Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

إضافة رد
فضيلة الاعتذار
قديم منذ /21-06-2013, 12:56 PM   #1 (permalink)

عضو فعال

ساعد وطني غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 724244
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 57
 النقاط : ساعد وطني is on a distinguished road

افتراضي فضيلة الاعتذار

الاعتذار له العديد من المعاني، منها العذر وهو محاولة الإنسان إصلاح ما أنكره عليه الآخرون، بأن يظهر الندم ويتحرى ما يمحو ذنبه، وعرفه الجرجاني في التعريفات بمحو أثر الذنب، وعرفه الكفوي في الكليات بإظهار ندم على ذنب تقر بأن في إتيانه لك عذرا، وقد سوى بعض العلماء بين العذر والاعتذار فجعلهما بمعنى واحد كالراغب الأصفهاني في المفردات والفيروزبادي في البصائر، كما فرق بعض العلماء بينهما ورأى أن لكل منهما معنى آخر كالإمام الجرجاني في التعريفات، وقد ورد ذكر الاعتذار في القرآن الكريم في مواضع عدة، منها قوله تعالى «هذا يوم لا ينطقون ولا يؤذن لهم فيعتذرون» المرسلات آية 35، 36، وقال تعالى «وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون» الأعراف آية 164، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث أنس «إياك وكل ما يعتذر منه».
والاعتذار من الآخرين عند الخطأ أمر محمود ومطلوب وينبئ عن شجاعة وإقدام لدى الإنسان، على أن فئة من الناس في مجتمعنا تظن أن الاعتذار أمر معيب ومخجل لا يتجاسرون عليه بل تأخذهم العزة والمكابرة فلا يعتذرون، ظنا أن ذلك ينقص من قدرهم أو مكانتهم ويدني من شخصياتهم ويقلل من احترامهم لدى الآخرين وهذا خطأ كبير للأسف، فالاعتذار من شيم الكرام وفضائلهم وهو يجلي النفوس وينقيها مما يعلق بها من الغضب أو الحقد أو الضغينة وله العديد من الثمار اليانعة والفوائد الجليلة، منها أنه اعتذار إلى الله تعالى ابتداء ثم اعتذار إلى العبد المستحق له، وهو يورث التواضع ويفضي للتسامح ويصفي القلوب ويؤدي للأجر والثواب.
قال الإمام ابن حبان رحمه الله في روضة العقلاء «الاعتذار يذهب الهموم ويجلي الأحزان ويدفع الحقد ويذهب الصد، فلو لم يكن في اعتذار المرء إلى أخيه خصلة تحمد إلا نفي العجب عن النفس في الحال لكان الواجب على العاقل أن لا يفارقه الاعتذار عند كل زلة».
خاتمة
قال الشاعر :
إذا اعتذر الجاني محا العذر ذنبه *** وكان الذي لا يقبل العذر جانيا.

خالد بن علي القرني
* أكاديمي سعودي
نقلآ عن جريدة عكاظ







التوقيع
القوّةُ في العبادةِ والسّلوكِ والجِسم والعِلم والصّناعة والتّجارة. تلك القوّةُ التي تتَّجه بجهد الإنسانِ إلى الخير وتقودُه إلى الرَّحمة، وتجعَل منه أداةً يحِقّ الله بها الحقَّ ويبطِل الباطِل.
  رد مع اقتباس

فضيلة الاعتذار
قديم منذ /26-06-2013, 09:45 PM   #2 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:23 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1