Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

إضافة رد
(( من سيرة عمر بن عبد العزيز ))
(( من سيرة عمر بن عبد العزيز ))
قديم منذ /30-11-2012, 11:45 AM   #1 (permalink)

عضو ماسي

حمود أحمد الخثعمي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 257604
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 المشاركات : 5,336
 النقاط : حمود أحمد الخثعمي is on a distinguished road

افتراضي (( من سيرة عمر بن عبد العزيز ))

(( من سيرة عمر بن عبد العزيز ))
ــ لما تلقى عمر بن عبد العزيز خبر توليته ، انصدع قلبه من البكاء ، وهو في الصف اﻷ*ول ، فأقامه العلماء على المنبر وهو يرتجف ، ويرتعد ، وأوقفوه أمام الناس ، فأتى ليتحدث فما استطاع أن يتكلم من البكاء، قال لهم : بيعتكم بأعناقكم، ﻻ* أريد خﻼ*فتكم ، فبكى الناس وقالوا : ﻻ* نريد إﻻ* أنت ، فاندفع يتحدث ، فذكر الموت ، وذكر لقاء الله ، وذكر مصارع الغابرين ، حتى بكى من بالمسجد .

يقول رجاء بن حيوة : والله لقد كنت أنظر إلى جدران مسجد بني أمية ونحن نبكي ، هل تبكي معنا !! ثم نزل ، فقربوا له المَراكب والموكب كما كان يفعل بسلفه ، قال : ﻻ* .
إنما أنا رجل من المسلمين ، غير أني أكثر المسلمين حِمﻼ*ً وعبئاً ومسئولية أمام الله ، قربوا لي بغلتي فحسب ، فركب بغلته ، وانطلق إلى البيت ، فنزل من قصره ، وتصدق بأثاثه ومتاعه على فقراء المسلمين .

ــ ثم نزل في غرفة في دمشق أمام الناس ؛ ليكون قريبًا من المساكين والفقراء واﻷ*رامل ، ثم استدعى زوجته فاطمة ، بنت الخلفاء، أخت الخلفاء ، زوجة الخليفة ، فقال لها : يا فاطمة ، إني قد وليت أمر أمة محمد عليه الصﻼ*ة والسﻼ*م - وتعلمون أن الخارطة التي كان يحكمها عمر ، تمتد من السند شرقًا إلى الرباط غربًا ، ومن تركستان شماﻻ*ً ، إلى جنوب أفريقيا جنوبًا - قال : فإن كنت تريدين الله والدار اﻵ*خرة ، فسلّمي حُليّك وذهبك إلى بيت المال ، وإن كنت تريدين الدنيا ، فتعالي أمتعك متاعاً حسنًا ، واذهبي إلى بيت أبيك ، قالت : ﻻ* والله ، الحياة حياتُك ، والموت موتُك ، وسلّمت متاعها وحليّها وذهبها ، فرفَعَه إلى ميزانية المسلمين !







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:41 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1