .. إنه لقاءها بمن تتعبد الكائنات بالدعاء والاستغفار له .
فلا عجب أن يختزل الزمن من عمره عاما كاملا .. يحمل في طياته مالا تستوعبه الأيام والأسابيع والشهور ..كهدية باذخة الجمال ..لأهل التربية والتعليم .. فإن احتفل الآخرون بيوم أو بأسبوع في كل عام .. فان الاحتفال بالمعلم سيأتي بالتأكيد مختلفا .. فالمجتمع عن بكرة أبيه سينهض دون شك .. للمشاركة في هذا الكرنفال المبهج .. والاحتفاء المهيب .. فالمعلم هو الإنسان الوحيد في هذا الكون .. الذي تدين له جميع المخلوقات بالفضل والعرفان .

لم ولن يقتصر دور المعلم على مدرسته وطلابه أبدا.. فمنذ عشرات السنين وهو القاسم المشترك لنجاح كافة برامج المجتمع التوعوية .. بدءا بيوم النظافة قبل أكثر من أربعين عاما.. مرورا بأسبوع الشجرة وأسبوع العناية بالمساجد وأسبوع المرور .. وانتهاء بالأيام العالمية كاليوم العالمي للدفاع المدني وغيرذلك كثير.. ولعل برنامج الإحصاء أكبر دليل على ثقة دولته في صدقه وأمانته وحسن تعامله .

فهاهو الوقت المناسب قد أتى .. وهاهي الفرصة قد سنحت ..كي يرد المجتمع بأسره الجميل بالجميل.. فقد جآء هذا المشروع ليقرع الأسماع ويذهل الأنظار .. ويبهج الأنفس والعقول .. فهو مشروع ليس ككل المشاريع .. إنه مشروع جاء لتكريم المعلم والاحتفاء به .. ولتقديره وللوقوف بجانبه .. والشد من أزره وتشجيعه .. ولسماع صوته ولتنفيذ رغباته والاعتراف بفضله .. فكل فرد من المجتمع مهما على شأنه وعظمت مراتبه .. فإنه حسنة من حسنات معلم .

فما لنا نرى هذا المشروع وقد ند عن الدرب .. وخرج عن الهدف والمسار.. فقد تحمل المعلم فيه ولوحده مسئولية إعداده وتنفيذه ونجاحه .. فهو من يعد البرامج .. وهو من يكتب كلمات الثناء والشكر.. وهو من يدرب طلابه ..وهو من يعد وينظم الندوات .. وهو من يسمعها ويدونها ويوثقها.. وهو من ينفق من مصروفه الخاص ..وهو من ينظم المعارض والحفلات التي ستقام من أجله.. فبدلا من أن يكرم الضيف ويحتفى به.. ويرد له ولو شيئا يسيرا من حقوقه ..تحول ذلك الضيف ..وبقدرة قادر إلى مضيف ..والعجب كل العجب ..أن يكرم الضيف نفسه ..ولسان حاله يردد ذلك المثل المصري( يانحله لاتقرصيني ومابغى عسل منك )

يستمع المعلم من طلابه كل يوم ..ومنذ عشرات السنين في إذاعة الصباح ..جملة تتكرر جيلا بعد جيل وعاما بعد عام (أحبك يامعلمي ولن أنساك أبدا ) جملة لا أظن أصحاب القرار في كآفة قطاعات الدولة إلا وقد قالوها وتغنوا بها في يوم من الأيام ..فأين هم الآن عن الوفاء في عام الوفاء ؟ ولماذا لم نر أونسمع في عام المعلم بأي مشاركة من أي جهة كانت ..فإن لم يكن لدى أولائك وفآء أدبيا .. فليكن على الأقل ردا لجميل مشاركة المعلم في برامجهم ؟! .. إن قمة الألم أن نقول لأحد ما وقد أحرق زهرة شبابه وسنوات عمره في خدمة الآخرين .. احتفل بنفسك لنفسك فلا يوجد في قومك من يحس أو يشعر أو يهتم بك .

فالمعلم لايحتاج أبدا إلى برامج نظرية أو مناسبات شكلية .. يكون مصيرها أخيرا الحفظ في الملفات أو الأدراج دون تطبيق عملي على ارض الواقع.. ولا يحتاج لان يبجل ويمدح نفسه بنفسه ..ليتناقض مع مبادئه ورسالته.. فإذا كان مدح الغير مذموم فكيف بمدح الرجل لنفسه ..بل كيف إذا كان المادح لنفسه معلما ..انه الواقع المر ..حين يأتي المعلم ليكتب فضائله وحسناته بيده..ليعرف حينها مقدار ألمه وحسرته ..وليتجرع مرارة غمطه وتهميشه .. ليجد الكلمات التي كتبها لاتتجاوز الورقة التي كتبت عليها .. فالكلمات التي حدودها لسان الملقي لن تتعدى صماخ أذن المتلقي .. تكرار تلو تكرار ..بآليات لا تتغير ولا تتحول.. مل منها المعلم وقلاها.
فالمعلم لا يحتاج في عامه هذا أو في غيره ..إلا لمجتمع ينصفه ..ومسئولا يقدره ..وطالبا يحترمه ..وولي أمر يتفهمه ..ونظاما يخدمه.. أما ماعدا ذلك فإنها قشور..تؤخر المسيرة ولا تقدمها.

هذا هو واقع المعلم في عامه وهذه هي تطلعاته وآماله .. واقع صعب ومستقبل مجهول .. لذا قرر أن يقلب المعادلة وأن يحتفل بطريقته الخاصة .. فأكرم وفادة عامه ..وأحسن مع الأيام صحبته ..وهاهو يودعه بمثل ما استقبله به من حفاوة وتكريم ..دون أن يأخذ منه شيئا ..فلم يفرح فيه بمزية ..ولم تحل له فيه قضيه ..ولم يتلق فيه هديه .. ومع ذلك فلا زال المعلم يعيش الفرح مع أحلامه ..ولم يفقد الأمل في مجتمعه ودولته ..أما إن قصرت وزارته في حقه فإن لها في ذلك عذر وجيه ..لا أظن أحدا سيتوقعه أو سيتقبله رغم منطقيته .. وسأجعله محور حديثي في الجزء الثاني من هذا المقال إن شاء الله .

عودا على بدء

تأملت رمزية شعارات عام المعلم في جميع المناطق فوجدتها عرجاء .. لأنها تعبر عن العطاء فقط ..فعرفت سر غياب الوفاء من الميدان .. فتسآءلت أليس هذا كيل بمكيالين ؟؟!!.ربما لا ..ولكن .. كل ما أقوله في الختام .. مسكين أنت أيها المعلم .

انتظروا الجزء الثاني بعنوان
(المعلم في عامه .. بين واقعه وأحلامه .. حوار لن تصدقوه)



علي بن سعد ساعدالزهراني
معلم متقاعد
الأطاولة / 18/5/1433هـ



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







 

عام المعلم ...بين واقعه وأحلامه
قديم منذ /12-04-2012, 02:16 AM   #2 (permalink)

عضو مميز جداً

أبوابراهيم22 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 526561
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 423
 النقاط : أبوابراهيم22 is on a distinguished road

افتراضي

طرح في غاية الروعة
بارك الله فيك








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:14 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1