Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

إضافة رد
زرع الإيمان لدى الشباب
زرع الإيمان لدى الشباب
قديم منذ /18-11-2014, 03:45 AM   #1 (permalink)

عضو فعال

ساعد وطني غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 724244
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 57
 النقاط : ساعد وطني is on a distinguished road

افتراضي زرع الإيمان لدى الشباب

عند الاهتمام بالشباب يجب أن يتعلموا الحرص على ما ينفع المجتمع ، وأن يساعدهم المجتمع ومعهم العلماء بآرائهم وتوجيهاتهم ؛ للمحافظة على الشباب بصفة خاصة ، وتمكين الإيمان في قلوبهم ، وإعلامهم بأنهم هم المستهدفون من الانجراف مع تيارات أهل الأفكار الضالة ، فلا بد من رعايتهم ، والاهتمام بهم ، والمحافظة عليهم ، بالتحصيل الذي يُنمِّي عقولهم عن الحيد لآراء الآخرين .
كما أن الأطفال في أمسِّ الحاجة إلى الوقاية والرقابة ، وإبعادهم عن النماذج التي تظهر في وسائل الإعلام ، وإرشادهم إلى إعلام سليم يغذي عقولهم ، لما يُمكِّن عوامل الإيمان والمنفعة والخير ، وذلك بتخصيص قنوات جادة وبرامج خاصة في أوقات معينة للأطفال ؛ لتكون قاعدة راسخة لأولئك البراعم ، عِوضًا عما يوجد حاليًّا من القنوات والبرامج الأجنبية ، التي تعطي أطفالنا مفاهيم تبعدهم عما هم مُعدُّون له من مسئوليات عظيمة ، لذا وجب ترسيخ عقيدة الإيمان مع الأمانة ؛ لتكون خطوة يتحولون بها بعد ما يكبرون لينفعوا أنفسهم ومجتمعهم ، وهذا ليس بدعًا في المجتمع الإسلامي ، بل أمرٌ واجب . إلا أنه في كثير من مجتمعات العالم كله ، والغربية منها بصفة خاصة – وهم الذين ضاعوا في متاهات الحياة – نجد أوقاتًا محددة للبث التليفزيوني والفضائي وفي دور السينما للكبار فقط ، ويمنع منها الأطفال والنساء .
كيف يربي الغرب أولادهم ؟
وقد شاهدت هذا بنفسي في ديارهم ، وأوقات بثهم وما يعد فيها مما يغذي العقول تخصص للأطفال خاصة لتنمية ما يريدون في عقولهم ؛ ليرسخ ما يريدونه فيهم ، ونحن المسلمون – مع الأسف الشديد – لا نفعل ذلك ، وفي تعاليم ديننا وشريعة ربنا قاعدة راسخة في ثقافة الطفل إذا أحسن الاختيار ، وتنقية ما يعد للطفل حسب تدرج سنوات عمره ؛ حتى يصير متمكنًا في عقيدته ، وقويًا في كل أمر يعترضه ، وفيما ينفعه وينفع أمته بالشواهد المستدركة لأبناء الإسلام وأعمالهم ؛ حتى يتأثر بهم ، ويعمل مثلما عملوا .
وأما أفلام الرسوم المتحركة الخيالية فهي لا تنمِّي فكرًا ، ولا تؤصل عقيدة أو إيمانًا ، بل لا يوجد فيها ما يحثُّ على الأمانة ، فإن الطفل المسلم في أمسِّ الحاجة إلى أن يُوجَّه إلى ما فيه الخير والنفع ، في البث الموجه لهم ، وبأوقات مخصصة ، ويُحجب عنهم ما يوجه للكبار ، حمايةً لعقولهم من التذبذب والاختلاط ، وفقًا لقاعدة : العلم في الصغر كالنقش في الحجر ، ومتابعة ذلك بأمانة وحرص شديدين ، حتى يكون المخزون الذهني عندهم جيدًا ونافعًا لهم إذا كبروا .
ومن الناحية الشرعية في حال انفصال الزوجين ولهما أطفال ، يجعل القاضي الولاية والحضانة لأسلمهما عقيدة ، وأنفعهما ترضيةً وحرصًا دينيًا رعاية للأمانة على العقول التي هي كنزٌ من عقيدة الإيمان في شريعة الإسلام ، والأمانة على العقول ، التي أساسها العقيدة الصافية والمعرفة السليمة في الدين ، ألزم من الأمانة على الدرهم والدينار ؛ لأن الأساس أمكن وأسلم من الفرائض ، فيجب المحافظة على الأساس أولاً . والأب السوي لا يتمنى لابنه إلا أمثل السبل وأحسنها ؛ لأنه يعتز بذلك ، وهذا من رعايته للأمانة التي هي من الإيمان .
والطفل أثمن جوهرة في عقد الأمة ، فيجب رعايته إذا كنا نريد أجيالاً نافعة صالحة . والمنفعة من هذه الأمور ، التي يحفظ الله بها الفرد والمجتمع ، لا تتم ولا يؤجر عليها الإنسان إلا بالنية الصالحة ، وبالترابط بين الأمن والإيمان ، فكلاهما من مادة أ م ن . ولأهمية هذه المادة فإن هذه المادة ( أ م ن ) ومشتقاتها قد جاءت في كتاب الله – جل وعلا – أكثر من ثمانمائة مرة ، في محكم التنزيل في كتاب الله . وقد رسم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لأمته طريقًا من سلكه وسار فيه – كما قلنا من قبل – سلم ونجا ؛ لأنه عليه الصلاة والسلام ناصحًا ومرشدًا لما فيه الخير والصلاح ، وهو خير معلم وموجه ، عليه الصلاة والسلام .
**************
الكاتب:فضيلة الشيخ/محمد الشويعر
——————————-

حملة السكينة

رابط الموضوع : https://www.assakina.com/news/news1/3...#ixzz3JeMpDqEg







التوقيع
القوّةُ في العبادةِ والسّلوكِ والجِسم والعِلم والصّناعة والتّجارة. تلك القوّةُ التي تتَّجه بجهد الإنسانِ إلى الخير وتقودُه إلى الرَّحمة، وتجعَل منه أداةً يحِقّ الله بها الحقَّ ويبطِل الباطِل.
  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:34 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1