Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ادخل وشوف العلاقة بينهم
ادخل وشوف العلاقة بينهم
قديم منذ /01-04-2002, 05:32 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

الفيصليه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 943
 تاريخ التسجيل : Jan 2002
 المشاركات : 163
 النقاط : الفيصليه is on a distinguished road

افتراضي ادخل وشوف العلاقة بينهم

التعامل والتواصل بين المعلم والطالب
بعيداً عن المواقف التعليمية ، وبعيداً عن الأساليب والوسائل والكتب والكراسات كيف تكون العلاقة بين المعلم والطالب ؟ لاشك أن شخصية المعلم وكفايته العلمية والثقافية وموقفه التعليمي سينعكس بشكل كبير على علاقته بالطالب
يستجيب التلاميذ استجابة وجدانية لخصائص المعلم، وتؤثر هذه الاستجابة الوجدانية في أحكامهم على فعالية التدريس . وقد أكدت البحوث على أن التلاميذ يقدرون في المعلم: المهارة في التدريس والوضوح ، والاهتمام بالعمل,والتحكم الجيد في الفصل , والعدل والحياء, والصبر والمرح, والفهم القائم على التعاطف والاهتمام بالتلاميذ , ورغبته في معاونتهم والعطف عليهم والاهتمام بمشاعرهم ، ومن ناحية أخرى فهم لا يحبون في المعلم التردد في أثناء الأداء الطيب , والمحاباة والعقاب وعدم الاستقرار وسرعة الاستثارة والثرثرة والحذر والتسلط وسرعة الانفعال.

ومن الأمور التي تدعم التواصل بين المعلم وتلاميذه
أولاً: الثقة المتبادلة:
إن ثقة المتعلم بالمعلم مهمة جداً ، فالثقة أساس المحبة والمودة ، وأهم المثيرات التي تثير دافعية المتعلم للتقبل من المعلم ولذلك فإن على المعلم أن يغرس الثقة في نفوس
طلابه ، فكيف يكسب المعلم ثقة طلابه؟
1-الصدق في القول والفعل
فعلى المعلم أن يلتزم التزاماً تاماً بما يقول ويدعو إليه.
فالمعلم الذي يدعو طلابه إلى الالتزام بالوقت وعدم التأخر عن الحصص يجب علي أن لا يتأخر ثانية واحدة عن بداية الحصة
2-القدوة في السلوك ,
المعلم بسلوكه وأخلاقه يكون محل ثقة وتقدير من التلاميذ.
3-حسن التعامل مع الطلاب يؤدي إلى الثقة
4-الكفاءة والقدرة في التدريس واستعداد المعلم الاعتراف بإمكانياته العلمية
5-اعتراف المعلم بخطئه, واستعداده أن يقول لا أدري دون خوف أو وجل من تلاميذه
إن ثقة المتعلم بأستاذه لها نتائج مهمة جداً على المتعلم:
1-إثارة دافعة المتعلم للتعلم
2-اتخاذ المعلم قدوة في كل شيء
3-إن ثقة المتعلم بالمعلم يجعله يفضي بهمومه ومشاكله وأسراره لأستاذه
4-لجوء المتعلم إلى المعلم ليحل له مشاكله ويساعده في أموره كلها
وعلى المعلم أن يثق بالمتعلم ويشعره بوجوده ومكانته ، فإن تكلم سمع له، وإن تحدث صدقه ، وإن لجأ إليه بمشاكله استجاب له

ثانياً :العلاقات الإنسانية
إن المعلم الجيد هو الذي يعرف بأن عملية التعلم إنما هي اتصال بين شخصين إحداهما شخصية المتعلم لكل أفكاره وعواطفه واتجاهاته ، والآخر هو المعلم بكل أفكاره وانفعالاته واتجاهاته أيضاً)
فعلى المعلم أن يقدر المشاعر الإنسانية لدى المتعلمين ، ويشاركهم فيها ، فالمتعلم قد يحزن على موت صديق أو قريب ، أو مصيبة أصابت أهله ووطنه ، ويفرح في المناسبات التي فيها أفراح، فعلى المعلم أن يحترم هذه المشاعر ويحاول المشاركة فيها قدر المستطاع.
وكذلك على المعلم أن يشارك تلاميذه في الرحلات العامة وفي الاحتفالات ، والمناسبات بمرح ولهو بريء بعيداً عن الخروج على المألوف ، وحفظ الخطوط الحمراء التي يجب أن تفصل بين المعلم وطلابه في التعامل .
إن المعلم الذي يغلق أذنيه ، ويوصد قلبه ، ويلتفت عما يود أن يقوله المتعلمون إنما يحمل نفسه بعيداً عن تلاميذه ويصبح كل منهم غريباً عن الآخر ويجهل عنه كل شيء.
إن المعلم الذي يستمتع بالتعاون مع الآخرين من أجل الصالح العام يكون معلماً ناجحاً في عمله مع تلاميذه والمعلم الذي لا يحب العمل الجماعي ويقلقه التعاون مع الآخرين ويجد المتعة في التفرد والانعزال تتعرض العملية التعليمية على يديه إلى الفشل الذريع.
وللموضوع بقية







 

ادخل وشوف العلاقة بينهم
قديم منذ /01-04-2002, 05:37 PM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

الفيصليه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 943
 تاريخ التسجيل : Jan 2002
 المشاركات : 163
 النقاط : الفيصليه is on a distinguished road

افتراضي

(f) <-.¸¸.· الســـلام عليـكـم ورحـمـة الله وبركـاته ·.¸¸.-> (f)

ثالثاً : المعلم ناصح أمين وصديق حميم
المعلم ناصح لتلاميذه أمين على مصلحتهم ، وهو صديق حميم لمن أراد منهم ، ولا يمكن أن يكون المعلم صديقاً حميماً للطالب إلا إذا كسب ثقته ، وبكسب الثقة تنجح النصيحة ويتقبلها التلاميذ وعلى المعلم أن يعقد صفقة صداقة بينه وبين تلاميذه،صداقة منبعها الثقة. والنصيحة،النصيحة المتبادلة .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الدين النصيحة ، قلنا لمن يا رسول الله ؟ قال لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم. فعلى المعلم أن لايدع فرصة مهما كانت إلا واستغلها في نصيحة المتعلمين ، فلا يقبل منهم موقفاً أو سلوكاً غير سوي ، فهو ناصح لهم فيما ينفعهم في الدنيا من عمل الخير ، ينصحهم للمحافظة على طلب العلم والاستمرار فيه والصبر وتحمل المشاق من أجله ، وعلى المعلم أن يكون بمنزلة الصديق للمتعلم ، فالإنسان قد لا يبيح بأسراره ولا يفصح عنها لأخيه ولكنه يفصح عنها لصديقه ليساعده على حل مشاكل فهل يصل المعلم مع تلاميذه إلى مرتبة الصداقة الحقيقية؟
رابعاً: الحلم والتواضع:
قال تعالى : " واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين "
وقال تعالى : " فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى "
. وقال تعالى : " خذ العفو وأمر بالعرف واعرض عن الجاهلين وقال تعالى " ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور.
تتفاوت درجات الناس بالثبات أمام المثيرات ، فمنهم من تستخفه التوافه، فيثور على عجل ،ومنهم من تستغفره الشدائد فيبقى على وقعها الأليم متحفظاً برجاحة فكره وتوازنه
والذي يدرس سيرة خير الأنام محمد عليه أفضل الصلاة والسلام يجد أنه ضرب أروع الأمثلة في الحلم والتواضع ، ولا شك أن المعلم لن يجد قدوة له خير من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يلتزم بأخلاقه ويستن بسنته ، فإذا بحث المعلم عن التواضع فإنه يجد رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد المتواضعين ، يتعامل مع الكبير كما يتعامل مع الصغير
، يحدث الصبيان ويداعبهم ، ويفتخر بأنه في يوم من الأيام كان يرعى الغنم . عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما بعث الله نبياً إلا رعى الغنم ". قال أصحابه : وأنت ؟ فقال " نعم كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة " وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو دعيت إلى كراع أو ذراع لأجبتُ ، ولو أهدي إلي ذراع أو كراع لقبلت "
فليكن المعلم في تعامله مع تلاميذه مقتدياً برسول الله صلى الله عليه وسلم فيتحمل منهم ما يصدر عنهم من تصرفات وسلوكيات، حيث أن التلميذ طفل كثير الحركة مهما كان كبيراً ،وليتعامل معهم بلطف وتواضع . فإذا دخل صفه فليسلم على طلابه، وإذا وجدهم في ساحة المدرسة فليقف معهم ويشاركهم مشاكلهم ، واسأل المعلم هنا : ما رأيك في معلم يلزم الطلاب في الوقوف له كلما دخل الفصل ويعاقب من لا يقف معتبراً ذلك خروجاً عن الأدب والاحترام.فتكون النتيجة أن يتضامن طلاب الصف جميعاً فيرفضوا الوقوف للمعلم ويقولون له من أحب أن يتمثل الناس له قياماً وقعوداً فليتبوء مقعده من النار .
أرى أن الحل في مثل هذه الحالة أن يعود المعلم إلى صوابه ويتنازل عن كبريائه ويتواضع التلاميذ ويحلم عليهم ويأخذهم بعطفه وحنانه ولينظر ماذا يحصــــل وكيف يتصرف التلاميذ لقد قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أُدعُ على المشركين وألعنهم قال : " إنما بعثت رحمة لم أُ بعث لعاناً وعلى قدر ما يضبط المعلم نفسه ويملك قوله ويتجاوز عن الهفوات تكون منزلته .
فالتواضع من أخلاق العلماء ، لأن العالم الحق لا يركبه الغرور ولا يستبد به العجب ، لأنه يدرك بيقين بأن العلم بحر لاشطآن له ولا يصل أحد لقراره وصدق الله العظيم إذ يقول " وما أوتيتم من العلم إلا قليلا "
كما أنه يعلم أن قافلة العلم والعلماء مديدة طويلة ضاربة في أغوار الماضي ، موصولة بالحاضر ممتدة في المستقبل ، وليس هو إلا واحد منها ، فلا ينبغي له أن يغبط فضل السابقين أو ينكر جهد اللاحقين.
وعلى المعلم أن يصبر على جفاء المتعلمين ، وسوء أدب في بعض الأحيان ، فيبسط عذره بحسب الإمكان ويوافقه مع ذلك على ما صدر منه بنصح وتلطف لا بتعنت ولا تعسف قاصداً بذلك حسن تربية أو تحسين خلقه وإصلاح شأنه 0

خامساً : المعلم موجه ومرشد
يظهر دور المعلم التوجيهي الإرشادي من خلال مجموعة من الخدمات التي تهدف إلى مساعدة المتعلم في فهم نفسه وفهم مشاكله ، وندفعه ليستغل الإمكانات الذاتية لديه من قدرات ومهارات واستعدادات وميول ، والإمكانات في البيئة التي يعيش فيها فيختار الطرق المناسبة ليحل مشاكله بشكل عملي يؤدي إلى تكيف المتعلم مع نفسه ومع مجتمعه وبالتالي إلى بناء الشخصية المتكاملة جسمياً وعقلياً وروحياً واجتماعياً ، ويبدو كل هذا من خلال سلوكيات معينة يقوم بها المعلم
المعلم كالطبيب الذي ينظر إلى المريض فيحدد العلاج ويصف الدواء ، ويحدد له الطعام والشراب المناسب والذي يبعد المرض عنه ويعجل له بالشفاء ويمنع من الطعام أو الشراب الذي يزيد المرض أو يؤخر الشفاء منه، والمعلم هو أعرف الناس بتلاميذه ، يعرف ميولهم ، وإمكانياتهم وقدراتهم وما يناسبهم ويصلح لهم ، فهو القادر على توجيه طلابه إلى التعليم العام أو الفني من خلال معرفته بإمكاناتهم . وهو القادر على توجيههم إلى القسم العلمي أو الأدبي كل ذلك خلال المرحلة الثانوية.
والمعلم هو القادر على رسم الحياة الجامعية لتلاميذه وهنا يكبر المعلم في عيون طلابه ، وتسموا علاقتهم به وتزداد محبتهم له عندما يعلموا أنه يحمل همهم ويسأل عنهم وعن دراستهم حتى بعد أن انتهت علاقتهم بالمدرسة وتخرجوا منها. وفق الله الحميع
محبكم في الله الفيصليه








 
ادخل وشوف العلاقة بينهم
قديم منذ /02-04-2002, 06:39 PM   #3 (permalink)

عضو مميز

الرايق غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1953
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المشاركات : 301
 النقاط : الرايق is on a distinguished road

افتراضي موضوع رائع

موضوع رائع نابع من حس تربوي اتمنى لكل التوفيق في طرح مثل هذه المواضيع الجادة والحيوية

والله الموفق








التوقيع
لا تعليم بدون فهم ولا فهم بدون نقد ولانقد بدون شفافية
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ادخل وشوف الفكرة الفراشة الفوشية منتدى الجغرافيا 1 09-05-2008 03:37 PM
**(0( لكل حرف وصيه ادخل وشوف)0)** عبودي 23 المنتدى العام 33 11-03-2008 01:13 AM
ادخل وشوف بسرعة الفيصلية911 المنتدى العام 2 09-01-2008 03:32 PM
ادخل وشوف وش صار في طاش ما طاش فالكون المنتدى العام 8 14-09-2007 02:16 AM
ادخل بسرعة جريدة اسبانية تجري اسفتاء حول افضل الشخصيات ومن بينهم سيدنا محمد joode المنتدى الاسلامي 8 07-03-2007 12:42 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:49 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1